رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل السابع عشر 17 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل السابع عشر 17 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) البارت السابع عشر

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الجزء السابع عشر 

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل السابع عشر 17 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الحلقة السابعة عشر


صقر: عرفت إيه!! 

وليد و هو بيقرب منهم بجمود و بيقف قدام ناهد: عرفت إن أمي قتلت واحد زمان و المفروض أنه يكون ميت بس هو مش ميت 

ناهد: مش ميت!! 

وليد هز رأسه: آه مش ميت و هو اللي كان بيهددكوا و هو اللي بعت الناس دي 

صقر: و قتلته ليه!! أو حاولت تقتله ليه!! 

وليد: كانت سايقة و خبطته معرفتش تعمل إيه فمشيت راحت لبابا و أبوك راحوا مكان الحادثة مكانش موجود أستنتجوا أنه يكون مات و كل السنين دي بيحاولوا يداروا علي جريمة متعملتش أصلا لأن ولا الراجل مات ولا هي داسته 

عاصم من وراه: و دا اللي عرفناه متأخر طلع إن الراجل دا من الناس اللي بيرموا نفسهم علي الطريق و مماتش و رجع بعد كل دا يهددنا بإنه شافها و هي بتخبطه 

صقر بصلهم: و هو دلوقتي أتقبض عليه يعني!! 

عاصم: أتحبس بتهمه التهديد و شروع في قتل و عمتك جاية هي و أهلنا عشان فرحك هأخدها و نروح القسم تقول أقوالها و بس 

صقر: و خبيتوا علينا ليه!!

عاصم: أكيد مش هقول لوليد أمك قاتلة ولا هقولك أنت  إن عمتك قاتلة صح!! 

صقر بصلهم و أتنهد: ياريت أي حاجه بعد كدا متخبوهااش عليا ممكن!! 

ناهد و عاصم سكتوا و هو أتنهد و طلع و وليد وراه..» 

*باليل في أوضة حياه *

صوت همس من البلكونة: حيااه حيااه 

حياه قامت من مكانها و طلعت البلكونة. 

حياه بصدمه: يخربيتك أنتي بتعملي إيه هناا 

البنت: طلعيني بس طلعيني 

حياه ساعدت البنت تطلع و دخلتها الأوضة. 

حياه فتحت النور: بتعملي إيه هناا ها !! 

البنت: عرفت مكانك من الريسة و إنك هتتجوزي قولت لازم أجي عشان أبقي جمبك 

حياه بتفهم: فهمت بس كنتي أتصلي بيا مش تعملي كدا أيه منظرك لو أخويا هو اللي شافك 

البنت: لاا ما أنا عامله حسابي و درست الڤيلا و عرفت أوضتك فين 

حياه: أنتي هنا من أمتي!! و أوعي تقولي أمبارح 

البنت بضحكه و هي بتفرد ضهرها علي السرير: من أسبوع 

حياه: يالهويييي 

البنت ضحكت: إيه!! مكنتش عارفة أدخل الڤيلا دخلت الأوضة اللي تحت و بصراحة الأوضة بتبص علي أوضة أخوكي و هو ماشاءالله قمر 

حياه ضحكت و جبتلها هدوم: خدي أدخلي خدي دش و البسي لحد ما ننزل بكرا نجيب هدوم 

البنت: اشطااات 

أخدت الهدوم و دخلت و حياه بتضحك عليهاا مسكت موبايلها و كلمت صقر و حكلها اللي حصل.» 

حياه: أيوة يعني أنت زعلان منهم!! 

صقر: أيوة طبعآ خبوا علياا 

حياه: مكانش ينفع يقولوا يا صقر مكانش ينفع عشان عمتك متنزلش من نظرك 

صقر أتنهد لأنه عارف إن كلامها صح.» 

حياه: ياااه قصة قصيرة حزينهه 

صقر ضحك: يا باارده 

حياه: بس بتحبني هاا تنكر!! 

صقر: لا طبعآ منكرش دا أنا بموت فيكي كمان 

حياه: الله يكرمك 

صقر بصدمه: الله يكرمك!! أقفلي يا حيااه أقفلي 

حياه ضحكت و قفلت. 

البنت نطت عليها: بخخخ 

حياه: يا حيوااانه 

البنت: حبيبي 

حياه: إلا قوليلي يا ملوك هو أنتي فعلآ أسمك ملوك!! 

البنت: آه لأن زي ما أنتي  عارفة أنا كنت عايشة فتره مع أهلي بعد كدا ماتوا فدا أسمي فعلآ 

حياه: ربنا يرحمهم يا حبيبتي 

ملوك: يارب 

البنات فضلوا يتكلموا بعد كدا ناموا.. 

*تاني يوم في أوضة حياه *

صحيت ملاقتش ملوك جمبها قامت ومسكت موبايلها اللي رن في نفس اللحظة..» 

صقر: يا صبااح الخير و الجماال و كل حاجه حلوة زيك 

حياه بضحك: ياسيدي ياسيدي 

صقر: أيوة أومال 

حياه: كل 

ملحقتش تكمل كلامها و سمعت صوت صويت من برا طلعت تجري و.... 

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر))


google-playkhamsatmostaqltradent