رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الفصل الحادي عشر 11 بقلم ندى عامر

 رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الفصل الحادي عشر 11 بقلم ندى عامر

رواية احببتها منذ الصفقة الأولى البارت الحادي عشر

رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الجزء الحادي عشر

رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الفصل الحادي عشر 11 بقلم ندى عامر

رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الحلقة الحادية عشر

ادم؛ انتوا لسه هتشوفوا مين هيروح ومين لا انا ماشي وطلع وراه مهران وعمرو

هدى بخوف؛ وقفهم يا مهران ليعمل فيهم حاجه دا معندوش قلب

مهران؛ مش هقدر

رنا؛ يعني ايه مش هتقدر يا بابا يعني ايه

محمد :يعني مش هيقدر يا رنا لو انتي الي في موقف ليل كان ادم اتجنن زي مهران وعمرو كدا ومحدش عرف يوقفه وآدم دي حبيبته دا بيغير عليها من أخواتها محدش هيقدر يوقفهم خالص

مهران؛ محمد وعمل حركه براسه

محمد فهم ومشي يروح وراهم

عند ليل؛

ليل بتفوق وهي ماسكه راسها

ليل؛ اه اه انا فين

اشرف؛ انتي عندي يا روح عمك

ليل :اشرف انت وكملت بعصبيه عايز مني ايه

اشرف :قولتلك مره عايزك تتنازلي على كل حاجه وبس شوفتي بسيطه ازاي

ليل :ولو موافقتش

اشرف؛ اممم يبقى تتجوزي عادل وبرضوا هاخد كل حاجه

ليل :انت ايه معندكش رحمه ولا دم ايه يا اخي دا انا بنت اخوك

اشرف؛ وايه يعني بنت اخويا بصي يا حلوه هسيبك تفكري شويه وسبها وخرج

ليل بعد ما خرج؛ انت فين يا مهران (الأخ هو الحاجه الوحيده الي تقدري تتسندي عليها وانتي مطمنه ومش خايفه لتقعي او تميلي في يوم 🤗)

وافتكرت تليفونها الي اشرف نسي يخده منها

ليل بترن على مهران وفي الوقت دا الباب اتفتح

ليل بخضه لفت تشوف مين

ليل بفرحه؛ بسمه

بسمه بنت عم ليل الي هو اشرف بس مش زي أهلها خالص وبتحب ليل موت

بسمه :ايوه يا حبيبتي بسمه عملك حاجه ضربك

ليل بتطمنها؛ لا يا روحي مضربنيش متقلقيش

بسمه؛ ليل انا سمعته هو وعادل بيتكلموا انهم هيجوزوكي عادل النهارده بليل

ليل بصدمه؛ ايه مستحيل

بسمه؛ انا اسفه مش قادره اعملك حاجه

ليل؛ بس انا مش هسيبك هنا هكلم مهران واخدك معايا بسمه اطلعي انتي دلوقت عشان ميعملكيش مشكله واول ما ارن عليكي تعاليلي فورا

وطلعت بسمه وليل اتصلت على مهران

عند مهران وعمرو وآدم

ادم بيسوق بسرعه جنونيه

تليفون مهران رن بإسم روحي

مهران بصدمه :ليل

وفتح التليفون

مهران بلهفه ؛ الو ايوه يا حبيبتي انتي كويسه

ليل :ايوه يا حبيبي متقلقش

مهران؛ انتي فين

ليل؛ عند اشرف تعالي بسرعه يا مهران دا عايز يجوزني عادل ابنه النهارده

عمرو؛ الكلب متخافيش يا عمري احنا جايين

ادم؛ ليل حبيبتي عملك حاجه ضربك او مد ايده عليكي

ليل؛ لا متخافوش اهدوا بقى واسمعوني............................................

مهران:بعصبيه وافرضي جاب المأذون وجوزك

ليل :متخافوش بس يالا سلام عشان ميشوقنيش سلام وقفلت

بعد ربع ساعه دخل اشرف

اشرف :هاا فكرتي يا حلوه

ليل بثبات :موفقه بس عايز اعرف بابا وماما ماتوا ازاي

اشرف :وانا ايش عرفني

ليل :يعني عايز تفهمني ان ملكش دخل طيب خلاص مش عايزه اعرف بس مش هتنازل وانت عارف ان ابنك مش هيتجوزني وعمو مهران مش هيسبني برحتك بقى

اشرف جري عليها خنقها واتكلم بغل وعصبيه :ايوه انا السبب في موته انا الي اتفقت مع صاحب العربيه انوا يموته هو وامك وهقتلك انتي كمان وهبقي الوريث الشرعي

وفي الوقت دا دخلت بسمه

بسمه بخوف :ابعد عنها حرام عليك هتموتها وبتحاول تبعده عنها

اشرف :ابعدي بدل ما اقتلك انتي كمان غوري وزقها وقعت علي الارض

وفي الوقت دا دخل مهران وعمرو وآدم

مهران :اه يا وسخ بقى عايز تموت اختي كمان

ادم بيحاول يبعد مهران واخيرا نجح

وفي الوقت دا دخل محمد ومعاه الشرطه

مهران جري على ليل الي حضنه عمرو ونتعيط بهستريه وخذها في حضنه

اشرف :انت ايه الي جابك هنا

الظابط :في حاله اختطاف يا اشرف باشا

اشرف :دي بنت اخويا ازاي اخطفها انت مجنون

قطعته ليل :لا مش اخوك أخوك الي قتلته هو ومراته ويتمت عياله

اشرف :انا مقتلتش حد وبعدين عياله مين

مهران :اه صحيح معرفتكش بنفسي انا مهران خالد ابن اخوك ودا عمرو تؤام ليل يعني حتى ملكش اي حاجه في الميراث

ليل الظابط :حضرت الظابط انا معايا دليل الي يثبت ان هو الي قتل اهلي

الظابط :اي هو

ليل راحت علي تليفونها وجابته

التسجيل دا انا كنت حطه التليفون على التسجيل عشان كنت متأكده ان هو الي عمل كدا

اشرف :كدابه انا مقتلتش حد ودول مش ولاد اخويا دول نصبين

بسمه :لا يا بابا انت الي قتلت عمي انا سمعتك انت وعادل وانتوا بتتكلموا حرام عليك ليه تعمل كدا ليه

اشرف :عشان كان واخد كل حاجه مني حتي حب ابويا

الظابط :كفايه كدا دا مش مسرح يالا وأمر العساكر يخدوا اشرف وعادل ووجه كلامه للباقي لازم تيجوا عشان ناخد اقولكم

مهران :تمام

ادم لليل :انتي كويسه

ليل :ايوه

ليل وراحت عند بسمه الي بتعيط ومنهاره

ليل :مهران دي بسمه بنت عمك اشرف بس غيره خالص طيبه جدا وكانت بتحب بابا الله يرحمه وكان بيعتبرها زي بالظبط

وسعدتني كتير

مهران :اهلا يا بسبوسه اي بتعيطي ليه بس ما انا وليل وعمرو موجودين اهو وهتبقى زي ليل بالظبط

عمرو وحب يفك الجو :خش في حضن اخوك يا فواز

راحت بسمه وليل حضنوه

بسمه اكبر من ليل بسنه يعني ٢٠ سنه

مهران :يالا بقى يا حلوين على البيت

ومشيوا كلهم

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببتها منذ الصفقة الأولى)

google-playkhamsatmostaqltradent