رواية عندما يعشق الأدهم الفصل الأول 1 بقلم رانيا عثمان

رواية عندما يعشق الأدهم الفصل الأول 1 بقلم رانيا عثمان

رواية عندما يعشق الأدهم البارت الأول 

رواية عندما يعشق الأدهم الجزء الأول

رواية عندما يعشق الأدهم الفصل الأول 1 بقلم رانيا عثمان

رواية عندما يعشق الأدهم الحلقة الأولى


في منطقه شعبيه وفي بيت بسيط في غرفه بطلتنا بالتحديد تتوسط بطلتنا سريرها غارقه في احلامها الورديه وهنا تدلف امها الي الغرفه وتزيل الستائر لينعكس لون عينها الجميل الذي يشبه القهوه 

الام:قومي يبت انتي ده كله نوم قومي عليكي جامعه هتتاخري عليها 

الفتاه:ماما سيبيني أنام شويه واقفلي الستاير علشان النور

الام:قومي يا اخره صبري ده انتي بتنامي اكتر ما بتعملي حاجه مفيده في حيااتك 

الفتاه:المره الجايه يماما هعمل حاجات مفيده بس سيبيني انام شويه

الام:اي بت المجانين دي انا عارفه مين هيرضي يتجوزك قومي يبت

الفتاه:خلاص سيبيني انام ولو علي الجواز هجبلك عريس بكره انشاء الله وتجوزيني

الام:اه يبت السافله بقي بتقولها في وشي كده عادي قوووومي يزفته 

الفتاه:حاضر قايمه يحجه براحه علي اعصابك بس يباشا

الام:قومي يبت ابو الفاظك يشيخه عيله معفنه

الفتاه:هو ده العشم برضوا يذؤق

الام.:انا طالعه عن يجيلي جلطه 

الفتاه:بعد الشر عليكي يسوسو

وتركتها الام وذهبت وهنا قامت بطلتنا الجميله

(مروه محمد:فتاه متوسطه الجمال ذات عيون بلون القهوه واسعه ذات رموش كثيفه وبشره مائله للبيضاء وشفاه ورديه ممتلئه بشكل جميل وانف جميل وجسد طويل وممتلئ قليلا كما يقولون انثي بمعني الكلمه)

ذهب بطتلنا الي المرحاض لتتؤضي وخرجت لبست اسدالها وادت فرضها وذهبت نحو خزانتها لترتدي ملابسها فهي انيقه جدا اختارت بطلتنا دريس باللون الاسود في وسطه حزام باللوان الوردي وطرحه بنفس اللون وكوتش اسود ووضعت ميكب اب بسيط زاد جمالها واخدت حقيبتها وهااتفها واتجهت الي الخارج وجدت اخواتها يفطرون ويراسهم والدها وبجانبه امها

مروة:صباح الخير يحمو يحبيبي

الاب:صباح الخير يقلب بابا

اخت مروه الصغري:وانا مفيش صباح الخير ولا انا مش موجوده

مروة:بس يا اوزعه

الاخت:احسن منك يا عمود النور الاوزعه دي يبنتي يعني رقه وجمال مش عمود نور

ترمقها مروة بنظرات حارقه متوعده لها

************

في مكان بعيد عنهم وفي قصر الهواري بالتحديد يستيقظ بطلنا الوسيم ويدخل المرحاض لياخذ شور ويخرج يلف حول خصره منشفه كبير واخري صغيره في يده ينشف بها شعره الكثيف يدخل الي غرفه الملابس لكي يرتدي ملابسه ارتدي بدله سوداء تحتها قميص ابيض فتح اول ازراره لتظهر عضلاته فكان وسيم جدا يقف امام المرآه يصفف خصلاته بطريقه جذابه يضع من عطره الخاص اللي يجذب الانفاس ويلبس ساعته الفخمه وحذائه وينزل الي الاسفل

(ادهم الهواري:شاب جميل ووسيم جدا تتهاتف عليه النساء من شده وسامته فهو يمتلك جسد رياضي طويل وعيون بلون البحر وشفاه غليظه وانف مدببه ودقن خفيفه جعلته وسيم جدا ولديه غمازتين يظهروا عندما يضحك فهذا نادر ما يحدث)

نزل الي الاسفل وجد جميع عائله جالسه علي الطاوله فكان يرأسهم اباه ياسين الهواري فهو راجل صارم جدا ولكنه مع عائلته حنون لابعد الحدود يخاف جميع افراد العائله منه 

كانت تجلس بجانبه عشقه الابدي رحمته كما يقول عنها فهو يعشقها حد النخاع بل للجنون 

فهي جميله وطيبه جدا تحب ياسين كثيراً لانها حب حياتها 

كانت تجلس بجانبها ليليان زوجه حمزه اخو ياسين فهي ايضاء جميله ومشاكسه جدا رغم كبر سنها الا انها ستظل جميله جدا يعشقها حمزه فهي مجنونته كما يسميها وهي تعشقه جدا

وبجانبه اخيه الصغير مازن وفي المقابل له زوجته الجميله التي سيظل يعشقها حتي اخر انفاسه زوجته فرح فهي تحبه كثيرا 

وكان يجلسون اولاد عمه واخواتهم

ذهب اتجاه الطاوله 

اتجه نحو الطاوله القي عليهم السلام شرع في تناول طعامه وهنا تحدث ابيه

ياسين:اخبارالصفقه الجديده

ادهم:كله تمام متقلقش الصفقه دي لينا

ياسين:نظر الي ابنه بفخر فهو يملك طباعه كأنه نسخه منه تحدث قائلا ماشي تمام

ادهم:انا رايح الشركه يلا يا مراد

مراد:يلا

رحمه:ربنا يوفقك يحبيبي 

ادهم:اتجه نحو امه قبل رأسها قاال لها ميحرمناش منك يست الكل

زينه:وانا يا ادهومي مش هتسلم عليا ولا اي

ادهم:قلب ادهومي عامله اي

زينه:الحمد لله يا ابيه 

ادهم:ماشي يا حبيبتي 

يلا يا مراد اما مراد فكان شاردا في معشوقته افاق علي صوته ادهم فتحدث قائلا يلا

***********

اتجه ادهم الي سيارته ومعه مراد تحركت السياره يليها سيارات الحرس الخاصه بهم

بعد قليل من الوقت وقفت السياره امام الشركه ترجل ادهم من السياره ومعه مراد دلف ادهم الي الشركه بغروره المعتاد ووسامته المعهوده فكان الجميع ينظرون اليه وصل الي المصعد وخلفه مراد ركبوا المصعد

وصل ادهم الي مكتبه دلف الي مكتبه 

وذهب مراد الي مكتبه 

اخذ مراد يفكر في معشوقته التي سرقت قلبه افاق من شروده علي صوت رنين الهاتف

مراد: الو اذيك ياباشا

سليم: الحمد لله انت عامل اي وادهم اخباره اي

مراد: تمام اي يلا وحشتني ناوي تنزل امتا

سليم: هنزل قريب اوي بس بعد ما نفذ اللي في دماغي

مراد: انتا وادهم مش هتتغيروا مصمم برضوا

سليم: اه لازم اخدها منه هتبقي الضربه القاضيه ليه ولشركاته

مراد: ماشي يعم انزل بسرعه بقا علشان وحشتنا

سليم: إنشاء الله هنزل يلا سلام دلوقت علشان عندي اجتماع

مراد: سلام 

***********

علي الجهه الاخري 

نزلت مروه من منزلها لتذهب الي جامعتها 

رن هاتفها برقم صديقتها

منه: الو يحيوانه يمعفنه يكلبه البحر انتي فين ده كله اخلصي

مروة: اي ده باكبورت اتفتح فيا اهمدي

منه: شيفاني بشد في شعر راسي اخلصي يلا احنا مستنينك هنتاخر انتي عامله نفسك هتمشي خطوتين ده مواصلات وقرف

مروة: خلاص جايه سلام

منه: سلام

**********

بعد قليل من الوقت وصلت مروة الي مكان صديقاتها

منه: مش كلبه البحر دي اللي جايه 

ولاء: اه هي

منه: سيبوني عليها هموتها

صافي: احنا مسكينك 

نظرت اليهم منه نظرات اخافتهم

مروه: صباح الخير يكلبوبات

ولاء: ده انتي اللي هتتنفخي ثم اشارت الي صديقتها منه التي كانت تنظر اليها نظرات ناريه

اختبئت مروة وراء ظهر صافي

منه: تعالي متخافيش يلا هنتاخر علي المحاضره

ذهبت مروه اليها

منه: مسكتك يحيوانه

مروه: اهدي يعمهم هدي اعاصبك

منه: حاضر بس نخلص المحاضره وهنفخك

مروة: ماشي يلا يختي 

***********

ذهبوا الي الجامعه 

ولاء: يخرابي احنا اتاخرنا علي المحاضره ده الدكتور هينفخنا

مروة: فكك دكتور عبد الحميد الاقرع ميقدرش يعمل حاجه ولو طردنا نروح ناكل

منه: منك لله يشيخه امشي نروح المحاضره

وصلوا الي قاعه المحاضرات

منه: دكتور بعد اذنك ممكن ندخل

الدكتور: متاخرين ربع ساعه وعايزين تدخلوا

مروة: معلش يدكتور اول واخر مره

الدكتور: لا اطلعوا بره

مروة: اي ده هو انتا بتطردنا 

الدكتور: انتي شايفه اي

مروة: شايفه ان محاضرتك ملهاش لازمه يلا يا بنات

الدكتور: انتي بتتكلمي معايا كده ازاي

مروه مردتش عليه وسابته ومشيت وخدت اصحابها وراحوا الكافتيريا 

منه: انتي حيوانه صح اي اللي عملتيه ده

مروة: معملتش حاجه الله

منه: صبرني يا رب 

وكانت فتاه تقترب منهم 

مريم: اذيك ابت امروه

مروة: اذيك يعمهم

مريم: حبيبي يسطا عاملين اي يبنات

منه: كويسين يختي والحيوانه دي اطردنا من المحاضره بسببها

مريم: بجد والله وشفتكم مطرودين 

مروة: وانتي مدخلتيش ليه يختي

مريم: مطروده ذيكم مرضيش يدخلني

*********

نتركهم ونذهب لمكان اخري

مجهول: الاخبار

مجهول2:تمام هي قدامي دلوقتي يباشا 

مجهول: تمام خلي عينك عليها متغبش عن عينك لحظه فاهم

مجهول2:حاضر يباشا

مجهول: سلام

مجهول2:سلام

اخيرا هتبقي ملكي لوحدي قريب قوي هتبقي في حضني

*************

في شركه الهواري

وبالتحديد في مكتب ادهم

ادهم: ايوة يا مراد اخبار الصفقه اي الجديده

مراد: كله تمام يا ادهم متقلقش

ادهم:تمام

مراد: سليم قلي ان هو جاي قريب

ادهم:هكلمه واشوفه

مراد:تمام

**********

في الجامعه بعد ان نهو البنات محاضراتهم اتجه كل منهم الي بيته

في منزل مروه

تدخل البيت وتنادي علي امها 

مروة: انتي يست يالي متجوزها بابا

الام: تصدقي انك مشفتيش بربع جنيه تربايه

مروة: عارفه يمزه

الام تمسك سلاح اي ام لتضربها

تهرب مروه الي غرفتها قبل ان تضربها امها

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عندما يعشق الأدهم)

google-playkhamsatmostaqltradent