رواية ولي العهد الفصل التاسع 9 بقلم الاء فرج

 رواية ولي العهد الفصل التاسع 9 بقلم الاء فرج

رواية ولي العهد البارت التاسع 

رواية ولي العهد الجزء التاسع 

رواية ولي العهد الفصل التاسع 9 بقلم الاء فرج


رواية ولي العهد الحلقة التاسعة

 دخل حسن القصر وهو ماسك دماغه واول لما شاف وعد جري عليها عشان يضربها 
وعد ببكاء : ما حدش يمد إيده علياااااا 
جريت وعد واستخبت وراء أبوها 
عبد الرحمن بهدوء : وعد اللي عملتيه دي أكبر غلط هربتي من غير سبب وفضحتينا كلنا وحصلت مشاكل كتير بسبب تصرف غبي طلع منك 
وعد ببكاء : بابا اسمعني انا 
الاب بغضب : ما فيش ولا كلمه المأذون هيجي دلوقتي وهنكتب الكتاب وتتجوزي انتِ وخالد 
كلهم بصوا بصدمه وبصيت وعد على خالد وهو ابتسم بشر
وعد : وأنا مش هتجوز خالد واللي يحصل يحصل 
خالد بزعيق : شايف يا عمي عشان لما اضربها ما حدش يتكلم 
الاب بغضب : تضربها؟...انتَ اتجننت هي حيوانه عشان تضربها يا قليل الادب انتَ 
وعد بتمثيل : يا باااابا ده ضربني قبل كده جامد لدرجه ان أغم عليا وكنت هموت عشان كده هربت أنا مش عايزه اتجوزه يا بابا ده هيفضل يضربني ترضى بنت حبيبتك الدلوعه الحيوان ده يضربها ترضى؟ 
خالد بغضب : حيوانه مين يا بتتتتت انتِ تطولي تتجوزيني يا معفنه يا ام بشره مقشفه يا بت أنا لو جبت مياه ودلقتها على وشك ومسحت المكياج هشوف واحد صاحبي 
حطت وعد ايدها على وشها بصدمه : مقشفه وواحد صاحبك؟.... والله ما هسيبك 
نطت وعد على كفته وفضلت تعض في ايده وهو عمال يصرخ 
&&&&&&بقلمي ألاء فرج
في الاوضه اللي فيها ادهم وندى
ندى ببكاء : اتغيرت معايا الفتره الاخيره وما بقتش تكلمني زي الاول وحبك ليا قل 
مسحت ندى دموعها وقالت : دعاء دايماً تقولي انك مش بتحبني وإنك عايز تنتقم من حسن فيا
بس عارف انا مش بصدقها عشان بحبك يا أدهم، ما اعرفش الزاي حبيتك بس كل اللي اعرفه انك لما بتبقى جمبي ومعايا قلبي بينبض بطريقه غريبه وبحس شعور اول مره أحسه ببقا طايره من الفرحه لما تجيب ليا حاجة حلوه وبستني كل عيد ميلاد ليا عشان تجيب عروسه لعبه ليا واحتفظ بيها واقعد كل يوم اكلمها عنك، يمكن أنا صغيره على الكلام ده بس مش عارفه قلبي هو اللي حبك يا أدهم، اتمنى انك تكون بتحبني زي ما انا بحبك، أنا عارفه انك نايم ومش سامعني بس أنا كنت عايزه اتكلم وخلاص 
ربنا يقومك بالسلامه 
مسحت ندى دموعها وباست راسه وخرجت من الاوضه
فتح أدهم عينه بتعب 
كان عامل نفسه نايم وسمع كل حاجة ندى قالتها 
نزلت دمعه من عينه مسحها بسرعه هو عارف ان ندى ما تستاهلش كل ده بس لازم ينتقم من حسن وخلاص 
اللعنه علي قلوب أحبت أشخاص ليس لها وليس يحبونها من الأساس 🖤
#ألاء_فرج 
في صالون القصر 
شال حسن وعد حسن من على كتف خالد بعد ما ورم ونزل دم 
وعد بزعيق : ابعد عنيييييييي سيبني اعلمه الأدب الحيوان ده 
أنا : احسن احسن 😂
شالها حسن ووقعها على الأرض 
حسن بزعيق : بسسسسس بسسسس اي حد يضايقك تروح تضربيه اتهدي بقااااااااااااا
وعد بوجع : ضهرييييي يا متخلف منك لله 
مسك خالد منديل ومسح الدم اللي على كتفه آثار العضه وراح ضرب برجليه في ضهر وعد اللي قاعده على الأرض، وطلع فوق اوضته ورزع الباب 
حسن : يلا عشان نروح اومال فين أدهم 
نزلت ندى وهي بتقول : أدهم نايم اخد طلقه في دراعه بسبب صاحبك المتهور 
حسن بزعيق : وانتِ مالك وبتعملي اي عنده فوق 
ندى : أدهم نايم اصلاً وانا كنت قاعده على الكرسي قصاده عشان لو احتاج حاجة فيها أي؟ 
حسن : يلا نمشي من هنا الساعه بقيت ١٢ 
دعاء :مش هتطلع تطمن على أدهم؟ 
حسن ببرود : مش هشوف حد هو يستاهل اكيد عصب خالد عشان كده ضربه بالنار
راح مصطفى عشان يضرب حسن راحت دعاء مسكته
دعاء بخوف : ارجوك يا مصطفى اسكت مالكش دعوه بيه خلي الليله تعدي على خير كفايه اللي حصل النهارده
سكت مصطفى وهو بياخد نفسه بغضب
شيماء بهدوء : حسن يلا نمشي احنا ودعاء وادهم ومصطفى يجوا في العربيه اللي ورانا يلا
مسكت شيماء ايد ندى وحسن وخرجوا برا القصر وركبوا العربيه ومشيوا 
طلع مصطفى فوق ودخل اوضه أدهم لقاه فاتح عينه 
مصطفى : عامل اي دلوقتي 
أدهم بتعب : كويس اقدر امشي عادي يعني دي مجرد رصاصه في كتفي 
سند مصطفى أدهم وخرجوا من الاوضه ونزلوا على السلم 
في صالون القصر 
طلعت ام خالد فوق تنام وابو وعد طلع الجنينه يعمل مكالمه 
واتبقي معتز ومحمود ودعاء في الصالون 
محمود ( الشاب اللي شاف وعد في الشارع وجابها إلى القصر) 
معتز ( اللي اتصل على محمود وقاله ان العروسه هربت هما الاربعه أصحاب جداً
(معتز، محمود، خالد، حسن) 
محمود بتعب : أنا همشي بقا النهارده كان يوم زي الزفت ومتعب بطريقه يا جدع، معتز، معتز، انتَ يا ابني 
بص محمود على المكان اللي بيبص عليه معتز لقاها دعاء 
محمود بغمزه : يا عم ركز معايا وسيبك منها دي اصلاً بتحب حسن 
معتز : بس هو مش بيحبها وانا اللي بحبها واستحقها وهخليها تحبني كمان ونتجوز
في نفس الوقت 
نزل أدهم على السلم وهو ساند على مصطفى 
بص مصطفى على معتز لقاه بيبص على دعاء ودعاء مش واخده بالها اصلاً وقاعده على الكرسي وبتنام 
مصطفى بضيق : دعاء دعاء يلا عشان نمشي يلا وابقى نامي هناك 
قامت دعاء ومشيت معاهم وراحوا ركبوا العربيه ومشيوا 
ومعتز ومحمود ركبوا عربيه هما كمان ومشيوا 
في القصر 
دخل ادهم ومصطفى ودعاء القصر ودعاء طلعت اوضتها وادهم ومصطفى طلعوا فوق 
الساعه ٣ الفجر 
خرجت ندى من اوضتها وبصيت حواليها لقيت كل اللي في القصر ناموا 
طلعت على السلم ودخلت اوضه أدهم 
ندى بهمس : ادهم أدهم 
فتح أدهم عينه وبصلها وبعدين اتعدل في مكانه بفزع 
أدهم بتوتر : انتِ اي اللي جابك هنا دلوقتي 
ندى بخوف : كنت جايه اطمن عليك انتَ كويس 
أدهم بهدوء : أيوه كويس يا ندى شكراً 
ابتسمت ندى بخجل ورجعت شعرها وراء ودنها 
ندى : عايز حاجة طيب انا هروح انام 
أدهم : لا شكراً يلا انزلي قبل ما حد يشوفك هنا يلا تصبحي على خير 
ندى : وانتَ من اهله 
فتحت ندى باب الاوضه لقيت حسن قدامها 
حسن بصدمه : ندى بتعملي اي هنا 
وووووو

لقراءة الفصل التالي : أضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ولي العهد
google-playkhamsatmostaqltradent