رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل الخامس عشر 15 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل الخامس عشر 15 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) البارت الخامس عشر

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الجزء الخامس عشر 

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل الخامس عشر 15 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الحلقة الخامسة عشر


صقر بصدمة: إيه!! 

حياه بصتله بجمود و الجمود اتحول للين في ثانية و بعد كدا أتحول لضحك: أنا بعشقككك يا صقوريي (ضحكت عليكوااا إني أثف 😂) 

صقر بصلها بصدمة و قام من كرسيه و قرب منها مسكها من قفاها.» 

صقر و هو بيهزها: بقي بتضحكي علياا أنا يا شبر ونص أطلعك قدام الموظفين بتوعك كداا هاا 

حياه بتضحك : إيه يا رمضاان بهزر مبتهزرش 

صقر و هو لسه بيهزها من هدومهاا: لا بهزر تعالي بقي أهزر معاكي 

حياه مسكت إيده تشيلها من هدومها: صقر لاااا خلااص لااا 

عمار دخل عليهم و بصدمة: أنتوا بتعملوا إيه!! 

حياه بصتله بعيون بريئه: مش انااا يا عمار دا القليل الأدب المشمحترم دااا هو اللي بيعمل 

صقر بص لعمار و رجع بصلها: عماار جوزني أختك 

عمار ضحك و قفل الباب عليهم: و دا ليه داا 

صقر: عشاان بنحب بعض 

عمار بصلها و هي متشعلقه: لاا واضح الحب 

حياه: إيش فهمك أنت في الحب يا وااد أنت صقوري دا حبه مختلف 

عمار ضحك بصوت عالي: صقورك!! الله يرحم يا صقورهااا 

صقر: عاجبك كدا برستيجي راااح 

حياه بتمثيل الحزن: كلهه راايح 

عمار و صقر ضحكوا عليها و هي ضحكت معاهم و صقر نزلها و قعدوا التلاتة يتكلموا و صقر صمم يتجوز حياه و بعد إلحاح منه عمار وافق علي كتب كتاب و خطوبة بعد أسبوعين.»   (زغرطوااا و بلواا الشرباااات بقي أخيرا ) 

اليوم خلص علي كدا في الشركة و ناهد أتصلت بصقر و قالتله يجبهم و ييجوا و فعلآ رااحوا و كانت مها و وليد و سفيان و تولين موجودين.» 

صقر بأستغراب: هو في إيه يا ماما جمعانا كلنا كدا ليه!!

ناهد بصتلهم بترقب و اتنهدت: بصوا أنتوا من زمان مع بعض و دلوقتي لما أنشاء الله  تتجوزوا عيزاكوا مع بعض 

عمار: ما إحنا هنفضل مع بعض يا نونا 

ناهد: لا أنا عيزاكوا تعيشوا مع بعض 

كلهم بصوا لبعض و هي مستنيه ردهم  . 

صقر: صعب يا ماما لأننا مش أخوات يمكن عمار ينفع عشان دي أخته لكن حتي لما يتجوز مينفعش 

ناهد: هنعملكوا ڤيلا كبيرة كل واحد جناح و فيه كل حاجه يحتاجاها بس قعدتكوا مع بعض تبقي تحت 

وليد بصلهم كلهم و بصلها: بس يا نونا  البنات ممكن تضايق بصي هقولك حاجه حلوة فيه ڤيلتين قدامكوا بيتبنوا أنا هشتري واحده و صقر واحده و سفيان يشتري الڤيلا الفاضية اللي جمبك و 

عمار بمقاطعة: أنا لا متحلموش أنا كدا كدا مسافر برا 

حياه بصتله بعيون مدمعة: براا؟؟ و هتسبني!! طب و بابا!! 

عمار: ما أنا مسافر عشان اعالجه و اظبط شغلي هناك أصلا وبعدين مش هسيبك أنا لسه معاكي خمس شهور 

حياه بدموع: أنا ما صدقت لاقيتكوا 

عمار قرب منها و حضنها: هي سنة يا قلبي هظبط شغلي و أعمل عملية بابا و أرجع 

حياه: طب مش ممكن تسع شهور!! 

عمار ضحك: هو حمل يا حياه 

حياه: نينينينينيني 

صقر بصلهم و بغيرة: ولاا أبعد عنهاا 

عمار ضحكله بمكر و حضن حياه أكتر و هي تبت في حضنه.» 

آخر القعدة الكل استقر علي الأقتراح اللي قاله وليد و سفيان ودعهم و أخد تولين و مشي و بعد وقت عمار ودعهم و ساب حياه معاهم شوية و بعد كدا مشيوا و الكل طلع نام..» 

*في أوضة صقر*

قاعد بيكلم حياه في الموبايل و طبعآ عمار عامل زي القط و الفار قاعد جمبها يناكشه و صقر يردله المناكشة.» 

حياه خلصت المكالمة و قفلت و بصت لعمار حضنته أوي. 

حياه: عمار أنا بحبك أوي 

عمار باس رأسها و هي نامت في حضنه و لما هو حس بيها ريح رأسها و باسها و غطاها و طلع برا أطمن علي أبوه و أنه أخد أدويته و طلع برا يتمشي في الجنينة شوية فضل يتمشي وقت طويل و هو بيتنهد بفرح و أوقات بحزن أنه ضيع 3سنين من عمره و هو مقاطع صاحبه و عيلته و السعادة مخبطتش علي بابه طول السنين دي.. و هو واقف لمح بنت بتنط من سور الڤيلا بتاعهم... 

*في أوضة حياه *

فتحت عينها و هي حاسه بخنقة و قبضة في قلبها قامت فتحت البلكونة و قلبها لسه مقبوض.. 

*عند صقر *

حس بدربكة بتحصل في الڤيلا و أن في حاجه مش طبيعية فتح نور أوضته و لسه بيفتح بابه سمع أصوات رجاله غريبة و واحد منهم بيقول: تخلصوا عليه هو و عيلته في ظرف ثواني يلاا ...... 

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر))


google-playkhamsatmostaqltradent