رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل الثاني 2 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل الثاني 2  بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) البارت الثاني

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الجزء الثاني 

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل الثاني 2  بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الحلقة الثانيه


حياه أبتسمت لكن أبتسامتها أختفت لما سمعت صوت هي عرفاه كويس:صقر الصفتي واااحشني قد الدنيا 

حياه لفت لمصدر الصوت و كان هو نفس الشاب اللي كان هيشتريها حياه أتصلبت مكانها و مش قادره تستوعب يعني ممكن صقر اللي ساعدها هو أصلا اللي عايز يشتريها ولا هو ميعرفش الموضوع دا أصلا؟؟ 

كل الأفكار دي بتدور في دماغها و هي شايفه صقر قام و بيحضن الشاب دا و الشاب بيبتسم و بيحضنه.

صقر:أعرفك يا حياه وليد عبدالله أبن عمتي 

وليد بمكر:مين دي يا صقر أومال؟؟

صقر:دي حياه هتبقي ضفيتنا هنا 

حياه كانت بتنقل نظراتها بينهم بخوف و بعد وقت قدرت تستوعب الموقف و قامت عشان تطلع أوضتها 

صقر:حياه رايحه فين!!

حياه بصوت مهزوز:هنام هنام و تعبانه هنام 

صقر بأستغراب من حالتها:طيب 

حياه بصتله بخيبه أمل و طلعت و هي حاسه إنها مخنوقه عاجزه مش عارفه تعمل إيه هي بالنسبالها صقر كان منقذها لكن دلوقتي حست أنه عدوها أو مش عدوها ممكن يكون مدمرها لأنها مش هتعرف تعادي صقر الصفتي هربت من كل الأفكار دي بالنوم. 

^^^^^^^^^^^^^

تحت صقر قاعد مع وليد و بيتكلموا و موبايله رن٠ 

صقر:طيب لحظه يا وليد دي أميرة 

وليد:أيوة ياااعم والعهه معاك 

صقر:بطل نبر يا زفت 

وليد:طيب متنساش تقولها علي حوار البت دي 

صقر:اسمها حياه علي فكره مش البت دي 

وليد ضحك و صقر بصله بزهق و دخل يكلم أميرة... رجع بعد مده و قعد مع وليد و صقر أصر عليه يبات و دخله أوضة من الأوض الموجوده و دخل أوضته فتح موبايله بيكلم أميرة لكن صورة حياه بتظهر قدامه و كان تلقائي بيبتسم أستغرب نفسه ليه بيفكر فيها؟؟وراها إيه طيب؟؟تفكيره دا مينفعش غير لما يعرف وراها إيه تفكيره مينفعش أصلا غمض عينه بإرهاق و نام٠ 

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

صباح تاني يوم 

صقر صحي بإرهاق و تعب و أستغرب الحلم اللي حلمه لكن مدهوش أهتمام و دخل يأخد دش و يصلي خلص و لبس بدله سوده و سرح شعره و نزل كان وليد تحت مع العيله بيفطروا و حياه لسه مصحتش٠

وليد بصفير:صقر الصفتي قاهر قلوب العزارههه 

صقر ضحك و اتكلم بثقه:عيب عليك صقر الصفتي لو لابس إيه هيفضل قاهر قلوب العزارهه 

ناهد:طيب أقعد يا قاهر أقعد 

صقر ضحك و قعد و أنتبه إن حياه مش موجوده:فين حياه يا ماما 

ناهد بخوف:حياه يا صقر إمبارح باليل كانت عماله تصوت و تعيط و صحيت من نومها مفجوعه و بتأخد نفسها بالعافيه 

صقر بصدمه:يعني اللي أنا سمعته دا مش حلم 

ناهد بأسف:آه و الحمدالله لما تعبت نامت من شوية 

صقر و هو قايم:تمام أنا طالع أطمن عليها 

ناهد:أصبر أطلع معاك 

صقر هز رأسه و خلاها تطلع قدامه و طلعت غطت حياه كويس و دخلته أطمن عليها و طلع (مش معني إنها مش محجبه يبقي هي مش محترمه)صقر حاسس بحاجه غلط و كلف وليد أنه يعرف معلومات عن حياه و وليد بدأ يجبله معلومات ٠ 

^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

باليل 

حياه قدام المرايا بتسرح شعرها و هي خايفه دخلت ناهد عليها و حياه بصتلها كأنها أنقذتها من أفكارها.

حياه:طنط ناهد أنا عايزة أمشي من هنا ممكن؟؟

ناهد:ليه كدا يا حياه 

حياه:معلش يا طنط عشان خاطري 

ناهد قعدت قدامها و بصتلها جامد:حياه ممكن تحكيلي؟؟

حياه بتنهيده:لو حكيتلك مش هتصدقي أو هتكدبيني او هتسكتيني عشان مش عايزة تصدقي 

ناهد مسكت أيدها:وعد وعد مهما اللي هتقوليه هصدقه و هحاول أساعدك حتي لو هتقولي حاجه عن صقر 

حياه بأمل:وعد؟؟

ناهد:وعد 

حياه  بدأت تحكي اللي حصل و خلصت و بتبصلها تشوف رود أفعالها ٠ 

ناهد بصتلها كتير و بعد كدا قامت عشان تمشي..حياه مسكت إيدها و بصتلها بخوف...ناهد مسحت علي شعرها و قالت:متخافيش هساعدك أنا وعدت 

حياه هزت رأسها بأطمئنان و راحه و نزلت معاها ٠

نفس نفس الوقت كان وليد و صقر رجعوا من الشركه و حياه و ناهد نازلين ٠ 

ناهد بغموض:صقر عيزاك 

صقر:ماشي بس ثانيه يا ماما عايز حياه في كلمتين 

ناهد:عيزاك حالا و في المكتب 

ناهد دخلت المكتب و صقر بص لحياه بصة غريبه و دخل ورا ناهد ٠ 

وليد:هاي 

حياه بقوه:نعم؟؟

وليد:أحب أقولك إن بعد شوية هتطردي من هنا 

حياه:آه أنشاءالله 

وليد بصلها بزهق و قعد قدامها و هي قعدت قدامه بتحدي ٠

بعد مده صقر خرج من مكتبه هو و ناهد بغموض و وقف قدام حياه ٠

حياه أبتسمت:في إيه؟؟

صقر بجمود:في أنك ملكيش مكان هنا

حياه بصدمه:إيه؟؟

صقر أبتسم علي صدمتها و بص لناهد و ضحكوا 

صقر:أهدي أنا بهزر أقصد إن مكانك مش هنا مكانك هيبقي في الشركه و من النهارده أنتي معايا في الشركه و البيت 

وليد بصدمه:اللي هو إزاي دا؟؟

صقر بجمود:ملكش دعوه هتبقي السكرتيره بتاعتي 

وليد:حتي بعد اللي عرفته؟؟

صقر:آه 

صقر بص لوليد نظره غريبه و طلع أوضته وليد نفخ بضيق و طلع هو كمان...

ناهد:قولتلك هساعدك حتي لو إيه بس لازم نعرف وليد كان عايز يشتريكي ليه

حياه:أنتي قولتي لصقر إيه؟؟

ناهد:قولت اللي قولته المهم دلوقتي نعرف حكايه وليد 

حياه:في العاده اللي بيشتروا البنات بيشغلوهم في دعاره أو بيسرحوهم  و بيشحطوا أو بيأخدوهم يتمتعوا بيهم 

ناهد:بس وليد ميعملش كدا و ملهوش في كدا

حياه هزت أكتافها بمعني متعرفش و ناهد نفخت بضيق لأنها مش فاهمهه و قامت....

^^^^^^^^^^^^^^^^

باليل 

البيت كله نايم و حياه في أوضتها نايمه حست بحد بيشيل الغطا من عليها فتحت عنيها و.... 

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر))

google-playkhamsatmostaqltradent