رواية سجين الوحده الفصل الرابع 4 بقلم رحمه ايمن

رواية سجين الوحده الفصل الرابع 4 بقلم رحمه ايمن

رواية سجين الوحده البارت الرابع  

رواية سجين الوحده الجزء الرابع

رواية سجين الوحده الفصل الرابع 4 بقلم رحمه ايمن

رواية سجين الوحده الحلقة الرابعه

ترن ترن ترن ترن
اكرم:  الو مين 
ورد:  اعموو ،  طب والله ليك وحشه
اكرم:؟؟
ورد: عمو انت معايا 
اكرم:  ورد صح؟ 
ورد:  اي ده يا عمو، ذاكره حديديه متكلفه 
اكرم:  عايزه اي يا بت انجزي 
ورد: بت! هييح كنت عايزك تجيب عربيه توصلني لبيتك بس شكلي كده هغير راي 
اكرم: لاء راي اي الي يتغير،  5 دقايق وتكون عنك يا ست البنات 
ورد:  ايوا كده،  وكنت عايزه اخدها لفه اجيب كريب بالله ها 
اكرم:  تجيبي اي؟! 
ورد:  كريب كريب الي هو القرطاس ده عرفه 
تقريبا كده والله اعلم اتقفل في وشي وتشتمت بس مش مشكله والله لجيب كريب والي عايز يجوعني يفرجني. 
اكرم:  انتي فعلا جبتي كريب؟ 
ورد:  اها بالفراخ،  متقلقش عملت حسابك 
اكرم بضحك:  ده انتي مشكله 
ورد: علفكره هتاكله ده ب30 جنيه هنهزر وكم...
"ينظر لها ببتسامه ويضع يده مشبكه امامه بجديه ويتحدث بفضول"
اكرم:  بتعملى اي هنا يا ورد 
ورد:  امم قررت ازركو كتير الايام الجايه دي عادي؟ 
اكرم بفرحه:  بجد!  هتساعدي 
ورد:  هساعده بس انا عايزه من حضرتك انك تفهمني كل حاجه عن مرضه ده،  اي الاعراض و ازاي انسان يكون عنده حساسيه من البشر مثلا ولي انا لاء وممكن اساعده ازاي وكده؟ 
اكرم:  بعدين هفهمك كل حاجه المهم تروحي دلوقتي وتشوفي وترجعي الامل لي تاني وانك هتساعديه يا بنتي 
ورد:  حاضر يا عمو هقوم دلوقتي 
اكرم بمسك يدها بمتنان:  بصي يا ورد،  حمزه مش ابني بس،  هو ثرواتي كلها ثروتي العائليه والمهنيه والماديه،  هو كل حاجه ليا والي بقيلي في الدنيا دي وانا مستعد لاي عوض او اي حاجه تطلبيها مقابل لده،  عشان خاطري يا بنتي أقفي جمبه لانه محتاج حد جمبه غيري  لو سمحتي. 
حسيت بقشعريره في جسمى كلو وهو بتكلم وعيونه كلها امل وفرحه علي حزن علي حب ابوي بالفطره،  هو انا اقدر ارفض طلب زي ده والله لو فيها حياتي كلها؟! 
ماما قالتلي قبل كده انه الضنى غالي يا ورد،  بنحبه يكون ناجح وفرحان ونحب نشوفهم اهم واحسن حاجه في الدنيا،  لما ناصر اخويا كان بزعق وبيشتم و يقلها اسوء الكلام واقلها انتي ازاي ساكته كده انا لو مكانك اتبره منه،  هو انسان غبي!  لي ديما مديقه وزعلانه بسببه فترد وفي كسره في عنيها،  لما تخلفي هتعرفي الشعور ده
وفي الحالتين ده ابن وده ابن،  لكن الاول غير بار وتاني عاجز انه حتي يترمي في حضن ابوه ويخس بسنده ،  غريبه الحياه دي وامتحانتها مهلكه وصعبه والقدر احيانا بحول حياتك كلها في لمح البصر وانت ما عليك غير انك تتاقلم علي كل الي راح وكل الي جي.
ورد: هاخد ده ليه 
اكرم: لاء لاء انتي عايزه تموتي!
ورد: اموته 
اكرم: سيبي وروحي وانتي مع الوقت هتفهمي.
مشيت في الڤيلا الحلزونيه والمارات اللولبيه للمره التالته اهو وانا مصعوقه ومتفاجأه ولسه تايها زي ما انا ، هو احنا فين يجدع، ده ول ڤيله نجيب سويرس بس علي اديق سيكا، انا عايزه اروح كفايه كده.
وبعدها قولت لواحد من الحراس هدخل انا افجأه ومتقولوش وكده وعملت فيها بابا نويل 
وياريتني ما فتحت بئي!
لقيته قاعد علي الكنبه بتشرت احمر عليه سبونج بوب وبيقرأ في كتاب ومتربع كده جوه نفسه وشعره جي علي عينيه ومنكوش
هو عادي لو قولت احيه صح عادي عادي!
واول ما شافني ابتسم وعينه لمعت زي كل مره، ولاه هحبك يلا اقسم بالله متثبتنيش.
حمزه بفرحه: ورد! جيتي ازاي كده 
ورد: جيت علي رجلي عادي 
حمزه: لاء فيكي الخير والله
ورد: ههه بتعمل اي 
حمزه: بقرأ و....، ورد انتي موجوده بجد!
ابتسمت علي رفعه حاجبه وهو بقلها، احيانا بعد سنين بتقضيها في وهم، في حياه عايشها لوحدك، في عالم تاني غير عالم البشر وناس والخلطه والاحتكاك بستغراب ازاي متجاننش! او دخل مرحله الا وعي او الاكتئاب ازاي قدر يحارب كل الوقت ده، وازاي بقدر يطلع ابتسامه او ضحكه متقدريش تقاوميها مهما كان سنك وعيون لو غوصتي فيها هتنزلي علي شوشتك ومش هتلقي قشه حتي اطلعك لفوق.
حمزه بتحرك قليلا: تعالي اقعدي هنا 
ورد باتباك: هو..... انا هنا كويسه 
حمزه: ههه ورد تعالي اقعدي هنا، متقلقيش مش ه لمسك 
ورد: مش هتمسك ايدي صح 
حمزه: لاء 
ورد: اخر كلام 
حمزه: هقوم انا اقعد جمبك وساعتها همسكها بجد وانتي حره بقي 
ورد: لاء وعلي اي قايمه.
اتكلمنا كتير وكان معظم الاسئله عني رغم انه هو الي مفروض يتكلم كتير لكن هو الي كان بسال وبلهفه متقدرش تخليكي ترفضي اي سؤال يتوجه ليكي وتجوبي بكل فرحه وبشغف وكانك بتحولي تختصري بس الكلمات ديما بتنقي صاحبها الي بترتاح معاه بكلام وطلع ببزخ واستفاضه قدامه وكانها بتقول كل حرف في كلمه وكل كلمه في سطر، انت عملت اي عشان اقلك كل ده عن حياتي يومها  وانا اصلا ملكه الكتمان.
سال علي اني بشتغل اي وفي سنه كام ومين عالتي ومعرفش لي مقلتلوش اني مخطوبه 
يترى هكون برتكب غلطه ادفع عليها تمن بعدين، بعدها قولت هقولو مع الوقت احسن وركزت في الكلامم الي بقولو ونسيت اسمي مش اني مخطوبه ول لاء بس .
حمزه: طيب وباباكي متكلمتيش عليه، انتي واختك شهد ومامتك بس، فين باباكي 
ورد: بابا توفي هو وناصر اخويا وهما رايحين عمره وهما في طريق الراجعه عملو حادثه ومعرفناش حتي نودعهم 
كان سنه لاء شهر لاء يوم ليعلم بي الي ربنا بجد، وماما اتصدمت وخدناها العنايا المركزه وتحول معاها لجلطه في العصب ودلوقتي قاعده علي كرسي متحرك من يومها 
حمزه باسف: انا بعتذر جدا منك فتحت عليكي جروح قديمه، لو كنت اعرف مكنتش هسال ابدا 
ورد: متقلقش، كانت فتره وعدت.
حمزه: (ستيفاني ماير)  قال Death is not the opposite of life, but a part of it،  انتو ادعلهم هما اكيد في مكان احسن. 
ورد:  وانت احكيلي عن نفسك شويه 
حمزه:  امم انا يستي حمزه اكرم،  بشتغل مع بابا في اداره الاعمال ولانه ده حصلي وانا صغير جدا وانعزلت فتره كويسه بقيت Witty businessman جدا في المجال بتاعي وبعدين  هفهمك هو اي بظبط، امم بس كده 
ورد:  بس كده!
حمزه:  مفيش حاجه جديده عملتها من وقتها. 
ورد:  ولما تخرج 
حمزه:  مبخرجش 
ورد:  وصاحبك حد بتكلم معاه وكده 
حمزه:  معنديش صحاب 
ورد:  اومال عايش بتعمل اي 
حمزه:  انا اكتر واحد ممكن تعرفيه بعمل حاجات كتير،  انا بعمل كل حاجه تقرييا،  ومع الوقت هتعرفي وهتنبهري اكيد بالانجازات بتاعتي. 
ورد:  مبسوط؟  ،  فرحان بالانجازات دي 
حمزه:....  . 
وقفنا يومها علي الحته دى ،  لما اتفتح الباب في الوقت الي حددنا لزياره مع بعض انا وهو،  كنت صريحه معاه وانه اهلي ميعرفوش وكان عايز يجي معايا يشرحلهم عشان يطب ساكت مني والبس انا عم اكرم،  بس الحمد لله قعدتو بزوق وفهمته اني ممكن اتعلق علي الباب بعدها فوافق وتفق معايا اقلهم قريب وانه معملش حاجه من ورا اهلي لانه ده حرام وعليه شويه كلام وامثال ول عالم الجلوجيا ،  غزير اوي بعلمومات كتير بقلها وبتعلمك حاجه لدقتها،  ما عليكي غير تسمعي وبس وكل كلمه بحساب،  كارزمتك اوي في التعبير عن رائيه،  قاعدت معاه حوالي 3 ساعات، حسيتهم 3 دقايق. 
اتوقع اني مش هنام انهرده بسببك روح منك لله. 
شهد:  ابشر 
ورد:  بتقولي حاجه؟ 
شهد:  مكتب وكوبايه شاي بنعناع بقرنفل يا مقرفه وابتسامه كده وسرحان وكتاب "كادولي"  لحنان لاشين يبقي في حاجه غلط 
ورد :  لي دماغك شمال كده طيب ده انتي بومه صحيح
شهد:  ورد متصعيش عليا ومتخبيش عني حاجه بالله عليكي،  كلو تمام صح 
ورد:  يستا رواق والله، كلو تمام   بكره اول يوم صح في الجامعه  وكده 
شهد:  اها،  وائل هيروح معايا انا مش انتي المرادي 
ورد:  خليها عليا يختي،  بس كل حاجه بحسابها ايدك علي 200 جنيه 
شهد:  تعالي اما اقلك حاجه في ودنك
ورد:  يستا متكنش قفوش خلاث. 
ترن ترن ترن ترن. 
شهد:  ييييي  هيبدا المحن وانا عايزه انام 
ورد:  جيبي التلفون يا خنزيره عشان هزعلك 
شهد:  خدي يختي،  هقوم ادخل الحمام واشوف امك محتاجه حاجه واجي،  بطلو رغي بسرعه عشان اجي اتخمد
ورد:  طيب بزمتك عمرك شوفتينا بنتكلم اكتر من ربع ساعه 
شهد:  صراحه لاء
ورد:  يبقي اكتمي. 
_______
وائل:  الو يا ورد 
ورد:  اهلا يا وائل 
وائل:  عملتي اي انهرده 
ورد:  روحت الشغل وجيت 
وائل:  امم وانا كمان 
ورد:  امم واخبار عالتك اي 
وائل:  ماما بتسلم عليكي وبتقلك كلميها قريب عشان وحشتيها 
ورد:  تمام هبقي اكلمها اكيد 
وائل:..... 
ورد:..... 
وائل:  طيب انا ورايه تصحيح يا ورود،  هرن عليكي بكره بقي اطمن وصلتي ول لاء
ورد:  ماشي يا وائل سلام 
هو عادي لو كان مكالمتك مع خطيبك كده مثلا!؟  
عارفه اني انا الي حطه الحدود دي،  عرفه كمان اني مدمره علاقتنا بسلوبي معاه وكل ما يحاول يتكلم اهرب منه ومن اي حاجه يقلها ليا بس قلبي مش عارف ينبضله 
هو صديق واخ وجار جدع ويتمني اي حد، بس لو مكانة شخص تحولت لمكانه تانيه  عمرك ما تخيلتها ابدا بتحس انك عاجز انك تفهم نفسك او مشاعرك حتي.
اليوم التالي....

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية سجين الوحده)


google-playkhamsatmostaqltradent