رواية بنت الاصول الفصل السابع 7 بقلم بنت الزوات

 رواية بنت الاصول الفصل السابع 7 بقلم بنت الزوات

رواية بنت الاصول البارت السابع

رواية بنت الاصول الجزء السابع

رواية بنت الاصول الفصل السابع 7 بقلم بنت الزوات


رواية بنت الاصول الحلقة السابعة

فى  الصعيد 
محمدين / أنت بتقول إيه يا ولدى كيف  ده حصل 
عمران  /الشاحنه  الى كنا مالينها شوايل دقيق ومخبين جواها السلاح في حد وقف رجالتنا فى الطريق وكبس عليها وأنا بالعافيه لحقت أهرب وسبت الشاحنه 
محمدين/  بسي مين الى بلغ الشرطه  إحنا  شغلنا  في  المداراى 
عمران / مين قالك  شرطه  يا بوى  دول كانو  خمس عربيات ملينين رجاله وكل واحد فيهم كد رجالتنا كلهم 
محمدين / وه يما مش شرطه يبقى مين ده حتى تجار السلاح كلهم ميقدروش على العمله دى وبيخافو كلهم منينا
 وأثناء  حديث  عمران  مع والده قام أحدهم  بنزع  التليفون  من  يد عمران وقطع  المكالمه 
أحد  الرجاله  / عمران  محمدين  العناينى  مستخبى  زى العيال  الصغيره   منينا  ده إحنا  حنكرمك  قوى  قوى  ده المعلم بتاحنا  مدينا  أوامر  أننا  نكرمك بطريقتنا   علشان  أنت  تخصه 
عمران  / شكلكم  مش  عارفين أنتم  ولا حتى معلكم   مين هو عمران  العناينى  علشان تعملو  معاى  كده 
فى مكان  آخر 
أحمد/  الرجاله  الى طلبت  منى   أخليهم    يهجمو  على عمران  العناينى   والشحنه  بتاحته  نفذو المهمه  وكمان  حتى  عمران  قدرو  يجبوه  معاهم  وزمانه  قاعد  في  المصنع القديم
  مجهول/  تمام   الدقيق  الى كان فى الشاحنه  وزعوه  على الناس  الغلابه  الى فى القريه  بتاعتى   وتحط ختم  بابن  القريه 
أحمد/ بس كدا فى خطر  عليك  ومحمدين  معندوهوش  عداوه  غير معاك  فى  القريه كلها كدا ممكن يشك 
مجهول/   مش مشكله  مش حيقدر يعمل حاجه   هو تلاقيه  دلوقتى  قلبه  خايف  على  ولده  لتجراله  حاجه  وعقله  بيجيب  ويودى  مين  الى عمل كده 
أحمد/  تمام حروح  أعمل  الى قولتلى  عليه  يلا  سلام 
عند محمدين 
 غورو  روحوا  اقلبو  الدنيا   ودورو  على عمران  ولدى  ومش ترجعوا  إلا  وهو معاكم  بدل ما تكون  رقابكم  هى التمن   فاهمين 
الرجاله / فاهمين يا معلم 
 محمدين/  أخ  لو اعرف مين الى  أتجرأ  وعمل كده    لمحى  من على وش الدنيا 
أما  فى الفيلا عند ياسمين 
ياسمين /  تعرفى يا جنى فندق الأنوار
جنى /أكيد  يا ياسمين  ده  فندق   قريب من فيلاتنا  خالص بسي مالك بتسائلى عليه ليكون ناويه  تعزلى  منينا  ومش عاجبك  تعيشى  معانا 
ياسمين/  بطلى هبل يا جنى أنا  عاوزاكى  قبل ما تروحى  مدرستك  توصلينى  عنده  الاول علشان صحبتى  الى  كانت عايشه  معايا  في  الصعيد جات مصر  زياره وكانت عاوزه  تشوفنى  علشان أشتاقتلى
جنى / أشتاقتلك  يختى    ماشي   حروح  البس  المريله  عما تكونى جهزتى 
ياسمين/  تمام 
 مهران/  صباح  الخير  يا  ياسمين   
ياسمين/  صباح  الخير  يا  عمى 
مهران/ ليه محدش قاعد على الفطار غيرك اما  فين الباقى 
ياسمين/ خالتى ثميه  وهدير عند  مؤمن  فوق  وأسر  طلع الصبح بدري  وقال حيروح  الشركه  اما  جنى بتجهز  علشان مدرستها  ومش فضيت غيري أنا   
مهران/  طب يلا نفطر  قبل ما يبرد الاكل 
مهران/ الحمد لله  يلا يا ياسمين  علشان نروح  الشركه
ياسمين/  لأ أنا  مش  حروح معاك 
مهران /حلا بالسرعه  دى  لحقتى  تزهقى 
ياسمين/  لأ  أنا  حخلى هدير توصلينى بالعربيه  بتاعتها في  طريقها  للجامعه  هى قالتلى 
مهران/  براحتك  يلا سلام 
ياسمين/  ده كله وقت بتاخديه  يا جنى علشان أجهزة ليه أمال 
جنى/ طب يلا نمشي  علشان مش  أتأخر  على المدرسه 
فى الشركه  
أسر/  كده تمام الفلوس بتاعت  الموظفين  ولا حتى قسم التسويق   أخدتها  كده اكيد الشركه حتخسر   و حتنهار حتى  مهران بيه حيدمر  ومش حيقدر يقف من جديد فى السوق وكل المنتجات  بتاعته  حتخسر 
*****************************
جنى أهو  الفندق وأنا  قلت لهدير  تعدى عليكى  توديكى  الشركه  فى طريقها  للجامعه  يلا سلام  وأبقى  عدى الجمايل 
ياسمين / سلام يا جنون 
************************************
ياسمين/  فى إيه  يا  مصطفي  قلقتنى 
مصطفى/  أنا  كنت  براقب  محمدين  العناينى وولده  فى  وهما  كانو مخطيطين  أنهم  بينقلو  شحنه  كبيره  مليانه  سلاح فى الصحراء  بسي الغريب أن  فى حد مدى أوامر  لرجاله  هجمو  على الشحنه  وقدرو  ياخدو  عمران  العناينى  معاهم لان  هو الى كان موجود  
ياسمين / غريب خالص ده حتى  محمدين  العناينى  مش معاه  عدواه  غير معانا ومفيش حد من مصلحته  أذيته حته  بقى مين ده الى هجم  على  ولده
مصطفى/  لا والأغرب  من ده كله  أنه  وزع أكياس الدقيق  الى كانت فى  الشاحنه  لقريتك  في  الصعيد وعليها  ختم   مكتوب ابن  القريه 
ياسمين  / مين ده الى من قريتنا  ومعاه  عداوه  مع محمدين  العناينى  زيينا 
مصطفى/  يلا سلام وأبقى  أحاول   أشوفلك  مين  
ياسمين  /سلام  ومتشكره  على تعبك  
********************************
هدير/ فينك  يا  ياسمين  مش شيفاك  قدام  الفندق 
أقولك  خلاص اقفلى  شفتك  
ياسمين/  أوعى  تكونى  مش عارفه  تسوقى  انا  حياتى غاليه  عندى
هدير/ طب انتى شرف ليكى تركبى  معايا  اصلا 
ياسمين/  يلا ياختى سلمت  أمري  لربنا 
فى الشركه  
كانت كلها مقلوبه  على السرقه  الى حصلت 
ياسمين/  فى إيه يا عمى فى إيه  يا أسر
مهران /الشركه  اتسرقت  يا  ياسمين    وكل الفلوس  مش موجودة    والشركه  كده حتخسر كتير  وممكن  تعلن إفلاسها  وتتقفل 
أسر  وكمان باين  عليه  الى سرق الشركه  عارف  كويس أماكن  الكاميرات  علشان  مفيش كاميرا  جايباه 
 ياسمين / بفزع  كيف ده يحصل فى يوم واحد   فى حاجه  مش طبيعيه وغريبه  قولت  أن  مفيش كاميرا  واحدة  جايباه  اكيد واحد  من الموجودين  بالشركه 
أسر / بارتباك  مش لازم  ممكن  يكونو  عصابة  حراميه متمكنين 
يا جماعة  التفاعل  قل خالص وكده أنا حبطل أنشر  الروايه  لانها مش عاجبه  حد 
هل ياسمين  هتعرف  أن  أسر  هو الى سرق  الشركه  و مين  ده الى  معاه  عدواه   مع محمدين  العناينى  غير عيلة ياسمين  ومين اللي   وهل فى حد حيساعد  مهران  فى ازمة  الشركه  ولا حتعلن  إفلاسها  ومين  هو المجهول  ده
يُتبع..

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية بنت الاصول)
google-playkhamsatmostaqltradent