رواية حكايتي مع جاري الفصل الثاني 2 بقلم فاطمة عبد السلام

رواية حكايتي مع جاري الفصل الثاني 2 بقلم فاطمة عبد السلام

رواية حكايتي مع جاري البارت الثاني

رواية حكايتي مع جاري الجزء الثاني 

رواية حكايتي مع جاري الفصل الثاني 2 بقلم فاطمة عبد السلام

رواية حكايتي مع جاري الحلقة الثانيه


تاني يوم الصبح وانا نازله من البيت ولسه هعدي لقيت اللي وقفني من ورايا انا اتخضيت بصيت ورايا لقيت مصطفى وافق بيبصلي 

_انت بتعمل اي ورايا عايز مني اي ارحمني بقي 

مصطفى: عايزك بحبك وعايزك والله افهمي بقي 

_عايزني ازاي وانا لابسه خمار وقريبه من ربنا وانت انت بتشرب مخدرات ومش بتصلي ولا بتصوم وبتشتم شتايم انت اكتر واحد عارف انها حرام يبقي اكلمك ولا ابقي ليك ازاي افهم انت بقي 

مصطفى بغضب: يعني هو دا اللي مانعك وانا مش هتغير وانتي ليا ليا لوحدي وخالي الكلام دا بقي في بالك.وسابني ومشي انا كنت كاتمه الدموع في عنيا لاني من النوع اللي مش بيعرف يعيط قدام حد غير لو قريب منه اوي ، بعدها مسحت دموعي بسرعة وروحت اركب الاتوبيس عشان اعرف الحق المحاضرة وبعد ساعتين كدا وصلت لقيت مريم واقفه مستنياني ولسه هتزعق قولت

_مريم انا اسفه بلاش زعيق انا مش ناقصه والله

مريم بخوف عليا:اي بس خلاص شكلك هتعيطي خلاص مش هزعق مالك احكيلي ياقلب اختك

_مصطفي، انا قولت لك اني عندي فكرة أحاول بيها اغير طبعه وأخلاقه وتصرفاته وبدأت بأول حاجة فيها الصبح بس فشلت بعد ماقالي كدا وحكيت لها كل حاجة حصلت الصبح وعيطت ،

مريم : طب قوليلي ناويه علي اي عشان انا اقدر اساعدك 

_ناويه علي كل خير تعالي ندخل المحاضرة الأول 

مريم: يالا 

اول ما دخلت المحاضرة خبط علي الباب لقيت الدكتور بيبصلي من تحت لفوق انا ومريم بعدين ابتسم بخبث وقال ادخلوا انا مرتحتلوش من نظرات عينه اصلي بفهم لغة العيون كويس ورثتها من بابا الله يرحمه ويغفر له 💔، المهم بعد ساعة المحاضرة كانت خلصت والدكتور طول المحاضرة كان بيبص عليا وعلي مريم بنفس النظرات بس انا في بالي فاهمه هو قصده اي ومش هسمحله يعمل كدا ...

الدكتور: البنت اللي لسه داخله اخر واحده دخلت المحاضرة هي فين قال يعني مش واخد باله هه

_انا اهو يادكتور قصدك انا ولا واحده تانيه 

الدكتور:اه انتي بعد ماتخلصي البريك تعالي علي المكتب عايزك لوحدك

_تمام يادكتور ربع ساعة واكون عند حضرتك في المكتب حاجة تاني 

الدكتور: لا مافيش 

_تمام .

مريم:سلمي انا مش مطمنه للدكتور دا متروحيش

_لا هروح انا فاهمه قصده كويس انتي دلوقتى تروحي لدكتور كريم ابن العميد 

مريم بتلقائية:اللي بيحبني من اول السنة لي

_اه هو قولي له تعالي معايا علي مكتب دكتور هو اسمه اي انا معرفش

مريم: فؤاد 

_اه قولي له تعالي معايا علي مكتب دكتور فؤاد لو قالك لي قولي له في حاجة ضروري لازم تشوفها وتجبيه وتيجي فوراً فاهمه يا مريم فوراً وبوصي اول ما ارن عليكي وافصل تكوني قدام بابا المكتب

مريم:تمام يا حبي تمام زاي ما اتفقنا 

_انا رايحه روحي انتي كمان بسرعة مريم راحت لدكتور كريم وانا روحت علي مكتب دكتور زفت فؤاد دا.

          ****************************

عند دكتور كريم ومريم،

طق طق 

دكتور كريم:ادخل 

مريم:دكتور كريم الحقني الحقني

دكتور كريم بخضه علي مريم:مالك حد عملك حاجة انطقي خوفتيني

مريم :لا مش انا دي سلمي سلمي صحبتي دكتور زفت فؤاد كان بيصبلها بنظرات مش كويسه خالص وقالها تروح علي مكتبه بسرعة و لوحدها انا انا خايفه عليها  اوي وعيطت 

دكتور كريم:طب اهدي وتعالي هم فين في مكتبه 

مريم بخوف:اه اه هناك وهي قالتلي هترن عليا لو حاول يعملها حاجة. 

         ******************************

عند دكتور فؤاد،

طق طق

الدكتور:ادخل 

_انا جيت اهو يادكتور في حاجة 

الدكتور: كان قام بسرعة من علي الكرسي وبيتحرك نحيتي خوفت بس قدرت اتحكم في نفسي 

_في حاجة يادكتور بتقرب كدا لي 

الدكتور: بقرب عشان عايزك انتي حلوة اوي اوي وبدأ يعمل حركات مش لطيفه ويقرب مني في الوقت دا رنيت علي مريم ومرة واحده الباب بتاع المكتب كان اتفتح ولقيت دكتور كريم واقف ومريم واقفه وراه 

دكتور فؤاد برعب:دك دكتور ك كريم ف في ح حاجة انا بصراحه قعد اضحك علي شكله كان هيعملها علي نفسه دا ابن العميد بردو ليه هيبه 😂

دكتور كريم بغضب:اي اللي حضرتك بتعملوا دا يا دكتور ولا دكتور اي انت خليت فيها دكتور بتعمل كدا مع طالبه عندنا في الكلية وفي مكتبك كمان لولا أني شوفتك ماكنتش صدقت مريم قصدي الطالبة مريم اتفضل يادكتور انت مرفوض وليك حساب تاني بيني وبينك بعدين مش قدام البنات انا ومريم قعدنا نضحك علي شكله فؤاد بيه قدام دكتور كريم 

دكتور كريم:خلاص يابنات متخافوش انا معاكوا ولو حد حاول بس يدايقكم قولي لي اشطا وغمز لمريم 

البنات: تمام يا دكتور وشكرا جدا لحضرتك على المساعدة

دكتور كريم:دا واجبي بصفتي دكتور وابن العميد إني اساعد الطلاب والطالبات لو احتاجوا لاي حاجة.

مريم بإبتسامة خفيفه بينت غمازاتها: شكرا يادكتور كريم 

_شكرا يادكتور تاني وسلام عليكم

دكتور كريم: العفو الشكرا لله بردو واستنوا دا الكارت بتاعي ومد أيده ناحية مريم وقال لو احتجتوا لاي حاجة رقمي اوي في الكارت كلموني علطول مادوروش عليا وانا هيجلكم علطول اتفقنا

مريم وانا:اتفقنا يادكتور 

دكتور كريم: تمام يالا خلصوا

المحاضرات اللي عليكوا وروحوا علطول 

مريم وانا: تمام.

           ****************************

بعد يوم طويل في الكلية روحت انا ومريم قعدنا في مطعم خارج الجامعة قعدنا شربنا نسكافيه وطلبنا اكل خلصنا وكل واحده روحت علي بيتها وكالعادة مصطفى وقفني عايز يتكلم معايا وانا رفضت وسبته وطلعت وافتكرت إن بكرة الذكرى بتاعت أخته وهو حالته النفسية بسوق في اليوم دا نزلت جري ألحقه لقيته واقف قدام باب البيت

_مصطفي انا اسفه البقاء لله

مصطفى: اسفه دا انتي الوحيده اللي بتفتكري اليوم دا من اهل المنطقة كلهم يا سلمي وعيط 

_مش لازم تكون ضعيف كدا وخصوصا قدامي ولا اي مش انا حبيبتك وبدأت انفذ أول حاجة جت في بالي قولتله تقي كانت بتعمل اي لاما بتكون مخنوقه وبتعيط زايك كدا كان بيعيط زاي الطفل 

مصطفى:افتكرت كانت بتتوضي وتصلي ركعتين لله بتروق

_خلاص اعمل كدا بنيابة عنها اطلع خد دش واغتسل واتوضي وصلي ركعتين لله بنيابة عنها وانت هتروق 

مصطفى: بعياط حاضر حاضر يارب تكون مرتاحه بس 

_ايوا كدا واهدي كدا بس عشان العياط غلط عليها واحنا داخلين علي المغرب بقي 

مصطفى:خلاص اهو انا طالع عايزه حاجة 

_لا تسلم بس اوعي تنسي لازم تصلي الركعتين 

مصطفى:حاضر سلااام وسلميلي علي خالتو 

_حاضر وانت كمان سلملي على خالتو بردو ،

هو طلع وانا طلعت وكنت مبسوطه جدا أنه سمع كلامي وهيصلي.

          ******************************

أول مادخلت الشقه جريت علي ماما خدتها بالحضن وهحكيتلها كل اللي حصل من أول ما نزلت لحد ما تطلعت البيت لأنها امي فحكي ليها كل حاجة أول  بأول وهي بتفرح بكدا.

         *******************************

عند دكتور كريم في بيته،

كريم: اذيك يا داده عامله اي

الداده: الحمدلله يا حبيبي انت عامل اي 

كريم: الحمدلله بخير اومال بابا فين وطنط آمال

الداده: مراد بيه في مكتبه وآمال هانم في اوضيتها 

كريم:تمام انا رايح لبابا علي المكتب عايزك مدخليش حد علينا حتي طنط آمال واعملي لي قهوه ممكن

الداده: تمام يا حبيبي من عنيا حاضر

كريم مامته اتوفت وهو عنده 10 سنين والداده هي اللي ربته وآمال هانم تبقي مرات أبوه وأم اخواته زين و كرم و ريم بس العلاقه بينهم كويسه أما آمال هانم بتغير منه لأنه الأكبر ولاذكي كمان.

         *******************************

في مكتب مراد بيه العميد 

كريم: حبيبي عامل اي

مراد: الحمدلله بخير ياحبيبي وانت 

كريم:بخير الحمدلله بس في حاجة عايز اقولك عليها انا معطلك عن حاجة

مراد:ابدا ياحبيبي قول 

كريم:بوص بقي يا سيت العميد 

مراد: استني سيت العميد يبقي في حاجة حصلت في الكلية في اي

كريم: اه فعلا حضرتك تعرف دكتور في الكلية اسمه...فؤاد

مراد: اه دا متعين من شهر كدا شهر ونص ماله 

كريم:باحراج من والده هو عمل حاجة مش كويسه نهائي النهاردة مع طالبه عندنا حضرتك عارفها وبتحبها لأنها ممتازة

مراد:عمل اي قول ومين الطالبة دي ؟

كريم: سلمي اللي فسنة تالته اليتيمة وحكي كريم كل حاجة حصلت لوالده

مراد بغضب: ازاي الكلب دا يتجرأ ياقرب من طالبه عندي في الكلية ومين سلمي كمان اشكر واحده وأشرف واحده في الكلية كلها تمن

كريم: متقلقش انا عملت معاه الصح رفضته النهاردة من مكتبه وقدامهم

مراد:قدامهم مين يعني معلش انت عارف اني كنت تعبان النهاردة من الكبد ياحبيبي 

كريم:لا ياحبيبي ولا يهمك قصدي سلمي ومريم صحبتها اللي قولتلك عليها هي اللي جت طلبت مني المساعدة وكمان انا......

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حكايتي مع جاري)

google-playkhamsatmostaqltradent