رواية عشق سنيني الفصل العاشر 10 بقلم احلام ابو العز

 رواية عشق سنيني الفصل العاشر 10 بقلم احلام ابو العز

رواية عشق سنيني البارت العاشر

رواية عشق سنيني الجزء العاشر

رواية عشق سنيني الفصل العاشر 10 بقلم احلام ابو العز

رواية عشق سنيني الحلقة العاشرة

وكمل يوسف وحور وأم حور مشيهم بس خلاااص كانت حور مزاجها وحش وبتحاول تضحك بالعافيه علشان متبينش بس كان باين عليها ويوسف كان ملاحظ عليها وعاوز يرضيها باي طريقه 

دخل أول محل للفساتين وحور قاعده تقيس اللي يوسف بيختاره ليها وهيا مش راضيه تزعله 

يوسف :يعني ولا واحد عجبك 

حور :كلهم جمال بس أنا بقيس وانت وماما اختاروا  اللي تشوفه حلو 

يوسف :يبقي هناخد المحل كله علشان القمر قاس الفساتين اللي فيها ريحته  يبقي محدش يشم ريحه قمري غير نبض قلبي

حور :يباي عليك واللهي حرام انا بتكسف يايوسف 

يوسف :لأ مهو مش كل ماكلمك تقوليلي بتكسف 

حور :🤭🤭🥰ضحكه برقه تخطف القلب 

أكتر حاجه كانت عاجبه يوسف في حور انها مش زي بنات اليومين دول جذابه بعقل ومحترمه بزياده والاكتر وأكتر قناعتها الزيده عن الحد وتقديرها للي حواليها حتي لو جاي عليها واكتر حاجه خلت حور تزيد في نظر يوسف تقديرها لظروفه وحالته الماديه وهوا لاحظ عليها ده وهو بيجبلها الفستان لأن هيا كانت عينها علي التكت والسعر مش علي شكل الفستان وماركته علشان كده هوا صمم يجبلها فستان أعلي من الخيال لأنها تستاهل فعلا 

في زمنا ده كتر أوي البنات اللي مدورش علي الا علي الشاب الحلو للي شكله حلو بس الغني اللي راكب عربيه البنات الوقتي ليها مقوله مشهوره وهيا الراجل اللي ينفع يكون شريكها بعدد مفاتيحه يعني كل مفتاح ليه وظيفه وشأن معاه 

بس أحب أقولكم أكبر غلط في الدنيا إنك تدوري علي شاب غني لان الغني غني الله والمصيبه الكبيره أنها مدورش الا علي الشاب اللي بيروح الكوافير يعمل شعره سبايسي ويبقي معادي الناس كلها ومحدش بيحبه وليه متاخديش الشاب المحترم المتدين اللي عارف ربنا اللي الناس كلها بتحبه وتحترمه واللي لو حصل بينك وبينه حاجه هيراعي ربنا فيكي وهيتقيد بكلام ربه ورسوله إنما الشاب الغني يتجوز عليكي كل يوم واحده ويمشي كل يوم مع واحده ومش هتبقي في دماغه لانه ببساطه بيشتري كل حاجه بفلوسه إنما المحترم العكس تماما هيعتبرك من ضمن ممتلكاته وعمره مهيفرط فيكي وهتبقي انتي الأولي والاخيره في قلبه وعينه "قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خدوهم فقراء الحال يغنيكم الله وينعم عليكم من فضله صدق رسول اللّه عليه أفضل الصلاة والسلام"

وأخيرا يوسف وحور أختارو فستان للشبكه وشنطه وجميع مستلزماتها 

يوسف :حوريتي 

حور :نعم 

يوسف :تعالي نتعشي في المطعم ده 

حور :لأ معرفش أكل بره البيت 

أم حور :يلااا يايوسف الأكل في البيت ولما نروح متحتيلش علي حور لانها مش هترضي 

يوسف :ليه يابنتي أنتي من الفضائين 

حور :هزعل منك 

يوسف :أنا جوعان بنظره شفقه وحاطط أيده علي بطنه 

حور :صعب عليها وقالتله ماشي 

ودخلوا المطعم لقوا ناس كتير قاعده اللي قاعد مع مراته واللي قاعد مع مامته واللي مع خطيبته 

يوسف :شوفي حاجه عاديه خالص 

حور :عيب كده 

يوسف :انتي هتشليني 

حور :إن كنت مش عجباك غيرني 

يوسف :بصوت عالي خلي كل اللي في المطعم ياخدوا بالهم 

مفيش في الدنيا حاجه تقدر تبعدني عنك لاالناس ولا انت حتي تقدر تبعدني عنك 

كل اللي في المطعم تصفيق حار. وحور بضحك وخجل وبتبص حواليها لقت الناس كلها بتبص عليها ويوسف ساجد علي رجليه وبيقولها بحبك يانن عيوني يانبض قلبي 

حور :والخاتم 

يوسف :هههههههههه انا شفته في الفيلم بس نسيت اجيبه 

كل اللي واقفين صقفوا وكانوا بيضحكوا علي حلاوتهم هما الاتنين والكل كان بيقولهم ربنا يهنيكوا ويفرحكم ببعض يارب 

وأخيرا اتعشوا وخلصوا عشا وأم حور قالت يالا علشان اتاخرنا ويوسف حاسب ومشوا 

وهما مشين في السكه دار حوار بين يوسف وحور 

يوسف :أنتي معجبه بيا ياحور زي منا معجب بيكي 

حور :بص يايوسف أنا مش كبيره وكلامي هيبقي أكبر مني بس واللهي أنا أول قلبي مفتح علي الحب كان علي إيدك أنت 

يوسف :يادين النبي منتي بتقولي كلام حلو أهووووو 

حور :بخجل بتكسف يايوسف 

يوسف :أنا حبه حبه هخليكي تنسي الكسوف اللي بينا 

وأخيرا حور ويوسف وأم حور وصلوا البيت ومكنوش متوقعين اللي هيحصل من مرات عم حور لأنهم لما وصلوا قدام البيت لقوا مرات عم حور قاعده ولما الناس حواليها.  ولما لقوا حور ويوسف ماشين جمب بعض بدأو يتهمسوا لبعض وأم حور كانت مستغربه اللمه دي لان عمرها محصلت ولا شافت الجيران ملمومه كده والوضع كان يحير ويخوف 

ياتري إيه الخطه الجديده بتاعت مرات عم حور وياتري هتقدر تفرق بينهم ولا يوسف هيبقي أد الموقف وهيحلوا وياتري يوسف بعد مايعرف حقيقه ان أسماء بتحبه هيسيب حور ولا هيكمل ..

يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عشق سنيني
google-playkhamsatmostaqltradent