رواية ملكي انا الفصل العاشر 10 بقلم سارة بكر

 رواية ملكي انا الفصل العاشر 10 بقلم سارة بكر

رواية ملكي انا البارت العاشر

رواية ملكي انا الجزء العاشر

رواية ملكي انا الفصل العاشر 10 بقلم سارة بكر

رواية ملكي انا الحلقة العاشرة

خرجت من غرفتها و هي مرتديه ملابسها و اخذت شنطتها و كانت هتخرج لكن صوته اوقفها 

كان يجلس في الصاله و عندما سمع صوت باب غرفتها يفتح نظر اليه راها تخرج و في يديها شنطه نظر لها بستغراب ثم قال 

= رحمه انتي راحه فين 

اوقفها صوته لفت وجهها وهي تقول = انا مشيا 

شاور بيديه علي الشنطه = طيب و اي الشنطه دي راحه فين 

= انا هرجع بيتي يا مصطفي و مش هاجي هنا تاني و ياريت تطلقني بسرعه 

قرب اليها و مسك يديها = طلاق اي يا رحمه انا قولتلك قبل كده اني مش هطلقك خليكي معايا 

سحبت يديها بهدوء = وانا مش هقدر كل شويه انك تتهمني بحاجات مليش علاقه بيها اتهمتني قبل كده اني علي علاقه ب محمود و مره تانيه اني انا السبب اني مي تنتحر كفايه اتهامات لحد كده مش هقدر استحمل 

تنهد ثم قال = رحمه احنا كان بنا اتفاق علي الاقل سنه متجوزين مقدرش اطلقك بعد شهرين او تلاته جواز استحملي لحد اخر المده و انا اوعدك اني مش هضيقك تاني ابدا 

نظره له = ماشي يا مصطفي انا موافقه 

♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕

في الشركه تحديدا في مكتب حازم 

كان كل شخص يجلس بعيد عن الاخر 

كانت جالسه علي الكنبه في اول المكتب نظره له = حاول تكلم اي حد يجي بخرجنا عشان انا بحاول اكلم حد بس مفيش شبكه 

حدق بها =  والله يعني انتي عندك مفيش شبكه وانا بقي الشبكه عندي احنا مع بعض في نفس المكان يا بنتي و الاب كمان فصل شحن و الشاحن في العربيه نحس بقي 

نظره له = مش واخده بالك ولا اي انتي طبعا 

_لي بقي ان شاء الله 

= يعني اليوم الانتي تنزلي في المطبعه النور يقطع و لوله اني كنت موجود كنتي بتي هنا في الضلمه و اصلا دي اول مره من سبع سنتين النور يقطع و انهارده حد يقفل علينا و قبل كده انا وانتي نتخانق مع بعض و يشاء القدر و تكوني السكرتيره بتعتي الحظ مش معاكي خالص كده انتي اي 

ردت بسرعه = نحس طبعا 

ضحك اوي = شوفتي بقي 

= ااااا لا مش قصدي انا يعني اقصدك انت برضو 

_ ماشي و بصراحه بقي احنا شكلنا كده مطولين هنا و محدش جاي وانا هموت و انام 

اتوترت = ااا يعني هتعمل اي 

=انا مش عارف انتي خيفه كده لي دا انتي بعيد عني عشره متر و بعدين المضمون قومي اقعدي علي الكرسي وانا هاجي علي الكنبه 

_ نعم دا لي دا بقي 

= ببساطه انا هنام بذكاء انام علي الكرسي لا تعالي انتي اقعدي علي الكرسي يلا 

_ حاضر حاضر 

♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕

في المنصوره

كانت بتحاول تكلمه كتير اوي لكن هو مكنش بيرد و دا عصبها جدا دخل لها غرفتها و زادت عصبيتها اكتر 

= انت اي الدخلك هنا اتفضل اتطلع بره 

نظر الي يديها الكان بها تليفونها وعلي وجها التي كان عليه العبث و علي الشعرها المتبعثر عليها 

= افسر من حالتك انك زعلانه اوي اوي و مضيقا و مخنوقه 

ضحكت بسخريه = وانت بقي جاي من مصر للمنصوره عشان تفسر حالتي 

اخد نفس = ماشي هعتبر نفسي مسمعتش اي سبب حالت الضيق الانتي فيها دي 

ردت وهي تخفض صوتها 

= عشان بسببك جمال مش بيرد عليا كلمته اكتر من خمسين مره و برضو مش بيرد بسببك عشان الكلام الزفت الانتا قولتهوله 

_ اي الكلام الانا قوله يا لهفه 

= والله علي اساس انك متعرفش انت قولت اي 

_ عوزك انتي تقولي انا قول اي انا مقولتش حاجه غلط 

= والله لا غلط غلط لما قولتله اننا مخطوبين قولت كده لي 

_ لا مغلطتش لان دي الحقيقه 

= قصدك اي 

_ قصدي اني طلبت ايدك من جدي و هما موفقين 

قالت بزعيق = انا مش موافقه يا اخي انتو اي قررتوا وانا مليش اي شخصيه محدش سال علي راي 

جاوب بصرامه = لا بصراحه هما سالوا علي رايك وانا قولت انك موافقه 

نظره له و زعقت = لي لي قولت كده انا مش موافقه انا مش عوزه اتجوزك ولا بطيقك اصلا 

قال و عيونه بها تحدي = خلاص قوللهم كده بنفسك و قوللهم انك بتحبي حد تاني وانه هيجي يخطبك ولا اقولك كلمي هو و قوليلوا يجي يخطبك و اه علي فكره جدك مش عارف حاجه لكن لو عوزه اني اعرفه معنديش مانع اقوله علي موضوع جمال و انك لما خرجتي تقبلي صحبتك نور كان جمال و كلام طول الليل و خروجك معاه و الاحضان و البوس البتحصل اي رايك اقوله 

نظره له بنفس التحدي = انت مفكرني بخاف لا مش انا يا محمود انا مبخفش و الدليل انك لما ضربته انا ضربتك انا مبخفش يا محمود و ممكن انا انزل بنفسي و اقوله لا لا مش موافقه علي الخطوبه اصلا  

_ انزلي خلي عندك الجرءه و انزلي قوليلوا كده بنفسك يلا 

= ماشي 

♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕

في المستشفى 

دخل و كان يحمل باقه ورد جميله 

= ازي حضرتك يا دكتوره شذي 

نظره له و قال = الحمد الله يا دكتور معتز... اخذت باقه الورد.. مكنش لي لازمه 

= لا ازاي تقولي كده هي بنت حضرتك اخبارها اي 

_ الحمد الله يا دكتور فاقت من شويه 

= طيب ممكن اشوفها 

_ اه طبعا اتفضل و انا هستنا هنا 

دخل غرفتها و قرب من السرير 

هي كانت ملقا علي السرير و في دموع بتنزل من عيونها و عندما لاحظت فتح الباب مسحت دموعها بسرعه و عندما راته انه هو اتعصبت 

= انت امشي اطلع بره امشي 

ضحك علي كلامها = حتي وانتي تعبانه يابنتي انتي اي مش بتغلبي ابدا اهدي مالك 

= طيب اطلع بره لو سمحت

قرب منها و جلس علي الكرسي بجورها = انتي لي بتكرهيني كده 

قالت بهدوء = انا مش بكرهك انت انا بس بكره طرقتك مستفذه اوي 

_ ماشي يا مي عامله اي دلوقتي

= انا الحمد الله احسن 

_ طيب في حاجه تستاهل انك تعملي كده اصلا 

نظره له و قالت 

♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕

نرجع لمصطفي و رحمه 

كان في غرفته يقف امام المراه و كاد ان يخرج من الغرفه لكن هي وقفته 

= مصطفي انا كنت عاوزه اطلب منك طلب 

_ قولي الانتي عوزاه 

= انا كنت عوزه اروح اشوف مي 

استغرب كلامها = بجد عوزه تروحي 

_ اه عوزه اروح 

= ماشي انا كده كده رايح ممكن انتي تلبسي و نروح سوه لو ميضيقكيش يعني 

_ ماشي انا هدخل البس 

♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕

في المنصوره 

نزلت بسرعه وفي وجهها غل 

كانت هتدخل لكن اوقفها كلامهم 

نهي: انتو متاكدين اني لهفه موافقه 

بدريه: لي يا حبيبتي بتقولي كده 

نهي: يعني اي بنت في سنها بتكون معجبه بحد او بتحب حد عشان كده بسال 

نظر لها جدها و قال وعلي وجه ابتسامه 

= مش انتو يا بنتي انتو متربين كويس انا واثق اني لهفه مفيش حد في حياتها هي محترمه و متربيه كويس 

كانت تقف علي الباب و تسمع الكلام و دخلت 

= ازيكوا يا جماعه 

قال جدها: اهي لهفه اهي قولي يا بنتي انتي موافقه علي الخطوبه ولا لا 

نظره في الارض و قالت = اعتقد اني محمود قالكوا الرد 

نهي: يعني انتي موافقه 

دخل محمود و وضع يده علي كتف لهفه = مخلاص بقي انتي بتكسفيها لي 

ضحك الجد = يا بحج انت مش خايف وانت حاطط ايدك عليها قدمنا كده 

نظر محمود الي لهفه = انا مبخافش صح يا لهفه 

فهمت لهفه انو بيتريق عليها و استاذنت و طلعت غرفتها 

♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕

خرجت رحمه و ركبت عربيه مصطفي و ذهبوا وصلوا الي المستشفي و طلعوا 

نرجع في غرفة مي 

= بص لو سمحت انا مش عوزه اتكلم و شكرا علي زيارتك و ياريت تتفضل بقي 

_ ماشي انا همشي  و الف سلامه عليكي 

كان هيخرج لكن رحمه و مصطفي دخلوا 

نظره له مصطفي و قال = اهلا مين حضرتك 

جاوب و علي وجه ابتسامه = انا دكتور معتز صديق ولدت الانسه و حضرتك 

جاوب وهو ينظر الي مي = انا خطيب الانسه و دي مراتي 

الابتسامه اختفت من علي وجه معتز و نظر الي رحمه التي كان وجهها في الارض و خرج 

♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕

نرجع في الشركه 

قامت من علي الكنبه و هو خلع جاكته 

اتوترت هي اكتر 

= هو انت قلعت الجاكت لي 

نظر لها بعد ما جلس علي الكنبه 

= لا إله إلا الله يا بنتي انتي معقده مالك خيفه كده لي انا حران و هنام هنام هنااااام 

_ خلااص عرفنا اتخمد 

بعد شويه شعرت باحر نظره اليه كان في ثابات ذهبت اليه و حركت يديها يمينا و يسارا امام عينه لكي تتاكد انه نائم و فعلا نائم ذهبت و جلست علي الكرسيةو رفعت النقاب من علي وجهها و شمت نفسها 

كان بيحاول النوم لكن لم يستطيع و شعر بها وهي تقرب اليه و عمل نفسه نايم و عندما ذهبت فتح عيونه براحه و راها وهي ترفع النقاب راه بنت جميله بعيون عسلي جميله كان يريد ان يفتح عيونه و ينظر اليها لكن اغمضها بسرعه لكي لا تراه 

نامت نادين علي المكتب وهي لا تعلم ما ينتظرها في الغد 

♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕

في المستشفي 

دخل مصطفي و جلس بجوار مي = عامله اي يا حبيبتي دلوقتي 

وضعت راسها عليه وهي تقول = تعبانه عشان انت بعيد يا حبيبي 

وضع يده علي شعرها و لم يهتم لمشاعر رحمه ابدا = مش هسيبك ي حياتي قومي انتي بسلامه علشان الخطوبه بقي 

كانت تقف و عيونها في الارض و تكتم دموعها = احم الف سلامه عليكي يا مي 

نظره لها = الله يسلمك مصطفي عوزاك في حاجه لوحدنا 

شعرت رحمه بحرج شديد 

=طيب بعد ازنكوا انا هخرج بره 

خرجت و قعدت علي كرسي بجوار الغرفه و وضعت وجهها بين يديها 

قرب منها و قال = لو سمحتي يا مدام 

رفعت وجهها = ايوا مش حضرتك الكنت جوه 

_ ايو انا ممكن اخد خمس دقايق بس من وقتك تحت في الكفاتيره 

=  لا مش هينفع

_ خمس دقايق بس حضرتك عاوز افهم منك حاجه و عوزك في حاجه بخصوص مي 

= ماشي جايه 

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ملكي انا)

google-playkhamsatmostaqltradent