رواية انتقام الاخوة الجزء الثاني الفصل السابع 7 بقلم منه وائل

 رواية انتقام الاخوة الجزء الثاني الفصل السابع 7 بقلم منه وائل

رواية انتقام الاخوة الجزء الثاني البارت السابع

رواية انتقام الاخوة الجزء الثاني الجزء السابع

رواية انتقام الاخوة الجزء الثاني الفصل السابع 7 بقلم منه وائل

رواية انتقام الاخوة الجزء الثاني الحلقة السابعة

جميلة بغضب:انت مش سامع بقولك اي اخرج 

احمد بهدوء:أخرج ي مايكل 

مايكل بخوف:مش هخرج ي جميلة انتي عرفتي منين 

جميلة نظرت آلية بغضب وتحدث:عارف ي مايكل لو مخرجتش هخرج انا وبمجرد م اعدي من الباب هدمرك 

احمد ضغط علي ايد مايكل ليخرج بالفعل خرج مايكل وظلت جميلة تقترب من احمد وصفعته علي وجهه قلم من قوته نزف 

جميلة بغضب:بتنتحر ي احمد 

احمد ظل يستمع لها بعيون باكية واكملت جميلة:طب انا اي مفكرتش فيا انا للي ربيتك علي ايدي ي احمد طب معنديش خاطر عندك خالص طب ماشي انت عاوز تنتحر مفكرتش للحظه انك غلط وأنك هتموت كافر حياتك دي مش ملكك دي ملك للي خلقك هو للي هياخد روحك مش انت للي تقتل نفسك واكملت بهدوء وحزن طب مفكرتش في عمار هيعمل اي من بعدك طب ي احمد مفكرتش في اي حد غالي عندك وانت غالي عنده وفراقك هيكسره طب انت عارف ان عمار اتبرعلك بدمه وعارف بعد م اخدو منه الدم المفروض يشرب حاجه تعوضه لا دا فضل مرمي عند الاوضة العمليات بيستناك بيدعي ربنا انك تقوم تاني وهو هيعوضك مفكرتش في عمار للي هيتكسر من بعدك هيبقي بلا قيمه اوعي تفكر أنه بيكرهك لا دا بيحبك اوي ي احمد بيحبك لدرجه ان انا عمري مشوفته عيط أو نزلت منه دمعه واحده النهارده كان بيعيط وسط المستشفي طب مفكرتش في كلمة بكرهك للي انت قولتهاله دي كسرته الزاي واول دمعه نزلت من عينه كانت النهارده بعد محضرتك ركبت العربية مع مايان ومشيت ومفكرتش في مايان مش دي حبيبتك دي للي انت اتصلت بيا قولتلي امانه معاكي واكملت بدموع رد عليا 

احمد بدموع وندم:انا اسف ي جميلتي اسف ومش هعمل كدا تاني والله واحتضنها واكملت جميلة بدموع:انت مش متخيل اول لما عرفت اي للي حصلي انا حسيت اني مش عارفه امشي وكل م اخطي خطوه قدام ارجع الف لورا حسيت أن بيني بين المطار مسافه بعيده اوي مش عارفه اوصل وحجزت وجيت علي طول انا عاوزه اقولك حاجه انت وعمار عمري م غفلت عنكم ثانية بيجيلي اخبركم ثانية بثانية طب مقولتليش لي وانت بتكلمني كنت قولي مالك وانا اساعدك بتخطي المحنه دي

احمد بنهيار:انا اسف والله اسف 

جميلة بهدوء:خلاص ي احمد هسامحك المرادي

احمد بلهفه:بجد 

جميلة بضحك:اه بجد هروح انادي والولا الغلبان للي واقف برا خايف دا 

احمد بأبتسامه:ماشي 

وذهبت لتنادي علي مايكل ولكن مكنش موجود ونزلت تشوفه في الكافتيريا ولكن اتخبطت في شخص 

جميلة بغضب:انت أعمي ورفعت نظارها للتلقي ب ذاك الشخص 

عدي نظر إليها بصدمه وهيا نظرت آلية ببرود 

عدي بصدمه:غزل 

جميلة نظرت آلية بصدمه وتحدث بهدوء:اهلا وتركته وذهبت الي مايكل التي م أن راها ذهب إليها بسرعه 

مايكل بخوف:عملتي في احمد حاجه 

جميلة بسخرية:لا ي خويا معملتش حاجه كنت بعاتبة بس 

مايكل بحزن:عمل كل دا بسببي والله ي جميلة 

جميلة بهدوء:ياريت تكون اتغيرت لازم تحتوية ي مايكل لازم تحسسه ب الحنان للي محسهوش من وقت م مامته وابوه ماتو انت للي بقيلة فاهم 

مايكل نظر اليها وتحدث بندم:فاهم والله وهتغير عشانه هو 

جميلة بهدوء:طب يلا روح اقعد معاه وانا شوية وجاية 

مايكل بستغراب:راحه فين 

جميلة بهدوء:مايكل مبحبش حد يسألني راحه فين وجاية منين وتركته وذهبت 

مايكل بخوف:ربنا يستر ومتشوفش عدي وفجاءة عدي ظهر 

عدي بصدمه:مايكل انت تعرف غزل 

مايكل ببرود:غزل مين 

عدي بصدمه:للي كنت واقف معاها

مايكل ببرود: جميلة اه حببتي في حاجه

عدي بصدمه اكبر:نعم حببتك

مايكل اماء له وتركه وذهب وظل عدي في صدمته 

✨✨✨✨✨

عند جميلة وقفت عند البحر تنظر الية بهدوء وهيا تتحدث في هاتفها

جميلة ببرود:عاوزه احجز طياره إيطاليا امتي 

الشخص:تمام ي فندم الطياره النهارده الساعه 10

جميلة بهدوء:تمام اجحزلي تذكره وقفلت الهاتف وذهبت الي سيارتها وتحركت الي مكان ما ووقفت السياره عند مدرسة نوح ب الفعل دخلت المدرسه وطلبت أن تلتقي ب نوح 

نوح بهدوء:انتي مين 

جميلة بأبتسامه:انت مش فاكرني

نوح وهو ينظر اليها:لا 

جميلة بهدوء:طب بص كويس كدا 

نوح وهو يرجع بذاكرته للخلف وتذكر 

نوح بصدمه:طنط غزل 

جميلة بضحك:اه ي عيوني انت طلعت فاكرني اهو وأخذته في احضانها

جميلة بحنان:اخبارك اي ي نوح 

نوح بهدوء:انا كويس واكمل بفرحه انا كلمت سند 

جميلة بأبتسامه:عارفه ي عيوني 

نوح بدموع:طب انا عاوزه ينزل مصر 

جميلة بوعد:المره الجاية وعد مني هجيبة معايا 

نوح بفرحه:بجد 

جميلة بهدوء:وعد 

نوح ب لهفه:طب امتي 

جميلة بضحك:خاليها مفجاءة

نوح بأبتسامه:حاضر 

جميلة بهدوء:فين ديجه 

نوح بهدوء:مجتش النهارده المدرسه عشان مريضه 

جميلة بحزن:ربنا يشفيها 

عائشه بخوف:نوح انت بتتكلم مع مين والله هقول لعمو 

نوح بغضب:انتي مالك ابقي قويلو انا مش بتهدد

جميلة بأبتسامه:اهدي ي نوح مين دي 

نوح بهدوء:دي بت عمو عدي 

جميلة بصدمه:بجد 

نوح بهدوء:اه 

جميلة نظرة إليها وعائشة تنظر إليها بخوف 

جميلة بحنان:تعالي ي عائشه

عائشة بخوف:لا مامي وبابي قالولي متتكلميش حد غريب 

نوح بغضب:وطنط غزل مش غربية دي مرات عمو عاصم 

عائشة ببرائة:لا عمو عاصم قال أن مراته ماتت وقعت الصدمه علي جميلة وتحملت علي نفسها وودعت نوح وذهبت الي سيارتها ودورت العربية ومشت بسرعه كبير من كثرة الغضب نعم هو لم يعد يفرق لها بشئ ولكن هيا مازالت علي وجه الارض حية ترزق وتوعدت له ب الانتقام 

✨✨✨✨✨

مايكل بغضب:احمد كل يلا 

احمد بتعب:والله مش قادر كفاية كدا 

مايكل:لا اخر معلقه اهي 

احمد بهدوء:حاضر 

مايكل بأبتسامه:خلاث كدا خلصنا 

احمد بضحك:طب كل يلا انت كمان انت اتبرعلي بدم كتير 

مايكل بحنان:لو كانو عاوزين يخدوا دمي كله كنت هوافق لاجلك 

احمد بحنان:حبيبي ي مايكل 

مايكل بغمزه:طب اي مايان حببتك مش هتيجي تزورك

احمد بخبث:انت اي رأيك فيها 

مايكل بتوتر:عادي حلوه 

احمد بخبث:طب انا سمعت طراشيش كلام كدا انك معجب بيها 

مايكل بخبث:لا انا كنت بقول عشان تصحي

احمد بصدمه:بجد 

مايكل بغمزه:قولت انك هتغير عليها وكدا وتصحي 

احمد بخبث:اه ي خبيث طب قوم روح بقا عشان عاوز انام 

مايكل بغضب:هنام هنا علي الكنبة 

احمد بغضب:لا انا عاوز انام لوحدي 

مايكل وهو بينام علي الكنبة:نام ياض 

احمد بابتسامه:تصبح علي خير 

مايكل بحنان:وانت من أهله 

✨✨✨✨✨

في فيلا الشرقاوي تجلس أفراد الأسرة علي مائدة الطعام واولهم تلك الوحش يجلس بهدوء 

عائشة ببرائة:عمو عاصم انت كذاب 

عاصم نظر إليها بغضب 

عدي بغضب:عائشة كدا قلة ادب 

عائشه بدموع:لا هو كذب عليا وقالي أن مراته ماتت وانا شوفتها النهارده

نوح بغضب:تقومي ي غبية تقوليها انتي ميته 

روح بهدوء:في اي انا مش فهمه نوح اتكلم 

نوح نظر إلي عاصم التي ينتظرة أن يتحدث

نوح ببرود:عادي طنط غزل كانت عندي النهارده في المدرسه 

روح بصدمه:وانت متكلمتش لي وقولت من ساعت م جيت 

نوح ببرود:اقول لي يعني وبعدين م عائش هانم قالت اهي مع أن انا قولتها متقولش 

فهد بغضب:نوح في اي بتتكلم كدا لي انت محتاج تتربي من اول وجديد 

نوح نظر الية بغضب وقام طلع الي غرفته 

عشق بحنان:عائش قولي ي روحي انتي شوفتي غزل 

عائشة ببرائة:اه بس هيا مكلمتنيش كلمت نوح بس 

عدي بتوتر:انا شوفت غزل النهارده 

عاصم تحدث بغضب شديد:في اي من امتي بنجيب سريتها في البيت اي القرف دا 

فهد بغضب:هو وجهلك كلام ي عاصم هو بيتكلم عادي ولو هيا متهمكش ف هيا تهمنا كلنا 

عاصم بسخرية وضحك:يجدع دا هيا جت مصر وفكرتش فيكو حتي 

عدي ببرود:وعلي فكره  زي مهيا متهمكش ف انت متهمهاش هيا مرتبطه 

تمارا بهدوء:الزاي وهيا لسه علي ذمت عاصم 

عاصم بغضب:قولتيلكم خلاص مش عاوز اسمع اسمها فاهمين خلاص ورمي الاطباق علي الارض بعصبية وطلع الي غرفته 

فهد بغضب:عاصم اتقي شر الحليم إذا غضب انا سكتلك بقالك 7سنين وانا ساكت بعد كدا صوتك ميعلاش وامك دي انت تبوس رجليها مش هتزعلقها انت فعلا متربتش 

عاصم وقف ولم يكمل طريقه وتحدث بغضب:طب انا مش متربي بس انت مش متربي وقتال قتله مش انت للي تعرفني اي الصح واي الغلط ي قتال 

فهد ذهب آلية بسرعة البرق وصفعه علي وجهه وتحدث بغضب:انت لازم تفوق ي حقير انت انا قتال انت تربية شوارع ومهما نربي فيك مش بتتربي ي زباله انت 

عاصم لكم فهد لكمه قوية اسقطته ارضا

عدي بغضب:اي هتقتلوا بعض دي الوصية للي ابوك موصهالنا 

عاصم بهسترية:مبلاش انت ي دكتور عدي طب انا متجوز ومراتي سيباني وبروح النايت كلاب اسكر وانسي انت بقا بتروح تعمل اي 

عشق بصدمه:انت بتقول اي انت اتجننت 

فهد بغضب مسك عاصم من ياقة التيشريت بتاعه ولكمه بشده وفضلوا يضربوا في بعض وعدي 

لحد م سمعو صوت صراخ روح و تمارا مغشية عليها وبسرعه فهد رايح يشتلها عدي زقة بعيد عنها واشتالها وراح المستشفي وذهبت مع عشق وروح والتي يبكون بشده وخصوصا روح ومن ورائهم فهد وعاصم والخوف ينهش في قلبهم 

وفجاءة انقلبت المستشفي راسا علي عقب ودخلت تمارا العمليات وبعد دقائق أعلن الدكتور أنها فارقت الحياة 

عدي بصراخ وانهيار:انت كذاب انت كذاب صح هيا عايشه هيا مش هتسبني انا كدا بقيت يتيم لا هيا عايشه ووقع مغشي علية ونقل الي الغرفه  ووقف عاصم وفهد والصدمه محتليهم هما السبب في وافتها كل منهما يدير هذا السؤال في راسه ووقعت روح علي الارض بنهيار 

فهد بدموع:روح 

روح بانهيار وصراخ:ابعد عني واغشي عليها وحملها فهد الي غرفة الطوارئ وهو منهار 

ووقف عاصم في صدمه وقعد علي ركبته يبكي ك الاطفال وهو يحتضن نفسه هل فقد ولادته هل ذالك بسببة لحد م سمع صوت خطوات تقترب منه ورفع رأسه وكانت تلك العيون القاسية تنظر الية ليس نظرة شماته إنما كره 

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية انتقام الاخوة الجزء الثاني)

google-playkhamsatmostaqltradent