رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل العاشر 10 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل العاشر 10 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) البارت العاشر 

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الجزء العاشر 

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الفصل العاشر 10 بقلم ملك اسامه

رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر) الحلقة العاشره


حياه بدموع: مش أهلي 

صقر غمض عينه بوجع و من غير كلام قرب منها و حضنها حياه كانت بتعيط بوجع هي أتعلقت بالعيلة دي و كانت بتتمني تكون منها» 

صقر: هشش أهدي خلاص مش هما أهلك أكيد أهلك موجودين 

حياه بصتله و هي بتمسح دموعها بكف إيدها: بس أنتوا طيبين 

صقر ضحك: هو إحنا بس اللي طيبين يا حياه لا طبعآ 

حياه ضحكت و أتنهدت بتمني إنها تلاقي أهلها فعلآ و بصتله.» 

حياه: هنقول لماما ازاي!! 

صقر: هي خليتك تقوللها ماما كمان!! 

حياه بحب: والله حتي لو مش أمي فكفايه اللي عملته معايا دا يخليها أمي فعلآ ♡

صقر: ياسيدي ياسيدي عمتآ متقلقيش أنا هكلمها و هي هتتفهم مع إن مش سهل إن الأمل اللي كان عندها إنك تكوني بنتها يروح كدا بس هحاول 

حياه: كنت أتمني والله 

صقر بصلها و هو جواه أخد عهد علي نفسه أنه يعرف أهلها.» 

*في البيت *

حياه و صقر وصلوا و نزلوا والدة وليد فتحت ليهم و هي بتبصلهم بقلق و مع نظرات حياه فهمت النتيجة فقربت من حياه و حضنتها.» 

والدة وليد: حتي لو مش بنتي أنا أعتبرتك بنتي تقبلي تكوني بنتي..!؟ 

حياه بدموع: عارفه حتي أمي مش هتكون بحنيتك. ♡ 

والدة وليد حضنتها جامد و قضوا اليوم كله مع بعض عشان تاني يوم مسافرين.» 

*في ڤيلا عمار الدسوقي *

سهيلة مرات أبوه: يعني إيه هتوجعه في البت اللي معاه وأنت عرفت منين أنه بيحبها..!؟ 

عمار: أنتي ناسيه إني كنت صاحبه ولا إيه!! 

سهيلة: كنت بقي يا عمار 

عمار بص لأبوه المشلول و أتنهد بقسي و طلع أوضته.» 

*تاني يوم*

وليد بيودع العيله هو و مها و هيبدأوا رحلتهم لشهر العسل.» 

صقر: خد بالك من مراتك هاا 

وليد بضحك: ي بني أنت لو أخوها مش هتوصيني كدا خلااص كفايه 

صقر ضحك و حضنه و سلم علي الكل و أخد مراته و مشي.» 

بعد وقت عيلة صقر أستعدوا للسفر هما كمان و حياه بتسلم علي والدة وليد اللي مش عايزة تسيبها.» 

صقر بهزار: ما خلااص يا عمتوو في أيه 

والدة وليد بصتله بحده و متحركتش.» 

صقر: والله ما ينفع كداا حيااه أنا هسيبك هنا يلا يا أمي يلا يا بابا يلا 

والدة وليد: ياريت تسيبها والله 

صقر ضحك و حياه بعدت بالعافيه عن حضن والدة وليد و ركبت معاهم و مشيوا.» 

*مر اليوم كله في السفر دون أي أحداث تذكر *

*تاني يوم *

حياه صحيت متأخر و نزلت فطرت مع ناهد و قعدوا يتكلموا كتير و طلعت بعد وقت تتمشي في الجنينه و لاقت الكلب بيجري عليها في الأول خافت بس هو كان مطيع و مقربش منها و قعد يلعب معاها و نوعآ ما أطمنت و قعدت تلعب معاه.» 

صقر من وراها: الكلاب دول أوفياء جدآ 

حياه و هي بتبص علي الكلب: دايما بسمع الكلمه دي و بيقارنوا الكلب و الإنسان بس عارف مقارنتهم غلط الكلب مش بيتعرض لنفس اللي بيتعرضله الإنسان و لا بيشوف الأزمات اللي بتمر علي الإنسان ولا بيتعب زي الإنسان فہ مفيش  مقارنة أصلا. 

صقر بصلها و مد إيده يقومها بس هي سحبته يقعد جمبها و قعد جمبها و فضلوا يتكلموا كل دا تحت أنظار ناهد اللي بتتفرج من الشباك و مبتسمة عليهم و من جواها متأكده أنهم هيعيشوا قصه حب إلي ما لا نهاية. ♡ 

*باليل*

حياه صحيت علي همس من البلكونه اللي جمبها أبتسمت و قامت تشوف صقر عايز إيه.» 

حياه:نعم!!

صقر:يلا ألبسي هنخرج 

حياه بصتله و رجعت تبص للساعه اللي جوا الأوضة:دلوقتي!!

صقر:أيوة يلا يلا بسرعهه 

حياه هزت رأسها بأستغراب و دخلت تلبس و هي بتضحك،خلصت لبس و نزلت كان صقر مستنيها و واقف مع الحراس أخدها من غير عربيه و مشي.»

حياه:أفهم بس إحنا رايحين فين 

صقر:بت أنتي أهدي هاا أهدي 

حياه:مش أفهم يعني!!

صقر:هتفهمي لما نوصل 

أتمشوا لحد ما وصلوا قدام كافيه أخدها و دخلوا كان الكافيه مليان ورد أحمر و محجوز ليهم هما بس و كان معاهم بنتين بيقدملهم كل اللي عايزينه.» 

حياه:دا بجد يعني طب قولي ألبس فستان ولا حاجه.

صقر:لا أول مره قابلتك بكاب و المرادي برضو عايز أقولك حاجه مهمه وأنتي لابسه كاب و علي فكره لو كنتي ملبستهوش كنت هجبلك واحد تلبسيه.

حياه ضحكت و هو ميل علي ركبته و فتح علبة باللون الأحمر فيها خاتم ألماظ رقيق.♡

صقر بضحك:عارف أنا أنتوا البنات بتحبوا الحاجات دي 

حياه ضحكت و قومته بإيدها:بالعكس أنا بحب تقولهالي كدا عيني في عينك.

صقر أخد نفس طويل:طيب أنا بحبك 

حياه بصتله بطرف عينها:و أنا كمان 

صقر:بجد!!

حياه بضحكه:لا بهزار بس يعني أنا يعني 

صقر فهمها:حياه أنتي مش بنت شوارع أنتي واحده أنجبرت تعيش كدا وأنا بحبك أكيد مش هحاسبك علي حاجه ملكيش يد فيها 

حياه أبتسمت و أطمنت أنه قالها كدا و قضوا الليل كله حب و هزار في الكافيه و بعد وقت خرجوا و فضلوا يتمشوا لحد الصبح و في الآخر روحوا و كل واحد منهم فرحان و مبسوط أنه أعترف للتاني بحبه.♡ 

*تاني يوم*

حياه صحيت متأخر بس المرادي مفطرتش لبست علطول و نزلت قعدت مع ناهد شوية و قالتلها إنها هتروح الشركة و ناهد بعتت معاها السواق و وصلت قدام الشركة نزلت بأبتسامة و وصلت قدام مكتب صقر و كان السكرتير الإحتياطي مكان مها موجود.»

السكرتير:انسه حياه داخله فين!!

حياه:أكيد عند صقر هدخل فين يعني!!

السكرتير:بس هو عنده ناس 

حياه:معلش أنا هدخل ممكن!!

السكرتير:بس 

حياه قطعت كلامه و فتحت الباب و هنا أتسمرت مكانها و هي شايفة أميرة في حضن صقر.. 

يتبع...

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب بنت الشوارع (حياة الصقر))


google-playkhamsatmostaqltradent