رواية اخوات زوجتي الفصل الحادي عشر 11 بقلم منى عبدالعزيز

 رواية اخوات زوجتي الفصل الحادي عشر 11 بقلم منى عبدالعزيز

رواية اخوات زوجتي البارت الحادي عشر

رواية اخوات زوجتي الجزء الحادي عشر

رواية اخوات زوجتي الفصل الحادي عشر 11 بقلم منى عبدالعزيز

رواية اخوات زوجتي الحلقة الحادية عشر

اوعاك .. تجرح عزيز

وبعدين تقوله معلش.. 

اصل معلش بعد الجرح متنفعش.. 

اوعاك تقسى القلوب وبعدين تطلب حنية..

ماهى الحنية بعد القسى متطلبش .. 

اوعاك تشيّل منك النفوس وبعدين تطلب صفا..

النفوس عمرها ما هتصفي على نفسك ما تضحكش.. 

اوعاك توجع روح وبعدين تطبطب عليها..

وجع الروح ألمه ميتوصفش.. 

إوعاك تخون اللي وثق فيك ..

وبعدين تطلب الأمان 

اصل اللي يخون ميتأمنش. 

---------& سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.

---

في بيت اللواء عاصم .

ظل مستيقظ لمده طويله فقد عد معاد نومه الملتزم به منذ أكثر من عشرون عاما لم يقم بتغير هذا النمط ال في أيام المأموريات 

عاصم وهو يقف في شرفه منزله وجد نادر يخرج من سيارته وملامحه غاضبه ...أراد أن يوقفه ويعنفه تراجع عن الفكرة خوفا من أخذ الأمر بعناد فهذا ما أصبح عليه نادر من فترة بعد اقرار والده عليه دخول كليه الشرطه وهو كان يريد أن يدخل البحريه ودائما نادر يتهمه بأنه يتدخل في حياته الشخصيه ورغباته ويمحوا شخصيته ...وهذا زاد بعد إسراره علي جوازة من روعه واجبارة يوم كتب الكتاب.... تذكر عندما رجع للبيت واستاذن من الجميع ودخل غرفة المكتب واخبرة أنه سيتزوج روعه فقط لازللها واهانتها وأنه لن يلمسها وسوف يجعلها تطلب الطلاق من اول يوم .

نادر: حضرتك طول عمرك بتفرض عليا كل شي حتي الانسانه ال هكمل معاها بقيت عمري فرضتها. عليا ..

لغيت وجودي.... حتي لما اترقيت في شغلي ومن حظي اجي عندك المقر ..لولا خوفك من المسائله كنت أدخلت في كل شغلي لا وفي الاخر اعرف انك ليك دخل في نقلي للمقر عندك .

عاصم : خلصت كلامك قبل اي حاجه اول مرة اندم على حاجه عملتها .. البنت ال عاوز تهنها وتقول في حقها ابشع الكلمات والاوصاف انقي وأشرف بنت يتمني اي راجل تكون زوجته وأم أولاده .. فعلا دي خسارة فيك وبكرة تندم على كل كلمه قلتها في حقها .

ثانيا : أثراري انك تدخل شرطه مش بحريه ..لان سياتك ابني البكري مفروض اول فرحتي ال بالرغم من مسئوليتي وتنقلاتي من مكان الي مكان اني ما بعتش عنك وكنت زي ضلك عطتك كل اهتمامي وخصوصا أن ربنا ما اردش بعدك بولاد ال بعد خمس سنين لما جه سامر ..وبعديه نيرة .

كنت عاوز انك تبعد عني أنا وولدتك مش عشان انت بتحب البحريه لكن خيالك صورلك أن كده هتقدر تبعد عننا والقيود ال خيالك وهمك بيها .

دلوقتي انت كبرت وتقدر تحدد مصيرك بس اسمع الكلمتين دول مني .

غرورك وعنحهيتك هيوقعوك في شر اعمالك بس هتفوق بعد فوات الاوان... وقتها هتكون خسرت كل ال حواليك .

وانا يابني دايما هكون فاتح دراعاتي ليك في أي وقت .

نادر: بغرور وبعدم تفكير كل واحد فينا قال ال عندة ... بس بقول لحضرتك ياريت متدخلش بني وبين مراتي ...حتي لو جات اشتكت مني متدخلش

اوام عاصم بوجع واغمض عينه ودعا

هامسا لابنه بالهداية وصلاح الحال.

عاصم متنهدا ربنا ينور بصرتك يابني ويشيل الغشاوة من علي عنيك وقلبك ومتظلمش نفسك والبنت ال ضحة بكل شي عشان تنقذ مستقبلك .

تنهد بالم وصار الي سريرة بجوار زوجته دون أن يغمض له جفن .

في الصباح والجميع يجلس على طاولة الطعام.

ام نادر : أنا حاسه اني اكله لشهر قدام ..مش قادر ة ابوص للاكل .

سامر: روعه دي تحفه. .. دي مخلاتش نوع صلته او طعم الفسيخ الرهيب وطريقتها في تفصيصه .

نيرة: صباح الخير عليكم جميعا....مامي أنا هعدي علي روعه بعد الجامعه هقعد معاها. شويه .

عاصم: اتصالي قبل ما تروحي ممكن تكون مشغوله .

ام نادر:  بلاش دول لسه عرسان نسبهم مع بعض شويه.

عاصم : حببتي مستنيكي في المكتب خالصي فطارك وتعالي قبل ما اروح الشغل .

ام نادر: أنا خلصت  وجايا معاك .

دخلوا اوضه المكتب .

عاصم : حببتي عاوزك تقربي من روعه وتصحبيها وبلاش تخليها تقعد لوحدها في الشقه كتير.

ام نادر : بس دول عرسان جداد بلاش ندخل بنهم ابنك وعارف طبعه  نسبهم شويه ياخدوا علي بعض وبعد كدة نبق نفذ ال قلت عليه ....أكملت .

ايه رايك نعزمهم علي الغداء النهاردة قبل ما نادر يروح الشغل .

عاصم بلاش النهارده خاليها الخميس  .

ام نادر حاضر هتصل بنادر وأبلغه يعمل حسابه.

أنهوا الحديث وقبل جبينها  وودعها وذهب الي عمله .

------------🌸سبحان الله عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته.🌸

روعه ظلت تبكي الي ان نامت وهي جالسه بجوار السرير أفاقت من نومها علي صوت  رنات هاتفها 

استيقظت وامسكت فونها وجدت أخيها مروان .

روعه : الو صباح الخير يا ميروا .

مروان : بصوت حزين روعه أنا مش عارف اتقلم علي بعدگ  يومي من غيرك مش عارف ابتديه.

روعه ودموعها تسيل علي وجنتيها  ...تبسمت ميروا انا عارفه انك واقف في الشارع  تعال أنا مستنياك .

مروان بفرحه خرج من سيارته وتوجه الي بيت اللواء عاصم بعد أن أخرج كارنيه عمله للحراسه المسئوليه عن حمايه اللواء .

صعد الي شقه نادر وجد أخته واقفه أمام الباب  ارتمت في حضنه مغمضه العينين ودموعها تسيل بصمت .

مروان : ريعو اسف ياقلب اخوكي  اني صحيتك من نومك وممكن نادر يزعل .

روعه : خرجت من أحضان أخيها تجفف دموعها ...وبصوت كله الم متقلقش يا قلبي  أنا كنت صحيه مش عارفه اتعود علي النوم هنا وخصوصا بعدي عنكم .

دخلوا الصالون وضع نادر ما بيده علي الطاوله وأخرج منها بعض الاطعمه التي تحبها روعه وقفازات للملاكمه وواقي للاسنان وواقي للرأس .

مروان  : أنا وحشني التدريب معاكي هتقدري .

روعه بفرحه فهي سوف تخرج ما بداخلها من الم  سوف تفرغ جزء من الكبت التي تحسه .

ذهبت  وابدلت ملابسها ودخل مروان الحمام وابدل ملابسه وبعد قليل خرج وجد روعه أحضرت بعض المشروبات  والمياة .

مروان تعالي البسك القفازات والواقي .

بدؤا في التدريب  .

فاق نادر علي أصوات اهات وحمحمات  وانفاس عاليه.

نادر: فزعا ايه ال بيحصل برة ده قام سريعا كل ما اتي في باله أن هناك شئ مشين يحدث في بيته .

خرج من غرفته وجد روعه تلبس قفازات وعلي رأسها واقي وتتفاديةضربات شخص يقف أمامها ببراعه وهل من خفه حركاتها  وسرعتها في تفادي الضربات وحركاتها الاسرع في تسديد الكمات .

ضربت روعه أخيها ضربه قويه تلاوه منها أخيها لم تتحمل رمت قفازاتها وواقي أسنانها وجرت علي أخيها تحتضنه وتأليف له .

مروان بحب حزبها الي صدره مقبلا جبهتها .

نادر بغيرة شديدة وبصوت عالي .

حيلك منك ليها ايه نزلين أحضان وبوس والبقف ال واقف مش عملين حسابه.

التفت إليه مروان وخلع قفازات يدة  اهلا حضرت الضابط  أسف لو صحبتك من نومك بس انا متعود إن أنا وروعه ندرب كل يوم قبل الشغل .

نادر:, بحرج فهو افتكرة  شخص غريب...لا انا كنت صاحي بس انا انا كنت فاكر مدرب روعه مش اخوها .

روعه وهي تخرج من أحضان أخيها ميروا. أنا هبدل هدومي واخد شور سريع وهخرج معاك توديني للجامعه .

مروان : الجامعه يا روعه انتي لسه مجوزة من يومين خاليها الاسبوع الجاي ولا عوزة نادر يزعل ويقول جت خطفتك منه .

روعه : بسرعه  لا احنا متفقين اني ارجع الجامعه وهو الشغل  وباقي اليوم هاقضيه في المكتب عند بابا أو عند لوزة.

وقبل ما يخرج من شغله هيتصل عليا ارجع البيت.

نادر:  ينظر لها بغيظ فهو لم يتكلم معها في أي من هذه الكلمات.

مروان ،:, خلاص ياقلبي طالما متفقين يلا أنا كمان هبدل هدومي  واستناكي 

كل هذا تحت انظار نادر المشتعله فهي لما تعيرة  انتباه ولاتنظر له ولا طلبت منه الاستاذ أن .

بعد قليل انتهي مروان من ارتداء ملابسه الرسمية 

خرج وجد روعه تاكل من الاطعمه التي أحضرها .

مروان مش قادرة تقومي أنا عارف بس مش تستني أنا وجوزك .

روعه : بابتسامه رقيقه لأخيها  فعلا مقدرتش اقاوم أشارت له للجلوس جوارها  وبداءت تأكله بيدها  وتبتسم ابتسامه جزابه وفي اعيونها بريق دموع.

خارج نادر مرتدي زيه الرسمي وكان غايه في الوسامه والجزبيه المفرطه ... نظر أمامه وجد روعه تطعم أخيها وتبتسم ابتسامه رقيقه جدا تبسم بغيرة واضحه لا يعلم اهي غيرة  علي زوجته او غيرة من اهتمامها بغيرة .

اقترب من مكان جلوس روعه أراد أن يجلس جوارها.

نهضت روعه مرة واحده .

روعه : ثواني هعملك نسكافيه ياميروا وهرجع نشربه بالطريق .

نادر :بغيظ فهي تتجاهله عمدا .. روعه ياريت تعمليلي قهوة سادة معاكي .

روعه دون النظر إليه اومت براسها وذهبت الي المطبخ .

بعد قليل عادت تحمل  صنيه بيها ثلاث اكواب 

وضعتها على الطاوله أعطت أخيها كوبه وأخذت 

واحده .

روعه: ميروا يلا بينا المحاضرة الاولي هتفوتني  ودكتور ده صعب ومش بيدخل حد وراه .

مروان : دكتور ايهاب المالكي  ولا دكتور عبدالرحمن الزاهد .

روعه : لا دول من وقت مراد ومعتز  ضبطوهم وهم بعاد عني ده دكتور احمد مجدي  بس هحطتني في دماغه وشكله  مش هيجبها لبر. ..بس الحمد لله فضل      أقل من شهر علي الامتحنات واخلص من غتته.

مروان : مش ده ال اتقدملك من كام شهر  .

روعه : ايوة هو ده من وقت ما رفضته وهو حتطني في دماغه يلا بينا عشان  عندي محاضرات كتيرة جدا النهارده غير عاوزة اروح المكتب عند بابا .

نادر وعلي وجهه غضب تحدث بحده .

روعه بلاش تحضري للدكتور ده المحاضرة طالما مستقصدك وسبيه عليا انا هعرف اتعامل معاه .

روعه دون الالتفاف له . أنا كفيله اني اتعامل معاه  ..واخواتي مش مقصرين.

اقترب نادر منها واستأذن من نادر وأمسك بيدها وتوجه الي غرفه نومها .

نادر بغصب ويضغط علي يدها أنا لما أاقول متحضريش يبق متحضريش وايه اخواتك هيقوموا بالواجب ليه مجوزة سوسن .اقترب منها جازبا إياها الي صدرة .

روعه بحركه سريعه أبعدته عنها لو فكرت تقرب بالطريقه دي مرة تانيه  متلمش ال نفسك  .

نادر : بلاش تتحديني أنا لما بعوز حاجه بخدها...

اقترب منها جزبها اليه امسك بنظراتها  حاول يرفعها من علي عينيها ...فجاءة تزحزح الي الخلف ممسك باسفل بطنه إثر تلقيه ضربه من روعه .

روعه: وهي تخرج من الغرفه غير مهتمه به نظرت ليه باستخفاف ...لما تبقى قد الكلام ابق اكلم ...بس انت لا كلام ولا فعل.

نادر بغيظ والم بتتحامي في اخوكي  بس انا مش هعدهالك .

روعه : ال علمت عليك أنا اخويا انضف من أنه يتعامل معاك ...لكن انت اخرك ضربه من بنت تحجمك وتعرفك قمتك.

نادر  بالم ماشي ياروعه لما نشوف مين هيضحك  في الاخر.

خرجت روعه من الغرفه وجدت مروان يستعد للخروج من المنزل .

روعه : ايه النداله دي هتمشي من غيري .

مروان أنا قلت انك هتروحي مع نادر .

روعه : لا نادر  عنده مشوار مهم  قبل الشغل .

خرجوا من المنزل توجهوا الي الجامعه ومروان الي عمله .

---------------🌸 سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم 🌸

عند نادر الذي  مازال يتالم  ويتوعد لروعه أتاه  اتصال اجاب سريعا .

نادر: هنايا  انتي دايما بتتصلي في وقت ال بحتاجك فيه.

هنا: اكيد لان بحس بيك  .

نادر : روحتي الشغل ولا لسه في البيت .

هنا: أنا في البيت لسه بفوق من النوم .

نادر: أنا قربت اوصل  عندك. قدامك قادايه  وتجهيزي.

هنا : أنا  وحدي بالبيت اطلع اشرب  حاجه لحد ما اجهز .

نادر: أجهزي بس وعشر دقائق وهكون عندك  هنفطر في مكان  هيعحبك اوي .

هنا: سوري يا نودي مش هقدر اخرج معاك وأظهر قدام الناس وانت راجل مجوز الناس  هيقولوا عليا ايه بنت رخيصه بتخرج مع واحد مجوز.

نادر: بس انا محتاج اشوفك اوي  ...وحشتني.

هنا: نادر أنت وحشني اكتر مقدرش صدقني .

نادر:  طيب عندي اقتراح اجي عندك اطمن عليكي وانزل بسرعه قبل ما حد من جرانك يا خد بالوا أنا اخاف عليكي واخاف حد   يكلم ويجيب سرتك.

هنا: اوك. اطلع أنا مستنياك .

نادر: صعد الي شقه هنا رن الجرس فتحت له هنا .

هنا: اتفضل يانودي ادخل متقفش علي الباب ..وممكن حد يشوفك .

دخل نادر  ينظر إلى هنا بافتتان فهي تلبس ملابس قصيرة تكشف سقايها ومن اعلي يظهر صدرها بسخاء  و شعرها الطويل ينسدل علي أكتافها وظهرها .

نادر :وهو يبتلع لعابه بصعوبه من شدة جمال هنا وأنوثتها الطاغيه ...اقترب منها  هنايا أنا لازم انزل ..

أنا اطمنت عليكي واول ما تنهي الشفت بتاعك كلمني ونرجع سوا .

هنا: بس انت ملحقتش  تشرب حاجه وكمان أنا لسه بدري علي معاد الشفت خاليك معايا ونفطر  مع بعض.

نادر: وهو يجفف قطرات العرق من علي جبينه .. أنا فطرت  ممكن اشرب  فنجان قهوه سادة  وخلاصة.

لو مش هتعبك.

هنا: سوري يانودي أنا مش بعرف اعمل قهوة  .

نادر : خلاص يا ستي خليها شاي او اي حاجه من ايدك اكيد هتكون حلوة .

هنا :هعمل اجمد  هوت شكلت. شربته في حياتك.

نادر : اوك  اكيد هيكون اجمل  مدام من ايديك الحلوين دول .

هنا تركته وتوجهت إلى المطبخ  ..قام نادر بخلع  جاكت بدلته الرسميه وفك اول ازرار قميصه  وجلس علي كرسي. في مواجه المطبخ .

هنا وهي تتحدث معه 

هنا : نودي انت مفكرتش في طريقه تخلي الست ال مجوزها   تطلب الطلاق .

نادر:  فكرت كتير جدا جدا  ونفذت بس مافيش طريقه  جايبه نتيجه معاها .

هنا : وال يقولك علي طريقه  هتجيب نتيجه ميه في الميه .

نادر:  بجد قوليلي وانا أنفذ علي طول .

هنا وهي تقترب عليه بدلال وميوعه وتنحي وتقدم له المشروب ..ويظهر معظم صدرها برقبتها ناصعه البياض .

نادر:, وقد تملكت منه الرغبه  ياريت تقولي الفكرة وانا أنفذها  علي طول  وفي نفس يوم طلقها هو نفسه يوم خطبتنا.

هنا : برقه تجلس جوارة وتثرد عليه خطتتها ..وبعد 

انتهائها قامت بوضع قدم علي أخري ليظهر لنادر  قدمها بسخاء .

نادر :وقد تملكته رغبه عارمه تقدم من هنا ..وقبلها قبلات محرمه انتهت بحملها والتوجه الي غرفه نومها وبعد فترة طويله  نام بجوارها وصدرة يعلوا ويهبط .

نادر:بندم فهو أول مرة يفعل تلك الكبيرة نظر الي هنا وجدها تنظر له بابتسامه انحنت علي ثغرة قبلته برقه .

هنا : ببكاء مصتنع بعد تقبيلها له أنا عارفه انك بتفكر في ايه بس ده حاجه حصلت غصب عننا  أنا مش هقدر ابوص في وشك بعد كده .

نادر : جزبها الي صدرة انتي بال حصل بنا بقيتي مراتي شرعا  فاضل نكتب عند المازون  بس دلوقتي هنكتب ورقتين عشان لو حصل بنا  مرات تانيه  يبق حلال مش حرام.

هنا: ببكاء كان نفسي اعمل فرح كبير وترقص سوا .

سلوا  ..

نادر:  حبيبتي اكيد هعملك اجمل فرح في الدنيا.

بس دلوقتي لازم نكتب ورقه لاني مش قادر اقاوم جمالك.

هنا برفعه اقتربت منه بدلال تاركه القطعه الشفافه التي ترتديها تسقط أرضا ليقلب نادر وضعها ويعتليها هو ليذهبوا معا في جوله محرمه طويله انتهت بعد مده .

ناما بعد تعب وإرهاق  فاق بعد مده وجد هنا تتوسط صدرة والساعه اقتربت من العاشرة مساءا .

نادر: هنايا  فوقي احنا نمنا كتير  وتلفونك بيرن.

هنا بنعاس : مين الغتت ال بيرن علي عرسان يوم دخلتهم.

نادر وهو يقترب منها ويقبلها ردي عبال ما اخد شور بسرعه ونجهز العقد.

هنا: اوك بعد دخوله الحمام فتحت هنا الفون .

هنا: الو .

الطرف الآخر مش بترديد ليه من اول رنه.

هنا :سوري مش شفت الفون

الشخص: انتي ايه ال اخرك علي معاد الشفت.

هنا وهي تنظر علي  وجهها في المراءة بابتسامه نصر وتضع يدها علي بطنها بحركه سريعه  تضحك في اقتربت من وجود حل .

هنا:كنت بشوف لمشكلتنا حل يا بيبي. بس تسلم ايدك شغلك نضيف محسش بحاجه .

الشخص :. حبيبتي وحشاني هتجي امته الشقه .

هنا : نص ساعه ونكون عندك .

خرج نادر من الحمام وجد هنا مازالت تتحدث في الهاتف فور خروجه من الحمام أنهت المكالمه ونظرت له بابتسامه .

نادر: جهزتي الورقه والقلم .

هنا: ايوة يا بيبي اتفضل اهم .

نادر بدء بكتابه العقد وقام بالامضاء واعطي هنا  القلم وقامت بالامضاء هي الأخري .

اخذ ورقه واعطاها الأخري وقام بتقبيل يدها وجببنها  .

نادر: حبيبتي انا  همشي ونشوف شقه ااجرها ونتقابل فيها الفترة الجايه لحد ما اخلص وانفذ الخطه ونجوز ونروح بتنا علي طول .

هنا:  اوك يا قلبي بس ابدء بتنفيذ الخطه علي طول .

نادر: متقلقيش أنا بعد ال حصل بنا لازم اخلص منها عشان نعيش مع بعض علي طول.

هنا : وقفت واقتربت منه بدلال  وقامت بتقبيله .

نادر: أنا كده مش همشي وشكلي هستنا للصبح هنا وابق ابدء من بكرة  في الخطه .

هنا:سريعا لا لازم تمشي نهي اختي هي ال اتصلت وقالت هتجي كمان ساعه هي بالطريق رجعه من الاسكندريه.

نادر قام بتقبيلها  قبله طويله وأخذ جاكيته  وضعه علي كتفه 

نادر : هامشي غصب عني  امته يجي اليوم ال تفضلي في حضني متخرجيش منه ابدا  اوعدك اليوم ده يجي ومش هسيبك تنزلي الشغل سنه قدام .

هنا:بضحكه رقيعه لا تنم علي كونها طبيبه .. نفذ انت الخطه وكلها كام يوم ونكونوا مع بعض.

خرج نادر من عند شقه هنا متوجها إلى بيته  وبعد خروجه قامت هنا بارتداء ملابسها  وذهبت الي شقه بالقرب من شقتها .

--------------------مني عبد العزيز 💥---استغفر الله العظيم رب العرش العظيم و اتوب اليه

في بيت نبيل .

العائله مجتمعه لترتيب مقابله عريس لوزة التي تأجل موعدة. لزواج روعه المفاجئ.

نبيل :  لوزة انتي عارفه أننا اجلنا المعاد  والراجل جه امبارح وطلب معاد تاني النهاردة وانا اتفقت معاه أن شاء الله بكرة المعاد الساعه ٨ .

عماد: ليه بكرة يا كبير مكنت خاليه يجي النهارده خير البر عاجله .

نبيل :حد يسكت الكائن ده انا مش طايق اسمع صوته مش كفايه ال عمله بالمحكمة  جاي عاوز يكمل عليا.

عماد : جبهاعندي بقي هو انا ال قلت للقاضي  يتعصب ويأجل القضيه .

نبيل : ال ما طولك يا روح  لا ابويا طلع من تربته عصبه  ورجع تاني،يابني هو ابوك خلفك وقاعد متهني مع مراته وسيبك ليا  ترفعلي الضغط وتجبلي المرارة لا ومن خبتي اجوزك اختي.

عماد: لا حول الله هو انا عملت ايه يعصبهمش هو ال فضل يقول مش في الموضوع خش في الموضوع .

..وبعد كدة قال ياريتك كنت فضلت تذكر الادله اهو أنا زنبي ايه ... قاضي خلقي وعاوز ينهي القضيه بدون إثبات ولا ادله وانا لا يمكن اخالف ضميري وال علام ال اتعلمته علي ايدك يا استاذنا  ويكون عندي حجه قويه وما ابينهاش ..لا يمكن ااااابدا .

سهي : وهي تصفق هههي برافو عليكي ياعمدة  خالي ضميرك صاحي.

نبيل :فرحانه علي ايه  ده جاب شلل للقاضي ما جلش القضيه كده لله في لله  ده رفع للقاضي ضغطه والراجل مسكةايدة وقاله ابوس ايدك اعتزل المحماة  انت بقيت سبب في موت نص القضاة  غير شلل ربعهم  والربع جلهم انفجار بالمرارة   لو فضلت سنه كمان المحكمه هتقفل ..وهنستورد  قضاة من برة.

لوزة: والله مش عارفه ازاي  اتخرج من الجامعه .

نبيل : الدكاترة اجتمعوا وقرروا ينجحوة   عشان يخلصوا منه كفايه عليهم فضلوا مستحملينه عشر سنين.

ضحك الجميع عليه معادا سهي ودودو .

روعه : احنا خرجنا عن الموضوع الاساسي ال هو عريس لوزة كما يابلبل عشان أنا قربت امشي الساعه دخلت علي عشرة .

دودو : ببكاء انا لسه مقعتش معاكي  ولا شبعت منك .

نبيل : بحزن نظر الي روعه التي فرقتها ابتسامتها البشوشه روعه بلاش تتاخري خالي مراد يوصلك ويرجع وعلي العموم أن شاء الله بكرة  الساعه تمانيه العريس جاي والكل يكون مجتمع مش عاوز اعزار بس لو انت ياعماد  عندك عزر فعادي يابني احنا مش هنزعل.

روعه بضحكه : تمام يا بلبل بكرة أن شاء الله هكون هنا من بدري .

وقف اخواتها معاذ ومراد ومعتز وماذن يريدون توصيلها .

نبيل:أنا قلت مراد الباقين وقفوا ليه .

معتز :ليه مش انا روعه وحشتني وعاوز أنا اوصلها.

معاذ : ليه مش انا ال اوصلها روعه وحشاني ومش عارف أ تتأقلم  من غيرها في البيت .

مازن : لا انا ال هوصلها  بقالي كتير ما تكلمناش مع بعض ومافيش حد هيوصلها غيري .

نبيل : طيب بلاش انتي تقول هوصلهاانتي مش بتشوف بالنهار عاوز تسوق باليل  معلش مش نستغني عن بنتي .

معتز:خلاص انا ال هوصلها .

نبيل : بلاش  مش كفايه لوزة لسه مخرجاك بكفاله  من يومين وحضرتك سائق العربيه وبتبص للوراء وبدوس بنزين دخلت في  كمين .

معاذ يبق أنا ال هوصلها .

نبيل : بلاش انت عاوز توصلها عشان تبتذها بعد ما نشفتها عليك ووقفت التمويل قلت ادخل عليها  واستنفذ منها مبالغ تساعد على اختراك .

الجميع ضحك علي نبيل وهو ينتقض أولاده .

مراد:أنا سليم هوصل تؤام روحي وهرجع علي الچم.

اخذت روعه حقيبتها وسلمت علي الجميع وقف مراد وأخذ مفتاح السيارة  وقام بتوصيلها .

مراد:روعه ليه دموعك المحبوسه في عنيكي  فين ابتسامتك الحلوة .

روعه : بابتسامه  باهته  مفيش بعدي عنكم هو ال  مزعلني مش اكتر ...ومافيش دموع أنا بس اتاثرت باهتمام خواتي  وأنهم عاوزين يوصلوني .

بعد حديث بينهم وصلوا أمام منزل اللواء عاصم .

صعد مراد مع روعه للشقه وجدوا نادر لم يصل .

مراد: روعه مش هقدر اسيبك لوحدك هفضل معاكي لحد نادر ما يرجع من شغله...هو اتصل عليكي وقال إنه هيتاخر .

روعه : أغمضت عينها ونزل خيط دموعها ... علي وجنتيها وهي تعطي ظهرها لأخيها اومت براسها بمعني نعم.

دخلت روعه غرفته نومها ألقت بجسدها علي السرير لإرهاق وصممت علي تنفيذ مخطتها  بالانتقام من نادر علي ما فعله معها .

بعد قليل انتهت من تبديل ملابسها وخرجت الي أخيها   ذهبت الي المطبخ أعدت بعض الاطعمه  والمشروبات وجهزت السفرة لثلاث أشخاص حتي لا يشك شقيقها  بوجود خلاف بينها وبين زوجها بعد كلام أخيها مروان صباحا وهو يوصلها للجامعه وإحساسه من وجود خلاف بينهم .

بعد قليل وصل نادر وهو يصفر  باغنيه لعبد الحليم اول مرة تحب ياقلبي واول يوم اتهنا.

نادر: اول ما دخل الشقه اغلق الباب بعنف شديد انتفض مراد وروعه من شدة الهبدة .

مراد :خرج سريعا ليري سبب هذا الصوت ألعالي .

وجد نادر يقف جوار الباب.

مراد: اهلا حضرت الضابط ايه صوت الباب العالي ده .

نادر: بغيظ فبوجود مراد ستتاجل  خطته مع هنا .

روعه : ببرود  كويس انك رجعت أنا محضرة الاكل علي السفرة  كنا هناكل أنا وماروا لو جعان اغسل ايدك وحصلنا .

نادر بغيظ من كلامها  فهي حتي لا تنظر له   مش جعان بس مينفعش  مراد ياكل لوحده وانا موجود بيتي ومرحبش فيه.

غادرت روعه الي السفره وجلست بجوار أخيها وبداءت بوضع الطعام أمامه والتي نادر وجدها تضع الاكل في فم أخيها .

مراد: أمسك بيدها وقام بتقبيلها  ودموعه تسيل على وجهه  احلي اكل بأكله ال بيكون من ايدك بحس اني  شبعت من لقمتين لأنهم ببكونوا كلهم حب واهتمام ربنا ما يحرمني منك يا اغلي واجمل روعه بالدنيا .

نادر: محدثا نفسه بالرغم من حبه لنيره أخته  أنها لم تقم يوما بما تفعله روعه مع أشقائها  كلمات مراد  جعلته ينظر إلي روعه لأول مرة يتفحصها ابتسامتها العذبه وهي تنظر إلي أخيها وتطعمه بيدها كأنه طفل لم يتجاوز الخامسه.

نظر الي ملابسها المحتشمه فالبرغم من أن الموچود شقيقها إلا أنها ترتدي إسدال صلاتها  ومازال حجابها عليها .

مراد: قبل ايد روعه مرة أخري وظل يطعمها وتطعمه  إلي أن تحمحم نادر بغيرة لا يعلم مصدرها .

مراد:اسف يا نادر مفروض روعه تاكلك انت بس انا متعود روعه تاكلني من صغرنا واحنا مع بعض علي كده بتاكل بعض عشان كده دودو وبابا  سمونا تؤام الروح.

نادر: لا مش زعلان ربنا يخليكم لبعض..أنا قايم اغير هدومي وارجع بعد اذنك .

بعد رحيل نادر جمع مراد مع شقيقته باقي الطعام وقام بحمل الاطباق الي المطبخ  وبعد انتهائها من جليهم وعمل كوب من الشاي  الاخضر  استأذن مراد من شقيقته ليرحل للعودة الي الچيم لأنها بعض الاعمال الخاصه بالصيانه.

خرج نادر من غرفته. وجد روعه  ممسكه بكوب شاي  تحتسي منه   سألها .

نادر: مراد فين .

روعه : لم تعرف اي انتياة  تحدثت نزل .

نادر:بغيظ من طريقه كلامها ردي عدل في وحده محترمه ترد بالطريقه دي علي جوزها.

روعه : اولا أنا محترمه غصب عنك. .

ثانيا : لحد ما ننفصل عن بعض لا تكلمني ولا تتعامل معايا ابدا.

نادر: لا علي أساس أنا ال عاوز اتكلم مع جنابك  ولا اشاهد  سحنتك دي .

روعه :ببرود خلف نارها المشتعله بداخلها  هنشوف مين ال باله أطول ما التاني .

نادر: روعه انعدلي بالكلام معايا احسن مش هيحصلك كويس.

روعه :تنظر أمامها وتتكلم باستهذاء   بلاش كلام كتير أنا تعبانه وعاوزة انام واريح .

وعلي فكرة قبل ما انسي أنا عندي محاضرات كتير بكرة ونخرج بدري ثانيا  بكرة   في عريس لعمتي لوزة وبابا   طلب مني احضر فممكن اتاخر .

نادر: وده بقي  بقوللي الكلام ده من باب العلم بالشيء ولا بتاخدي اذني .

روعه : والله ال تحسبه أحسبه ميفرقش  كل ال عندي قلته ومن غير سلام .

نادر بغيظ. ما شي يا روعه  أنا وانتي والزمن طويل ....دخل نادر غرفته ونام علي السرير تذكر ما حدث بينه وبين هنا اني بخاطرة اول مرة قبل روعه وخجلها منه واستحيائها منه حتي تاني يوم لم تقدر علي النظر بوجهه .

تذكر اول يوم قبل له هنا وكانت هي من اقترب منه .

حتي لم تخجل أو  تعنفه  وفجاءة تذكر شئ   أنه وقت قضاء وقت مع هنا احس بأنها ليست أول مرة لها فهي لديها خبرة في هذا لم تخجل لم تتوتر كأي فتاة في مرتها الاولي ..احس نادر بشي خاطء فيما يحدث بينهم وأنه تسرع باقامه علاقه كامله  مع هنا ..اغمض عينيه وحدث نفسه  ايه ال عمله ده من امته شهوته بتحركه ازاي يسمح بهذا أن يحدث  أيعقل تحديه لوالده  يجعله يفعل هذا الشئ ...اوصل به العناد أن يلغي عقله أن يتزوج باخري لهذا الطريقه التي  لا يعترف بها شرع ولا دين .

ظل هكذا يؤنب نفسه  تارة وتارة أخري لا فيقول إنه علي حق من حقه أن يختار شكل حياته والانسانه ال يحب  تشاركه حياته ...حتي غفي في ثبات عميق .

ياتري ايه هي خطه هنا ونادر لروعه .

من هو عريس لوزة .

نادر وشكل علاقته مع هنا وروعه

يُتبع ..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية اخوات زوجتي)
google-playkhamsatmostaqltradent