رواية ولي العهد الفصل الثالث 3 بقلم الاء فرج

رواية ولي العهد الفصل الثالث 3 بقلم الاء فرج

رواية ولي العهد البارت الثالث

رواية ولي العهد الجزء الثالث  

رواية ولي العهد الفصل الثالث 3 بقلم الاء فرج

رواية ولي العهد الحلقة الثالثه

البارت 3 من روايه ولي العهد
وعد بصريخ : ابعد عنيييييييي انتَ عايز مني اي
ضرب أدهم دماغها في الحيطه راح اغم عليها وشالها أدهم وحطها على السرير وبعدين سمع صوت خبط علي الباب
طق طق طق
أدهم بتوتر :مييين
ندى بخوف : أنا يا أدهم  عايزاك في موضوع
اتوتر أدهم وراح حط وعد في الدولاب وقفل عليها وفتح الباب لندى
أدهم بتمثيل : حبيبي انتِ كويسه
دخلت ندى الاوضه وهي بتبص حواليها بقلق وقالت : أدهم شيماء ودعاء بدأو يلاحظوا اني بحبك ولو الموضوع وصل لحسن هيبقى فيها قتل
أدهم بخبث : يا حبيبتي ما تخافيش انا اول لما اخلص الجامعه هتقدملك علطول
ندى بضيق : انتَ مفروض تبقى متخرج بقالك ٥ سنين بس كل شويه تسقط، هتقدملي امتى بقا 
أدهم بزعيق : ما قولت هتقدم خلاص اي القرف ده بصي يا ندى توجعيش دماغي على الصبح وانزلي يلا تحت عشان لو اخوكي شافنا مش هيحصل خير
ندى بخبث : انتَ بتخاف ولا اي
كور أدهم إيده بعصبيه وخبطها جامد في الحيطه واتكلم بعصبيه مبالغه : نعممم وانا من امتى بخاف منه، اتعدلي في الكلام بدل ما اعدلك
عيطت ندى وخافت منه وطلعت تجري على برا
أدهم بعصبيه : غبي غبي خوفتها كده منك
طلع أدهم يجري وراها على تحت ونسي تماماً وعد اللي محبوسه في الدولاب
خرجت وعد من الدولاب وهي بتاخد نفسها بالعافيه
هي عملت نفسها اغم عليها عشان أدهم يسيبها ويبعد عنها
حطت وعد ايدها على دماغها بوجع : اااه دماغي شلل في إيدك يا بعيد متخلف يارب اي العيله الزباله دي، يا سبحان الله كما تدين تدان حسن كل يوم مع بنت جديده واخته اهي بتحب عدوه اما قصه عبره بصحيح
بصيت وعد حوليها في الاوضه لقيت ازايز خمره كتير
وعد بقرف : ده انتَ هتخش جنهم بصاروخ ابو شكلك
فضلت تلف وعد في الاوضه راحت لقيت شنطه كبيره تحت السرير الفضول اخدها ومسكت الشنطه ولسه هتفتحها سمعت صوت أدهم داخل الاوضه راحت قعدت تحت السرير بسرعه
دخل أدهم الاوضه ورزع الباب جامد
ووعد تحت السرير هتموت من الخوف وخايفه يكشفها
أدهم بغضب : بتمد ايدك علياااااا يا حسن مااااشي انا هوريك
فضل أدهم يكسر في الاوضه ووعد تحت السرير عماله تعيط
بصمت
قعد أدهم علي السرير بتعب وفضل يعيط بصوت عالي
وفضل يشرب في الخمره لحد ما وقع على السرير ونام
كل ده حصل ووعد تحت السرير شافت كل اللي حصل
قامت وعد من تحت السرير بحذر بعد ما تأكدت ان أدهم نام وطلعت الشنطه الكبيره وفتحتها لقيت فلوس كتييير اوي وكلها بالدولار
قفلت وعد الشنطه بسرعه وهي حاطه ايدها على بوقها بصدمه
وعد بخوف : يلاهوي اي كل الفلوس دي
بصيت وعد ناحيه الشباك وقررت انها تهرب لأن وجودها هنا خطر عليها وانها قاعده وسط ناس مش كويسين
فتحت وعد الشباك براحه وادهم في سابع نومه مش حاسس بأي حاجة
فتحت الشباك لقيت نفسها في الدور التاني والمسافة بينها وبين الأرض كبيره بصيت فوق لقيت السطح بينه وبين القصر اللي جمبه مسافه قصيره وهتقدر تنط
خرجت من الشباك وقفلته وخرجت من أوضه أدهم بحذر لقيت الدور التاني كله فاضي ما فيهوش حد
طلعت السلم لحد ما وصلت للسطح واول لما وصلت لقيت مصطفى في وشها
راحت تجري راح مصطفى مسكها بسرعه
وعد ببكاء : ارجوك سيبني ارجوك
مصطفى وهو سكران : انتِ مين
وعد بقرف : الله يخربيتك دي عيله قذره الا ما شوفت واحد فيكم في حالته الطبيعيه هو انتوا عندكم الخمره دي زي المياه اوعي كده
قعد مصطفى على الأرض وهو دايخ
وعد استغلت الفرصه انه مش واخد باله ومش حاسس بحاجة وراحت نطت على القصر اللي جمبهم
قامت وعد من على الأرض وهي بتنفض هدومها بسعاده : هييييييييييه أخيراً هربت منهم الحمد لله
بصيت وعد على سطح القصر اللي هي فيه لقيت شجره طويله راحت مسكت في الشجره ونزلت عليها لحد ما وصلت للارض بس الجرح اللي في رجليها اتفتح تاني
* الجرح ده بسبب لما هربت اول حلقه ونطت من على السور *
نفضت وعد هدومها وبصيت حواليها بسعاده مش مصدقه أخيراً انها هربت منهم
فضلت تجري وعد وهي مش عارفه هي فين ولا حتى عارفه توصل لبيتها
&&&&&بقلمي ألاء فرج
ضحك مصطفى بخبث وهي شايف وعد بتجري وعرفت تهرب من حسن
مصطفى بخبث : فكراني سكران عبيطه ما تعرفش اني سبتها تهرب من غير ما امسكها عشان احرق قلب حسن
&&&&&بقلمي ألاء فرج
عند حسن في القصر
كان قاعد في الجنينه بيشرب سيجاره وبعدين بقا تليفونه بيرن
أدهم بهدوء : الو يا برنس عامل اي لقيت بنت عمك ولا لسه
خالد بحزن: لسه يا حسن والخطوبه مفروض بعد كام يوم حقيقي مش قادر افكر ومش عارف الاقيها
حسن : اهدي يا خالد كده و هتلاقيها إن شاء الله، اه صحيح حكيت ليك عن البنت الجديده اللي جبتها
خالد بضحك : يخربيتك جبتها القصر يا بحاجتك اكيد أدهم ومصطفى بيولعوا، اسمها أي البت دي
حسن وهي بيدخن هواء السيجاره : لا مش عارف تصدق صح انا لحد دلوقتي مش عارف اسمها اي اصل بعيد عنك دي بت بارده وبلطحيه ورقيقه في نفس الوقت دي ضربتني بكوبايه المياه على دماغه في أول مره
خالد بضحك : احسن تستاهل عشان تبطل قله ادب وتتجوز بقا 
حسن ببرود : طب سلام بقا دلوقتي طالما هتجيب سيره الجواز 
قفل حسن المكالمه وابتسم براحه خالد صاحبه الوحيد لسه عارفه من كام سنه بس بقوا أصحاب أوي 
* ملحوظه : خالد ده هو هو يبقي حبيب وعد وابن عمها وفي نفس الوقت صاحب حسن الانتيم ومش عارف اصلا انه خاطف بنت عمه، ولا حسن يعرف ان وعد تبقا بنت عمه لانه عمره ما شافها غير لما خطفها، يا ترى اي اللي هيحصل لما خالد يعرف ان حبيته صاحبه كان خاطفها، مفاجأه صح ما حدش كان يتوقع خالص 😂
&&&&&بقلمي ألاء فرج 
فضلت وعد تجري وهي عماله تعيط ومش عارفه هتروح فين ومره واحده شافت القصر بتاعها على الناصيه التانيه لسه هتعدي الطريق 
ووووووووووووووووعد
وقفت مكانها من الصدمه ولفت لقيت حسن واقف وماسك مسدس وحاطه على رأس طفله صغيره بتبيع ورد 
حسن بشر : ترجعي معايا القصر بهدوء من غير صريخ ولا اموت الطفله دي قدامك 
الطفله ببكاء : بالله عليكي يا ست هانم ارجعي معاه انا بشتغل عشان اعالج امي واكل اخواتي امانه عليك يا بيه ما تقتلنيش ورايا اهل بأكلهم بالله عليكي يا ست هانم ارجعي معاه وسبوني 
بصيت وعد على حسن وللحظه دي كرهته حرفياً وفضلت تعيط جامد مش عارفه تعمل اي 
حسن بشر : اخلصي هترجعي معايا ولا لأ 
* ملحوظه صغننه الشارع ما كانش فيه ناس غير وعد وحسن والطفله اللي جابها معاه لان المكان اصلا كله قصور وفي عربيات قليله جدا بتعدي فين وفين *

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية ولي العهد)

google-playkhamsatmostaqltradent