رواية انا لك انت الفصل الثالث عشر 13 بقلم حبيبه محمد

 رواية انا لك انت الفصل الثالث عشر 13 بقلم حبيبه محمد

رواية انا لك انت البارت الثالث عشر

رواية انا لك انت الجزء الثالث عشر

رواية انا لك انت الفصل الثالث عشر 13 بقلم حبيبه محمد


رواية انا لك انت الحلقة الثالثة عشر

ولما بشوفك بحبك اكتر من الاول
سليم قلبه نبض بتوتر وكأنه بيقوله روح اعترفلها بحبك الكبير ليها قلبه فرح لما سمع الكلام دا من ملك قد اي هي بتحبه؟  وقد اي هي مبتفكرش غير فيه 
خد منها الهديه وفتحها وهو بيبتسم بحب وقالها:  وانتي طيبه يا ملك 
ملك ملامحها اتغيرت لملامح كلها ذهول وقالتله:  بس كدا؟؟ 
سليم رفع كتفه وقالها: بس كدا اي؟؟؟؟  
ملك ما ذالت مصدومه قالتله: بس كدا يعني مفيش اي كلام تاني عندك عايزه تقوله ليا 
سليم فهم كلام ملك وقالها: مش عايز اكسر قلبك اكتر من كدا انا بحاول علي قد ما اقدر ابعد عنك يا ملك عشان بس متفكريش فيا واكسر قلبك اكتر بحاول اقسي معايا بكل الطرق مع اني مش كدا اصلا ولا دي طريقتي مع البنات ولا حتي بحب اقسي علي بنت ولا اتطاول عليها بسبب اني مش كدا بس انتي بتضطريني اعمل كدا بتخليني اقسي عليكي وضميري يأنبني في الاخر؛ خايف اقولهالك تاني يا ملك بس انتي لازم تفهمي وتعرفي اني مش بحبك شوفي حياتك ومستقبلك يا ملك ومتفكريش فيا خالص مستقبلك اهم مني بكتير اوي
ملك غمضت عينها بوجع كبير وقالتله بكلمات متقطعه: ف.فع..فعلا ليك حق 
قالتله وهي بتعيط بس بتحاول متكسرش نفسها اكتر: فعلا ليك حق في كل كلمه قولتها انت عمرك ما حبتني ولا عمرك هتحبني بس تعرف العيب مش عليك العيب كان عليا انا من الاول؛ انا الخدت من مجهودي ومن تفكيري كتير اوي عشانك 
قالتله وهي بتعيط بحرقه وعينها محمره وخدودها: انا حبيتك اكتر من نفسي في اكتر من كدا؟؟ 
انا بس مجرد حبيت اهتمامك بيا وغيرتك عليا وحنيتك ونظراتك ليا انا ركزت في كل تفاصيلك وبقيت بحاول اكون اجمل بنت عشان اكون حلوه في نظرك عشان بس تبصلي وتبطل اهانه ليا؛ 
ضربته في قلبه وهي بتزعق فيه ودموعها بتنزل كل ماده اكتر وهو عيونه متجمع فيها دموع: قلبك دا المفروض ميحبش اصلا عشان انت معندكش قلب تحب بيه يا سليم؛ انا تعبت معاك اوي تعبت اوي عشان اوصل لكلمه بحبك منك بس انت فيه جوا قلبك حجر مش حب؛ بس عارف انا كل يوم بوعد نفسي بجمله واحده بس؛ انا ليك انت؛ بوعد نفسي اني ليك بوعد نفسي اني هشوفني معاك في يوم من الايام 
حتي تعرف؟ انا عملت كتاب صغير كاتبه فيه كل حاجه تخصك وتخصني ومسميه الكتاب ( انا لك انت) 
ضحكت بألم كبير وقالتله وهي بتحاول تبان قويه قدامه: من انهارده هشيلك من قلبي تماما عارف؟ انا قولت هشيلك من قلبي قبل عقلي ليه؟ عشان مش هغلط نفس الغلطه مرتين واقول هشيلك من عقلي قبل ما اشيلك من قلبي وكانت دي غلطه كل مره وكنت كل لما اقولك هبعد عنك مبعدش بسبب حبي ليك بس خلاص خلص الكلام انسي يا سليم انسي وخرج من مخك يكون فيه حاجه اسمها ملك من انهارده؛ اسفه اني تقلت عليك في حاجات كتير اوي وانت مستحملني بالعافيه بس صدقني اول لما اوصل للسن القانوني واشيل نفسي مش هتشوف وشي قدامك تاني يا سليم 
سابته ودخلت الاوضه وهي بتعيط ومنهاره لأن مع كل كلمه هي قالتها كانت بتكدب فيها عشان هي قالت انها خرجته من قلبها بس هي لسه بتحبه هي لسه مش عارفه تخرجه من قلبها 
في حمل كبير اوي جوا قلبها مش عارفه تخرجه حتي بالعياط لبست الچاكيت الاسود بتاعها والايس كاب 
*******
سليم دخل اوضته ووقف ورا الباب وعيونه كلها قهر وحزن بسبب كلام ملك عنه 
قعد علي السرير وهو بيرمي نفسه وبيقول بلامبالاه: كرهتني خلاص!!!!!
كرهتني بسبب برودي معااها و قسوتي البتزيد يوم عن القبله
غمض عينه وهو في افكار كتير اوي بتدور في دماغه وبيقول: هيحصل اي لو ملك حبت حد غيرك؟ هتعيش طول عمرك علي حبك الانت مخبيه في قلبك يا سليم؟ وكل دا عشان اي؟ عشان عندك وتكبرك؛ عشان بتكابر في حبك ليها؟ وخايف تعترفلها علي ال في قلبك!!! انت جبان ومعندكش جرأه تقولها وحتي لو روحت قولت خلاص فات الاوان ملك كرهتك وخرجت من قلبها 
******
لبست الهاڤ بوت بتاعها وفتحت الباب براحه وخرجت من البيت بهدوء عشان محدش يسمعلها حس مشيت في عز المطره لوحدها والجو الساقعه والبرد دا كانت مغطيه نفسها بالشال وضمه نفسها بأديها الاتنين وماشيه بتفكر في الموضوع وهي هتلج من السقعه ووشها محمر وخدودها محمره حتي عيونها من العياط ومن السقعه راحت قعدت في جنينه فاضيه مفيهاش حد وقالت وهي بتعيط:مبقاش عندي مشاعر بسببه كرهت نفسي وفقدت الامل في كل حاجه؛ دا هو الكان مهون عليا في موت بابا عشان 
قالت وهي بتعيط بحرقه وموطيه وبتبص للارض وهي بتعيط وبتقول: عشان هو كان زي بابا بظبط 
مسحت دموعها وقامت وفضلت تتمشي لحد ما الشمس طلعت
راحت المقابر عشان تزور والدها
اول مار احت للقبر بتاعه عيطت جامد اوي وهي بتقوله بحروف متقطعه:  و.. وح.. وحشتني
نزلت وقعدت علي الارض وهي بتلمس التراب وبتعيط وبتقول بحزن:  العيشه من غيرك صعبه اوي يا بابا؛ لو مكنش سليم هو المراعيني دلوقتي كان زماني مرميه في الشارع سليم خلي باله مني كتير اوي يا بابا وحافظ عليا حافظ عليا من الشارع ومن الكلاب ال في الشوارع 
مسحت دموعها وقالتله بأبتسامه:  بس تعرف؟  انا عارفع انك دلوقتي في مكان احسن بكتير عشان كدا انا مش هزعل ابتسمت اكتر عشان افتكرت باباها وذكرياته معاها قالتله: فاكر زمان لما كنت ببقي قاعده معاك وانت بتبقي مخاصمني وانا ببقي بتلكك عشان اصالحك وانت بتبقي عامل نفسك نايم عشان متكلمنيش كنت بقولك طب اديني اشاره لو انت سامعني يا بابا فاكر كنت بتعمل اي كنت بتكح عشان تديني اشاره اقوم انا ضاحكه وحضناك جامد 
قالتله وهي مغمضه عينها بحزن:  دلوقتي مقدرش اقولك اديني اشاره لو انت سامعني يا بابا ولو قولتلك مش هتعرف تديني اشاره 
قالتله وهي بتضحك علي ذكرياتهم:  بس تعرف؟  انا هقولك حتي لو انت مش هترد عليا 
قالتله وهي بتلمس التراب بأشتياق ولهفه: اديني اشاره لو انت سامعني يا بابا 
غمضت عينها ولمست التراب بحزن بس سمعت صوت حد بيكح فتحت عينها وبرقت برعب ورمت التراب وطلعت تجري وهي بتقول بنهجان وخوف:  لا يا بابا مش للدرجه دي يعني انا كنتي بفتكر ذكرياتنا مش اكتر بس مقولتلكش ترعبني وتسرعني 
دا انا شعري هيبيض من الخوف كملت جري وهي بتبص وراها بخوف لحد ما خبطت قبل ما تلف وشها قلبها كان هيقف من الخوف وقعت من طولها 
****
في صباح يوم جديد 
ملك فتحت عينها لقت نفسها نايمه علي السرير ومريم جمبها
مريم قالتلها وهي بتحاول تطمن عليها:  ملك انت كويسه؟ 
ملك خدت نفسها وقالت وهي بتضحك كل لما تفتكر الحصل امبارح: هحكيلك؛ روحت ازور بابا في المقابر واتكلمت معاه شويه وقولتله يا بابا لو انت سامعني اديني اشاره فا لقيت حد بيكح جمبي طبعا عيني ما شافت الا النور وطلعت اجري وقلبي كان هيقف م الخوف فا خبطت في حد ومكنتش اعرف خبطت فين مين ولقيت نفسي نايمه علي السرير مين جابني وخبط في مين!!!  الله واعلم! 
مريم فضلت تضحك جامد وقالتلها:  يالهوي علي الرعب الانتي عيشتيه امبارح
ملك ضحكت وقالتلها: اسكتي دا انا هحرم ازوره لوحدي تاني 
مريم قومتها من علي السرير وقالتلها طب يلا يختي عشان نفطر ورانا مدرسه انتي ناسيه ولا اي 
ملك قامت مع مريم وقبل ما تخرج قالتلها:  اه صح!  نسيت اقولك انا امبارح قطعت كلام مع سليم بمعني اني مبقاش في بيني وبينه اي حاجه؛ وكل كلمه انا بقولها خارجه من بوقي علي محمل الجد انا وسليم انتهينا مبقاش في حاجه اسمها ملك وسليم اصلا
مريم قالتلها بحزن: اي حصل لكل دا 
ملك خرجت من الاوضه وهي بتقولها:  كل الحوار انه حب من طرف واحد وانتهي الموضوع 
نزلوا عشان يفطروا كان سليم قاعد والسفره جاهزه واميره قاعد برضو 
ملك قعدت وهي بتقول بأبتسامه:  صبااح الخير 
امير بص لسليم وقاله بهمس:  هي مالها في اي بتبصبح عليك وكأن مفيش حاجه حصلت امبارح... 

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية انا لك انت)
google-playkhamsatmostaqltradent