رواية عشق سليم الفصل التاسع 9 بقلم ايمان صلاح

 رواية عشق سليم الفصل التاسع 9 بقلم ايمان صلاح

 رواية عشق سليم البارت التاسع

 رواية عشق سليم الجزء التاسع 

رواية عشق سليم الفصل التاسع 9 بقلم ايمان صلاح

 رواية عشق سليم الحلقة التاسعة

معتز: هنعمل اي ي علي سليم مش سهل 
علي: هنحكيلة الحصل لازم ياخد حذره 
معتز: ربنا يستر 
...........................
نعمة: انت اتجننت ازاي عامر في المستشفي 
مجهول 2:معرفشي والله يست هانم هو ايجي يضرب علي سليم بيه بس الست رهف الجت قدامه 
نعمة: غبي غبي بيتصرف من دماغه طب روح انت وحسك عينك تفتح كلام مع حدود واصل 
مجهول 2:متجلجيش حاضر 
...............
الدكتور: انا كتبت خروج بس لازم ابلغ الشرطة 
خالد: لا ي دكتور تبلغ اي 
الدكتور: حضرتك دي محاولة قتل المدام رهف والاستاذ عامر 
خالد: احنا هنتصرف محدش ليه دعوه 
الدكتور: بعد اذن حضرتك 
خالد: اتفضل 
.................
رهف فتحت عنيها: سليم  سليم 
الممرضة: اهدي ي مدام اهدي دا خطر علي حالتك 
رهف بصعوبة: عاوزه سليم عاوزه سليم 
الممرضه: حاضر هخرج اهه 
خرجت الممرضه قابلت الدكتور: مدام رهف فاقت وعاوزه سليم 
سليم سمع كدا دخل من غير ميستاذن من الدكتور 
رهف: سليم سليم 
سليم: هشششش انا هنا اهدي 
رهف: هو عاوزني انا 
سليم بعصبيه: ممكن تسكتي انتي بتاعت انا وبس اشوفك تفكري ف حاجه تانيه انتي فهمه هشوف الدكتور علشان نخرج سبها وخرج 
سليم: معتز شوفلي الدكتور يمضي علي خروج 
معتز: حاضر 
خالد قرب من معتز: امن المستشفي الاول 
معتز:  متقلقش ي خالد بيه 
......... عند عامر..........
الدكتور: حمدالله علي السلامة تقدر تخرج حالا 
سعاد  : يلا ي ابني 
وخرجو جميعا  عامر نظر لسليم الذي كان يحمل رهف بحقد لاحظ هذا معتز وعلي وصلو الي المنزل 
كانت نعمة بانتظارهم دخل سليم ويحمل رهف وخلفة الجميع 
نعمة بعياط : بنتي بنتي وقربت منها 
احست رهف بالخوف فهذا لم يحدث من قبل 
سليم بصوت ارعب الجميع: ابعدي عنها متقربيش علشان متندميش 
رنا: انتي جيتي  من اسكندرية ازاي 
نعمة: يعني اي اعرف ان بنتي تنضرب بالرصاص ومجربلهاش 
الاسيوطي: وانتي عرفتي ازاي وفين زوجك من امتي الحريم بتسافر من غير رجالتها 
رهف: بصوت واطي لسليم: عاوزه امشي 
سليم: حاضر  وطلع بيها من غير ميتكلم مع حد  وبصوت عالي ياريت محدش يجي ورايا نزلها علي سرير 
سليم: اسبوع مش عاوز فيهم حركة 
رهف: بدموع: حاضر 
سليم: ف اي بتعيطي لي 
رهف: خايفة اوي منها 
سليم بحب قرب منها: متخفيش طول مانا جمبك حرم سليم الاسيوطي متخفش 
رهف: حاضر خاليك جمبي 
سليم: حاضر لازم تغيري هدومك دي 
رهف: ايو لازم بسس 
سليم بخبث: بس اي 
رهف: باحراج مش هعرف لوحدي 
سلي: م ايو مانا هنا علشان اساعدك 
رهف بخضة: لاااا مش هغير 
سليم: لا اي لازم تغيري ف اي انا جوزك ع فكره 
رهف باحراج: لا نادي علي ماما رنا 
سليم بتحدي: لا ي انا يمفيش 
رهف بعياط: لا يعني لا 
سليم بضحك   : خلاص خلاص اي الطماطم دي  هنزل انديهالك حاضر 
خرج سليم 
................
الاسيوطي: ايات شوفي اوضة الضيوف لنعمة تنام فيها وانت يمحمد شوف الجطر الهيسافر للسكندرية واحجز عاليها علشان تسافر مبحبش حد غريب بجعد ف بيتي كتير 
نعمةبحقد : انا مش غريبة انا مرات عماد ابنك الظلمتة زمان 
الاسيوطي: ابني مات من زمان معنديش عيال بالاسم دا لا هو ولا عيلته عاوز اعرف عنه حاجه 
نعمة: طب اشمعنا رهف هنا 
الاسيوطي رهف هنا مرات سليم الاسيوطي  وخلص الكلام 
عامر: مش هنيجي علي ولاية ي جدي سيبها علي راحتها 
سعاد: لي ي ابوي مبلغتش الحكومة عاوزه حق ابني 
الاسيوطي: من امته والحكومة بتحمينا وانتِ هتجوليلي اعمل اي ومعملش اي  
سليم وهو نازل علي السلم 
عاوزه تبلغي بلغي ي عمتي ابنك ضرب وانضرب 
عامر بتوتر: انااا مضربتش علي حد واصل 
سليم: تمام وجهه نظره لرنا: اطلعي مع رهف تغير هدومها وخاليكي معاها لحد ماارجع 
نعمة: انا عاوزه اطلع لبنتي 
سليم: دعاء نعمة لو دخلت لرهف هجتلك وسبهم وخرج من غير رد 
.......  ......
علي: انا خايف ي معتز 
معتز: سليم مش هيسكت 
علي: هو اتاخر كدا لي اهه وصل 
معتز: بيجي علي السيرة 
سليم: بتبرطم بتقول اي 
معتز: ولا حاجه اي الخطة بقا 
سليم: مين العرف نعمة 
معتز: ابن خالت عامر شريكهم التالت 
سليم باستغراب: اي الهيستفادة 
علي: خديجة 
سليم: نعم 
علي: هو وافق انه يساعد مدام نعمة مقابل انها هتجوزه خديجة 
سليم: تمام اوي جهز القولت عاليه 
علي: عاوز اتجوز ي ناااس 
معتز اسكت موضة القتل شغالة دالوقتي لما تخلص ابقي اتجوز 
 علي: اي دا مش فاهم 
معتز: يلا كل يوم ي الزوجة بتقتل زوجها او الزوج بيقتل مراته 
علي: منك لله 
............
مراد: خير اي الخرجك 
روان: نعم وانا اسيبك مع الست هانم ولا اي 
مراد: ايدا ايدا روني بتغير 
روان: افصل 
فارس: ها هنخرج فين 
مراد: انا جعان روح اي مطعم 
مني: وانا كمان جدا 
روان  : اي دا احنا لسه واكلين اهه 
مني بغيظ: عادي جوعت 
مراد: خلاص يلا ننزل ناكل وانتي يروني اشربي حاجه 
روان بضيق: حاضر 
طلبو الكل
مني بتبص لمراد : عاوزه ارقص لما الاكل يجي 
مراد: خدي فارس معاكي 
مني: لا قوم انت 
مراد لاحظ روان وتعصبها: مصدع مصدع 
مني: قوم ي فارس 
روان: اففففف بقا اي دا 
مراد: بس خلاص مانا صدتها اهه 
 روان: هي عارفة ان انت حبيبي بتعمل كدا لي 
مراد  : خلاص نهدا كدا اخوكي جاي قريب 
روان: بجد طب لي 
مراد: معرفش بس هو هيجي مع مراته 
روان: اي دا ازاي 
مني: مالك كدا مصدومة لي يروني 
روان ف سرها اي الجابه هنا دا وبصوت عالي   : مفيش  عاوزه امشي يلا بسرعة وخرجت 
يتبع..
لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية عشق سليم)
google-playkhamsatmostaqltradent