رواية الشبكة الفصل التاسع 9 بقلم اية حسن

 رواية الشبكة الفصل التاسع 9 بقلم اية حسن

 رواية الشبكة البارت التاسع

 رواية الشبكة الجزء التاسع

رواية الشبكة الفصل التاسع 9 بقلم اية حسن

 رواية الشبكة الحلقة التاسعة


"بعد يومين الباب خبط ورحمة راحت تفتح ولما شافته اتصدمت"
..... انت ايه اللي جابك هنا .. يخربيتك انت مش عاتقني
"وقبل ما يرد ، ابوها طلع من اوضته"
.... مين يا رحمة!!
..... مـ... مفيش يا بابا دة رجل النظافة 
"فضلت تشاورله يمشي ودخل عمر ع طول من غير اهتمام"
..... لا يا عمي دة انا 
بخفوت .... أه فعلاً انت رجل الزبالة 
.... اتفضل يا بشمهندس 
.... ازيك يا عمي!
.... الحمد لله يابني ، مالك كامش ف نفسك كدة ليه 
منزل راسه بخجل .... عايزك ف موضوع لوحدنا يا عمي
"بصتله بصدمة ، وأبوها طلب منها"
.... طب يا رحمة خشي هاتي طبقين فاكهة للمحروس ، ولا اقولك ف صنية بشاميل من امبارح هاتيها يمكن يفك شوية
..... لا يا عمي انا مبحبش البشاميل ، عايز سوشي 
بخفوت .... الله يرحم جدك كان فاكر البتنجان قنابل يدوية "ودخلت المطبخ"
.... ها يابني ايه الموضوع اللي عايزني فيه 
"رفع راسه بتأثر وبدأ بحكي"
.... عمي أنا ف حاجة حصلت ليا من يومين أثرت ف نفسيتي جداً 
.... إيه بيتكم وقع ؟
..... يا ريت ، يا ريت كان أهون 
.... مين مات ف عيلتكم 
نزل راسه .... روحي اللي ماتت يا عمي 
..... انجز يابني انا روحي ف مناخيري 
..... انا اتعرضت لصدمة مأساوية ، انا فقدت أعز ما أملك يا عمي 
"الراجل صعق لما سمع الكلام ودماغه لفت ، ورحمة لطمت لأنها واقفة بتسمع"
.... إيه!!!! ، ازاي ومين اللي عمل فيك كدة 
كمل تأثر ودموع مزيفة .... واحدة يا عمي الله يسامحها ، كنت فاكرها هتحافظ عليا ، بس....
"ودفن وشه ف صدره وفضل يهتز ببكا"
.... بس يابني متعيطش ، انت مغلطش هم اللي بيستغلونا
بدموع ..... أنا ضعت يا عمي ، مين هيرضى بيا بعد اللي حصلي دة 
.... اللي حصلك دة انت متعرضتش له لوحدك ، انا كمان الموضوع دة حصلي زمان
.... إيه!!! حضرتك؟ معقول 
..... أيوة وكان مأثر برضو ف نفسيتي ، لكن أمي اللي يرحمها خطبتلي أم رحمة وسترت عليا 
بابتسامة بلهاء .... وهي لحمة تعرف الموضوع دة
.... ولا رحمة ولا أمها ، انا دفنت ع الموضوع ومحدش يعرفه
هي من المطبخ .... يا مصيبتي السودة ياني ابويا طلع فستك يا لهوووووتي
.... طب حيث كدة يا عمي ، انت هتقدر ظروفي .. أنا حالياً مش خاطب ولا ينفع أخطب وانا كدة 
بخفوت .... بقا انت مش خاطب يابن النصابين
.... أمال هتعمل ايه يابني 
.... انا طالب ايد لحمتك قصدي يعني الشبكة اللي ماتت ف المطبخ دي 
.... شوف يابني انا موافق ، طالما انت صارحتني بالحقيقة أنا موافق .. قوللي عندك شقة؟
.... أكيد يعني امال عايش ف دار أيتام 
.... خلاص هات حد كبير معاك ونتفق ع كل حاجة 
.... متشكر أوي 
"باسه من خده وبعدين مشي"
.... إيه يا بابا دة حضرتك عاوز تجوزني غصب عني ولا ايه ؟
.... غصب عنك ليه الولد ميتعيبش 
.... نعم!!!! أمال اللي قالهولك دة ايه
.... هو انتي كنتي سامعانا !!
.... هااا! لأ اقصد لما قالك إنه مش خاطب يعني
.... أيوة صحيح يابو رحمة ، الواد خاطب ازاي اتقدملها 
.... الولد مقالش كدة وبعدين دة هيجيب أمه وييجي 
.... دة لو ليه متوة أصلاً ، وحياة أمه لعرفه 
*كانت ف البلكونة وتليفونها رن وردت*
..... عايز ايه يا بومة ، بقا بتضحك ع ابويا بكلمتين وعايز تتجوزني 
..... ههههه ابوكي طلع كفته 
..... كفتة يابن الدايخة ، اسمع بقا عشان دة بعدك انه اتجوزك وكمان انت آخر راجل ممكن أفكر فيه
.... يا بنتي هو في غيري بصلك أصلاً ههههه ، احمدي ربنا اني اتكرمت وتواضعت عشان اقبلك بغلة ليا
.... بس يا عجل ، وبعدين انت مش ابن بنون وانا مقدرش اتجوز واحد مستعمل 
.... هو انتي هتتجوزي موبايل! ، ثم إنك السبب ولازم تصلحي غلطتك وترجعيلي شرفي وإلا هفضحك وأعرف أمك وأبوكي يا بنت المتحرش بيه 
..... أنا ابويا أشرف من الشرف 
.... طب سلميلي ع أشرف لما تقابليه .. شوفي ربنا ميرضاش بالظلم ، أهو أبوكي اعترف بنفسه إنه اتعرض للتحمرش ، أما نشوف بقية العيلة شرفا ولا ملعوب فيهم هههههههه
.... يلا يا موبوء ، وحياة أمك منا متجوزاك 
.... طب خشي يا شبكة مهببة جوة ومشوفكيش واقفة كدة تاني .. معنديش شبكات تقف ع بلكونات
"قفل السكة وفضلت تبص يمين وشمال هو واقف فين"
..... ألووو الحقيني يا هنا عمر عايز يتجوزني.........
يُتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent