رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل الثالث 3 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل الثالث 3  بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) البارت الثالث

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الجزء الثالث 

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل الثالث 3  بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الحلقة الثالثه

قبل ما نبدأ حابه أقولكوا حاجه  إن أي حاجه الإنسان بيعملها بيبقي ليها غرض مش لازم يبقي شرير ممكن يبقي بيساعد بس التعبير خانه و اتمني إن تفاعلكوا ميقلش عشان الرواية لسه في البدايه 💙👀 

باليل 

البيت كله نايم و حياه في أوضتها نايمه حست بحد بيشيل الغطا من عليها فتحت عنيها و أتصدمت إن ناهد اللي موجوده بس اتنهدت براحه و فتحت النور.

حياه:في إيه؟؟

ناهد:حياه أحنا لازم نعرف وليد كان عايز يشتريكي ليه 

حياه:يعني يا طنط مصحياني بالخضه دي عشان تقوليلي كدا 

ناهد:لا عشان أقولك إن أنا و عاصم و وليد مسافرين بكرا فمش هيكون موجود معاكي غير صقر و الخدم و كدا و مش عايزة أسببلك أي حرج فيعني 

حياه بأبتسامة:فهمتك لا مش هيبقي في مشكله وبعدين انا هبدأ شغل مع صقر من بكرا و هنبقي طول النهار في الشركه بس برضو افهم أنتي قولتيله إيه 

ناهد بفخر:قولتله إنك ممكن تساعديه في الشركه و إنك طيبه و محترمه 

حياه بشك:بس!!

ناهد:لا طبعآ مش بس أكيد حكيتله عن وليد و عشان كدا مسافرين عشان نعرف وليد ليه كان عايز يشتريكي 

حياه:اه تمام تمام 

ناهد بحنيه باستها في رأسها و قامت:تصبحي علي خير 

حياه أبتسمت:و أنتي من أهله 

ناهد طفت النور و طلعت و حياه حاولت تنام بس مش عارفه قامت و لبست حاجه تقيله و طلعت في البلكونه قعدت حوالي نص ساعه في صمت لكن قاطع صمتها صوت خناق من البلكونه اللي جمبها و صوت تكسير و صقر طلع وقف في البلكونه و كان غضبان لدرجه أنه محسش بيها أصلا..

حياه:احم 

صقر بأنتباه:حياه!!أنتي صاحيه؟؟

حياه:آه يعني من شوية 

صقر:آه تمام 

لحظات من الصمت و الإتنين اتكلموا في نفس الوقت و بعد كدا ضحكوا.

صقر:قولي قولي 

حياه بضحك:لا أنت الأول 

صقر:طيب ياستي عمتآ عايز أقولك إن وليد أكيد مكانش هيعمل معاكي شئ وحش دا أبن عمتي و أنا عارفهه 

حياه بحيره:مش عارفه بس طريقته مكانتش بتقول كدا 

صقر:وليد كدا دايما طريقته مش بتبقي واضحه بس صدقيني لو هو كان هيعمل معاكي حاجه وحشه كان أول ما شافك حاول يتعرضلك 

حياه:أما نشوف ياعالم بقي كان عايز إيه 

صقر هز رأسه و رجعوا تاني للصمت اللي قطعته حياه.

حياه:علي فكره إنك تكسر حاجه لمجرد إنك متعصب دا مينفعش 

صقر أتنهد بقوه و بصلها:عارف بس مش بعرف أتحكم في نفسي خصوصآ لو بسبب خطيبتي 

حياه بصدمه:خطيبتك؟؟

صقر:آه أكيد مكنتيش تعرفي لأنها مجتش هنا ولا مره 

حياه:آه طيب مالها خطيبتك؟؟

صقر:عارفه يا حياه أنا و هي مبنحبش بعض

حياه بأستغراب:في أتنين مخطوبين ميحبوش بعض؟؟

صقر بضحكه:إحنا..كنا مبهورين ببعض من البداية أتخطبنا عشان شغل أهلنا مكناش مهتمين ببعض و لحد الآن مش مهتمين لكن عارفه بتعمل حاجات بحس انها قاصده تجرح رجولتي بتسهر لحد الفجر مثلا بتقرب من الرجاله حاجات كتير هي متعوده عليها لكن و هي مخطوبة في أختلاف 

حياه بتفهم:طيب ما تحاول تكلمها 

صقر:أنتي فاكره إني مكلمتهاش و كنت دلوقتي بكلمها لكن لاقيتها بتقولي صقر أنت خنيق و الخطوبة دي خنيقه أوف و قفلت قومت كسرت الموبايل 

حياه:طيب مادام كدا ما تنهي 

صقر:بفكر من زمان أعمل كدا و لكن بحاول لحد الآن منهيش يمكن

حياه هزت كتافها:يمكن 

صقر أبتسم و بص للقمر و هي اتنهدت و قامت:تصبح علي خير 

صقر:و أنتي من أهله 

حياه دخلت و صقر أتنهد أنه أخيرا أتكلم مع حد هو كان محتاج دا فعلآ...و دخل نام.

^^^^^^^^^^^^^^^^

تاني يوم 

وليد و ناهد و والد صقر سافروا  و صقر أخد حياه و وصلوا الشركه دخلت حياه مع صقر و قعدت...

صقر:تعالي معايا 

أخدها و طلعوا لمها السكرتيرة و اتكلم معاها كتير و ساب حياه معاها و دخل مكتبه..

مها بأبتسامة:تعالي يا حياه 

حياه قعدت معاها و بدأت تشرحلها الشغل و حياه شوية شوية اندمجت معاها و صقر بيتابعها..

^^^^^^^^^^^^^^^

يومين مروا و ناهد و عاصم مسافرين و حياه بتتعلم الشغل بسرعه و صقر معاها خطوة بخطوة...

في يوم 

حياه:صقر ممكن منروحش النهارده الشركه!!

صقر:أشمعني!!

حياه:النهارده عيد ميلاد أبن سعديه الداده و عايزين نحتفل ممكن 

صقر بأبتسامة:نحتفل اكيد منحتفلش ليه و أنا معاكوا 

حياه فرحت و بدأوا فعلآ يظبطوا كل حاجه و حياه و صقر بيعملوا الكيكه..

حياه:صقر مش كداا مش كداا 

صقر:ما تيجي تعمليها أنتي يا حيااه بدل دا كلهه 

حياه:أنت اللي طلبت علي فكره تعملها 

صقر:كنت فاكرك هتقولي لا مش هتعبك 

حياه بضحك مسكت شوية دقيق و رشته علي صقر:لا يا حبيبي  هتعبك 

صقر بصدمه:أنتي عملتي إيه!!

حياه مسكت شوية تاني و رشت عليه:عملت كداا 

صقر مسك الدقيق هو كمان و كان بيرش عليها 

حياه و هي بتستخبي في داده سعديه :دادههه سعديه الحقناااي منه 

سعديه بتضحك و صقر بيحاول يمسك حياه و مش عارف و هي بتطلع لسانها و بتضحك..

صوت من وراهم:الله الله صقر الصفتي بيلعب مع الخدامين...

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر))

 

google-playkhamsatmostaqltradent