رواية حكايتي مع جاري الفصل الثالث 3 بقلم فاطمة عبد السلام

رواية حكايتي مع جاري الفصل الثالث 3 بقلم فاطمة عبد السلام

رواية حكايتي مع جاري البارت الثالث 

رواية حكايتي مع جاري الجزء الثالث

رواية حكايتي مع جاري الفصل الثالث 3 بقلم فاطمة عبد السلام

رواية حكايتي مع جاري الحلقة الثالثه


كريم:لا ياحبيبي ولا يهمك قصدي سلمي ومريم صحبتها اللي قولتلك عليها هي اللي جت طلبت مني المساعدة وكمان انا....

مراد:انت اي ياحبيبي قول

كريم:انا بصراحه كدا معجب بمريم بقالي فتره طويله من اول السنة تقريبا وهي محترمه اوي ولابسه خمار وشاطرة كمان في الكلية بس.....

مراد:كمل ياحبيبي بس اي ماهي كويسه اهي

كريم بخوف:بس هي من عيلة وسط يعني من نفس الطبقة بتاعت سلمي وكدا وخايف اقولك عايز اتقدم لها ترفض وكدا انت او آمال هانم

الداده خبطت علي الباب 

مراد:ادخل 

الداده: القهوه ياكريم ياحبيبي 

كريم:شكرا ياحبيبتي تسلمي 

الداده: العفو علي اي ياحبيبي عن اذنك يا مراد بيه

مراد:اتفضلي ياداده

بعد الداده ما طلعت آمال قبلتها قدام باب المكتب وكانت عايزه تدخل بس الداده قالت لها لا مش ممكن كريم بيه قال محدش يدخل عليه هو ومراد بيه عن اذنك آمال اتغاظت جدا من كلامها وفتحت  بابا المكتب من غير ماتخبط حتي

مراد بعصبيه:ازاي تدخلي المكتب من غير اذن وكمان كريم قال محدش يدخل علينا عايزه اي

آمال بخبث: عادي كنت عايزاك في حاجة تخص ولادي قصدي زين وكرم 

مراد:اه أما اخلص مع ابني كريم هبقي انادي عليك تيجي

آمال اتعصبت وخرجت من المكتب بتنفخ وبتبص لكريم بقرف

كريم حس بحزن من كلمة ولادنا زين وكرم عشان هو يتيم الام 

مراد:خلاص ياحبيبي انا إن شاء الله بكرة نازل الكلية عايزك تبقي تبعت لمريم وسلمي يجوا المكتب عندي تمام

كريم:تمام يا حبيبي تصبح على خير

مراد:وانت من اهل الخير يا حبيبي.

           ***************************

نرجع عندي في البيت،

الام:يابنتي ياحبيبتي كل دا يحصلك وانا مش حسه

_لا والله كنتي حسه بيا عشان كدا كنتي بدعيلي الصبح زيادة عن كل يوم ومتخافيش الدكتور كريم ابن العميد قولت لك أنه هو ومريم ساعدوني والدكتور فؤاد معمليش حاجة والله 

الام:ربنا يحفظك من كل سوء يارب ياقلب أمك

_يارب يحفظك لينا يارب متقوليش لمروان حاجة..

مروان:متقوليش اي يا سلمي

_بتوتر عادي اني روحت انا ومريم مطعم وكلنا هناك بس

مروان:خلاص ياحبيبتي مافيش حاجة المهم انتي وهي كويسين 

_اه الحمد لله ياحبيبي 

أيه بضحك من ورانا:الله الله ياسي مروان حبيبتي وحبيبي من ورايا كمان

مروان بضحك:الغيرة وحشه وحشه اوي بس الحب الحلال مافيش احلي منه وغمزلها

_بضحك ياسيدي ياسيدي اركن انا بقي علي جنب😂

قعدنا كلنا وماما وأسما نضحك بعيدين أيه دخلت معايا انا وأسما الأوضة وقعدنا نهزر ونضحك وكدا.

            ***************************

عند مصطفى في بيته،

مصطفى:انا لازم اعمل زاي ما سلمي قالتلي عشان خاطر تقي واكيد هي زعلانه مني عشان مش بصلي زاي زمان قوم قوم يالا اغتسل من ذنوبك واتوضي وصلي ركعتين لله يالا ،وقام مصطفى فعلا يعمل كدا وأخوه و والده و والدته مستغربين مصطفى قام عشان يصلي احنا اكيد بنحلم 

والده:اكيد سلمي هي السبب مافيش حد غيرها يقدر يغير مصطفى ويخليه يصلي في اليوم دا غيرها 

والدته:طبعا هي حبيبتي دي اللي بتحاول تغيره وترجعه تاني مصطفى القديم اللي بيعبد ربنا وبيحبه مش بيعصيه ودمعت

والده: خلاص نحمد ربنا بقي علي كدا وندعيله يخرج من اللي هو فيه دا 

كلهم الحمدلله الحمدلله 

اخوه(سيف): طب يا امي مش لازم نروح نشكرها بردو ولا اي

الام:طبعا يابني بس متأكد انك عايز تروح عشان تشكر سلمي ولا تشوف....

سيف بتوتر:ولا اشوف اي ياما طبعا عشان اشكر سلمي

الام بضحك:ولا تشوف أسما يا بتاع أسما وضحكت

سيف اتكسف من امه اللي عارفه إن هو كمان بيحب أسما زاي ما مصطفى بيحبني ،

سيف دخل اوضته يغير هدومه وأمه وأبوه كمان غيروا وجم عندنا ومصطفى كان صلي ونام .

           *****************************

عندنا في البيت،

جرس الباب رن ترن ترن

مروان فتح الباب: اهلا اهلا يا عم احمد اذيك يا عم احمد واذيك يا سيف واذيك يا خالتو 

هم : الحمدلله بخير وانت اخبارك اي

مروان:بخير الحمدلله اتفضلوا

امي: اهلا اهلا ياحبيبتي عامله اي يا ام مصطفى، ومصطفى عامل اي دلوقتي احسن

ام مصطفى: الحمدلله بخير ياحبيبتي وانتي عامله اي ،اهو كويس دخل اغتسل واتوضي وطلع صلي ونام ربنا يهدي أمال سلمي حبيبتي فين 

سيف:يعني أسما مش حبيبتك ولا هي سلمي بس

هم قعدوا يضحكوا عشان عارفين انهم بيحبوا بعض بس مستنييني انا ومصطفى نتخطب الاول صح سيف اكبر من أسما بسنة واحده بس،

امي: الحمدلله انا بخير، والحمدلله أنه احسن دلوقتى سلمي يابت يا سلمي البسي حاجة علي راسك وتعالي خالتك ام مصطفى هنا وهاتي البنات معاكي

_حاضر جايه اهو ولبست الاسدال بتاعي وأسما لبست الاسدال بتاعها وطلعت انا وهي وأيه وقعدنا معاهم سيف راح ندا علي مصطفى جابه وجه قعدنا كلنا متوضين وعملنا ورد كل واحد يقرأ صفحتين من المصحف لحد ماختمناه وقرأنا دعاء المتوفي عشان تقي ودا ريح مصطفى وأهله بس مصطفى لسه بردو ملتزمش اوي يدوب بدأ يصلي.

           *****************************

تاني يوم الصبح كالعادة انا بجهز الفطار واصحي اخواتي وماما عشان نفطر

وبردو وانا نازله مصطفى وقفني معلش أصلها عادة عنده😂

_نعم يا مصطفى عايز اي تاني

مصطفى: انا غلطان وبدأت اصلي اهو وارجع زاي زمان ها هترجعي انتي كمان سلمي اللي كانت بتحبني زمان 

_بوص يا مصطفى انا مبسوطه جدا انك بدأت تصلي وترجع لربنا وترجع مصطفى بتاع زمان بس عشان انا كمان ارجع سلمي بتاعت زمان اللي بتحب مصطفى مصطفى وبس 

مصطفى بفرحه: وانا اوعدك اني هرجع مصطفى بتاع زمان بس انتي كمان اوعديني اوعديني انك ترجع سلمي بتاعت زمان 

_بإبتسامة اوعدك يامصطفي بس نفذ انت وعدك الاول 

مصطفى بلهفه: والله هنفذ هنفذ

ابتسمت له ومشيت بس من جوايا قولت اخيرا انا عارفه إن تقي هي اللي هتغيره حتي بعد موتها الله يرحمك ياتقي وحشتيني اوي يا اختي💔. 

ركبت المواصلات كالعادة ووصلت الجامعة لقيت مريم واقفه مستنياني ودخلنا سوا واحنا علي السلم قابلنا دكتور كريم

_طب انا هسبقك يامريم ،اذيك يا دكتور

كريم: الحمدلله بخير ،اذيك يامريم عامله اي

مريم: الحمدلله بخير يادكتور وحضرتك

كريم: الحمدلله بخير ،علفكرة انا اللي عندكم دلوقتى

مريم: بجد ربنا يستر بقي وضحكت

كريم بضحك زايها: لا باذن الله هيستر يا ختي

مريم بصدمه: اختي😲

كريم قعد يضحك ويقول: خلاص حبيبتي تنفع بلاش اختي😉

مريم بكسوف: حبيبتك احم المحاضرة يا دكتور وطلعت تجري ووشها كان شبه الطماطم😂😂.

           ****************************

 في المحاضرة، 

 ‏كريم قاعد يبص لمريم ويضحك علي شكلها لاما كانت علي السلم وهي تبص عليه وتتكسف كان منظرهم يضحك اوي بصراحه 😂، المحاضرة خلصت واحنا خارجين دكتور كريم نادي علي مريم

 ‏مريم بكسوف منه:ن نعم يا دكتور كريم في حاجة

 ‏كريم: اه بابا قصدي سيت العميد كان عايزك انتي وسلمي في المكتب 

 ‏مريم بخضه: لي هو احنا عملنا حاجة ولا اي وهتعيط

 ‏كريم بضحك: يخربيتك ضحكتيني لا معملتوش حاجة ياستي بس انا قولت له اللي حصل امبارح وهو عايز يطمن عليكوا انتي عارفه هو بيعتبر سلمي زاي بنته بردو 

 ‏مريم: ريحتني يا شيخ خلاص انا هروح له انا سلمي دلوقتى ماتيجي معانا اصلنا بنخاف نروح المكتب هناك لوحدنا

 ‏كريم:من عنيا يا حبيبتي ❤️

 ‏مريم اتكسفت تاني حبيبتي وطلعت تجري 😂.

 ‏           ***************************

 ‏عند العميد ،

 ‏مراد: اذيك ياسلمي عامله اي يابنتي

 ‏_انا بخير طول ما انت بخير والف سلامه عليك عرفت إن الكبد تعبك امبارح عشان كدا حضرتك ما جتش 

 ‏مراد: الحمدلله احسن دلوقتى لو حد ضايقك تقولي لكريم علطول دا زاي اخوكي الكبير يا سلمي

 ‏_طبعا يادكتور مراد في حاجة تاني

 ‏مراد: لا روحي انتي دلوقتى واستني يا مريم انا عايزك

 ‏_طب اطير انا بقي وابقي حصليني يامريم

 ‏مريم بصوت واطي: سلمي استني سلمي

 ‏انا كنت مشيت وسبتها عند العميد ،نرجع لهم تاني

 ‏مريم بخوف:في حاجة يادكتور انا عملت حاجة 😂

 ‏مراد بضحك علي شكلها: لا مافيش بس انا عايزك ل......

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حكايتي مع جاري)

google-playkhamsatmostaqltradent