رواية زوجتي بالخطأ الفصل الثاني عشر 12 بقلم غادة أشرف

 رواية زوجتي بالخطأ الفصل الثاني عشر 12 بقلم غادة أشرف

رواية زوجتي بالخطأ البارت الثاني عشر

رواية زوجتي بالخطأ الجزء الثاني عشر

رواية زوجتي بالخطأ الفصل الثاني عشر 12 بقلم غادة أشرف

رواية زوجتي بالخطأ الحلقة الثانية عشر

بعد عدة ساعات عاد رعد مره اخرى الى منزله واتجه الى جناحه وفتحه ليجد ماسه نائمه على الأرض أخذ يتقدم منها وجلس أمامها وهو ينظر إليها بهيام أخذ يتأمل ويدقق فى ملامحها البريئه الطفوليه ويتحسس خديها ذات الحمره من كثرة البكاء وشعرها البنى الطويل المتناثر حولها 

حملها رعد بين يديه واتجه إلى السرير ووضعها ببطئ عليه وبعدها اتجه إلى المرخاض وأخذ شاور وخرج ارتدى تيشرت وسروال واتجه إلى السرير وتمدد بجوار ماسه ونام بعد وقت طويل 

ليمر الليل ويأتى الصباح وتشرق الشمس وتوزع نورها 

فتح رعد عيونه ليجد ماسه بأحضانه شرد كعادته بها ولاحظ وجهها الاحمر الذى يتعرق بشده فحسس على جبينها ليجد حرارتها مرتفعه وكانت ماسه تخترف ببعض الكلمات الغير مفهومه 

اخذ رعد يضربها بخفه على وجهها ويحاول ايفاقتها ولكنها لا تستجيب له فقام وأحضر مياه وفوطه وأخذ يفعل لها الكمادات 

فى الاسفل 

كان الجميع جالس يتناولون وجبة الإفطار 

مايا. هو رعد منزلش لى 

مها بسخريه. اكيد السنيوره حبساه جمبها 

مايا. انا مش عارفه هو عمل كدا ازاى وازاى يسبنى انا 

مها. ولا يهمك يا روحى انشاء الله بكرا يرميها زى الكلبه وبتجوزك انتى

خالد بغضب. مها الزمى حدودك ومتتكلميش عنها كدا 

جنات. ماما مينفعش كدا وانتى يا استاذه مايا أظن أن انتى ملكيش اى حق انك تتكلمى عليها 

مها ببرود. حدودى انا عرفاها كويس اوى الباقى والدور ع الا اسمها ماسه الا فضلت تلف على رعد لحد اما   اتجوزته وياعالم بكرا تعمل اى 

خالد بغضب اكثر. لو تكلمنى كلمه زياده هتشوفى وش مش هيعجبك ماسه دى زى بنتى وزى جنات بالظبط وكتر خير البنت أنها وافقت تتجوزه احسن ماكان سيرتنا تبقى ع كل لسان 

مها بتأفف. دى عيشه بقت تقرف انا راحه النادى 

خالد. مع السلامه 

خرجت مها وهيا تكاد تنفجر من شدة الغضب 

جنات. وانا كمان راحه الشركه يا بابا 

خالد. ماشى يا حبيبتي وانا هشوف رعد عشان يروح الشركه 

قامت جنات واتجهت إلى عملها وقام خالد واتجه إلى جناح رعد 

وترك الباب حتى خرج له رعد 

خالد. اى يابنى مش رايح الشركه ولا اى 

رعد. معلش يا بابا مش هعرف اروح انهارده 

خالد. خير يابنى انت تعبان ولا حاجه فيك حاجه 

رعد. متقلقش يا بابا دى ماسه بس تعبانه شويه 

خالد. طب اتصل ع الدكتور 

رعد. لا انا عملتلها كمادات وهتبقى كويسه 

خالد. طب انا هروح الشركه انهارده بدالك وخليك انت جمب ماسه 

رعد. حاضر 

غادر خالد وخرج واتجه إلى الشركه ودخل رعد مره اخرى وجلس بحوار ماسه وتحسس جيبينها ووجد حرارتها انخفضت كثيرا 

تنهد رعد بإرتياح وأخذ يملس ع شعرها 

فى أحد الأحياء الشعبية حيث معظم  المبانى المتهالكة وأماكن ترعرع الكثير من البلطجية وقطاع الطرق 

فى أحد  المنازل التى تعتبر  أحسن حالا من تلك المنازل المتهالكة نجد رجل يبدو عليه الكبر بوجهه الذى يبدو عليه الغضب والقسوه فكان يثب بأفظع الشتائم والالفاظ السيئه 

وتلك الملاك التى تقف أمامه ترتجف من كثر الخوف لتتحدث بصوت متقطع

والله يا بابا مش معايا فلوس هو انا لو معايا يعنى مش هديك 

منصور بغضب. اومال روحتى تشتغلى لى عشان تصرفى الفلوس  ع جامعتك يا روح امك 

كيان ببكاء. بلاش تغلط فى ماما هيا عملتلك اى دلوقتى بدل ما تقول ربنا يرحمها 

منصور وهو يمسكها ن شعرها. انتى كمان بتردى عليا يا روح امك وحياة امك ما انتى خارجه منها 

وصفعها على وجهها بشده وصفعه تلو الآخرى حتى سقطت مغشى عليها 

منصور بشر.داهيه تاخدك ياما قولت لامك مش عاوز بنات عاوز راجل بس هيا الا بنت ** دتك القرف 

تركها وهيا مغشى عليها وخرج من المنزل

فى شركة ادم 

كان ادم يجلس فى مكتبه يعمل لتدلف جنات إلى الغرفه 

جنات. ازيك يا آدم

ادم. تعالى يا جنات 

جنات. اومال فين كيان 

ادم. مش عارف ماجتش انهارده لى 

جنات. طب مجربتش ترن عليها 

ادم. رنين بس مابتردش 

جنات. ربنا يسترها انا كنت عاوزه استفسر منك عن حاجه فى الشغل 

ادم. اه طبعا قولى 

جنات. كنت عاوزه 

وأخذ يعملون فى تلك المسألة لوقت طويل حتى انتهو 

جنات. كدا تمام 

ادم. وقت البريك جيه تعالى انا اعزمك ع الغدا 

جنات. لا ورايا كذا حاجه لازم اعملها الأول يلا  انا هروح بقى مكتبى 

ادم. تمام 

خرجت جنات من مكتبه واتجهت إلى مكتبها تعمل لوقت صغير ليترك الباب ويدلف احمد 

جنات. تعالى يا احمد 

احمد. مشفتكيش من الصبح 

جنات. ولا انا شوفتك 

احمد. طب يلا أنا عازمك ع الغدا 

جنات. مس معقول كل يوم تعزمنى 

احمد. عدى الجمايل ياستى

جنات. استغلالى انت 

احمد.هههههه طب يلا بينا 

اتجهوا الاثنان إلى مطعم ما بجوار الشركه 

جلست جنات وامامها احمد الذى كان ينظر إليها بإعجاب شديد والى عيونها الزرقاء 

جنات بخجل. احم اى 

احمد. ها ولا حاجه عيونك جميله اوى 

جنات. ميرسى 

احمد. ها تاكلى اى 

جنات. أكلنى ع زوقك 

احمد.  تمام 

طلب لهم احمد طعام وتناولوه وأخذوا يتحدثون عن نفسهم كثيرا وعرفوا عن بعض كثيرا 

لترى جنات شخص قادم لتبتسم وتهب واقفه وتهرول إليه 

تعجب احمد منها بشده ونظر لها 

جنات. عمر وحشتنى اوى 

عمر. وانتى كمان يا جنتى وحشتينى اوى 

جنات. يا بكاش لو كنت وحشتك كنت سألت إنما من ساعت من عزلت واحنا مشفنكش

عمر. والله كنت مشغول المهم مش هتعرفينى

كان احمد ينظر له والعلامات الغضب ع وجهه 

جنات بحب. اه طبعا دا احمد زميلى فى الشغل 

عمر بخبث. بس

جنات بخجل. ايوا 

عمر مصافخا اياه. اهلا انا عمر 

احمد بإبتسامه صفراء. اهلا 

جنات. تعالى اقعد معانا دا انت واحشنى موت 

كادت احمد يضربها ولكنه كان يكور يديه من شدة الغضب يحاول التماسك بنفسه 

جلس عمر وأخذ يتحدث مع جنات وأحمد غضبه يزداد حتى استأذن عمر وغادر وبعدها قام احمد بوجه جامد وأمسك جنات من يدها بقوه وسحبها خلفه 

جنات. احمد فى اى سيب ايدى

احمد لا رد وأكمل طريقه حتى دخل الشركه واتجه إلى مكتبه وجنات مازلت بيده 

جنات. احمد انت بتوجعنى

احمد بغضب. ممكن اعرف مين الاستاذ الا اسمه عمر ده وازاى تسمحى لنفسك تقوليله وحشتنى انطقىىىىىى

جنات بخوف. والله دا عمر دا دا 

احمد بغضب اكثر. قوووووولى

جنات بعياط. دا اخويا 

احمد . اخوكى ازاى 

جنات. دا يعنى كان جارنا وكنا مع بعض ع طول وزى الإخوات 

احمد والشرار يتطاير من عينيه. وازاى تقوليلى وحشششششتنى ولا تحضنننننيه

انهارت جنات فأعصابها كادت تموت من شدة الخوف 

نظر احمد إليها وأخذ يهدأ من نفسه حتى لا يفعل بها شيئاً 

احمد. خلاص أهدى 

وجاء أن يمسح دموعها تبتعد عنه جنات بخوف

غضب احمد من نفسه فهو السبب فى تسبب لها تلك الحاله 

احمد انا اسف يا جنات صدقينى غصب عنى 

جنات ومازالت مستمره فى البكاء 

اتجه إليها احمد ونظر إلي عيونها ومسح دموعها واحتضن وجهها بين يديه 

احمد خلاص كفايه دموع بقى انا اسف 

جنات وهيا تمسح دموعها. مش هتعمل كدا تانى 

احمد. والله دا ع حسب 

جنات. ازاى 

احمد. يعنى انتى متعصبنيش 

جنات. وانا بعصبك ازاى بقى انشاء الله 

احمد لما حضنتى الا اسمه عمر ده 

جنات. وفيها اى يعنى وانت مضايق كدا ليه 

احمد. عشان ا

قطع كلامه دق الباب فابتعد عنها وسمح للتارك بالدخول 

لتدلف فتاه 

احمد. خير يا عزه 

عزه. استاذ ادم بيبلغ حضرتك انت واستاذه جنات أن فى اجتماع دلوقت 

احمد. تمام 

خرجت عزه واتجه احمد الى. جنات 

احمد. يلا روحى اغسلى وشك عشان الاجتماع 

خرجت جنات وجلس احمد ع الكرسى وتنهد 

احمد . فى مالك يا احمد كدا أهدى واى الا انت عملته ده وانت متعصب كدا من الا جنات عملتوا لى وبعدين ماهى قالتلك أن هو زى اخوها أهدى أهدى 

تنهد احمد وأقام واتجه إلى الاجتماع 

فى الجامعه عند شهد 

كانت  شهد واقفه أمام القاعه تبحث فى حقيبتها على شئ وتتفوه ببعض الكلمات 

سلامة عقلك يتفوه زين بتلك الكلمات وهو ينظر لها بإبتسامه مستفزه

شهد. اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

زين. اى شوفتى عفريت 

شهد. ايوا قصدى لا 

زين. بقى كدا 

شهد. يامى يامى يامى صدق خوفت انا كدا

نظر زين إليها واخذ يتقدم إليها  بينما شهد فكانت تتراجع إلى الخلف حتى التصقت بالحائط فاقترب منها زين وحاوطها بزراعيه واقترب منها بشده وهمس بجانب أذنيها وقال 

زين. قولتى اى بقى 

شهد بتوتر  . ا اه ما 

زين. اى اومال لسانك راح فين 

شهد. لو سمحت ابعد 

نظر زين إليها وإلى عيونها الرصاصى التى تشبه الرماد البركاني 

استغلت شهد شروده وقامت بدفعه إلى الخلف وجريت من أمامه وهيا تضحك وتخرج لسانها له ليبتسم زين عليها  

فى ڤيلا الرعد 

استيقظت ماسه لتجد شئ ثقيل عليها لتجد يد رعد عليها لتنظر أمامها وتجده نائم بجوارها 

فتتحسس جنات جبينها لتجد فوطه مبلله عليها 

جنات. رعد رعد 

استيقظ رعد بلهفه 

رعد. جنات مالك تعبانه حاسه بحاجه 

ماسه. أهدى يا رعد انا كويسه هو اى الا حصل 

رعد. كنتى سخنه وحرارتك كانت مرتفعه فعملتلك كمادات لغايت أما نزلت 

ماسه بخجل.شكرا 

رعد بخبث. شكرا ؟ دا الا ربنا قدرك عليه ماشى قومى يلا غيرى هدومك وتعالى عشان ننزل نقعد ع البسين شويه واهو بالمره تتهوى عشان متغبيش اكتر من كدا

ماسه. حاضر 

قامت ماسه واتجهت إلى المرخاض وأخذت شاور وارتدت ثيابها وخرجت وقفت أمام المرأة تمشط شعرها الطويل 

ابدل رعد ملابسه ونظر إليها ووجدها أمام المرأة تمشط شعرها فاتجه إليها 

شعرت ماسه بقربه فتتوتر بشده 

بينما اخذ رعد يستنشق عبير شعرها الذى يسحره  

كانت ماسه شديده الخجل وكاد قلبها يخرج من شدة دقاته 

ماسح. احم احم 

افاق رعد من ونظر إلي صورتها المنعكسه فى المرأة ووجد خدودها توردت من شدة الخجل 

فابتعد عنها 

فارتدت ماسه حجابها وأصبحت كالملاك بفستانها الابيض الشيفون وطرحتها البينك 

فأمسك رعد يدها واتجه إلى الاسفل لتقابله مايا 

مايا. رعودى اخيرا نزلت 

رعد. خير 

مايا وهيا تحضنه.  وحشتنى خالص 

كادت ماسه أن تسحبها من شعرها ولكنها كانت تحاول الصمود لتتحدث وتقول 

ماسه بنرفزه. ما تبعدى عنه يابت انتى اى المياصه دى 

مايا بدلع أكثر وهيا تحضنه رعد. وانتى مالك 

ماسه بغضب. بت انتى متسهوكيش وبلاش محن الكلاب ده 

مايا. انتى قليلة الادب 

ماسه بإندفاع. امك اسمها رجب

ضحك رعد بخفه عليها فبعد مايا عنه وقال 

رعد. مايا اسكتى واتفضلى شوفى انتى راحه فين يلا

مايا. بقى كدا يا رعد 

ماسه وهيا تخرج لسانها. ايوا يلا عشان هنرش ميا

مايا بغضب. ماشى ماشى يارعد 

ماسه. ماشيه لى ما انتى قاعده شويه 

ضحك رعد عليها بشده  مما اذدادت وسامته 

رأت ماسه ضحكته وابتسمت ثم خرجوا وجلسوا امام البسين وأخذوا يتحدثون 

لتأتى لهم ندى 

ندى. صباح الورد

ماسه وهيا تحضنها. ماما وحشتيني اوى 

ندى. وانتى كمان يا قلب ماما 

رعد. ازيك يا داده 

ندى. الحمد لله يابنى انت عامل اى 

رعد. الحمدلله 

ندى. اتغديتوا

رعد. ولا فطرنا

ندى. طيب انا هبعتلكوا الاكل دلوقتى 

تركتهم ندى وغادرت وأخذت تنظر لها ماسه بحزن شديد فهيا غير مرحبه بعمل والدتها ولاحظه رعد حزنها

رعد. ماسه 

ماسه. امم

رعد . أنا عارف ان انتى حزينه عشان  شغل مامتك  بس عاوزك تعرفى أن داده ندى غاليه علينا اوى وربنا يعلم احنا بنحبها اد اى 

ماسه. رعد 

رعد. نعم 

ماسه وهيا تحسس على جبينه. انت كويس يا حبيبى 

رعد بخبث. حبيبك 

ماسه بتوتر. ا ا لا ما 

رعد. هههههههههه خلاص أهدى 

ماسه. والله انا مستغرباك امبارح كنت كل اما اشوف وشى تقول انتى متعرفيش انا مين أنا رعد الناصري اومال فين غروروك وكبريائك ثم أكملت بدموع وقسوتك

رعد. انا عارف ان انا قسيت عليكى كتير بس غصب عنى وانا بطلب منك أن احنا نبدأ صفحه جديده ونكون صحاب 

ماسه بغرور. افكر 

رعد برفع حاجب. نعم 

ماسه. هههههههههه ماشى 

ابتسم لها رعد على طيبه قلبها 

بعد قليل جاء لهم الطعام واكلوا بين مزاحهم وضحكاتهم وكان هناك من يراهم بسعاده وهناك من يراهم بحقد وشر 

يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية زوجتي بالخطأ
google-playkhamsatmostaqltradent