رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل الحادي عشر 11 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل الحادي عشر 11 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) البارت الحادي عشر

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الجزء الحادي عشر

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل الحادي عشر 11 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الحلقة الحادية عشر


  حياه بصتلهم بصدمه و صقر زق أميرة بعيد عنه و قرب من حياه لكن حياه رجعت لورا و هي بتهز رأسها.» 

صقر: حياه هفهمك أهدي و هفهمك والله مكنتش حاضنها والله 

حياه بصتله بتوهان و نزلت و هو بص لأميرة بقرف و نزل وراها.» 

صقر بيجري ورا حياه في الشركة: حياه هفهمك متجريش كدا يا حياه 

حياه بتجري عشان تخرج: هتفهمني هتفهمني إيه!! هتشرحلي حضنتها إزاي!! 

صقر شدها من إيدها  و دخلها مكتب وليد بما أنه فاضي و قفل عليهم.» 

حياه: صقر أفتح الزفت عشان أمشي 

صقر ببرود: ولو مفتحتهوش!! 

حياه: هصوت و ألم  عليك الموظفين و هقولهم إنك بتتحرش بياا 

صقر ببرود: صوتي 

حياه بصتله بأنزعاج و مسكت الطفايه و حدفتها عليه.» 

صقر و هو بيمسكها: أحدفي أنشاءالله تحدفي آيه مش هفتح برضو 

حياه: اعاااا باارد 

صقر قرب منها: بس بحبك 

حياه: آه بأمارة حضنك للسلعوهه دي 

صقر ضحك: طب ما تحضنيني أنتي ياستي 

حياه بتريقه: لا مليش في قلة الأدب لو عاوز قلة أدب روح للسلعوهه 

صقر قرب منها تاني: وأنا هروح للسلعوهه ليه!! وأنا معايا ملبن 

حياه: صقر لم نفسك و أفتح الباب 

صقر: تؤتؤ 

حياه: أنت خااين يا خااين 

صقر: بس بحبك 

حياه: صقر بطل بروووود 

صقر ضحك: طيب حاضر عايزة تفهمي ولا أسيبك واخده فكره إني خاين و حقير و قبيح و كل دا 

حياه بصتله بغيط و هو أتكلم بجديه: مش أنا اللي حضنتها دا اولآ ثانيا هي دخلتلي معيطه و مش عارف إيه عشان عرفت إن والدها أتجوز علي والدتها و لسه هقوم و أتكلم معاها لاقيتها أترمت في حضني في نفس اللحظه اللي أنتي دخلتي فيها فهمتي!! 

حياه هزت رأسها بنعم و بصتله بحده: بس برضوو مكانش ينفع تحضنك 

صقر: ياااالهوي هو انا مش لسه مفهمك يا غبيههه أنتي ولا هو نكد البنات دا ولا إيه!! 

حياه: آه نكد و عشان منكدش هتطلع معايا زي الشطور و نروح نأكل 

صقر بضحك: أوامر مولااتي أتفضلي 

حياه ضحكت وهو كمان و قرب من الباب فتحه و طلعت و هو وراها قابلوا أميرة و هما خارجين و حياه قربت من صقر مسكت إيده و بصتلها بتحدي و مشيوا من قدامها صقر ضحك عليها و في نفس الوقت فرحان بغيرتها دي و أخدها و راحوا يأكلوا.» 

روحوا البيت و هما مبسوطين و حياه بتضحك من النكت اللي صقر بيقولها.» 

حياه:لاا دي رخمهه و أوي كمااان 

صقر بضحك:لا علي فكره حلوهه 

حياه:نينينينيني

دخلوا البيت و كان ساكت و دا خلاهم يستغربوا دخلوا أوضة السفرة و كانت ناهد قاعده مع عاصم بيأكلوا في صمت و أول ما الإتنين دخلوا عاصم بص لحياه جامد أوي و قام.» 

صقر:ماله بابا يا نونا؟؟

ناهد:لا مفيش أنا هقوم اجيب ميه 

ناهد قامت و صقر بص علي السفره و كان عليها ميه بص لحياه و الإتنين مستغربين.» 

صقر:هروح أشوفهم مالهم 

حياه هزت رأسها بتفهم و طلعت اوضتها و هو دخل أوضة المكتب.» 

صقر:في إيه يا بابا!!

عاصم بصله قوي و أتنهد:مفيش 

صقر:هو أنا مش عارفك يا بابا!!في إيه!!

عاصم:أنت عرفت أهل حياه!!

صقر:لا هعرفهم منين أنا كلفتك أنت تعرفهم من الست دي 

عاصم هز رأسه و بصله تاني:مش عايز تعرف!!

صقر:أكيد عايز أعرف 

عاصم خد نفس طويل و بصله:حياه تبقي أخت عمار الدسوقي.

صقر بصله بصدمه آخر حاجه كان متوقعها إن حياه تبقي أخت عدوه اللي كان صاحبه.»

صقر:بابا أنت متأكد من اللي بتقوله دا؟؟

عاصم:للأسف و الست دي اللي قالتلي و علي فكره الست تبقي أمها عشان كدا عارفة و عمار يبقي أبنها برضو.»

صقر بصله بتوهان و طلع علي أوضته مش عارف يعمل إيه!!حياه خبطت علي الباب بس هو في عالم تاني خالص  حياه فتحت الباب و دخلت و شافته في حالته دي اللي أستغربتها.»

حياه:صقر مالك!!

صقر بصلها بتوهان:أنتي عرفتي أهلك!!

حياه بحماس:لا أنت عرفت!!

صقر:آه للأسف 

حياه:للأسف!!

صقر هز رأسه: ابوكي يحيي الدسوقي و أخوكي عمار الدسوقي أبنه من أكبر أعداء ليا في السوق 

حياه بصتله بأستغراب:أعداء؟؟

صقر هز رأسه بنعم و بصلها:و دلوقتي هتعملي إيه!!

حياه بصتله قوي:هعمل إيه في إيه!!دول أهلي يا صقر وأنا من زمان عايزة أشوفهم 

صقر:يعني هتشوفيهم!!

حياه:أكيد هشوفهم 

صقر:هتسبيني!!

حياه هزت رأسها برفض:لا بس هشوفهم هعرفهم إني بنتهم 

صقر:أخوكي وقتها مش هيقبل بحبنا 

حياه:مالهوش حق مالهوش أي حق 

صقر:أخوكي فاكر إن أنا السبب في تعب أبوكوا 

حياه بثقه:وأنت أكيد معملتش كدا 

صقر:بس هو ميعرفش دا 

حياه:المهم ان أنا عارفه 

صقر بصلها بتوهان هو مش عايز يخسرها و في نفس الوقت هي من حقها تشوف أهلها و تعيش معاهم.» 

*تاني يوم*

حياه صحيت و لبست و نزلت سلمت علي ناهد و قالتلها هي رايحه فين و المشوار قلق ناهد لكن مقدرتش تتكلم حياه طلعت و رفضت السواق ييجي معاها و ركبت تاكسي و وصلت قدام المكان اللي عيزاه حاسبت التاكسي و نزلت أخدت نفس طويل و دخلت و.. 

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر))


google-playkhamsatmostaqltradent