رواية حكايتي مع جاري الفصل الأول 1 بقلم فاطمة عبد السلام

رواية حكايتي مع جاري الفصل الأول 1 بقلم فاطمة عبد السلام

رواية حكايتي مع جاري البارت الأول

رواية حكايتي مع جاري الجزء الأول 

رواية حكايتي مع جاري الفصل الأول 1 بقلم فاطمة عبد السلام

رواية حكايتي مع جاري الحلقة الأولى


 _سلمي صباح الفل ياست الكل

الام: صباح الفل ياست البنات بردو مش هتخليني اساعدك في حاجة يابنتي 

_سلمي لا ي امي قولت لك قبل كدا انتي تعبانه انا اللي هعمل الفطار وهروح اصحي اخواتي عشان نفطر اشطا 😉

الام بضحك: اشطا يا حبيبتي ❤️

خلصنا فطار انا روحت الكلية واخويا راح الشغل واختي قعدت تذاكر لان كان وراها امتحان وماما صلت الضحي وقعدت تقرأ في المصحف بتاعها كالعادة.

هعرفكم بنفسي انا سلمي عندي 21 سنة في كلية طب بشري عندي أخت اصغر مني عندها 19 سنة واخ اكبر مني عنده 27 سنة اخويا اسمه مروان واختي اسمها أسما بابا متوفي وأسما عندها 7 سنين يعني من حوالي 12 سنة كدا ماما هي اللي ربتنا وربتنا احسن تربيه انا واختي بنلبس خمار واخويا محترم ومش بتاع بنات وكدا بس بيحب واحده بنت جارنا اسمها أيه ومخطوبين بقالهم شهرين ماما ست كبيرة في السن انا اللي شايلة شغل البيت كله انا وأسما مقسمينه علي بعض ومروان بيشتغل مهندس وهو اللي بيسرف علينا .

احنا ساكنين في منطقة شعبية وكدا 

 وفي واحد جارنا ساكن قدامي بيحبني بقالوا 3 سنين من ساعة ما دخلت الكلية تقريبا وانا كمان كنت معجبه بيه لانه كان محترم جدا بس حصلت ظروف هقولكم عليها بعدين 

 ‏ ‏فلاش باك،

 ‏ ‏ من 3سنين كنت بنشر الغسيل في البلكونه وكنت لابسه طرحه لاني مش بطلع من غيرها لقيته واقف في بلكونتهم وبيبص عليا جامد حسيت بحاجة غريبة 

 ‏ ‏ ‏هو: الجميل ماله مكشر لي لاني كنت مضايقه من اختي 

 ‏ ‏ ‏_قولت بعصبية وانت مالك خليك في حالك مش فيقالك عايز مني ايه

 ‏ ‏ ‏هو:قعد يضحك ويقول والنعمه عسل شكلك كنتي بتسمعي فيلم مبروك ابو العلمين حموده 😂

 ‏ ‏ ‏_بعصبية اه تصدق بالله 

 ‏ ‏ ‏هو:لا اله الا الله

 ‏ ‏ ‏_انت معندكش دم يعني عارف اني متعصبه من أسما وانت قاعد تضحك ماشي ماشي ابقي شوف مين اللي هتوافق عليك لاما تتقدم

 ‏ ‏ ‏هو: تصدقي انا غلطان انا الف واحده تتمني بس ابصلها مش أتقدم بس حقك عليا ياست البنات اصلي مبسوط هروح النهاردة انا والبت اختي نجيب شهادة التخرج وقلت افرحك بس خلاص

 ‏ ‏ ‏_لا خلاص ياعم اسفه خلاص بقي الله وبعدين مبروك يعني كدا تقدر تيجي تتقدم ونقرأ فاتحه كمان 

 ‏ ‏هو بضحك عليا:اشطا ياقلبي وضحكنا،

 ‏ ‏ ‏باك.

 ‏ ‏ المهم هو دلوقتى مش ملتزم وبيشرب حشيش ومخدرات وكدا بس مش بيشرب خمرة هو أكبر مني ب4 سنين عنده 25 سنة واسمه مصطفى بيحاول كتير أنه يكلمني تاني بس انا رافضه رغم اني معجبه بيه لانه قمور اوي شعره بني غامق وعينه لونها عسلي في أخضر وبشرته بيضاء بس بردو حرام اني اكمله وهو بعيد عن ربنا وكمان من ورا أهلي بس هو مش بإيده أنه يعصي ربنا بس انا كنت خلاص زهقت من معاكسته ليا كل يوم فقولت خلاص انا فاض بيا مش قادرة  هكلم صحبتي علي الواتس واسألها لأنها عارفه كل حاجة من الاول لأنها معايا من واحنا في اعدادي ممكن تقولوا اختي التانية وصحبتي  الوحيدة اسمها مريم . 

 ‏         ****************************

 ‏ ‏باليل علي الواتس 

 ‏ ‏_يا مرييييم 

 ‏ ‏مريم بخضه:اي يابت في اي علي طول بتخضيني كدا في اي

 ‏ ‏_الواد مصطفى مش عارفه اعمل فيه اي كل يوم يضايقني زهقت رغم اني معجبه بشكله وكدا بس دا بيعصي ربنا مش عارفه اعمل اي قوليلي وانتي عارفه أي اللي خالاه يعمل كدا 

 ‏ ‏مريم: طب انا مالي يالمبي بوصي نصيحه من صاحبتك

 ‏ ‏_قولي بسرعة والنبي انا علي أخري والله

 ‏ ‏مريم :حوالي تغيري طبعه أو تفكيره أو تخرجيه من اللي هو فيه بسبب أخته واللي حصل 

 ‏ ‏فلاش باك ،

 ‏ ‏في نفس اليوم اللي كان مصطفى واخته رايحين يجيبوا الشهاده لأنهم كانوا تؤام 

 ‏ ‏مصطفي بعد مادخل من البلكونه:بت ياتؤامي بت يا تقي انتي فين

 ‏ ‏تقي:ياقلب تؤامك انا في المطبخ عاوز حاجة 

 ‏ ‏مصطفي:يالا اجهزي علشان كلها ساعة وننزل نجيب شهادة التخرج يابت 

 ‏ ‏تقي:بجد خلاص خلصت شغل البيت والمطبخ وهروح البس اهو ياتؤامي

 ‏ ‏مصطفي:تمام ياقلب تؤامك وانا هروح البس بردو

 ‏ ‏تقي:تمام ياحبيبي 

 ‏ ‏بعد ساعة كانت تقي خلصت ومصطفى خلص هو كمان ولبسوا نفس الأوان لأنهم بيطقموا علطول في اللبس نزلوا راحوا كلية العلوم بتاعت مصطفى الاول جابوا الشهادة بتاعته وبعدها طلعوا علي كلية صيدلة عشان يجيبوا الشهاده بتاعت تقي وهم مروحين كانوا في المواصلات وهم بيتكلموا وبيهزروا فجأة الميكروباص عمل حادثة ولأن تقي كانت جنب الشباك فاصابتها كانت خطيرة وأول ما وصلوا المستشفى كانت ماتت للاسف وهي أخت مصطفى التؤام وكمان الوحيدة مصطفى بعد ماعرف دخل في حالة اكتئاب حاد وبقي مش طبيعي بدأ يشرب سجاير ومخدرات عشان ينسي اللي حصل اختي كانت لسه بتهزر وبتضحك معايا وبتقولي انت حبيبي واخويا وسندي هتوحشني اوي لاما اتجوز لأن فرحها كان بعدها بشهر بس للاسف ماتت وكأنها حسه أنها مش هتشوفه تاني 🙂💔 مصطفى اتغير كتير بعد عن ربنا وعن الكل بسبب أخته واللي حصلها وكان بيحاول كتير أنه يرجع يكلمني بس انا رفضت لانه كان بيعصي ربنا،

 ‏باااك. 

 ‏ ‏_ب

س استني جاتلي فكرة حلوة اوي يارب تنفع يارب

 ‏ ‏مريم: طب قوليلي هي اي

 ‏ ‏_لا بكرة الصبح في الكلية هقولك ولازم تساعديني فاهمه يابت 

 ‏ ‏مريم:فاهمه ياقلب البت وهستناكي الصبح هناك اشطا 

 ‏ ‏_اشطا ، وبقولك عملتي اي مع الدكتور اللي بيحبك دا

 ‏ ‏مريم: يابنتي هعمل اي بيحاول هو كمان يكلمني بس انا رافضه دا ابن العميد بردو ميصحش يطلع عليا اللي شاقطه ابن العميد والبنات يتفقوا عليا لي

 ‏_بضحك اه ولي لاء اهو اخلص منك😂

 ‏مريم: بذمتك تقدري تستغني عني يابت قولي تقدري ولا لاء

 ‏_لا طبعا أنا عندي كام واحده في حياتي اسمها مريم ها 

 ‏مريم: قلب مريم من جوووووااااا يابت 

 ‏_حبيبي وانتي والله قلبي من جوووووااااا ههههه تصبحي علي خير ياحب

 ‏مريم: ههههه وانتي من اهل الخير ياقلب الحب ❤️

 ‏ ‏ ‏تاني يوم الصبح وانا نازله من البيت ولسه هعدي لقيت اللي وقفني من ورايا.......

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حكايتي مع جاري)

google-playkhamsatmostaqltradent