رواية روح فهدي الفصل التاسع 9 بقلم نور

 رواية روح فهدي الفصل التاسع 9 بقلم نور

 رواية روح فهدي البارت التاسع

 رواية روح فهدي الجزء التاسع

رواية روح فهدي الفصل التاسع 9 بقلم نور

 رواية روح فهدي  الحلقة التاسعة

عند فهد نزل امام باب عمارته هو وروح وتحديد أمام منزله فتح الباب ودخل ليري روح ولكنها غير موجوده قلبه كان سيتوقف مت القلق ولكن فاق من قلقه علي رن تلفونه نظر اذا بروح ترن عليه 
رد بلهفه :روح انتي كويسه
روح بخوف :فهد انا خايفه في ناس خطفني في مكان مهجور وفي محطه قطر انا خايفه
فهد بخوف حقيقي من فقدانها:اهدي بس وانا هعرف المكا روح روح ايه بيحصل عندك
روح بصريخ:عااا سبني عااا اه اه( بتعيط يعني😹) 
فهد :روح 
انقطع الخط
رن علي صديق ليه ظابط
محمد:اه يا كبير فينك يا زميكس
فهد بغضب وخوف:مش وقته يامحمد الحقني روح اتخطفت 
محمد :اهدي طيب مين روح
فهد :روح مراتي.
محمد :مراتك انت متجوز
فهد بغضب :هشرحلك كل حاجه بعدين هبعتلك رقمها ابتعهولي
محمد :ماشي
 بعد عده دقائق 
محمد :فهد الرقم ده بيدي ايشاره انو في شقه ***
فهد بصدمه:ايه ازاي 
محمد :في ايه
فهد :مفيش يا محمد سلام
 فهد :ازاي يعني ده عنوان البيت بتاعي معني كده لا والله يا روح لو طلع الي فبالي صح انتي حره
فهد بصوت عالي :روح  روح اطلعي احسن
روح برقه وهي تخرج بمنظر يحرق الانفاس كالعاده :ايه يا فهدي بتزعق ليه
فهد وقد نسا كل غضبه كالعاده بمجرد طلتها :انتي ازاي كده
روح بخبث :كده ازاي مش فاهمه
فهد وذهب لها وقبلها  :انا هفهمك
روح باعتراض :فهد
فهد بدون وعي :بحبك
وبعد هذه الكلمه نسيت روح خطتها وكل شي
حملها فهد برفق كانها الماس حتي ذهبا في عالمها الخاص
صباح جديد تفتح صاحبه الزرع الاخضر عيونها وسواني وتذكرت لليتهم وكيف عاملها بحب ورقه كانها الماس نظرت له كم تعشقه وكم هو وسيم ظلط تلمس ايدها النعامه بشرته الخشنه 
فهد فتح عيناه فنظرت له بخجل ولكنه لم يبالي بها بل قام ودخل اخد دش كانها هوا نطرت لع بصدمه بعد بعض الوقت خرج من الحمام وماذل يتجاهلها 
روح بصدمه من بروده وكانه لم يعترف بحبه لها :ايه الي بتعمله ده 
فهد بالامباله:بعمل ايه 
روح:بتصرف كده كان محصلش بنا حاجه 
فهد لا حصل بينا طبعا 
روح ابتسمت ولكن تلاشت ابتسامتها عندما اكمل حديثه 
حصل بنا علاقه 
روح بصدمه:الي مشاعر الي كانت بينا مسميها علاقه
فهد ببرود:اه علاقه يمكن مشاعر من نحيتك لكن من نحيتي لا 
روح :واعترافك بخيبة 
فهد:مكنتش فوعي لكن الاكيد اني مبحبش غير دينا 
روح بصراخ:لما مبتحبش غيرها يبقي عملت معايا كده ليه ليه لمستني 
فهد:بنت كانت حميله وقدامي ومستسلمه هرفضها وبعدين مش ده الي انتي عايزاه اني المسك حققتلك طلبك
روح ظلت تبكي بصدمها لاتستوعب حتي فاقت علي قفل الباب يدل على خروجه لكت نعم بكت كثيرا كيف حبت هذا الحقير  نوت علط فعل شي 
عند فهد اول ما خرج دخل سيارته فانفجر مةفي البكي كيف فعل هذا فحبيته نعم حبيبته اعترف لنفسه بذلك ولكن يا فرحه لم تكمل هو اجبر علي فعل هذا ولكن يا تري لماذا اجبر ذهب شركته 
في اهر النهار عاد الي المنزل وفتح الباب وذل يدور عليها لم يجدها دخل غرفته وقف مكانه مصدوم 😳
فما حدث يا تري🥱❤️

لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية روح فهدي)
google-playkhamsatmostaqltradent