رواية احببت منتقبه الفصل الثاني عشر 12 بقلم شهد السيد

 رواية احببت منتقبه الفصل الثاني عشر 12 بقلم شهد السيد

رواية احببت منتقبه البارت الثاني عشر

رواية احببت منتقبه الجزء الثاني عشر

رواية احببت منتقبه الفصل الثاني عشر 12 بقلم شهد السيد

رواية احببت منتقبه الحلقة الثانية عشر

هيجي يوم وتكون فيه بالمكان اللي سعيت ليه وقت طويل

أنت بس خليك مكمل علشان توصل ، ومَ تفقد صبرك وما تتخلى عن حلمك♥️.

فجأه دخلت والده سهى غرفتها ولكن سهى لم تشعر بها لانها سرحانه اتجهت والدتها اليها وهزت كتفيهاا برفق وقالت لها: سهى سهى 

سهى: نعم يا ماما 

رحاب باستغراب: نعم يا ماما 

سهى بحنان: امممم ماماا واحلى ماما فـ الكون كله واخذت تدور برحاب في الغرفه 

فرحت رحاب بالتغير ولكنها تشعر بشئ من الغرابه 

عند سيف 

جلس هو واحمد وعدي يتحدثون وفجأه قام سيف من مكانه وقال: انا لازم امشي دلوقتي لو احتاجتوا حاجه رنو علياا 

احمد: رايح فين 

سيف: مشوار سريع 

ذهب سيف الى وجهته ودخل المنزل الذي يطل على البحر في صوره اجمل من الخيال 

... صعد سيف الغرفه الموجوده في الطابق الثاني وبمجرد ان دخل وجد 

سيف.. وحشتيني اووووووي 

سيف: حوريتي.. اخيرااا فوقتي 

اممم فوقت اخيراا انت عامل ايه وبابا وماما واحمد وعمو احمد عاملين ايه 

سيف بضحك: ايه ده كله.. بس هما كلهم كويسين 

حور: عاوزه امشي بقى ونرجع البيت لماما 

سيف: للاسف يا حوريتي مش هينفع لان اللي بيحصل دلوقتي انت مينفعش تظهري فيه 

حور: ايه اللي بيحصل 

سيف: هحكيلك لاني عاوز حد احكيله وانت مش اي حد فلازم احكي ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ. 

حور: كل ده.. انت اتحملت كتيرر اووي يا سيف  

وجذبته الى حضنهاوقالت له: بس انا جيت بقى وان شاء الله اقدر تخفف عنك

نظر لها سيف وقال لها: مهو انت الوحيده اصلاا اللي تقدري تخففي عني 

ونسيبهم شويه 

ـــــــــــــــــــــــــــ🤎ــــــــــــــــــــــــــــ. 

عند سهى 

بصي يا ماما بقى انا عاوزه اتحجب ايه رايك 

رحاب بتفاجئ: بجد يا سهى عاوزه تتحجبي 

سهى بفرحه: اممم ايه رايك تقوليلي البس ايه وكده 

رحاب: تماام هننزل نشوف المحلات منزله عروض ايه ايه رايك 

سهى: تمام وانا موافقه.. هنام انا بقى دلوقتى 

رحاب: ماشي با حبيبتي تصبحي على خيرر 

سهى: وانت من اهل الخير 

ذهبت رحاب الى غرفتها اما سهى فظلت تفكر فيما فعلت. من قتل حور ومعرفتها بان والده سيف مازالت على قيد الحياه ووالخ.. فعزمت على امر ستفعله في الصباح 

عند صفاء 

كانت تسهر هي وجورج يتحدثون في اشياء كثيره 

صفاء: تفتكر عدي هيقتل سيف فعلاا 

جورج: اكييد احنا دافعين فلوس 

صفاء: مش موضوع فلوس بس فعلاا سيف يتحب بسرعه عند كاريزما ودمه خفيف فاكيد هيحبه وهيصعب عليها انه يقتله 

جورج: حتى لو عندي اللى يخليه يقتله من غير ميفكرر 

صفاء: مين دي 

جورج: بنت كده كان بيحبها ولما عرفت انه بيحبهاا خلتها خدامه عندي في البيت 

صفاء: وهو يعرف اصلاا 

جورج: لاميعرفش 

صفاء: كويس اواوووي

عند سيف 

كانت حور تنام في حضنه وهو يتامل في ملامحها مبتسما قام سيف من جانبه ولكنهاا مسكت يديه قائله له: متسبنيش 

سيف: حاضر ونام هو الاخر 

.ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في الصباح 

استيقظت سهى من نومهاا وتوضأت وصلت وذهبت مع والدتها لشراء الملابس 

رجعت صفاء الى المنزل ولكنها لم تجد احد فيه فذهبت الى غرفتها واخذت شاور ونامت 

عند حور 

استيقظ سيف من نومه واخذ يتأمل في حور واقترب منها وقبلها قبله صغيره  فاستيقظت حور على أثره 

سيف: صباح العسل 

حور: صباح النور 

سيف: عامله ايه دلوقتي 

حور: الحمدلله كويسه 

سيف: دايماا ياارب تعالي بقى نصلي ونقرأ الورد بتاعناا 

جور: يلاا انا بقالي كتيير مقرأتيش قرأن ولا صليت 

ذهبت جور الى الحمام واخذت شاور وتوضأت وخرجت وجدت سيف منتظرهاا ليصلوا 

صلى سيف وحور وقراوا الورد 

سيف: حوريتي انا لازم امشي دلوقتي 

حور بحزن: هتسبني لوحدي 

سيف بحنان: والله مش عايز اسيبك خالص بس عشاان محدش يشك ف حاجه 

حور: هو بابا وماما في البيت

سيف: لا.. باباكي ومامتك وبابايا سافروا البلد عشان يغيروا جو.. لان مامتك كان نفسيتها تعبانه وكده 

حور: اه حبيبتي.. وحشتني اووووي ياا سيف 

سيف: هتشوفيها قريب ان شاء الله يا حبيبتي.. هستأذن انا بقى وقبل راسها وقال لها: هحاول اجيلك بليل ماشي 

حور: ماشي خلي بالك من نفسك 

سيف: لا اله الا الله 

حور: مُحمد رسول الله 

ذهب سيف الى المنزل وجلست حور في بيتها 

عند سهى 

بعدما رجعت من شراء الملابس وجلست لتراهم ارتدات احدهم وخرجت وجدت صفاء جالسه على الكرسي في بهو المنزل 

صفاء: انت مين 

سهى: انا سهى 

صفاء بصدمه: سهى.. ازاي وايه اللي انت لبساه ده 

سهى: ماله لبسي زي الفل اهوو 

رحاب وهى تنزل من على السلم: بسم الله ماشاء الله زي القمر. 

صفاء: قمرر ايه وزفت ايه فين القمر ده اقلعي الارف ده 

سهى: لا يا خالتو مش هقلع خالص وبعدين انا احلى في اللبس ده 

صفاء: قال حلوه قال انا طالعه بدل ما اتجلط 

سهى: ماما انا خارجه 

رحاب بقلق: مع مين يا سهى

سهى: متخافيش يا ماما هروح لسيف لاني عاوزه اقوله على حاجه 

رحاب: حاجه ايه يا سهى 

سهى: اما اجي ان شاء الله هتعرفي 

رحاب: ماشي يا بنتي ربناا معاك

ذهبت سهى الى سيف اما رحاب فكانت تدعي لها بصلاح حالهاا.. 

وصلت سهى الى بيت سيف 

وصعدت الى الاعلى ورنت الجرس ففتح لها احمد الباب قائلا: الاه هيا مين المزه 

يهى بخجل: كده عيب على فكره انا سهى 

احمد بصدمه: سهى ميين 

سيف من الداخل: مين يا احمد اللي ع الباب 

سهى وهي تدفع احمد: انا يا سيف هو مفيش حد هنا ولا ايه 

سيف: انت مين ياما 

سهى: لا الاه الا الله انا سهى يا بني 

سيف بصدمه: سهى مين 

سهى: يوووه بقولك ايه هو فيه حد هنا طنط مثلا موجوده او كده 

سيف: لا ليه 

سهى: كنت عاوزه اتكلم معاك شويه في حاجه مهمه وكنت عاوزه حد يكون موجود 

احمد بسخريه: وده من امتى 

سهى بحزن: انا عارفه اني عملت حاجات كتيير غلط في حياتي بس ربنا بيسامح ولا ايه 

سيف: فعلا بيسامح بس محدش موجود 

ــ احناا جيييناا اهووو 

سهى: اهلاا يا طنط 

بسمه: اهلاا بيكي يا حبيبتي انت مين 

ضحك احمد وسيف بشده على بسمه وقالا: دي سهى 

بسمه بصدمه: سهى مينن 

سهى: انا عارفه انك مش بتحبيني بس انا هقولكوا حاجه تخليكوا تحبوني 

محمد: حاجه ايه 

جلس الجميع فى مواجهة سهى 

سهى: سيف.. عمو احمد طنط روان لسه عايشه 

يتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببت منتقبه)

google-playkhamsatmostaqltradent