رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل الثامن 8 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل الثامن 8 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) البارت الثامن

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الجزء الثامن

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل الثامن 8 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الحلقة الثامنه


البنات جريوا علي جوا و هما مخضوضين.. 

سمر: أكيد البيت اللي جمبنا هما دايمآ كدا 

حياه بأستغراب: دايما!! 

سمر: آه دايما أصل عندهم فرح من شهر مش عارفه إيه الفرح اللي يفضل شهر دا والله 

حياه بصتلها بأستغراب و استغرابها مادامش مع دخول صقر و عيلته و ناهد بتقول: دا جنان دا اللي عملتوه والله. 

صقر ضحك و هو بيحط المسدس في إيد والد وليد.. 

حياه بصدمه: هو أنتوا اللي ضربتوا نار!! 

ناهد: الأستاذ صقر عشان مجنون 

حياه: صقر!! 

ناهد: أيوة 

حياه بصتله بأستغراب و هو ضحك.. 

صقر بضحك: أيوة يعني بابا قالي يوم فرحه هو و ماما ضربوا نار فأنا بصراحه حبيت أضرب نار النهارده و بما أنهم وافقوا فضربت لكن نونا كانت خايفه 

حياه بتريقه: نونا بس!! أنت مشوفتش الرعب اللي كنا فيه بسبب ضربك دا 

ناهد: قولتله و كمان قولتله إنها عادات قديمه خلاص و أنه مينفعش بس أصر 

حياه هزت رأسها بتفهم و كلهم قعدوا و بعد وقت سفيان و تولين وصلوا.. 

صقر: إيه رأيكوا نروح المنطقه اللي فيها مياه بكرا؟؟ 

سفيان: أشطي موافق جدآ 

تولين بأستغراب: هي آيه المنطقه اللي فيها مياه دي!! 

سفيان: بصي ياستي دي منطقه كدا بعيده عن هنا شوية فيها مياه عذبه و حواليها زرع و كدا يعني منها فسحه و منها ننزل المياه 

تولين لأنها محجبه: طب بالنسبه للبنات!! 

سفيان: في جمب المنطقه دي جزء صغير مقفول للبناات بتدخلوا و يتقفل عليكوا تخلصوا و تطلعوا تاني 

ناهد: روحوا أنتوا الشباب إحنا لا هنقعد نظبط الدنيا و نعزم الناس 

صقر: بس يا ماما 

عاصم: والدتك عندها حق يا صقر بعد ما نخلص من الفرح نبقي نروح كلنا لكن دلوقتي أنتوا الشباب و بالمره تفرجوا حياه و تولين علي المنطقه 

صقر: خلاص تمام وليد كلم مها تيجي معانا 

وليد هز رأسه و هو مش رافعها لصقر ولا عايز يبص في عيونه أصلا.. 

صقر أتنهد بقله حيله لأنه لاحظ حركاته وانه مش عاوز عينه تتحط في عيونه.. 

سفيان بصلهم بأستغراب و فهم إن في حاجه..

ناهد دخلت مع الستات المطبخ و الرجاله طلعوا لأوضة فوق مخصصه لقعدتهم و اللي فضل الشباب و البنات..البنات انسحبوا مفضلش غير حياه و تولين..

صقر:وليد عاوزك برا 

وليد:لا معلش هطلع أنام 

صقر:وليد عاوزك يلا 

وليد قام عشان مش عاوز صقر يتكلم قدام شباب العيله..

سفيان:طيب بعد أذنكواا 

سفيان قام وراهم و حياه اخدت تولين و قاموا.. 

^^^^^^

برا 

صقر:ليه بتعمل كدا؟؟

وليد:عشان مكسوف منك 

صقر:أنت أهبل!!وليد احنا قبل ما نكون قرايب إحنا صحاب 

وليد:بس أنا عملت حاجه تستاهل إني اوطي رأسي 

صقر:وليد يكفيني إنك ندمان بس عاوز أفهم عملت كدا إزاي!!كنت شارب طب ازاي!!

وليد:لا مكنتش شارب هحكيلك اليوم دا روحت شركه عمار الدسوقي لأنه كان بعتلي و عايزني أستغربت لأننا أعداء في السوق لكن بعد كدا فهمت لأنه قدملي عصير و طلع في العصير دا منشط و بدأ مفعوله أول ما وصلت الشركه تاني و وقتها مها هي اللي كانت موجوده و اللي حصل حصل 

صقر:طيب و هو عرف منين إن كل دا هيحصل!!ممكن!!

وليد:لا مها مش معاه لأني بعد ما خلصت دخلت المكتب لاقيت بنت نايمه و فهمت إن البنت دي هي اللي معاه 

صقر:آه يا ابن الكلب بقي الو***عمل فيك كدا 

وليد:خلاص اللي حصل حصل دلوقتي إحنا في دلوقتي و الأهم النتيجة مش يمكن جوازي من مها يكون خير 

صقر بإبتسامة:هو أكيد خير

سفيان من وراهم:يا زبااله أنت و هو إزاي مقولتوليش علي اللي حصل 

صقر:عشان مها يا سفيان سمعتها 

سفيان بتفهم:آه صح بس الأهم أنك فعلآ تبص للنتيجة 

وليد بإبتسامة:باصص والله باصص و كمل بغمزة:و أنت ياسي صقر إيه الأخبار؟ 

صقر:إيه!!

وليد:عليا أنا برضو حياه 

سفيان بخبث:أما يا وليد متعرفش إيه اللي حصل في مكتب صقر..

صقر حط إيده علي بوقه و عمل نفسه كأنه بيتف عليه سفيان ضحك و الإتنين ضحكوا معاه..

^^^^^^^^^^

تاني يوم 

الشباب جهزوا و لأنهم مش كتير أخدوا عربيتين..

واحده لسفيان و تولين و وليد و مها و صقر و حياه.

واحده تانيه لباقي الشباب و البنات اللي هما أحمد و عبدالله و رؤية و هاجر و ريم..

حطوا الحاجات في العربيات و ركبوا.

حياه طول الطريق نايمه علي كتف صقر و كل شوية تصحي مفزوعة من كوابيس غريبه..

وصلوا المنطقة و نزلوا فرشوا ملايه علي الأرض و حطوا الأكل و الشباب أستعدوا عشان ينزلوا المياه..

تولين:طب و إحنا!!

سفيان:ادخلوا 

تولين:طب و الأكل 

سفيان ضحك و هما معاه معادا تولين.

تولين:بتضحكوا ليه!!

سفيان:حبيبتي أنتي متوقعه إن حد هيسرق الأكل لا بجد!!

تولين:آه عادي 

سفيان:ربنا يشفي أدخلوا يلا يلا 

البنات دخلوا و الشباب نزلوا المياه و فضلوا يعوموا البنات تعبوا قرروا يغيروا و يطلعوا برا غيروا و طلعوا و الشباب بعدهم بفتره طلعوا كمان فضلوا يتكلموا و رؤية و أحمد لأنهم كاتيبن كتابهم اخدها عشان يتمشوا..

سفيان:نلعب الصراحه أيه رأيكوا!!

الكل وافق و عبدالله نده أحمد و رؤية و بدأوا يلعبوا الازازة جت علي هاجر تسأل حياه..

هاجر محبتش حياه أصلا و حست انها دخيلة بينهم..

هاجر:عرفت إنك بنت شوارع صح!!

حياه بهدوء:آه صح 

هاجر:وياتري متشعلقه ليه في صقر كدا!!

صقر:أنا هرد يا هاجر حياه أنا اللي متشعلق فيها مش هي أو يمكن كلنا أتشعلقنا فيها أنا و نونا و بابا و وليد كلنا فعلآ كلنا حبناها و دخلناها وسطنا و اتعلقنا بيها فلو هتسألي مين متشعلق بمين هقولك إحنا 

هاجر:بس السؤال كان ليها 

صقر بلا مباله ليها و وجه كلامه ليهم :لو كل الأسئله هتبقي شبه دي بلاها لعب 

رجعوا يلعبوا و أي سؤال ناحية حياه بيبقي عادي و لو  هاجر هي اللي هتسأل صقر بيرد.. 

خلصوا و قضوا يومهم و روحوا البيت و أول ما دخلوا قابلتهم والدة وليد و حضنت حياه وسط أستغرابهم..

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر))

google-playkhamsatmostaqltradent