رواية حياتي الفصل العاشر 10 بقلم توتة

 رواية حياتي الفصل العاشر 10 بقلم توتة

رواية حياتي البارت العاشر

رواية حياتي الجزء العاشر

رواية حياتي الفصل العاشر 10 بقلم توتة

رواية حياتي الحلقة العاشرة

حياة : كلمتني وقالتلي أخر حاجه كنت أتوقعها .. لأول مره في حياتي قلبي يتكسر الكسره دي 

ليان : قالتلك ايه ؟

حياة بدموع : حبي الوحيد والطفولي .. حب عمري .. خلاص ضاع .. هيتجوز وبتعزمني على فرحه .. محدش حاسس بيا .. محدش حاسس بيا خالص .. حتي هو مشي من 4 سنين من غير م يقولي .. ولا رفع عليا سماعة التليفون يطمن .. مش عارفه بس مقدرتش أنساه لاني عمر م شوفت غيره في حياتي كان اكتر واحد بحبه في الدنيا ولحد دلوقتي .. بحبه اوي وفاكره كل ملامحه .. مش قادره أنساه ابدا 

ليان : متقوليش كده يا حياة .. أنا جنبك اهو وانشاء الله تنسيه وتعيشي حياتك 

حياة : كان زماني نسيته من زمان .. بس انا حاسه اني لسه شايفاه امبارح .. هو ابن خالتي اسمه يونس وكلهم هناك بيحبوه .. بس اكيد هو شافني مراهقه لاني وقتها كنت في تالته اعدادي وكان هو في تالته ثانوي كان بيذاكرلي في نفس الوقت اللي كان بيذاكر فيه وكان قريب مني قوي وعارف عني حاجات كتير وانا برضو .. بس في لحظه كل ده اتبخر .. كأن لم يكن له وجود 

ليان : حياة .. انتي قويه مش كده لو اي حد اتحط في المشكله دي كان زمانك شجعتيه انتي اقوي من كده مليون مره .. عادي .. انتي لسه في أول سنك لسه هتحبي وتتحبي 

حياة وهيا بتمسح دموعها : صح .... انتي صح .. مش لازم أوقف حياتي مع واحد مبيحبنيش ولا عمره فكر فيا .. هو اصلا ميعرفش انا عايشه اساسا ولا لاء .. يبقي ميستاهلش دمعه واحده حتي .. انا حاليا لازم افوق لنفسي ودراستي وبس 

ليان : ايوه كده ارجعي تاني حياة اللي أنا اعرفها القويه 

حياة : أنا كنت محتاجه الكلام ده ... بس ممكن مقدرش .. ده حبي الوحيد برضو .. مش سهل يتنسي .. أنا لو قلتلك دلوقتي انسي ايوان .. اكيد مش هتنسيه ..

ليان : بس لو ايوان مبيحبنيش فعلا هنساه .. لكن أنا عارفه أنه بيحبني بس بيكابر والدليل موجود 

حياة : بس .. أنا .. أنا .. كنت مفكراه بيحبني زي زمان ولسه فاكرني .. يارتني كنت نسيته من زمان .. عشان أنا حاسه اني لسه متعلقه بيه 

ليان : لاء يا حياة اقفي على رجلك واثبتي لنفسك انتي قد ايه قويه 

حياة : اكيد أنا قويه .. وقوي بس النسيان صعب يا ليان .. ممكن اعدي بس مش ممكن انسي 

ليان : بس اكيد مع الوقت هنسي

حياة : ده غلطي وانا بتحمل نتيجته .. أنا اللي عشمت نفسي بحاجه مستحيل أنها تحصل .. أنا استاهل اساسا 

ليان : متفكريش فيه يا حياة .. وعيشي حياتك خلاص .. حسسي نفسك أنه ميفرقش معاكي 

حياة : ده اللي هيحصل .. وخلاص غيري الموضوع 

ليان : طب ايه رأيك نخرج تغيري جو شويه 

حياة : لاء معلش انهارده .. هذاكر عشان ورايا مذاكره كتير الحق اخلصها قبل بكره 

ليان : طيب نخرج وبعدين ارجعي ذاكري .. أنا كمان عندي مذاكره 

حياة : لاء .. بلاش انهارده .. بكره انشاء الله 

ليان : عشان تنسيه يا حياة 

حياة : هو لو أنا نسيته انهارده هنساه بكره برضو !

ليان : لاء بس دي طريقه تبتدي تنسيه بيها بالتدريج 

حياة : أنا هعرف أنا هنساه ازاي يا ليان .. لو عايزه تخرجي انتي اخرجي 

ليان : لاء مش هخرج بقااا .. طيب اسيبك دلوقتي وهجيلك تاني

حياة : ماشي 

...........................

في الليل حوالي الساعه 2 منتصف الليل 

كانت ليان تنتظر في الأسفل لأنها كانت قلقه بشده على إيوان بعدما علمت من حياة أنه ليس بالبيت وذهب بالخارج 

حياة : انتي لسه منمتيش يا ليان 

ليان : لاء لسه ... بصراحه أنا قلقانه على ايوان .. انتي ليه منمتيش 

حياة : كان عليا مذاكره ولسه مخلصه ومخنوقه شويه قلت انزل اتمشى في الجنينه شويه 

ليان : اممم .. طب يلا هطلع أنا كمان 

حياة : يلا 

ذهبت حياة وليان إلي الخارج حيث حديقة المنزل 

حياة : أنا مش عايزاكي تضيعي ايوان من ايديكي 

ليان : مش فاهمه 

حياة : يعني في تصرفات هتضايقه وتخليه يسيبك خالص يا ليان .. لو رجع دلوقتي وشافك مستنياه هيعرف انك بتفكري فيه وممكن يرجع يطنش ويتأكد انك كنتي بتلعبي عليه 

ليان : بس انا قلقانه عليه أنه لسه مرجعش لحد دلوقتي 

حياة : ماشي اتطمني عليه بس من بعيد 

ليان : هحاول .. طمنيني عليكي انتي 

حياة : أنا كويسه اوي 

ليان : الحمد لله 

حياة : ايوان جه .. 

ليان :  والله  ...  طب اعمل ايه دلوقتي

حياة : اقفي عادي ولا كأنه جه 

ليان : لاء مش قادره أنا هروح اشوفه ماله 

قالت ليان جملتها وذهبت ناحية ايوان ولم تنتظر حتي رد حياة 

ليان : ايوان .. ايوان مالك 

ايوان : انتي ملكيش دعوه بيا خالص .. فاهمه 

ليان : طب قولي بس مالك .. وانا هبعد عنك 

ايوان : وانتي عايزه تعرفي ليه .. روحي لمالك وأسالي عليه .. اكيد تعبان دلوقتي .. هو اقرب مني ليكي 

ليان : عشان انت ضربته جامد انهارده من غير سبب .. ولحد دلوقتي انت اللي غلطان عشان انت ضربته  

ايوان : عايزه تعرفي ليه .. حاضر ... هقولك ليه ... عشان أنا بغير عليكي .. لانك زي اختي .. ولو شفت اي واحده اعرفها أو قريبتي كنت عملت كده .. وانتي زي اختي بالظبط فطبيعي اني اغير عليكي أو اخاف عليكي 

اختفت ابتسامه ليان وقالت : اه .. لاء من حقك طبعا انك تخاف وتغير عليا يا ... يا أخويا .. بس عايزه اقولك حاجه .. ابعد عن مالك .. عشان مالك بيحبني وانا بحبه وبنفكر نتخطب قريب اوي .. ف مكانش فيه داعي الغيره دي يا أخويا 

ايوان : هتتخطبي .. انتي اتجننتي .. تتخطبي لمين 

ليان : في ايه يا أخويا .. مالك حد كويس 

ايوان : ماشي .. اكيد مش هقف قدام راحتك يا اختي .. تصبحي على خير 

قال ايوان جملته وترك ليان وذهب للداخل ثم أتت حياة إلي ليان 

حياة : في ايه يا ليان .. هو قالك ايه 

ليان بدموع : قال كل خير .. قال إنه اخويا وكان هيعمل كده مع اي بنت يعرفها 

حياة : متزعليش يا ليان .. بصي كده انتي لسه قدامك فرصه .. خليكي وراه لحد ما يقولك انتي مش اختي .. انتي حبيبتي 

ليان : لاء يا حياة .. خلاص .. أنا اصلا عكيت الدنيا 

حياة : ازاي 

ليان : قولتله أن أنا ومالك هنتخطب قريب 

حياة : معكيتهاش علفكره .. تصدقي نسيت 

ليان : اي 

حياة : مش انتي عندك فرح يوم الخميس 

ليان: اه خلود 

حياة : وكده كده ايوان هيكون موجود 

ليان : اه 

حياة : انتي تجيبي معاكي مالك يوم الفرح .. ولو عرفتي تروحي ليها اليومين دول يبقى اشطا 

ليان : لاء .. هيا دلوقتي مش هنا .. مع خطيبها 

حياة : خلاص .. بكره هقولك تعملي ايه بالظبط 

ليان : اشطا 

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حياتي)

google-playkhamsatmostaqltradent