رواية مثلث برمودا الفصل الثاني عشر 12 بقلم إيزيس

 رواية مثلث برمودا الفصل الثاني عشر 12 بقلم إيزيس

رواية مثلث برمودا البارت الثاني عشر

رواية مثلث برمودا الجزء الثاني عشر

رواية مثلث برمودا الفصل الثاني عشر 12 بقلم إيزيس

رواية مثلث برمودا الحلقة الثانية عشر

(اتركي العنان لقلبك لبرهة  واسبحي في بحور عشقي كيفما تشائين، دمري كل الحواجز التي تحول بيننا فنحن مقدران لبعضنا   )Bermuda Triangle 

ياسين بفرحة ... يعني كنز بتكدب عليا 

يامان ... نعم ولكن إياك أن تقول لها اني أخبرتك لن تكون رجلا في نظري 

ياسين ابتسم بخبث ... ما تقلقش يامعلم أنا بس عايز مكان يكون بعيد عن هنا وانا وهي لوحدنا بعيد عنك واهم حاجة بعيد عن صداع الحوريات !

يامان ابتسم لياسين بخبث .. لدي فكرة عظيمة 

ياسين بحماس ... قول بسرعة 

يامان ... اعرف المكان الذي تريده هناك حديقة تسمي الحديقة المسحورة 

ياسين ... مش فاهم 

يامان ... سأشرح لك كل شئ بالتفصيل أهم شيئا يجب الا تنساه هو أن كنز لا تعرف اني أخبرتك 

ياسين ...ياعم حفظتها دي مش هاقولها المهم ازاي أقنعها أنها تخرج معايا 

يامان ... لا تقلق سأدبر كل شئ 

ياسين ابتسم ابتسامة صفرة ... مش متفائل ..

يامان ... ثق بي ارجوك 

ياسين... هحاول ، بس امتي هنروح

يامان ...عند حلول النور *يقصد الصبح * ولكن يجب أن تعلم أن الحديقة لا تستقبل سوي الثنائيات المتزوجين لذا أخبرهم بأنها زوجتك إذا سألك شئ ما 

ياسين ... حلو اوي دا ! شكلك فاهمني يلا يا يامان 

يامان ... تذكر انك لن تخرج من الباب الذي دخلت منه لذا ستبحثان عن المخرج بنفسيكما

ياسين بصدمة... يعني هنتوه واحنا ضايعين اصلا 

يامان ... الأمر لا يستدعي القلق ستجدان المخرج علي اي حال وستستمتعان كثيرا 

ياسين عض شفته السفلي ابتسم وهو بيفكر بخبث 

*في الصبح 

قاعدين بيفطروا وكنز ساكتة مش بتتكلم وياسين بيبص لها ويداري ابتسامته عشان عرف انها بتكدب عليه 

يامان ... كنز استعدي سنذهب في رحلة رائعة 

كنز عشان تغيظ ياسين كلمت يامان وهي مركزة نظرها علي ياسين ... موافقة يا موني يا حبيبي 

ياسين جز علي أسنانه وبص لها بتوعد .. احنا هنستهبل ؟؟!! 

كنز بابتسامة صفرة ... مش جوزي حبيبي 

ياسين بيجاريها خبط أيده علي الطرابيزة .. حبك بورص 😠

كنز ...😏

وكملوا فطار وكلهم وبدلوا هدومهم و استعدوا للرحلة وخرجوا 

بعد مرور وقت غير معلوم 

وصلوا بوابة كبيرة جدا بتفتح تلقائي لوحدها لما يكون فيه ثنائي واقف قدامها يامان غمز ل ياسين عشان يتقدم بداله لأن كنز كانت ماشية جمب يامان 

اتحرك ياسين ووقف جمب كنز بالظبط ويامان رجع لورا فجأة  فتحت البوابة  وكأنها  شدت ياسين وكنز وقفلت تاني 

كنز بصت وراها بدهشة ما لقيتش يامان 

مسكت دراع ياسين وقالت بصدمة .. ياسين يامان ما دخلش ليه والبوابة قفلت ليه ايه اللي بيحصل أما مرعوبة 

وفجأة البوابة تتكلم ... اهلا بثنائي الحب هل انتم حديثي الزواج 

كنز ..ل... قاطعها ياسين نعم حديثي الزواج 

كنز بصت له بدهشة فميل عليها ياسين ... مشيها حديثي الزواج و عدي الموضوع لا يكون ممنوع الدخول لغير المرتبطين ونتنفخ 

كنز صرخت فجأة .. لحظة لحظة البوابة بتتكلم ازاي اعاااااااااا بيت الاشباح ومسكت في هدوم ياسين 

ياسين بيحاول يهديها .. اهدي يا بنتي مافيش حاجة انا معاكي ماتخافيش 

كنز متشعبطة في رقبة ياسين ومش راضية تسيبها 

ياسين بيحاول يفط ايديها من رقبته  عشان يعرفوا يمشوا بصعوبة فكها 

كنز ماسكة في دراع ياسين وبيمشوا وفجأة 

شجرة تخضهم  .. مرحبا هل تريدون ظلا 

ياسين وكنز اتخضوا .. ياسين جز علي أسنانه وهمس في سره .. هو دا الهدوء الله يحرقك يا يامان 

مشيوا شوية لقوا اكل كتير وحوض سمك كبير جمبه ... نطت سمكة م المية وقالت .. هل تريدان تناول الطعام ايها الثنائي الجميل 

كنز ... اعاااااااااا 

مسكها ياسين من أيدها وضغط عليها يعني ماتخافيش 

بصوا لقوا مقعد حلو بعيد ف ياسين اتأفق بضيق وقال ... تعالي ارتاحي شوية عايز احكيلك حاجة مهمة 

كنز بضيق .. مش عايزة اسمع منك حاجة 

ومشيت ناحية المقعد وقعدت بتعب عليه 

المقعد ... هل أنا مريح بالنسبة لكي 

كنز وقفت بسرعة وصرخت ... اعاااااااااا وجريت حضنت ياسين م الخوف 

ياسين حضنها جامد وقال .. ماتخافيش دي انا معاكي .. شكلها حديقة مسحورة 

كنز .. بتعيط .. وبتحضنه اكتر .... خرجني من الرعب دا

ياسين ... كنز أنا اسف 

كنز لسة بتعيط .. ياسين انت خاين 

ياسين .. كنز انتي فاهمة كل حاجة غلط أنا هاحكيلك كل حاجة فيه سوء تفاهم 

وفجأة شجرة جمبهم تهز نفسها يمين وشمال( زي البنات اللي في اعلانات الشامبوا لما يكونوا فرحانين بنفسهم😂)

ويبدأ ثمار الشجرة يقع علي راس كنز وياسين 

كنز بخوف ... اعااااااا أنا تعبت بجد ومرعوبة من المكان دا 

ياسين بنفاذ صبر ... اللي ما خلصت عليك يا يامان الكلب 

الشجرة اتكلمت بكل برود ... شعرت انكم بحاجة للطعام 

ياسين بغيظ ... شكرا لاحساسك 👿

اخد كنز وقرر يدور علي مخرج عشان يروح يقتل يامان 

مشيوا كتير وفجأة ويعد معاناة 

بوابة شكلها مزخرف وهادي قالت بخجل .. هل تريدون نيل قسطا من الراحة 

ياسين جز علي أسنانه .. اخير وبعدين قال نعم نريد 

البوابة انفتحت لوحدها 

غرفة رائعة أساسها غريب فيها سرير مصنوع م الورود 

ياسين بص لكنز بحب .. ادخلي 

كنز بصت له بتردد وقلق .. ياسين يلا نروح 

ياسين .. هنروح لما ترتاحي شوية وعايز اتكلم معاكي 

*********** 

*ع الأرض 

عمر وأصالة قرروا أنهم يروحوا يفتحوا فيلا ياسين اللي من يوم الحادثة مافتحوهاش 

وصلوا وفتحوها 

وكل واحد كان بيحاول يداري دموعه عن التاني 

وبعدين عمر مسح علي شعره يضيق وحزن وقال أنا مش قادر أنساه صعب 

في اللحظة دي أصالة قعدت ع الكنبة وانهارت في دموعها وبدأت تحكي لعمر 

أصالة .. انا حبيته قبل ما يفوق م الغيبوبة سمعته اد ايه كان بيتعذب حتي وهو فاقد وعيه بيفكر فيها وبيعيط اتمنيت لو حد يحبني نص الحب دا وغصب عني لقيتني بفكر فيه مش كحالة عندي لا كحبيب 

عمر سمع كلامه بكل انصات بعدين اتنهد ومسح دموعه وقال لها 

... أصالة احنا لازم ندير شركة ياسين زي مهو كان بيديرها دي اقل حاجة ممكن اقدمهاله .. وكمان لازم ننزل مصر ضروري 

أصالة وهي بتمسح دموعها .. ليه ننزل مصر

عمر ... عشان هنجيب شريف باشا ونصفي الشركة في مصر هو ماكانش له غير ياسين عشان كده احنا هنجيبه ونعيش كلنا في الفيلا دي موافقة 

أصالة رجعت راسها لورا عالكنبة واتنهدت وقالت .. موافقة طبعا انت حنين اوي يا عمر ومافيش منك اتنين 

عمر طبطب علي أيدها وابتسم لهل ابتسامة خفيفة بامتنان 

**************

*في الحديقة المسحورة 

كنز نايمة ع سرير الورد وياسين بيبص لها بحب 

ياسين بخبث ... ياتري جوزك قلقان عليكي اد ايه برا 

كنز بعدم تركيز ... جوزي مين 

ياسين ابتسم ... الله انتي عندك كام جوز 

كنز اتعدلت وبصت له واتمحمحت .. اه جوزي يامان معلش مش مركزة 

ياسين .. همس في ودنها ايوا كده عايزك تركزي معايا وبس 

كنز ... لو ركزت معاك هافتكر خيانتك 

ياسين وهو بيلعب في الورد اللي في السرير

مسك وردة وحطها ورا ودن كنز ورجع باقي شعرها ورا ودنها مع الوردة .. طب بذمتك لو انا اتجوزت هارمي نفسي في المية ليه عشان ادور عليكي 

ياحبيبي دي دكتورة نفسية وكانت بتعالجني لاني ماكنتش قادر استوعب اني ممكن اكمل حياتي وانتي مش فيها 

كنز بصت بشك وقالت  ... دي كانت في اوضة نومك بحضر لك شنطة هدومك وانت بتضحك 

ياسين .. علي فكرة اليوم دا ماكنتش حابب اطلع معاها هي وعمر رحلة في الياخت وهما كانوا بيحطوني تحت الأمر الواقع عشان كده دخلت اوضتي وحضرتلي الشنط 

كنز قربت لياسين ومسكته من ياقة قميصه ... مش عارفة ليه قلبي مصدقك 

باس أنفها .. لانه قلبك عارفني اكتر منك ولاني بقول الحقيقة 

وبعدين افتكر عمر وأصالة وملامحه اتبدلت وحس بغصة في قلبه عشان عمر وحشه غمض عينيه ومسح وشه وشعره بايده 

كنز لاحظت الحزن اللي ظهر علي وشه فجأة 

كنز ... ياسين مالك 

ياسين ... عمر اكيد حزين وبيتعذب أنا وهو كنا كل واحد عيلة للتاني وبابا اكيد حالته وحشة اوي أنا كنت اناني اوي ومافكرتش غير في نفسي 

كنز مسكت ايد ياسين ... طب وانا عارف اني كنت فاقدة الأمل اني ارجع وكنت باموت كل يوم وانا بعيدة عنك ، أنا ما صدقت انت جيتلي 

ياسين .. دلوقتي احنا عايزين ندور علي مخرج يرجعنا للأرض تاني 

كنز بتردد ... فيه واحد بس عارف مخرج 

ياسين بلهفة ... مين ؟؟!

كنز اتمحمحت .. الأمير جان 

ياسين ... ومين الأمير جان دا كمان 

كنز ... دا أقوي حد هنا واكتر حد شرير وله طلبات غريبة 

ياسين .. يبقي نشوف طلباته ايه قصاد أنه يخرجنا من هنا

كنز عضت شفتها اللي تحت من القلق وبصت لياسين من غير ما ترد ولا تعرفه طلبات جان 

كنز ... ياسين أنا  احم .. أنا مش متجوزة يامان 

ياسين ببرود ... عارف 🙄

كنز بصدمة .. عارف !!!! عارف ازاي ؟؟!! 

ياسين حط أيديه علي كتافها.. عشان انتي يا روحي ماتقدريش تتجوزي حد غيري أنا 

كنز قرصته من خده وقالت ... مغرور اوي 

ياسين ... حقي !! 

كنز بتضربه بغيظ بايديها .. لا مش حقك 

ياسين كتف ايديها بايديه بهزار وقال .. لما القمر دا يحبني أنا وبس يبقي حقي اتغر 

كنز هديت وانكسفت ووقفت ضرب 

ياسين همس لها .. ايوا كده ارجعي كنزي الحلوة اللي بتتكسف من اقل حاجة أقولها 

بعد مرور وقت كنز كانت بتقفل عينيها وتفتحها عايزة تنام بس مكسوفة 

ياسين لاحظها وقال .. كنز يا حبيبتي يلا نامي 

كنز .. طب وانت هتنام فين 

ياسين ... هنام برا 

كنز بسرعة ... لا لا اوعي تخرج وتسيبني يا ياسين 

ياسين باس راسها .. خلاص هنام هنا ع الأرض ..ارتاحي  وماتقلقيش مستحيل اسيبك 

غمضت عينيها بسرعة واستسلمت للنوم 

وهو كمان قلع قميصه وطبقه وحطه ع الأرض كمخدة ونام هو كمان بعد فترة من التفكير في باباه وعمر وأصالة 

**********

في القلعة 

جان صرخ بصوت هز اركان القلعة كلها ... يامااااااااان 

يامان جري بسرعة للأمير جان 

الأمير جان بصوت جحيمي ... اين كنز يامان 

لما لم اراها منذ أمس 

يامان غمض عينيه وبلع ريقه بالعافية .. لا اعلم سيدي 

جان بتهديد سأعلم اين هي بطريقتي 

وسابه واتجه لبلورته السحرية بدأ يقول الطلاسم والطقوس وفجأة 

عند كنز وياسين 

كنز قامت فجأة واحدة وصرخت عشان حلمت كابوس ف ياسين قام مفزوع وجري عليها حضنها 

ياسين ... اهدي مافيش حاجة انا معاكي 

جان شاف في البلورة السحرية كنز في حضن واحد عاري الصدر 

جان ......👿👿👿👿👿👿👿

يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية مثلث برمودا
google-playkhamsatmostaqltradent