رواية حبك نار الفصل الحادي عشر 11 بقلم أسماء الكاشف

 رواية حبك نار الفصل الحادي عشر 11 بقلم أسماء الكاشف

رواية حبك نار البارت الحادي عشر

رواية حبك نار الجزء الحادي عشر

رواية حبك نار الفصل الحادي عشر 11 بقلم أسماء الكاشف

رواية حبك نار الحلقة الحادية عشر

١١ 
#رواية_حبك_نار 
*سيبني اروح الله يخليك ابيه عاصم زمانه قلقان عليه دلوقتي 
قولتها بمسكنة وببص للمج*رم بعيون طفولية 
_اخر*صي بقي قر*فتيني انتي وعاصم بتاعك ده من الصبح ر*غي ر*غي 
عيطت بصوت راح مسك المسد*س وحطه على راسي بإ*جرام 
_اخر*صي لو سمعتلك صوت لغاية ما نوصل هفضى المسد*س فى دماغك هزيت رأسي بسرعة وغمضت عيني جاب لزقة وحطها علي بوقي 
_ كده احسن مسمعش نفسك صر*عتيني بسي عاصم وانت سوق اسرع شويه قبل ما يحصلونا زمانهم اكتشفوا غياب الكتاكيت الصغيرة قالها وضحك بش*ر وشاركه السواق ضحكته وانا مرعوبة لوحدي مع اثنين مجرمين حظي النحس خلاني لوحدي معاهم وزمايلى كل ثلاثه في عربية ياتري غادة عاملة ايه فكرت فيها ودموعي نزلت مقهورة وخايفة 
عند غادة قاعدة متكتفة مع اياد وفارس واثنين من أفراد العصا*بة وسواق معاهم 
= لو سمحت يا استاذ مجر*م تطمني على زميلتي إلى كانت معايا اسمها مروه بليز 
# اسكتي يا*بت انتي هو احنا هنا خدمة عملاء انتم دلوقتي مخطوفين اتصرفي على كده علشان ما تندميش  
بصت غادة على فارس واياد إلى واخذين الموضوع جد ومرعوبين 
فارس بصلها وقال 
_ منكن تسكتي يا غادة علشان ميقلبش علينا مروه كويسه ولو فضلتي تزني كده انتي مش هتبقي كويسه اوك 
هزت راسها بالنفي 
= انا خايفة اووي علينا شكلهم هيمو*تونا واحد واحد زمانهم خلص*وا على مروة والدور جاي علينا 
قالتها بعياط 
# شكلك مش هتسكتي غير بمو*تك صح جاب لزق وقفل بوقها وقال بعصبية
# كده احسن ماسمعش صوتك صد*عتيني كانت مهمه ز*فت على دماغي يوم ما فكرت اخطف عيال هبل*ة
سكت فارس واياد هادي وعارف أن الوضع ده محتاج هدوء أعصاب علشان ينجوا منه وهو قلقان أكثر منهم على مروه وخصوصا انه بيحبها وشايف انها أرق من انها تتعامل مع عصابة وجميلة لدرجة انها لقمة سهلة ليهم ضغط على ايده بقوه وبص على المج*رم بغ*ل انتبه ليه 
# بتبصلي كده ليه يا جدع انت شيل عينك بدل ما اشيلها انا بطريقتي 
حرك عينه بالعافية وهو فقد صبره وقوته كمان ومحسش غير بالنعاس لما اترش على وشهم سائل شاف زمايله  بيغمي عليهم قدامه وبعدين قفل عينه هو كمان
عند عاصم 
فى مكتب أحد الضبا*ط كان متجمع مع اهل التلاميذ المخطو*فين ما عدا أهل فارس إلى مسافرين بره مصر  وماعرفوش لسه بالخبر 
= اهدوا يا جماعة لو سمحتم عيالكم هيرجعوا وهنعمل إلى فى وسعنا علشان نرجعهم قالها الضابط بعملية بيحاول يهدي قلوب مفزوعة
ابو اياد
هيرجعوا ازاى وقلبنا هيرتاح ازاى دول مع عصا*بة قتا*لين قت*له 
قالها بإنهيار ومراته بتعيط حاوطها بإيده بيحاول يهديها بس هو مين يطمنه ويهديه 
= متقلقوش الوضع تحت السيطرة وقوا*تنا في كل مكان وهنلاقيهم في اسرع وقت
غمض عاصم عينيه وقعد على اول كرسي فاضي حاسس انه بينهار قربها نار وبعدها جهنم نفسها 
_ مين العصا*بة دى وعايزين ايه من مجموعة عيال 
قالها عاصم بعد ما هدى شوية بيحاول يجمع خيوط لحل اللغز رد عليه الضابط 
# للأسف معرفناش هم مين ولا مواصفتهم كل الشهود مصا*بين وفي العمليات السواق والمدرسين إلى كانو فى الباص بس توقعاتنا انهم عصا*بة كبيرة وخطف*وهم علشان الفيديه
_ لو عايزين فيديه كانوا اتصلوا من فترة ايه إلى يخليهم يستنوا لدلوقتي قالها بهدوء والكل بص عليه 
# لسه ماممرش على اختطا*فهم ثلاث ساعات أكيد الاول هيظبطوا امورهم دي عملية مش سهلة دول ١٠ تلاميذ يعني تخبيتهم وتوفير مكان يستوعب العدد ده هيحتاج وقت وعارفين أن الهروب صعب والشرطة بدور عليهم فى كل مكان ومش بعيد يكونوا ليهم عيون حوالينا بتوصل اخبارنا ليهم علشان كده هطلب من كل واحد منكم يكون حريص ولو اتصلوا بحد منكم يبلغني فورا واحنا هنتصرف عيالكم بتعتمد عليكم وعلى تصرفكم 
كلهم بصو ليه وهزو رأسهم بالموافقة  
عند مروه
 العربيات كلها وصلت فى مكان صحرا ومكان مهجور واحد من العصا*بة شال مروة ودخلها اوضه وربطها كويس باحبال فى ايدها وربط طرفة فى عمود كبير خرج وساعد زميلة فى نقل الطلاب 
# حطو كل خمسه منهم فى اوضه واتاكدو من تكتيفهم كويس واحرصوهم مش عايز غلط مفهوم قالها زعي*مهم بصوته الغليظ وخرج وسابهم يراقب المكان والباقى نقلو الطلاب ذي ما أمرهم
في شقة عاصم 
دخل اوضتها بخطوات حزينة وقرب من سريرها مسك القميص بتاعها إلى علي السرير وقربه منه وبدء يشمه قعد على السرير وغمض عينه يستمتع بريحتها وأنب نفسه ودموعة نزلت لأول مره فى حياته يعيط ولما عيط كان علشانها وقت ما ضا*عت من ايده 
_ أسف سامحيني يا مروة كنت بفتكر ان بعا*قبك ببعدي عنك وخليتك لأول مرة تركبي الباص ومموصلتكيش بس الحقيقة انا عا*قبت نفسي انا السبب فى الى حصلك ومش هقدر اسامح نفسي 
عيط بصوت وقرب القميص من قلبه وضمه بإنهيار ولكن خبط على الباب بقوة خلاه يستغرب مسح دموعه ونزل لتحت فتح الباب على امل يلاقيها وتكون اميرته الصغيرة بس ابتسامته اختفت وملامحه بهتت لما شاف قدامة واحد كبير فى السن الشعر الابيض يزين ملامحه وبيديه هيبه 
= حفيدتي فين الامانه ضيعتها من بين ايديك 
قالها وضر*به بو*كس رجع عاصم لورا ومسح الد*م ببرود 
_ انت لسه فاكر دلوقتي ان ليك حفيدة
_مش دى إلى رميتها من سنين وبعتها وانا الى اشتريتها وربيتها هي بنتي قبل ما تكون مراتي يا سيادة الوزير 
قالها بسخرية 
اتحرك لجوه بضعف وقعد على اول كرسي 
= انا بعد عنها علشان مصلحتها طول ما هتكون قريبة مني كانت هتبقى فى خط*ر الكل هيأ*ذيني فيها بعدها عني وتكون بخير احسن ما تكون قريبة وفى أي لحظة هخس*رها

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حبك نار
google-playkhamsatmostaqltradent