رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الفصل العاشر 10 بقلم ندى عامر

 رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الفصل العاشر 10 بقلم ندى عامر

رواية احببتها منذ الصفقة الأولى البارت العاشر

رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الجزء العاشر

رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الفصل العاشر 10 بقلم ندى عامر

رواية احببتها منذ الصفقة الأولى الحلقة العاشرة

تاني يوم في فيلا ليل وتحديدا في اوضه ليل

مهران نايم في النص وعمرو نايم جمبه وليل من الجهه الثانيه ومهران حاضنهم صحي مهران ودخل اخد دش ولبس وطلع صحي ليل وعمرو

مهران :يالا يا عمرو يالا يا ليل اصحوا بقى عمرو

عمرو؛ اممم انا صحيت اهو الساعه كام

مهران :الساعه ٦

عمرو :صباح الخير هطلع اخد دش وأجرى شويه

مهران :طيب ادخل خد دش على ما اصحى ليلو

عمرو بص جمبوا لاقها نايمه شبه الملاك وطي عليها بسها من خدها واعد يهزر ويزغزغ فيها عشان تصحى (اما لو ادم شافك وانت بتبوسها🙃)

مهران واقف يضحك عليهم

ليل :حد يصحى حد كدا ياض انت

عمرو :ياض اي ياض لوكل اي دا بقى بابا كان بيسمع الكلام دا منك لوكل اوي

ليل؛ نعاااام مين دي الي لوكل يالا متحترم نفسك

عمرو؛ او نو انتي وبيشور عليها بإصبع السبابه سافرتي أمريكي لا ووخده الجنسيه نونو اكيد في حاجه غلط

ليل :طيب حاضر انا بقى هوريك اللوكل وطلعت تجري وراه ومهران واقف هيموت من الضحك

عمرو؛ مهران الحقني

مهران؛ مليش دعوه دي بطلع شرار شويه وهتفرقع يا عم مليش فيه يا روح ما بعدك روح

عمرو؛ بيقولوا الجري نص الجدعنه سلاموا عليكم وطلع يجري وليل بتجري وراه

ليل وهي بتجري ورا عمرو خبطت في ادم مسكها من وسطها وفضلوا مسبلين شويه (ايه المحن دا 😑)

مهران كان طالع من الاوضه بيضحك اول ما شفهم اتعصب ونده بعلو صوته ليل

ليل اتخضت وبعدت عن ادم

مهران راح نحيه ادم واداله بالبوكس في وشه

ادم؛ انت غبي يبني دي كانت هتقع فلحقتها

مهران بعصبيه :بعد كدا لما تكون هتقع ابقى سيبها وانتي ادامي يالا

عمرو طلع اخد دش وغير ولبس لبس رياضي ونزل عشان ينادي مهران ويجروا شويه

عمرو :مهران يالا انا جاهز

مهران؛ لا مش هاجي روح انت

عمرو بستغرب ليه

مهران؛ كدا وخلاص روح انت

عمرو؛ لا ما هو انا لازم اعرف

مهران وقد قص عليه ما حدث وانه مش عايز يسيب ليل لوحدها

عمرو :اه طيب ما ناخد ليل اهوا نقضي وقت لوحدنا هروح اندهلها

وطلع عمرو نده ليل وجهزت ونزلت وطلعوا يجروا شويه

نسبهم ونروح لاشرف 😡

مجهول؛ ايوه يا باشا الست ليل طلعه تجري هي والشابين الي دخلوا معاهم الفيلا امبارح

اشرف؛ برضوا معرفتش هما مين دول

مجهول؛ لا يا باشا

اشرف؛ طيب بص راقبهم ولو صحلك فرصه تخطف ليل هاتها

مجهول؛ تمام يا باشا

اشرف؛ تمام وقفل المكالمه اشرف لنفسه؛ لازم اعرف مين دول وايه حكايتهم

نرجع تاني للفيلا الكل صحي بس ملقوش مهران وليل وعمرو وكمان ادم

مهران الكبير؛ ادم اكيد راح يجري دي عادته

هدى؛ طيب والباقي وليل عمرها ما تصحى بدري كدا

مهران الكبير؛ متقلقيش اكيد اخوتها صحوها

هدى؛ طيب وندهت على الطباخ يحضر الفطار

عند ليل ومهران وعمرو

ليل وهي بتنهج من الجري؛ اه اه اه انا تعبت هستناكوا هنا

مهران بقلق؛ لا طبعا تستنينا فين محدش في الشارع لسه لا يالا نرجع كفايه كدا

ليل؛ لا لا روحوا انتوا متقلقش السوبر ماركت دا وشورتله عليه انا عارفه صاحبته هروح اجيب شويه حاجات منه نقصاني

عمرو؛ طيب هو فاتح دلوقت ليه

ليل؛ هو مبيقفلش اصلا بيستلم ورديات كدا

مهران؛ اممم طيب روحي هاتي الي انتي عايزاه وانا هجري شويه كمان صغيرين كدا واجعلك تكوني خلصتي

عمرو بهمس جنب ودن ليل ؛ زوديلي اندومي معاكي وشوكلاته

ليل بهمس هي الأخري؛ اومرك يا كبير

مهران؛ في ايه

ليل؛ لا مفيش يالا سلام

ودخلت السوبر ماركت ومهران وعمرو كملوا جري

المجهول؛ ايوه يا باشا هي لوحدها دلوقت

اشرف :تمام هتهي بس اوعي تعمل فيها حاجه سامع

المجهول؛ اومرك يا باشا

وراح نحيت ليل

المجهول؛ لو سمحتي يا انسه واول ما لفتله ليل رش في وشها مخدر

وخدها وطلع من غير ما حد يحس

فات ربع ساعه ومهران وعمرو رجعوا

مهران؛ معقول لسه مخلصتش

عمرو؛ اممم ممكن تعالي تدخل نشوفها

ودخلوا وقاعدوا يدوروا كتير بس ملقوهاش خالص

مهران وجن جنونه على صغيرته فهو ما صدق انها بقيت في حضنه؛ يعني ايه راحت فين الأرض انشقت وبلعتها

عمرو؛ محاولا تهدأت نفسه وأخيه؛ يمكن غبنا عليها وخلصت بدري وروحت

مهران؛ طيب بسرعه على البيت

وطلعوا جري على البيت

في الوقت دا وصل ادم الفيلا وهو ماشي شاف مهران وعمرو بيجروا بسرعه رهيبه وليل مش معاهم

ادم وهو بيجري عليهم؛ في ايه مالكوا بتجروا كدا ليه وفين ليل

طلعوا يجروا على الفيلا من غير ما يردوا عليه

مهران بصوت عالي؛ ليل ليل يا ليل

عمرو؛ ليل لييييلللل

طلع الكل على صوتهم

مهران الكبير :في ايه صوتكم عالي ليه

عمرو؛ مش لقين ليل

ادم؛ نعم ازاي يعني مش كانت معاكم

عمرو؛ ايوه وحصل وقد قص عليه ما حدث

مهران وعنيه حمره دم من كتر العصبيه؛ فين بيت اشرف اروحلوا ازاي

مهران الكبير؛ انت بالذات مينفعش تروح ولا انت ولا عمرو

مهران الصغير؛ اومال نظهر امتى لو يموت اختنا لا دا الي هيجبها انا وعمرو

ادم؛ انتوا لسه هتشوفوا مين الي هيروح ومين لا انا ماشي

وسابهم وطلع وطلع وراه مهران وعمرو

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية احببتها منذ الصفقة الأولى)

google-playkhamsatmostaqltradent