رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل السابع 7 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل السابع 7 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) البارت السابع 

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الجزء السابع 

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل السابع 7 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الحلقة السابعه


صقر بص في المكان اللي كلهم بيبصوا فيه و اتفاجئ بمها قاعده بتعيط و حياه جمبها بتهديها.. 

صقر:إيه اللي بيحصل هناا دا 

حياه بصتله كأنها بتترجاه يمشي الموظفين..

صقر فهم حياه :كل واحد علي شغله يلا مستنيين آيه يلاااا 

كل الموظفين بدأوا يمشوا و هو سامع همساتهم.. 

@ياعيني مسكينه 

#حياتها هتتشقلب 

بصلهم بأستغراب هما يقصدوا مين أصلا بكدا و نزل علي السلم لحياه و مها..

صقر:في إيه!!

حياه بصتله بخوف.

صقر:حياه في إيه ردي!!

حياه:المرادي مش هتعرف تدافع عنه لو أنا رديت 

صقر:هو مين!!

حياه:أبن عمتك 

صقر:وليد!؟ ماله!!

حياه:صدقني بلاش 

صقر:في إيه يا حيااه مهاا في إيه 

حياه:وطي صوتكك 

صقر:ما أنا مش فااهم هوطي لما أفهم 

حياه:تمام وليد أتعدي علي مها 

صقر كان آخر حاجه متوقعها هي دي..كان متوقع إن وليد يكون زعق لمها،احرجها،أي حاجه غير كدا أي حاجه غير الهبل دا بالنسباله..

صقر بصدمه:وليد مين!!وليد أبن عمتي!!وليد!!

مها بتزيد في عياطها و حياه بتهز رأسها بنعم.

صقر بتوهان:يعني ممكن يعني 

حياه:صقر فوق كدا بالله عليك هاا فوق 

صقر هز رأسه بعدم تصديق و طلع جري علي مكتب وليد دخل زي الإعصار كان وليد حاطط رأسه بين إيده و ساكت..

صقر:أفهم من كدا إن الكلام دا صح؟!

وليد بندم:صقر أنا آسف مش بإرادتي 

صقر قرب منه و قومه من مكتبه و مسكه من لياقه قميصه.

صقر:إيه هو اللي مش بإرادتك إيه هو أفهم إزاي مش بإرادتك إيه أتجننت و قولت أما أروح اغتص*بها ولا إيه؟؟

وليد بأسف:أنا عارف إني غلطان بس مكانش قصدي صدقني 

صقر بجمود:والله اللي يغلط بيصلح الغلط جهز نفسك باليل كلنا مسافرين البلد عشان تتجوز مها 

وليد:هتقولهم!

صقر:أكيد لا محدش هيعرف غير اللي عارفين و دول انا و أنت و حياه و مها و بس هنسافر البلد و تقول إنك عايز تخطب و كدا كدا عيله مها من نفس البلد يعني كتب كتاب و فرح علطول في خلال أسبوع هيقولولك ليه السرعه دي هتقول إنك بتحبها سااامعني بعد اللي عملته مينفعش نستني 

وليد بندم:حاضر 

صقر بصله بقرف و بعد عنه نفض إيده كأنه ماسك حاجه ملوثه و بصله بحسره و طلع قابل حياه في وشه و هي من نفسها دخلت المكتب وراه و هو حكي ليها كل اللي حصل و مع إنها كانت متضايقه من كل اللي حصل إلا إنها عجبها موقف صقر جدآ..

^^^^^^^^^^^^

باليل  فعلآ صقر عرف العيله أنهم مسافرين و أخد حياه و والدته و والده في عربيته و وليد و سفيان في عربية.. و مها عشان محدش يشك هتسافر لوحدها..

وصلوا البلد و كلهم سلموا علي بعض و صقر عرفهم علي حياه اللي أول ما شافت البيت قلبها دق و زاد أكتر لما شافت والدة وليد و والدة وليد نفس الحال حست إن حياه مش غريبه حست إنها منها سلمت عليهم و بدأوا يعملوا أكل عشان الفطار و بعد كدا الكل طلع يرتاح و والدة وليد أخدت حياه أوضتها حياه شكرتها و حضنتها و أول ما حضنتها حست بإحساس غريب إحساس من زمان نفسها تحسه بعدت عنها و دخلت أوضتها أخدت دش و كانت هتنام لكن شئ خلاها تطلع البلكونه طلعت و شافت صقر وسط الرجالة شافته بيساعدهم ازاي شافت ضحكته و هزاره شافت فرحته وسطهم أتنهدت بحب أو بمشاعر كتير و أتمنت لو يبقي عندها عيلة زيهم و فضلت تتفرج عليهم.. 

تاني يوم 

وليد كلم والده علي الكتب كتاب علطول و صقر ساعده في دا و وافقوا و خصوصآ أنهم عارفين أهل مها و اتفقوا علي المغرب يروحوا لمها و عيلتها.. 

باليل 

والد و والدة وليد و صقر و ناهد و عاصم و وليد راحوا لبيت مها و باقي العيلة في البيت و سفيان بيستقبل  تولين  عشان تصمم حفله كتب الكتاب و البنات قرروا يتجمعوا في الجنينه في حته مداريه عشان يلعبوا و خصوصآ إن حياه معاهم و أنهم عايزين يتعرفوا عليها.. 

البنات جهزوا قعدتهم و قعدوا في وسط ضحك و هزار و أتعرفوا علي حياه أكتر و حبوها جدآ.. 

البنات قاعدين و قطع ضحكهم و قعدتهم صوت ضرب نار فزعهم كلهم و خلاهم يجروا.. 

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر))

google-playkhamsatmostaqltradent