رواية طفله الفهد الفصل الرابع عشر 14 بقلم بسملة بدوي

 رواية طفله الفهد الفصل الرابع عشر 14 بقلم بسملة بدوي

رواية طفله الفهد البارت الرابع عشر

رواية طفله الفهد الجزء الرابع عشر

رواية طفله الفهد الفصل الرابع عشر 14 بقلم بسملة بدوي

رواية طفله الفهد الحلقة الرابعة عشر

مهند بخوف وصوت منخفض.......هو في اي 

لارا برعب  ..........اكيد عرف 

فهد بشر ورما السجاره على الأرض ودهس عليها بغضب وقام ببرود عكس ملامح وشه وقال بهدوء مريب.......

ايدا بسم الله ماشاء الله عليكوا كنتو فين بقا 

مهند بهدوء .......كنا في المدرسه يخالوا

فهد ببرود وبيمشي حواليهم .

......في المدرسه اه قولتيلي اممممم بس حلوه صح 

مهند بيبصله بستغراب ولسا هيتكلم قاطعه فهد بقلم على وشه 

مهند بصدمه وحط أيده على وشه وقال ......في اي يخالو انا عملت اي 

فهد بشر طلع الفون ووراه صور وهو كان بيقم لها الجرح وبينفخ لها فيه بس باينه كأنه كان بيبوسها في صوره كمان هو وببحضنها بس وشها مش باين فيها 

فهد راح ل لارا الي قربت تفقد وعيها من كتر الخوف ......وقالت والله والله الصوره الاخيره دي كذب وهو كان بيعقملي ايدي 

فهد مردش عليها واشتالها وطلع 

لارا خافت جامد واغمي عليها 

فهد طلع بشر الجناح اول ما شافها اغمي عليها دخل الحمام وحطها في البانيو وشغل الميا عليها وكان شكله لوحده يخليها يغمي عليها تاني

لارا بدموع ..... با.با 

فهد جاب البرنص الي جنبه ولبسهولها واشتالعا وخرج وقال خمس دقايق وتكوني مغيره اخلللللللصي

لارا جريت وبعدين خرجت بيجامه طفوليه وعملت شعرها كحكتين زي القطه 

فهد للحظه كان هيضحك  وياخدها في حضنه 

لارا بدموع .....بابا 

فهد يصلها ببرود وراحه تجري على حضنه فهد زقها  وقال معتش مكانك خلاص

لارا بخوف من الفكره وغيره.......نعم لا طبعا يبابا والله كذب والله يعني انت مش بتثق فيا تمام بس هترجع وتعتذر من عشان انا معملتش حاجه غلط 

فهد بغضب شديد راح مسكها من  شعرها وقال بعد كل ده ومقولتش حاجه غلط  ،اومال مين الي هيعمل كده يعني 

لارا بتزقه مش عارفه ......ابعد انت بتوجعني وبتعيط 

فهد خلاص معتش قادر على بعدها وشدها وحضنها جامد جدا ورفعها وخلى رجلها تجاوطه وحط راسه في عنقها وقال ........لي عملت كده 

لارا مسك وشه بين ايديها وقالت بدموع .......والله كدب وانا مهند اخوات بس وعايزه اقولك على حاجه بس متتعصبش مني والنبي .

فهد قعدها على رجله ورفع حاجبه وقال......قولي 

لارا حكت كل حاجه من اول  لما لحد  ما مهند شافها وروحوا القصر

فهد بشر ........ وما قولتليش لي

لارا بدموع........بصراحه خفت

فهد مسح على وشه بعصبيه وقال ........خفتي الصبر من عندك يرب ، ومعتش في مدرسه هتدرسي هنا بس وعقاب ليكي مش هتنامي في حضني قومي

لارا لسا هتتكلم قاطعها نظرته وراحت بهدوء تنام على السرير

وفهد خرج راح لمهند لقاه قاعد وحاطط أيده على وشه اول ما شافه قال بخوف .......والله يخالوا انا بعتبرها اختي وكنت خايف عليها والصوره الاخيره دي صح بس مش هيا والله 

فهد بهدوء.......عارف وراح له وطبطب عليه بحنيه وقال ....... متزعلش مني 

مهند بطيبه.......عمري بس هي لارا كويسه 

فهد بصله بشر وقاله .......ما قولنا مفيش اسماء 

مهند بضحك ......الانسه لارا 

فهد بهدوء......الحمدلله ومشا

فهد راح مكتبه وقعد يشتغل على الملفات بس فجأه حس بدوخه بسيطه بس مش اهتم وبعدين لقا سوزي داخله عليه بقميص نوم مثير بس حس كأنه اتشل ومش قادر يتحرك وشويه وهينام وعيونه بتقفل بس بيقاوم ،دخلت وراحت قعدت على رجله وقالت ........ فهودي 

فهد فجاه شفها لارا وبيقرب منها وبيدفن رأسه في عنقها ،وسوزي بتبتسم بخبث وبتلعب في شعره قاطعهم صوت شهقات ودموع فهد بيركز وفاتح عيونه على الاخر لقتها لارا وووووووو

في مكان تاني خالص 

رانيا رانيا الحقي بنتنا في قصر سليمان 

رانيا بصوت وخوف..........يلهوي يلهوي بنتي ي صابر بنتي 

حسبي الله ونعم الوكيل فيهم منهم الله 

قوم والنبي نروح نجيبها ي صابر

صابر بخوف ودموع .......كل الي عملناه هيروح هدر لو جبناها الوقتي 

رانيا بصويت.......اومال عايز بنتي تعيش مع الشياطين دول يصابر ااه منهم لله منهم لله 

يتبع..
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية طفلة الفهد
google-playkhamsatmostaqltradent