رواية دوا قلبي الفصل الحادي عشر 11 بقلم لمياء محمد

 رواية دوا قلبي الفصل الحادي عشر 11 بقلم لمياء محمد

رواية دوا قلبي البارت الحادي عشر

رواية دوا قلبي الجزء الحادي عشر

رواية دوا قلبي الفصل الحادي عشر 11 بقلم لمياء محمد

رواية دوا قلبي الحلقة الحادية عشر

في الصباح تشرق الشمس لتعلن عن بداية يوم جديدة يحمل الفرح للبعض والحزن للاخر 

استيقظت سلمي وتناولت فطورها وذهبت الي فيلا زين وماذن وعندما وصلت دخلت غرفت ماذن لتتفاجئ به واقع علي الارض فذهبت له سريعا وجلست بركبتيها علي الارض و حاولت ان ترفعه ولكن مع الحديث ظلت هي ارضا وظل رأسه علي ركبتها

_ ماذن بيه انت كويس 

= انا مش ضعيف انا قوي واقدر امشي كمان انا مش ضعيف مش ضعيف 

وسقطت بعض الدموع من عينه  

_ مين قال انك ضعيف بالعكس انت قوي جدا 

= قوي ازاي وانا مش قادر اقف ع رجلي قوي ازاي وانا كل ما اقف اقع وكأني عيل صغير بيتعلم المشي 

_ دي ارادة ربنا ولعله واحنا المفرود نحمد ربنا مش نعترض 

= انا بحمده دايما بس انا صعبان عليا نفسي اوي لما كل ما احتاج حاجة اطلب من حد علشان يجيبهالي انا بجد تعبان 

_ طب ما انت اللي مش بتحاول علاجك مبتاخدهوش وقاعد قدام الاربع حيطان ليل ونهار حتي الستارة مش بتفتحها والدكتور ومش راضي انك تروحله قولي كدا هتبقي كويس ازاي وانت لا عندك ارادة ولا حتي بتحاول 

بضعف

       = طب اعمل ايه 

_ هقولك 

وقفت وساعدته ان يقوم وبعد بعض الوقت استطاعت ان تفعل وبالفعل اجلسته ع الكرسي ثم ءهبت لفتح الستائر 

_ انتي بتعملي ايييه 

= شششششش انت سألتني تعمل ايه وانا بساعدك 

_ بس 

= ممنوع الكلام 

بعصبية

        _ انتي 

= صحيح عندك ورقة وقلم 

_ ليه

= عندك ولا 

_ ايوا في في الدرج اللي هناك دا 

= طيب تعالي كدا 

واخذته الي طرابيزة ووضعت عليها الطعام 

_ اتفضل كل وانا قاعدة جنبك هناك 

= انتي هتعملي ايه 

_ ربع ساعة وهتعرف 

نسيبهم الربع ساعة دي بقي ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عند يوسف استيقظ من النوم واستعد للخروج الي الجامعة وعندما وصل وجد وعد تقف امام باب الجامعة كان ذاهب ولم ينظر اليها لكن 

_  يوسف 

= وعد انتي بتعملي ايه هنا 

بخجل وهي تمسك اصابعها 

           _ انا كنت حابة اني اااا اطمن عليك ولما مجيتش النهاردة علشان تاخدني معاك قلقت وجيت انا 

نظر لها وبداخله مشاعر لا يعرف ماهي 

       = احم شكرا ليكي بس انا كويس 

_ طب الحمد لله 

ونظرت له بحب فسرحت في ملامح وجهه التي لطالما عشقتها وبشدة ايضا

= احم اااا طب مش يلا ع جامعتك 

_ اااااه ااااه هروح اا سلام 

= سلام 

كان داخل الي الجامعة ولكنه وجد بعض الشباب يضايقونها 

وكان هناك شاب يحاول ان يمسك يدها وهي تبكي فذهب اليه ومسك يده وضربه فذهبت هي مسرعة الي حضنه تبكي 

_ اهدي اهدي مفيش حاجة 

فجاء عليه شاب اخر وبدأت المعركة بتبادل الضرب بينهم وتجمع اصدقاء كلا من الطرفين 

بعد تدخل زملائهم وبعض الدكاترة تركوا بعضهم وذهب كلا منهم الي وجهته 

فأخذ يوسف وعد التي تبكي وذهب بها اليمكان بعيد عن الجامعة 

_ خلاص بقي يا وعد اهدي 

ببكاء

      = بس انت وشك متبهدل وفي دم 

      _ متقلقيش والله كويس 

       = لا مش كويس هي وجعاك 

ابتسم عليها وعلي بكاؤها وطريقة كلامها ومن تلك الابتسامة نستطيع ان نقول جميعا انها بداية حب جديد 

       _ لا مش وجعاني والله 

 نظرت حولها فوجدت صيدلية امامها 

= استني هنا هاجي ع طول 

_ جاية مش هتأخر

ذهبت وعادت بعد عشر دقائق ومعها قطن ومطر ولاصق طبي

_ ايه دا ما انا قولتلك اني كويس 

= ششششش اسكت ممكن 

_ حاضر 

بدأت هي في تطهير جروحه وظلت تنفخ بها حتي لا تؤلمه اما هو فكان ينظر اليها بحب لا يعرف متي وكيف بدأ 

فشدها الي حضن واخذ شفتيها في قبلة عميقة ولما رأي انها تحتاج الي النفس تركها 

_ انا اسف بس مقدرتش امسك نفسي بجد اسف 

 لتحتضنه هي بخجل ولم ترد علي كلامه فيشدد هو من احتضانها 

_ بحبك يا وعد امته وازاي مش عارف بس والله بحبك 

= وانا بحبك اوي يا يوسف ومن زمان  اوووي 

(ويأتي الحب من حيث لا ندري في وقت لا ندري موعده ولكنه يغزوا القلب ليجعلك تشعر بأفضل شعور في العالم  ) 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عند نهي خطيبة عمر سابقا كانت تجلس مع اهلها 

_ طب وايه اللي حصل خلاكم تسيبوا بعض فجاءة كدا  

بتمثيل البكاء = تخيل يا بابا بمجرد ما طلبت منه خاتم زي بتاع صاحبتي بهدلني وضربني وقالي وانا اجيب منين انتو ناس طماعة وكلام من دا كتير 

* دا اتجنن دا ولا ايه ازاي يمد ايده ع بنتي انت لازم تتصرف معاه يا ابو نهي مينفعشي اللي حصل دا خالص 

بخوف من معرفتهم الحقيقة

           _ هااا لا ياماما خلاص مش مهم حصل خير وكل واحد راح لحاله 

= لا يابنتي لازم اخدلك حقك منه انا هبعتله كام واحد من معارفي يعلموه الادب 

_ خلاص يا بابا اللي تشوفه 

في سرها (علشان تبقي تمد ايدك عليا كويس يا سي عمر ) 

نسيبها بقي علشان دي واحدة مستفزة 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عند سلمي وماذن 

عدت نص ساعة 

_ هي دي الربع ساعة بتاعتك 

= هي اللي اخدت وقت اكتر 

_ ايه دي 

= اتفضل 

 كانت ورقة فتحها لقي فيها سما والشمس طالعة منورة المكان كله وزرع وشجر مثمر وورود ملونة ومكتوب عليها 

(ستشرق الشمس من جديد وستنير حياتك مثلما تنير تلك الصورة وستصبح حياتك ملونة كتلك الورود وستثمر كتلك الاشجار فأبتسم ودعها تمر كما كتبها الله لك) 

_ ايه دا 

بإبتسامة 

    = دي رسمتها علشان كل ما تحس انك مخنوق اوي مضايق تفتحها وتبص فيها هتشوف الشمس ازاي منورة المكان كله وهتشوف الشجرة المثمرة وهتشوف الوان الورود كمان فهتعرف اني في بداية جديدة لكل حاجة بداية هتغير حياتك تمام من العتمة للنور  

نظر لها بإبتسامة 

_ شكرا 

= عفوا استني هنزل اشوف حد يساعدني واجي 

_ في ايه 

=هتعرف دلوقت 

ونزلت مسرعة 

_ زين باشا كويس انك هنا 

= في ايه 

_ اصل كنت محتاجة مساعدتك 

= في ايه 

_عايزة انزل استاذ ماذن الجنينة 

= ماذن مستحيل يواقف 

_ لا هيوافق وهينزل 

=ازاي 

_ عافية 

ضحك 

=طب يلا 

وفعلا صعدوا معا وبعد كثيلا من الجدال والخناق نزل ماءن الي الحديقة 

_ شوف يا فقري كنت مضيغ عليك ايه 

= انا فقري 

_اااه 

= ايه دا سلمي

_ انت 

يُتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية دوا قلبي)
google-playkhamsatmostaqltradent