رواية عشقت ابن السيوفي الفصل الثاني عشر 12 بقلم جنا محمد

 رواية عشقت ابن السيوفي الفصل الثاني عشر 12 بقلم جنا محمد

رواية عشقت ابن السيوفي البارت الثاني عشر

رواية عشقت ابن السيوفي الجزء الثاني عشر 

رواية عشقت ابن السيوفي الفصل الثاني عشر 12 بقلم جنا محمد


رواية عشقت ابن السيوفي الحلقة الثاتية عشر

البارت 12من (عشقت ابن السيوفي) 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تاني يوم صحيو ولبسو  كل الولاد بدل واابنات اسدال ونزلو والبنات حضرت الفطار  وفطرو في فرح وهزار وحب  . 
وبعدها راحو الشركه.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
اما البنات 
مريم: يولاد تيجو نخرج. 
الاتنين: اشطا يلاا. 
وقامو لبسو 
مريم؛ كانت لابسه تريتجج اسود كات وتحته تشريت ابيض وكوتشي ابيض وطرحه ابيض. 
سدره: كانت لابسه زيه بس ابيض والتيشرت اسود وكتوشي اسود وطرحه سوده. 
سمر: لبست زيهم  بس الترينج  التيشرت اسود والبنطلون بتاعه نص ونص والطرحه سوده وكوتشي ابيض كانو زي بعض.
(ملحوظه بس علي السريع: 
سمر مش مختمره اوووي يعني لسه بتتعو د عليه في البس).
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وكانو قمرات لفو واكلووبعدها راحوا الشركه  يعملو مفجاءه لكل  واحد 
والتلاته كانو خاطفين الانظار  وبعدها اجو يدخلو كانو بيتكلمو التلاته مع بعض.....
عمر: انا بحب وحده بس مش عارف اعترفلها ازاي وتعبت. 
محمود بعصبيه: انت متخلف انت بتقول ايه متجوز اختي مثلا فرجه. 
محمد: انت بتقول ايه انت واعي. 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مريم بدموع جرت برا الشركه وكانت بتعيطت وراحت البيت  ودعت مسك وسابت معها جواب وراحت المطار حجزا تسكره  لامريكا وسافرفت. 
في الطياره من كتر العياط نامت. 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند عمر:
دخلت سدره بغضب عامي: انت متخلف انت بتقول ايه حرام عليك ليه اتجوزتها.ليه  تخليها تعيطت ليه. 
سمر: انت ايه بجد معنديش حاجه اقولها. 
عمر: يجماعه قصدي مريم. 
سدره والهي هنصددق ازاي  وايه زنب الغلابانه دي تخليها ماشيه تعيطت. 
عمر سمع كدا طلع يجري يشوف مريم والشركه كلها كانت مستغربه ازاي المدير بيجري. 
وركب عربيته وساق  بسرعه وصل البيت لاقي مسك قاعده تتفرج علي االتلفزيون. 
عمر: متعرفيش مريم فين يمسك. 
مسك ببراءه طفوليه: هيا اخدت شنطت هدوم واديتني الجواب دا وسلمت عليا بس كانت بتعيطت 
عمر بحزن اخد الجواب لقي الدبله ولقي ورقه مكتوب فيها:(بتمنالك حياه سعيده مع الي قلبك حبها وانا مش هتشوفني للابد) 
عمر بعصبيه: اززاي هيا والهي. 
وبعدها راح دور عليا في الصعيد و وكل الي يعرفهم ملقهاش  وقعد شهور حزين. 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عند مريم: اما نزلت من الطياره وصلت لفندق وبعدها  استت شركه واصحبت مشهوره في كل مكان  وبعد خمس سنين فراق
 واجي وقت انها توقع صفقه مع   شركه وراحت ولقت عمر هنالك وهوا لما شفها اتصدم وقال ازاى. 
عمر بصدمه: مريم. 
مريم بشوق بس حاولت تداريه: ازيك ي بشمهندس عمر. 
عمر: تمام كويس بس عايز نتكلم بعد الاجتماع وفعلا وقعوا  الصفقه. 
وبعد الاجتماع
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عمر: مريم وقام حضنها. 
مريم: بعدته وقالت المدام عامله أي  . 
عمر: هتفضلي غبيه طول عمرك انا  كان قصدي عليكي بس انتي مبتسمعيش للاخرر وعنديه ومسك يوما بتعيط وعايزاكي وجدو عيان انتي ايه. 
مريم بعياط  وتعب: اعمل ايه لما سمعت كنت اتخنقت اعمل اايه يعني وتعيطت قام خدها في حضنه وقعد يططب عليها. 
وبعدين دخل محمد وقال عممر لقا مريم كان فرحان وقعد يسقف وسلم عليها.  واتصل بمحمود
 يجي  واجي  وقعد يحضن فيها يبوس وكان زعلان منها. 
محمود: انتي غبيه والهي تسبينا خمسس سنين مفتريه هقول ايه  بس انتي قلبي 
عمر: اتلم يسطا مش علشان اختك ف تعمل كدا بغير اناا.
ضحكوا  وبعدها محمود قال ان هيعمل مفجأءه للبنات برجوع مريم وجدو ومسك........................ 

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عشقت ابن السويفي
google-playkhamsatmostaqltradent