رواية سجينة العادات الفصل التاسع عشر 19 بقلم نرمين قدري

 رواية سجينة العادات الفصل التاسع عشر 19 بقلم نرمين قدري

 رواية سجينة العادات البارت التاسع عشر

 رواية سجينة العادات الجزء التاسع عشر

رواية سجينة العادات الفصل التاسع عشر 19 بقلم نرمين قدري

 رواية سجينة العادات الحلقة التاسعة عشر

دكتور / خير يا ملك زي ما انا متوقع 
ملك/ طبعا ياكتور مبروووك مدام حامل 
نزلت كلمه علي امير زي زلزال
ملكة القلم نرمين قدري
امير \ بذهول انت عاوز تقول ان نورما حامل انت متاكد من كلام  ده
دكتور /طبعا متاكد. انا كنت شاكك حتي من قبل تحاليل ما تظهر بس هي ضعيفة جداا وتقريبا مش ببتغذي كويس وكلام ده مينفعش دلوقتي خالص لان ممكن يعرضها الإجهاض
امير/ هي حامل في أد ايه لو سمحت يا دكتور
دكتور /حامل في شهر واسبوع 
امير /دموع الفرح في عنية يا ما انت كريم يارب الحمد لله . 
امير /,دكتور من فضلك مش عاوزة حد خالص يعرف أن مدام حامل لو سمحت اي حد حتي  ياريت متبلغش نورما نفسها 
دكتور /اللي تشوفو بس مدام نورما لازم تعرف  علشان تخلي بالها علي نفسها مينفعش متعرفش 
امير /خلاص سيب عليا انا نورما انا حقولها بس لما تفوق
دكتور/ بصراحة أنا عاوزها تنام اطول مده ممكنه 
امير / في نفسة يكون افضل أنها تنام انا مش متوقع رد فعلها لما تعرف استر يا رب
طلع دكتور وساب امير معاها قرب امير من سرير ووضع يده علي شعرها يلمس خصلاته 
امير ااااااه يابنت قلبي يا كل املي لو تعرفي   اد ايه انا بحبك اه لو تعرفي حبي ليكي مكنتيش تبعدي ثانية واحده عني لو تعرفي يا نورما انك نبضي اللي انا عايش بيه
انك الأكسجين اللي انا بتنفسة مكنتيش تبعدي وتقسي عليا كده عارف والله يابنت قلبي اني جرحتك وكسرتك بس غصب عني والله غصب عني يا املي في دنيا لو تعرفي قد ايه انا بتمناكي جنبي بتمناكي في حلمي كل يوم .
بحبك يا نور قلبي وعنيا بحبك يا نبضة دقت جوايا يا حلم حلمتة واتمنت من ربنا أنه يتحقق ربنا يخليكي ليه نبض لا ينتهي 
فاقت نورما علي صوته وسمعت كل كلمة قالها ودموعها نزله وقلبها من كتر نبضة سيتوقف نفسها لو تقوم وتاخدة في حضنها وتقوله انت كل حياتي تود أن تقوله أن قلبها يحترق شوقا لنبضه
نعم يا ساده أنه العشق الذي لايعرف سلطان علي قلوب فا القلب يعشق دون حسابات لاي شيء يعشق بكل نبضة وكل همسة وهنيا لمن لقي نبض قلبه  واختاره نبض الحياة 
فاقت نورما 
نورما ،/هو في ايه حصل انا فين ونايمة كده ليه وايه محاليل دي كلها اللي في ايدي 
امير /حمدالله على سلامتك يا بنت قلبي 
نورما/  امير لو سمحت ممكن تقولي ايه حصل وانت مقرب قوي كده ليه مني لو سمحت ابعد شوية لو سمحت وياريت ماقربش مني تاني 
امير /بهدوء نورما اهدي كده واسمعي كلام اللي عاوزة أقولهولك بهدوء تام علشان اللي حقوله ده مش عاوزة أعيده تاني
نورما/ ياسلام وانا ايه اللي  يخليني اسمع كلامك 
امير /نورما من فضلك بقي مش كل حبة عند عند اهدي بقي واسمعي كلام بقي   
استشعرت نورما من نبرة صوته أن كلام مهم فعلا سكتت
امير/  نورما دلوقني أمي مش حينفع ترجع تعيش في سرايا تاني حيتها في خطر  انا بفكر اخدها تعيش معانا في مصر 
قطعت نورما كلامة اللي هو ازاي واحنا مش متجوزين اصلا
امير/  ممكن تسكتي بقي واسمعي كلامي للاخر مرة في حياتك تبطلي تقاطعي وافهمي كلام
انا حبعت اجيب مأذون هنا و حبعت لأهلك ونكتب من جديد تاني 
نورما /وقامت نطت من مكانها وخلعت محلول من أيده 
هههههههههههه هههههههههههه نجوم سما اقربلك جواز مش متجوزاك يا أمير 
ماسكها امير من أيدها بشدة وبداء علي وجه معالم غصب 
امير / بغضب ماهو مش بمزاجك ولا بمزاجي احنا مجبرين علي كده انا مش متيم يعني بعنيكي علشان افرض نفسي عليكي ولا يكون اخر قطعة منك نزلت سوق مثلا هو عارف أنه بيغظها
نورما/, وشدت أيدها منه بقوة ولما انت مش متيم ماسك فيا كده ليه ومصمم تتجوزني هي لازقة وخلاص
امير  / وقد جاب اخره مش عشانك وانا مش بلزق في حد مش عاوني كل ده  علشان ابني ميطلعش من غير اب
توقفت انفاس نورما عن التنفس و تنحت مكانها كأنها جماد لا يوجد فيه روح 
امير/  اقعدي كده واسمعي بقي حقول ايه وافهمي كويس اللي مفروض يحصل
نورما فاقت لنفسها اهدي ايه ولا ليه هو مين ده اللي يهدأ الجنين ده لازم ينزل انا مش عاوزة اشيل اي حاحة تربطني بيك 
استشاط امير غيظا  وبصوت عالي مين ده اللي ينزل اقسم بعزة جلالة الله يا نورما لو فكرتي سمعة فكرتي بس انك تنزلي اللي في بطنك مش حيصلك كويس انا بنذرك فاهمة ولا مش فاهمة ردي عليا فاهمة 
نورما/ وقد رجها علو صوته وانا من حقي ما حتفظشي بحاجة تفكرني باليله دي انت مش عارف انك دبحتني يوميها مش واخد بالك قد ايه حجم الاهنانة ساعتها اد اية انت كسرت جوايا كل حاجة حلوة 
لاء يا أمير بقولها لك باعلي صوت عندي لاء يا امير انا مش عاوزة حاحة تربطني بيك مش عاوزة مش عاوزة انت فاهم
امير /بغضب لاء مش فاهم ولا عاوز افهم واياك تعملي حاحة لابني اللي في بطنك و مأذون حيجي انهاردة و خيكتب علينا واتلمي ولمي الدور احسلك يا نورما 
نورما هزتها كلمة ابني ووضعت أيدها علي بطنها بطريقة لا إرادية . و شعرت بنبض قلبها بيعلو وظهرت شبح ابتسامة علي وجها 
نورما /بعند وان مسمعتش كلامك حتعمل ايه حنظله يا أمير وحتشوف حنزله حنزله  
وهي في داخلها طايرة من فرح علي انها حامل في حتة منه جواها لينمو نبضة من نبضة ولكنها لاتود أن تظهر ده
امير. وقد استنفذ كل صبرة 
امير/  بصوت كافحيح الافعي نورماااااااا. قسما عظما ابني لو جراله حاجة لندمك عمرك كله مفهوم 
نورما / ببرود وانا مبخافش. اعلي ما في خيلك اركبه 
امير/  لاء لازم تخافي مني لانك اتعدتي كل خطوط حمراء اتفضلي اترزعي واسمعي عاوز اقول اية
قاعدت نورما تجنبا لشره لانها لمحت في عيونه اقصي مراحل الغضب
امير /اولا مش عاوز مخلوق علي وش الارض بعرف بحملك ده دلوقتي وحتي بعد  ما نتجوز مش عاوز حد يعرف 
قبل ما تكلمي  علشان عارف لسانك مش  حايسكت  كل ده علشان امانك انتي وابني 
قطعته نورما قصدك بنتك 
ابتسم امير لو بنت حتطلع حلوة كده انا موافق ولو أن انا عندي بنت قلبي واحده بس 
ابتسمت نورما 
امير / اموت انا في الابتسامة ام نغزات دي 
اسمعي بقي المفيد مش ده موضوعنا دلوقتي انا موضوعي مش عاوز  حد يعرف بحملك حتي امي وامك الوضع اخطر ما انتي متخيلة 
انتبهت نورما لكلامة خطر ازاي يعني هو حد ممكن ياذي ابني وحطت أيدها علي بطنها وكأنها بتحمي ما بداخلها و تمد له الامان 
امير ا/ وعي تقولي كده انا بس اللي يحاول  يمس شعرة منك او من ابني اعتبري ربنا ما خلقة 
خبط الباب ودخل دكتور معاه جهاز صونار 
دكتور /  حمدالله على سلامتك مدام نورما تعالي بقي لما اوريكي الضيف الجديد واسمعك نبضة قلبه 
ابتسمت نورما بفرح شديد وبداء الدكتور يسمعهم نبضة 
قرب امير من نورما وماسك أيدها وهي كانت كالمغيبة سرحانه مع نبضات الطفل وكأنها ملكت العالم كله
انتهي الدكتور 
الدكتور /  الف مبروك بس حضرتك ضعيه  جد ا وعاوزة راحة تامة 
نورما متقلقش عليا دكتور 
دكتور تمام الف مبروووك مرة تانبة عن اذنكم 
خرج الدكتور التفتت نورما لامير وانتبهت أنه ماسك أيدها 
سحبت أيدها بلطف واحمر وجهها خجلا 
نورما  / بص بقي انا ليا شرط علشان نكتب كتاب 
امير/  خير ها اي شرط البرنسيسه
نورما/  شوفت من اولها بتتريق عليا
امير/ مش يتريق ولا حاجة اخلصي ايه هو شركتك
نورما اولا 
قطعها امير اولا ده مش شرط واحد بقي  ابه محضرة كراسة شروط ولاواية
نورما/  اسمع بقي عاوزة اقولك ايه اولا شغلي هو حياتي مش  حقعد منه والشرط ده قبل اي حاحة 
امير،/وانا ما طلبتش تقعدي من شغلك غيره  ابه باقي شروط
نورما /حياتنا زي ماهي مافيهاش تغير 
امير /يعني ايه مش فاهم
نورما /يعني احنا زي  ما احنا كل واحد في قوضة بتاعته ماهما حصل
امير /وانا مش حغصبك علي حاحة انتي مش عاوزاها
نورما /خلاص اتفقنا وانا مواقفة بس ماتجيش ترجع في كلامك 
امير/ ليه انتي شا يفاني عيل قدامك واتفضلي اعدلي هدومك زمان اهلك و الماذون علي وصول 
خرج امير ونورنا من قوضة وفعلا كان الماذدون وصل و والد ولدت نورما 
ليلي/ نورما انتي ماسفرتيش ليه
نورما /ماما اهلا بيكي اصل كان في شغل متعطل مكانش ينفع اسافر واسيبه كده
ليلي /طايب اتصلي وقولي انك مسافرتيش متسبنيش قلقانه كده 
امير/  خلاص يا حاحة هي بس انشغلت يلا بس علشان مأذون مستعجل 
تم كتب كتاب في غرفة هانم وكانت حالتها النفسية مرتفعة جدا 
خلص كتب كتاب  
ليلي / نورما قولي لامير وتعالو نوصلكم معانا سريا 
تدخل امير لاء نورما حتنزل مصر حالا علشان عندها شغل كتير متعطل انا حجزتلها تذاكر الطيران 
استعحبت نورما من رد فعله ولكن التزمت الصمت 
ليلي/  شغل ايه ليله فرحكم هو انت مغصوب عليها يا ابني 
امير/  لاء طبعا يا امي بس هي بجد عندها شغل متعطل وانا بكرة حخلص أجرات خروج الحاجة واحصلها 
ليلي / طايب ما تصبر هي وتسافرو سوا بكرة الدنبا ما طارتش
نورما/  ماما بعد اذنك ده شغلي وانا اكتر واحده علي درايا بيه وعارفه أنه مينفعش يتأجل خالص 
سافرت نورنا و معرفتش تتكلم مع امير بمفردهم ولكن الفضول حيموتها ليه سفرها بسرعة كده 
وفجاءة انتبهت ليكون خايف ماهي تعرف معقول سفرتي علشان كده وبدأت وتعصب 
تلفونها رن
نورما بصت الرقم يوووووة يا سحر مش حتهمدي 
فتحت خط الو أيوة يا زفته أنتي شمتي خبر اني رجعت منين
سحر/ اخلفي كده انك رجعتي 
نورنا/ اخلصي عاوزة ايه
سحر هو ايه اللي عاوزة ايه عازة اسمع حدوته قبل نوم حكون عاوزة ايه يا نونو عاوزة اعرف كل حاحة واي حاجة حصلت معاكي 
وفي صعيد دخل محقق علشان يحقق علي وقعة التسمم
المحقق/  استاذ امير حضرتك بتشك في حد بعينة
امير / أيوة بس عاوز اعرف شريكها   الاول هو مين
المحقق/  قصدك مين بالظبط
سمع امير المحقق التسجيل 
اامحقق/  التسجيل ده ملهوش قيمة علشان متاخدش بيه إذن من نيابة
بس احنا كده حطينا رجلينا علي طرف خيط احذرز منها انا بس حاجيب اذن نيابة واقبض عليها
تمام وانا حرجع سراية وكاني مافيش حاجة حصلت
دخل امير سريا لقي هدوء تام استغرب من هدوء غريب كل خدم نايمين 
طلع فوق يشوف ماهي دخل الاوضة لسة بيفتح الباب يادوب فتحة اتسمر مكانه  من هول مفجاءة وكأنه اتشل
بدون حركة
ماهي كانت مد**بوحة وغرفانه في دم,***ها 
يتبع..
لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية سجينة العادات)
google-playkhamsatmostaqltradent