رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل التاسع عشر 19 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل التاسع عشر 19 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) البارت التاسع عشر

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الجزء التاسع عشر

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل التاسع عشر 19 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الحلقة التاسعة عشر

كلهم قاموا من مكانهم و عمار بصدمه: أمر بالقبض عليا أنا!! 
الظابط هز رأسه: و أنسه حياه كمان 
صقر: و دا ليه دا؟؟ 
الظابط: مش مسموحلي اتكلم أكتر من كدا أتفضلوا معايا و هتعرفوا في النيابة 
عمار: أختي مش هتركب معاكوا 
عاصم: بعد إذنك نأخدهم معانا في العربية و إحنا وراكوا 
الظابط: تمام و هيبقي معاكوا عسكريّ 
ناهد فضلت في البيت هي و البنات و سفيان و وليد ركبوا في عربية و معاهم عمار و العكسري و حياه و عاصم و صقر في عربية و معاهم عسكري..» 
*بعد مده وصلوا النيابة و نزلوا وسط الصحافيين و الظباط و العساكر بيحاولوا يبعدوهم * 
*في مكتب وكيل النيابة *
صقر: ممكن افهم في إيه حضرتك واخد خطيبتي و صاحبي من البيت واحنا مش فاهمين حاجه 
وكيل النيابة: هما مش متهمين متخافش هو تحقيق بسيط 
عمار: أيوة و التحقيق دا ليه!! 
وكيل النيابة: قتل سهيلة الدسوقي 
حياه بصدمه: قتل!! 
عمار بصله: سهيلة!! و دي لاقتوها فين  دي بقي!! 
وكيل النيابة: في عربية علي الطريق الصحراوي  مقتولة 
عمار ببرود: و إحنا هنسيب اللي ورانا و اللي قدامنا و نروح نقتلها!! 
وكيل النيابة: زيادة تأكيد معلش 
عمار: تمام أبدأ التحقيق 
وكيل النيابة بدأ التحقيق: آخر مره شفتوها 
عمار: حياه مشفتهاش طول عمرها أما أنا شوفتها يوم... يوم هروبها من البيت و من وقتها مشفتهاش تاني 
وكيل النيابة: هربت ليه!! 
عمار حكاله كل حاجه.. 
وكيل النيابة: من وقتها مشوفتهاش ولا أتعرضت ليكوا؟؟ 
عمار: لا 
وكيل النيابة: تمام تقدروا تتفضلوا و لو أحتجنا ليكوا هنطلبكوا تاني 
عمار: أتمني تطلبني أنا بس لأن زي ما قولت حياه متعرفهاش 
وكيل النيابة: تمام أتفضلوا 
عمار مسك إيد حياه و صقر جمبها من الناحيه التانيه و طلعوا و وليد و سفيان و عاصم جمبهم وسط الصحافة.. 
واحده منهم: هل فعلآ قتلتوا مرات أبوكوا!! 
واحد تاني: طب عملت إيه؟ مهما كان متستحقش كداا 
صقر بزعيق: باااااس مش مضطرين نبرر ليكوا أي حااجه تمااام و هما مقتلوش حد 
واحد منهم بأستفزاز: احنا عرفنا إن أنسه حياه كانت معاك في بيت واحد ياتري  هتتجوزوا  عشان حاجه ولا إيه 
صقر قرب منه بعصبيه و كان هيضربه لكن وليد وقف بينهم.. 
وليد بزعيق ليهه: أنسه حيااه أشرف منك و من عشرة زيك يا زبااالة و هما مش مضطرين يجاوبوك علي حااجه أنتوا يابهااايم تعاالوا 
الحرس اللي طلبهم وليد جم جري و بدأوا يبعدوا الصحافيين عن الطريق و حياه ركبت مع عمار و عاصم و صقر.. و سفيان و وليد مع بعض..» 
حياه في حضن عمار: هما هيطلبونا تاني!! 
عمار بيبوس رأسها: لا يا حبيبة قلب أخوكي و لو طلبونا هيطلبوني أنا متخافيش 
صقر بصله: لو عاوز تأجل 
عمار قاطعه: بطل هبل بالعكس الفرح هيبقي بكراا 
كلهم بصدمه: بكراا؟؟ 
عمار ببرود: آه بكرا كدا كدا أنا و صقر اختارنا فستانك و اختارنا الفندق و البدل و أهل صقر اكيد دلوقتي في البيت يبقي نأجل ليه!! 
صقر: أيوة بس حياه 
عمار: ملكش دعوة بحياه أنا أخوها وبعدين هي بتحبك 
صقر بحماس: خلااص لو كداا ماشي بابا أتصل بماما و عرفهااا و أنتوا هتروحوا معانا و هتباتوا و كدا كدا أبو حياه في البيت عندنا 
عمار: كويس عشان أنا مش قادر أتحرك أصلا 
صقر هز رأسه بتفهم و كمل سواقة..» 
*تاني يوم الصبح *
صقر و عمار أخدوا حياه و البنات و ناهد و والدة وليد و وصلوهم الفندق و راحوا هما البيت عشان الرجالة هتجهز فيهه.. 
*في الأوضة *
كلهم مبسوطين و بيرقصواا و ملوك بتأكل حياه و هي بتعمل الميكب.. 
حياه: كفاايه يا ملوك 
ملوك: لااا طبعآ قال كفااية قاال كلي يا بت 
حياه: ملوك أنا مش راايحه احارب يا ماماا 
ملوك: برضوو 
ناهد ضحكت عليها و أخدت الطبق منها.. 
ناهد: خلااص البت هتفطس 
ملوك ضحكت و الباب خبط راحت تفتح و كان عمار.. 
ملوك بهزار ملاحظتش حالته: مفيييش دخول 
عمار بهدوء: عايز حياه يا ملوك لو سمحتي 
ملوك بأستغراب: مالك 
حياه من وراها: في إيه!! 
عمار بدموع قرب منها و حضنها و دموعه نزلت و بدأ يعيط بصوت عالي... 
حياه: في إيه يا عماار فهمني في إيه بابا حصله حاجه صح!! بابا!! 
عمار بصلها: بابا..... 

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر))

google-playkhamsatmostaqltradent