رواية تزوجنا لمنع الثأر الفصل التاسع 9 بقلم بسنت أشرف

 رواية تزوجنا لمنع الثأر الفصل التاسع 9 بقلم بسنت أشرف

 رواية تزوجنا لمنع الثأر البارت التاسع

 رواية تزوجنا لمنع الثأر الجزء التاسع

رواية تزوجنا لمنع الثأر الفصل التاسع 9 بقلم بسنت أشرف

 رواية تزوجنا لمنع الثأر الحلقة التاسعة


وقفناا الباارت اللي فاات 
ف المستشفى قداام العنااية 
كاانوا الدكااترة و الممرضين  داخلين و خاارجين و توتر و شوشرة 
واسد و حسين و فرااس واقفين برة قلقاانين و محدش فيهم فااهم اي اللي بيحصل 
لغااية ماا اسد مسك الممرضة 
والممرضة قاالت: ان المريضة قلبهااا وقف و بيحااولوا يعملولهاا انعااش للقلب لكن مش بتستجيب 
الكل صدم محدش قدر يتكلم فيهم الصدمة اثرت عليهم 
*********************
حسين ف نفسة:  يااااااه ي مرووة معقووولة عااايزة تسيبيني ي حبيبتي ده انت وعدتيني انك هتفضلي معااايا العمر كلة فين وعدك ليااا كده مش هتووفي بية ده انت اختي و بنتي و مرااتي و حبيبتي اللي مقدرش استغنى عنك مش معقووول انااا عاارف انك مش هتسيبيني اناا متأكد حااااولي عشاااني اناا مليش غيرك ف الدنيااا 
كااان ف حاالة صدمة لااايرثى عليهاا الدمووع نزلت من عيوونة مقدرش يتحكم فيهااا 
**********************
اسد ف نفسة:  كده ي ست الكل انااا عاارف انك مش هتقدري تسيبينااا ابدااا احناا كلناا محتااجينك ف حيااتناا احناا مهماا كبرناا هتفضلي انت الصدر الحنوون اللي كلناا بنتسند علية معقووولة بجد عاايزة تسيبيناا لاااا متقدريش اناا عاارف انك هتحاااولي و مش هيجراالك حااجة  
التااني كاان ف حاالة لاا يرثى عليهاا من الصدمة 
**********************
فرااس ف نفسة:  ااه والف ااه عليكي ي امي معقووولة بعد ده كلوا عااايزة تسيبينااا ي امي لاااا مينفعش انت مفكررة اننا خلاااص كبرناا و مش محتااحينك مين قاال كده احناا هنفضل ب حااجتك داايمااا لو اي حصل محدش يقدر يعووض مكاااانك ليية ي امي بتعملي فيناا كده معقوولة بتخوفيناا عليكي بتشووفي غلااااوتك عندنااا لااا انت غلاااوتك متتقااسش انت الحسااة بالنسبة ليناا 
وهو كماااان كاان ف حاالة صدمة لااايرثي علية 
**********************
( جمااعة محدش يقوول اني اڤورت ف الدور لااان ده بجد الااام متتعوضش ابداا ربنااا يديم امهااتناا ف حيااتنا دايما وو منتحرمش منهم ابداا قادر ي كريم) 
************************
بعد فتررة كبيرة دامت اكثر من ربع سااعة والكل قااعد ع اعصااابوا 
خرج الدكتووور 
الدكتور بتنهيدة: الحمد لله قدرناا بفضل ربناا ننقذهاا لأن حاالتهاا تعبت جداا بس دلووقت بقت كوويسة بس خاايفين ل 
حسين بسررعة: من اي تااااني ي دكتوور 
الدكتور: اطمن ي استااذ هي كوويسة بس
اسد بنرفزة: ماا تتكلم و تخلص ي دكتووووور انت هتنقطناا بالكلمة 
الدكتوور: هو انتوا بتدوووني فرصة اكمل اصلااااا 
فرااس: خلاااص ي دكتووور قووول و سمحت احناا ع اعصاابنا مش نااقصين
الدكتوور: لو مفااقتش خلال ال 24 سااعة ال جاايين ممكن تدخل ف غيبووبة والله اعلم الغيبووبة تقعد اد اي 
حسين: باااذن الله هتقوووم بالسلااامة 
اسد: ان شاء الله هتقوووم 
فرااس: طبعااا مااما قووية طوول عمرهااا و هي عاارفة اننا مش هنقدر نعيش من غيرهااا 
*********************
ف غرفة ابرار ساامعة الدوسة اللي برة و مش عاارفة اي اللي بيحصل 
دخلت عندهاا الممرضة 
ابرار: هو اي الدوشة اللي برة دي
الممرضة: اي ده هو انت متعرفيش 
ابرار: لااا معرفش، عرفيني انت
الممرضة: شوفتي الرااجل اللي كاان عندك من شوية 
ابرار: اه اسد جوزي 
الممرضة: ام حضرتة بقى تعباانة جدااا 
ابراار بصدمة و خضة: يلاااااهوي مااما مرووة مالهاا
الممرضة: هي عندهاا القلب وتعبت و كاان لاازمهاا عملية والدكتور علمهاالها وحالتهاا صعبة جدااا القلب بيقف و بينعشووه واهو محدش عاارف ربناا يشفيهاا 
ابرار بدمووع: انااا عاايزة ارووح عند اسد لوو سمحت وديني 
الممرضة: مش هينفع انت تعباانة مش هتقدري 
ابرار بعصبية و دمووع: ملكييش دعوووة انت ساااعديني اروووح وخلاااص
الممرضة: ي مداام والله ماا هينفع انت حاالتك تعباانة جداا 
ابرار وهي بتحااول تقووم: برااحتك اناا هرووح لوحدي 
وقاامت وجت تمشي كااانت هتقع رااحت قربت منهاا الننرضة و سندتهاا 
الممرضة: انت عنيدة اووووي علفكرة 
ابرار: طب طلعيني 
لكن الممرضة قربتهاا من السرير ونيمتهاا علية 
الممرضة: هطلع انااديلك جووزك يجيلك هناا 
ابرار: ماااشي متتأخريش 
*******************
عند اسد كاانوا قعدين قااام فراااس طلع وجابلهم  قهووة وازازة ماية 
فراس:  اتفضلوا بلو ريقكم بدل ماا هو نشف 
وبالفعل اخدوهم منه وبعد شووية جاات الممرضة 
الممرضة:  استااذ اسد مراات حضرتك عاايزاك من فضلك روحلهاا لاانهاا عنيدة جدااا وعاايزة تجيلك واناا مش قاادرة عليهاا 
اسد:  هي كوويسة فيهاا حااجة 
الممرضة:  لااا متخاافش هي كوويسة 
اسد:  مااشي لماا نشووف 
*********************
عند ابرار 
ابرار كاانت قاعدة بتعيط 
اسد دهل لقااها بتعيط اتخض ورااح قرب منهاا بسررعة 
اسد:  ماالك ي ابرار بتعيطي لية 
ابرار قربت منه و حضنتة وهي بتعيط
وهو باادلهاا الحضن 
اسد بحناان:  طب اهدي و قوليلي ماالك لسة زعلااانة مني 
هزت ابرار رااسهاا بالنفي 
اسد:  طب قوليلي ماالك 
ابرار:  مااما مروة تعبااانة مش كده وكماان عملت عملية وانت مقولتليش 
اسد: اشششششش متعيطيش هي بقت كوويسة دلووقت 
ابراار:  بجدد 
اسد:  ايووة بجد طبعاا يلااا انت اهدي و متعيطيش تااني عشاان تبقى كوويسة عشاان ماما لماا تصحى ما تزعلش منك لماا تلااقيكي تعباانة 
ابرار وهي بتمسح دمووعهاا:  اهوو مش هعيط تااني 
اسد:  ايووة كده شطووورة ي بيرو 
يتبع.............
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية تزوجنا لمنع الثأثر
google-playkhamsatmostaqltradent