رواية حب وراء الانتقام الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم نورهان عبدالستار

 رواية حب وراء الانتقام الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم نورهان عبدالستار

رواية حب وراء الانتقام البارت التاسع والعشرون

رواية حب وراء الانتقام الجزء التاسع والعشرون

رواية حب وراء الانتقام الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم نورهان عبدالستار

رواية حب وراء الانتقام الحلقة التاسعة والعشرون

نور :  وفاء....وفاء ..

 وبدأت تضربها علي خدها بخفة ..نور : الحمد لله نامت خلاص..يلا يا ليلي ننقلها الاوضة بسرعة

ليلي : حاضر..

نقلاها لغرفتها 

ليلي : ها هنعمل اه دلوقتي

ضربت نور يدها علي جبهت وجهها🤦 : صبرني يا رب.. لحقت تنسى ....دوري معايا على التليفون اللي كانت بتكلم بيه معتز 

 ابتسمت ليلي 😊 :  اه صح ...ماشي

 بداتا في البحث حتى وجدا الهاتف

 ليلي  : اهوه يا نور.... لقيته

 نور بفرح :  تمام .....هاتي كده 

ليلى :  بس ده ليه كلمه سر .....بتعرفي تهكري تليفونات 

ابتسمت نور ☺️ : ياه كثير .....احلى ذكريات

 ليلي بدهشة 🤨 :  نعم !!!..  انتي.... ازاي ...ما يبانش عليكي

 نور  :  يبنتي ماتخديش بالمظاهر ده للتمويه فقط...... افتكر اني اتعلمت التهكير ده وانا صغيره علشان العب لعبه حلوه على تليفون بابا

 ليلى بتعجب :  لعبه!!..... هاي وباباكي عرف

 نور :  اه وفضل يضحك ....على فكره ده كان تحدي العب لو عرفت كلمه السر ده كلام بابا نفسه

 نور بتذكر :  ايه ده..... هو احنا بنقول ايه ....هو ده وقته يلا نخلص بسرعه 

ليلى  : عندك حق .......لعينك انا كمان باعرف اهكر 

نور  : طب كويس علشان نفتحه بسرعه

بعد عده دقائق⏱️.....

 ليلى :  yes .... اتفتح

 نور بثقة 😏 :  طبعا يا بنتي احنا اي كلام ولا ايه

 ليلي :  على فكره انا ساعدتك برده 

نور  : وانتي يا ستي شاطره خلاص.... نشوف بقى المراسلات اللي ما بينهم 

وبدا ويبحثون في الهاتف 

ليلي :  يا نهار ابيض...... دي كانت بتسجل كل مكالماتهم

 نور  : تلاقيها كانت خايفه احسن يغدر بها ولا حاجه

 ليلي  : صح... يلا نديها الحقنه

 نور :  بسرعه

 اعطت ليلى والوفاء حقنه.......... وفجاه وجدوا الباب يفتح......

في مكان اخر............

فارس يتحدث بالهاتف : تعال علي مكتبي بسرعة يا معتز

معتز بتعجب 🤨 : خير في اه

فارس : تعالى بس

معتز : حاضر...جاي حالا

اغلقا الهاتف

بعد قليل .....

     معتز في مكتب فارس

معتز  : نعم في ايه..... واكمل بصدمه عندما رآه 😲 :  ايه ده... ايه اللي حصل لوشك 

فارس :  اتنيل اقعد الاول

 جلس معتز 

معتز  : قعدت اهو .....ايه اللي حصل بقى

 فارس بغضب 😠 : الزفت ابن عمك

معتز بدهشة:  سليم !!.. هو اللي عمل كده 

فارس بانفعال 😡 :  الحيوان اتجرا ومد ايده وضربني.... والله لاندمه

 معتز   : وهو شاف حضرتك فين ....و عمل كده ليه

 فارس  :  شفته في الفرح امبارح .......وكان معاه المدام

فهم معتز : اااه مدام نور .......مش تقول كده ....ضيقتها ولا ايه ....ما انا عارفك 

فارس  :  و كنت اعرف منين يعني انها مراته ....والزفت بيرقص مع واحده ثانيه..... بس بصراحه قمر.... لا واسمها نور كمان .....خساره فيه والله

معتز :  ايه ده قمر بجد ........بس كان بيرقص مع واحده ثانيه ليه 

فارس :  مش باقولك خساره فيه..... بس لحظه كده انت ما شفتهاش قبل كده ولا ايه

معتز :  واشوفها فين يعني .....ما انت عارف احنا ما بنطقش

 بعض....... وغير كده اتجوزها من غير فرح ولا حاجه

 فارس :  ايه ده كمان...... المهم انا لازم ادمره

 معتز  : ومين سمعك......... ده انا حلمي اشوفه مكسور قدامي 

فارس  : خلاص ....اسمع هنعمل ايه

 اخبره فارس بخطته لتدمير سليم 

معتز بفرح 😃 :   اه يا ابن ال...... كده هيتمسح اسمه من السوق خالص

 فارس :  علشان يعرف هو غلط مع مين.....ها معايا

 معتز  : طبعا 

     وظلا يضحكان 😆

عودة للبنات.........

فجاة  الباب فتح ودخلت سارة

نور  : حرام عليكي يا بنتي رعبتينا...

ساره :  معلش بقى ....الفضول هيموتني عايزه اعرف اتعرفت عليه ازاي وفين

 ليلى  : ماشي... بس لازم ما تشوفكيش

 ساره  : ما تخافيش مش هتشوفني.... انا هدخل اسمعكم من الحمام 

لنور وليلى  : ماشي

ثم وجهوا نظرهم لوفاء عندما وجدوها بدات تحرك راسها وتفيق 

جرت سارة واختبات في التواليت ....وليلي ونور جلساتها امامها 

فاقت وفاء ونظرت لنور وليلي بتعجب :  اااه...... هو ايه اللي حصل 

ارادت ان تتحرك لكن لم تستطع

 وفاء بخوف 😧 :  انا مش قادره اتحرك ليه........واكملت بغضب 😠 : انتوا ما بتردوش ليه.... حد يفهمني

نور  : صباح الخير يا جاسوستنا..... وازاي استاذ معتز

 وفاء بصدمه 😳 :  نعم !!.....انتي عرفتي الكلام ده ازاي....... واكملت بتوتر  :  اقصد ايه الكلام اللي بتقوليه ده.... انا مش فاهمه... ومين معتز ده

 ليلى :  بجد ......واخرجت الهاتف....

 باكملت بسخرية :  ومين بقى اللي كانت بتتكلم دي...... والعجيبه انك بتتكلمي مع معتز اللي ما تعرفهوش ايه ده 

شغلت احدى التسجيلات بينهم على الهاتف 

نور :  ها بقى مش نعترف بالذوق 

حاولت وفاء الحركه مره اخرى لكن لم تستطع

 ليلى  : متحاوليش انتي مستحيل تقدري تتحركي دلوقتي  خالص

 وفاء بزعيق 😡 :  يعني ايه انتم عملتوا ايه 

ثم تذكرت العصير :  اه العصير .....انتم كنتم حاطينلي فيه ايه 

ليلي  :  والله العصير مش هو السبب يعني..... اتفضلي يا نور ريحيها  وقوليلها عملنالها ايه ....مش خطتك

 نور  : حاضر هريحك..... بس بعد ما اقولك هتقولي كل حاجه وازاي اتعرفتي على الزفت ده وكنتم نويين على ايه ماشي..... اه وده مش بمزاجك ده غصب عنك

 وفاء بغضب :  ماشي

 نور :  بعد ما عرفت انك انتي الجسوسة

 فلاش باك 🎞️.....

نور : بصوا انا عندي فكره كدة

ليلي وسارة : فكرة !!...فكرة ايه

نور : الاول....انتي تعرفي تجيبيلي يا ساره ....مخدر يجيب شلل نصفي لفتره مؤقته

 ساره :  اه بس ده حقنه.... هتديها لها ازاي

 نور بتفكير 🙄 :  ازاي .....ازاي .....هاقولكم انتي اكيد عندك حبوب منومه 

ساره :  افتكر اه...... كنت باخد منها علشان اعرف انام وانا تعبانه

 نور :  تمام حلو كده

 ليلى :  انا ساكته من ساعتها ومش فاهمه حاجه ...وضحي يا نور هنديها المنوم ده ازاي

 نور  : انا هالهيها بالكلام..... وانتي هتحطهولها في العصير ومن المستحيل انها تشك ان فيه حاجه

 ليلي بتفكير 🤨 :  طب ما ممكن يحصل لخبطه فى الكؤوس والخطة تفشل....... زى ما بيحصل في الافلام

 ساره :  ياه ده انتي خيالك واسع قوي..... ما احنا هنحدد كاس لها مختلف شويه

 نور  :  طب بصوا منعا لاي غلط..... انا افتكر كده انها قالتلي  مره ان عندها حساسيه من عصير المانجا..... خلاص ليلى تعمل عصير مانجا وتعرض علينا ......هي هترفض و هتطلب عصير ثاني علشان ما تكسفش ليلي...... وكده مستحيل يبقى في اي لخبطه ولا ايه 

ليلى  : وبعد ما تنام هنديها الحقنه صح

 نور : اه علشان ما تقدرش تهرب او تعمل اي حاجه .....وفي نفس الوقت هندور على التليفون اللي كانت بتكلمه بيه .....اكيد عليه المراسلات اللي ما بينهم ...فنهددها بيها.... وكده نبقى ضمنا انها تعترف بكل حاجه ....ها ايه رايكم

 ساره وليلى بفرح 😄 : فكره جنان

 رجوع من الفلاش _______________باك🎞️

ملحوظة : نور كانت بتحكي الخطة فقط ولم تحكي المحادثة او اي شي عن سارة...كان هذا في عقلها تمام

نور لوفاء : ها انتي اه رايك.....فكرة تحفة صح...علشان تعرفي انك مش الوحيدة اللي بتعرفي تخططي وتخدعي

وفاء : بقي كل ده يطلع منك يا نور.... لا برافو بجد برافو.....بقي تغدري بصاحبة عمرك

ضحكت نور بسخرية 😂 : صاحبة عمري...مين دي..البنت اللي دمرتلي حياتي .......السبب في اني اتجوز بالغصب ومن ورا اهلي ........واتعاقب علي حاجة مليش ذنب فيها وهي اللي عملتها.....يبنتي قولي كلام غير ده

وفاء : انا مدمرتش حياتك....طب انا كنت اعرف منين انه هيتجوزك.....اه بقرأ الودع

نور : صح مبتقرأيش الودع لكن غدرتي بيا......وليلي هيا اللي وقفت جنبي يا صاحبة عمري

      قالت جملتها الاخيرة بسخرية

وفاء بغضب 😡 : ليلي...اه صحيح هو اه اللي لمى الشامي علي المغربي.....ولا ايه يا ست ليلي..مش نور ديه اللي مكنتيش بطقيها وبتحقدي عليها......دلوقتي بقي بقيتي بتحبيها وبتساعديها كمان

ليلي : اه يستي بحبها وهساعدها ديما.....نور ديه اجدع بنت قبلتها في حياتي...بنت طيبة بتحب الخير لكل الناس... طبعا لازم اقف جنبها......لما للاسف اكتر بنت قريبة منها هي نفسها البنت اللي غدرت بيها وخدعتها ولا ايه يا وفاء

نور : شكرا يا ليلي انتي اللي جدعة.......وبنت كويسة قوي...الحمد لله اننا فهمنا بعض....وبقينا صحاب....

ثم نظرت لوفاء التي تنظر لهما بحقد

نور : بصي يا وفاء... اللي جمعنا انا وليلي..الصدق والطيبة

مش زيك.....اه.يا ريت تحكي بسرعة قبل ما سليم يرجع البيت..... وساعتها هو اللي هيخليكي تحكي بطرقته بقي

وفاء بخوف 😧 : سليم لاء لاء...خلاص هقول الحقيقة...اه انا الجسوسة واعرف معتز

نور : ها..وتعرفيه مين الزفت ده بقي

 وفاء : مهو.. يبقي

ليلي : متخلصي يبقي اه

وفاء : معتز يبقي جوزي 😱 .....................

...................يتبع...........................

كل الشكر والتقدير لكل من دعمني في المسابقة وصوت للرواية  ده شجعني جدا و فرحني ايا ما كانت النتيجة يكفي كلامكم الجميل  بجد شكرا 💖💖💖

بقلمي نورهان عبد الستار اللي هتولعها نار 

 ...........     يتبع.    ..................

google-playkhamsatmostaqltradent