رواية املي الفصل التاسع 9 بقلم سلمى ابراهيم

 رواية املي الفصل التاسع 9 بقلم سلمى ابراهيم

رواية املي البارت التاسع

رواية املي الجزء التاسع

رواية املي الفصل التاسع 9 بقلم سلمى ابراهيم

رواية املي الحلقة  التاسعة

امل بصدمة بعدما فتحت الباب :سلمى

_وهى تضمها : وحشتينى اوى ياامل وحشتينى

أمل بحنان وهى تربط على ظهرها : وانتى اكترر والله وحشتينى اوى اوى اوى كنتى فين كل دة 

_سامحينى انى كنت بعيدة عنك كل دة 

أمل بحب : البعيد عن العين مع اللى بنحبهم مش ممكن ابدا يكون بعيد عن القلب 

_والله وحشنى صوتك وكلامك

امل وهى تغلق الباب : تعالى بس ارتاحى الاول وبعد كدة نتكلم

بعد مدة قصيرة 

_أمل لسلمى : بصى انا طلعتلك بيچامة من عندى وخشى خدى دش كدة وبعد كدة ارتاحى شوية وبعدين يكون الأكل جهز ناكل ونقعد بقى

سلمى وهى تأخذ من يدها البيجامة : فل اوى 

انا حاسة كدة والله اعلم انى لحد دلوقتى معرفتكوش على أمل ولا على سمر ولا ايتها حاجة معلش😂الرواية كانت برعاية اقرأ وتخيل المنظر عادى😂😂 هعرفكم على شكلهم ها شكلهم😂 طبعا انتو متخيلين دلوقتى انى بقى هكتب أمل بنت ناصعة البياض شديدة الجمال واسعة العيون وعيونها لونها اخضر بقى وكدزة 😌لأ لأ نحن نتميز عن الاخرون ياعووومرى😉

أمل بنت زى ماكنت قولت عندها 18 سنة فى ثالثة ثانوى بس هما حاليا فى اجازة عادى(خليك فريش)

وهى هى تتميز بشرتها باللون الابيض (مش ناصع ولا حاجة لا ابيض عادى) شعرها اسود حريرى عيونها لونها اسود عادى برضو وطولها مظبوط جسمها كيرفى سيكا(اهو دة اللى مش عادى😂) خلاص كدة امل فل اوى 

تعالو نشوف سمر بقى 

سمر بنت قولنا فى نفس عمر أمل ومحمد كمان هى قصيرة سيكا😂 بشرتها تتميز باللون الخمرى شعرها بنى غامق مش حريرى اوى يعنى😂 عيونها لونها مايسمى بالعسلى  وبس كدة 

سلمى بقى بنت اكبر من سن أمل هى فى العشرون من عمرها بشرتها سمراء اللون شعرها اسود وبه بعض الخصلات البنيه عودها ممشوق (مش عادى عارفة انه مش عادى) طولها فارع (فارع او فارغ حاجة فى الرينج دة) اه كمان هى قريبة أمل من باباها تبقى بنت عم أمل (كنزى ايمن كانت صح)

ملحوظة* جميعهم محجبات خارج المنزل 

Back

بعد وقت كانت سلمى غفت قليلا ثم استيقظت بعد وقت 

سلمى لامل :انتى كنتى قاعدة لوحدك كل دة ياايمو 

امل : اه 

سلمى بحزن : معلش ياامل ربنا هيعوضك خير على كل اللى مريتى بيه 

أمل بحزن اخفته بمرحها المعتاد : سيبك منى انتى كنتى قاعدة فين كل دة 

سلمى : اسكووتى مش انا اتجوزت واتطلقت 

أمل بصدمة : قولى والله

سلمى بضحك : والله 

أمل : اتجوزتى امتى دة انتى لسة عشرين سنة 

سلمى : اتجوزت من سنة ابويا جوزنى واحد غصب عنى من القاهرة كان راجل عجوز ومكحكح عنده اربعين سنة

أمل بصدمة : عجوز ومكحكح وعنده اربعين سنة دة انا على كدة اروح دار مسنين

سلمى بضحك وهى تضربها بخفة على كتفها : بس ياهبلة على فكرة اربعين سنة بالنسبة لسنى انا كبير طبعا دة اكبر منى بعشرين سنة ياامل 

أمل : ايوة بصراحة كبير اوى طب وبعدين اتطلقته ازاى 

سلمى : يابنتى اولا كان راجل ملزق كدة مكنتش بحبه خاالص وكل يوم يجيلى وش الفجر وهو سكران معرفش بيهبب ايه ف اتطلقت بس بأعجوبة 

أمل : عينى عليكى ياااختى 

سلمى بضحك : طب وانتى مفيش حاجة كدة ولا كدة اتخطبتى اتقرأ فتحتك فشكلتى 

أمل بأبتسامة : انا لسة من يومين واحد كان مكلمنى فى موضوع الجواز دة قاللى على اخر الاسبوع هيجيب اهله ثم اكملت بضحك وخجل : وقاللى بحبك

سلمى بتسقيف : ايوة بقى شكلك واقعة من الدور الخمنتاشر 

أمل بضحك : اتنيلى اتنيلى بقولك ايه

سلمى بتساؤل وضحك : ايه؟

أمل بمرح : احنا نعمل فشار ونحمر بطاطس ونقعد ناكل ونتفرج على فيلم وبعد كدة ننام عشان الساعة دلوقتى12:00pm

سلمى : ايوة كدة يارااجل يلا بينا 

امل وهى تسحبها من يديها : يلااا

~~~~~•~~~~•~~~~~•~~~~•~~~~•~~•

صباح اليوم التالى عند سمر

_سمااار سماار قومى قومى يابت يلا

-ايه ياماما عاوزة من سمررر اييييه

والده سمر: قومى يلا خطيبك كلمنى 

أمل وهى تقفز من على الفراش : كلمك كلمك ليه

والدتها بضحك : مالك نطيتى ليه كدة

سمر : يلا ياماما كلمك ليه

والدتها : قاللى عاوزين يحددوا ميعاد عشان يجيبو الشبكة 

سمر : ها وقولتيله ايه

والدتها : قولتله هشوف ابوكى ونحدد

سمر : فل اوى طفى النور وراكى بقى 

والدتها بصوت عالى : نعااام يارووووحح امكككك 

~سمر وهى تقفز من على السرير ذاهبة الى المرحاض : صباح الخير ياست الكل

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

عند على 

_استيقظ على بكل نشاط وحيوية لسبب مانعرفه جيدا

:اصبحنا واصبح الملك لله وحده

قهم على بالذهاب الى المرحاض وتوضئ حتى يؤدى فرض صلاته

: على بعدمت ادى صلاته وامسك بتيليفونه الخاص _ ايوااا كدة اعلان اهو ناخد الرقم بقى

:علي على تطبيق ما يسمى بال"واتس اب"_1/السلام عليكم

2/لوسمحت حضرتكم كنتم منزلين اعلان على بيدج صفحة مطعم ال**السورى وكنتو قايلين فيه انكم محتاجين عاملين دليفريا

بعد مدة جاءه الرد

1/وعليكم السلام يافندم

2/ايوة يافندم احنا طالبين عاملين لو حضرتك متفرغ للشغل ف احنا موجودين حالا

على وهو يكتب : تمام ابدأ اشتغل من امتى؟

جاءه الرد : تقدر من بكرة الساعة ***فى المكان دة*****

على وهو يكتب : تمام متشكر جدا 

جاءه الرد : شكرا ليك يافندم

على بأتصال على سمر : الوو ايه ياسوسو عاملة ايه

جاءه الرد من سمر : احلى مسا عليك يباااا 

على وهو يتأكد ان من قام بالاتصال عليها هى حببته سمر وليس احد اخر : مين معايا 

سمر بضحك : مديحة شواية 

على بضحك : انتى تاانى 

سمر بضحك : تانى وتالت ورابع هو انا بعمل كل دة ليه مش عشان افرفشكو

على بضحك : فرفشى ياسوسو فرفشى 

سمر وقد توقفت عن الضحك : المهم كنت عاوزنى فى حاجة ولا كنت بتكلمنى رخامة كدة وخلاص 

على :لأ بصراحة رخامة وخلاص 

سمر : اذا كان كدة ماشى هههههه

على بأبتسامة ومرح : بضحك معاكى كنت عاوزك فى حاجة طبعا

سمر بعبوس : يعنى مكنتش عاوز تكلمنى عشان انت حاسس انك عاوز تكلمنى 

على بأبتسامة وحب : يالهوى هو انا اقدر مكلمش سوسو دقيقة واحدة 

سمر : طيب ها كنت عاوزنى فى ايه اشجينى ها نعم

على : باااااس ادينى فرصة اقولك

سمر بضحك : طب قوول

على : بصى بقى انا كلمت والدك وحددنا ميعاد هنروح نجيب الشبكة بكرة ان شاء الله

سمر بحماس : بجد طب كويس

على :كويس كويس كويس جهزى نفسك بس عشان انا هعملك مفاجأه 

سمر بحماس : بجد مفاجأه ايه ها مفاجأة ايه قول ها قول

على بضحك : خلاااص يافصيلة هتعرفى يومها 

سمر بعبوس : طاااايبببب 

على بضحك : سماار بقولك ايه

سمر : ايه؟

على : صوريلى صوابعك كدة وابعتيهالى ع الواتس 

سمر حضر فى بالها انه عاوز يعرف مقاس صوابعها عشان يجبلها خاتم بقى وكدزة(غلبانة)

سمر بأيماء وسعادة : طيب بعتلك

على بضحك بعدما نظر الى صورة ايديها : صوابعك دى ولا صوابع كفته هههههههههه

سمر بصدمة : ياابن اللذين 

على : هههههههه ااااه ضحكتينى اوى والله هههههه

سمر : حسبى الله 

~~~~•~~~~•~~~~•~~~•~~~~•~~~•~~•

عند محمد 

استيقظ محمد بسعادة شديدة بسبب تفكيره فى شئ ما سنعرفه جميعا 

محمد : اصبحنا واصبح الملك لله

غادر محمد الغرفة متجها الى المرحاض حتى يتوضئ ويؤدى فرضه كعادته

:محمد بعدما خرج من المرحاض _مامااياماما

-نعم نعم

:محمد وهو يقبل يديها _صباح الخير ياقمر

والدته بحنان : صباح الفل ياحبيبى 

محمد _الولا عمار والبت نور نايمين لسة

والدته : هما بيعملوا حاجة غير انهم بياكلوا ويناموا 

محمد بضحك : معلش ياماما الولا عمار بيتعب جامد من اللعب ونور ياعينى عليها شقيانة فى البيت شغالة بلقمتها ياعينى

والدته وهى تضربه على كتفه بخفه : بس ياواد ثم اكملت بتساؤل : رايح الشغل دلوقتى؟

محمد : اه لو فى فطار بقى قبل ماانزل

والدته متجها الى المطبخ : حاضر عبال ماتلبس الاكل هيكون جاهز

محمد وهو يغلق بابا غرفته وهو بداخلها : طيبب

وبعد بضع دقائق ارتدى محمد ملابسه المكونه من بنطال جينز باللون الاسود وشيميز باللون الابيض 

محمد وهو يجلس على الطاولة : ها الاكل جهز

والدته وهى ممسكه بأطباق : جهز اهووو اتفضل

محمد : طب يلا نتكل كلنا سوا

والدته : لأ كل انت انا كلت قبليك وشربت الشاى كمان

محمد وهو يأكل : طااايب

والدته : مفيش اخبار عن موضوعك انت والبنت اللى عاوز تخطبها

محمد بتذكر : اااه صح كنت لسة هكلمك فى الموضوع

والدته : طيب قول

محمد : انا كنت بفكر نروحلها اخر الاسبوع يوم الخميس كدة يعنى نشوف الدنيا كدة ونتفق ولما نتفق ان شاء الله هنجيب الشبكة تانى يوم اللى هو هيبقى يوم الجمعة وبعد كدة خطوبة انا كدة كدة شقتى جاهزة بالعفش وكل حاجة وفلوس الشبكة انا هقبض الجمعية يوم الخميس الصبح نجيب الشبكة وبس انا عاوزها بشنطة هدومها

والدته بأبتسامة : ربنا يتمم بخير ياحبيبى ماشى كلمها كدة وحدد يوم ونروح ان شاء الله

محمد بأبتسامة : ان شاء الله ثم اكمل وهو يغادر : يلا سلام عليكم

والدته : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ربنا يرزقك يارب

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

عند أمل

_سالماااااا

صفعة خفيفة على وجه أمل من سلمى

سلمى بفزع : يابنت البار***

أمل بضحك : بنتتت عيببب وبعدين كل دة نوووم اصحى ورانا حاجات كتير جوى جوى

سلمى وهى تربع يديها تحت صدرها : حاجات ايه ياست يسرا اللوزى

أمل وهى تعد على اصابعها : هنضف الشقة وهنعمل اكل وحاجة حلوة وننزل نتمشى شوية 

سلمى وهى تنام : حلو طفى النور وراكى بقى

أمل وهى تشد من على رأسها الغطاء : قوووميييلى قومى يااختى 

سلمى وهى تقوم من على الفراش بتذمر : يوووووه

أمل بضحك : قومى ياحلوة يابلحة يامقمعة

سلمى بتذمر : هقوم هتنيل ثم اكملت : بس بقولك ايه انا مش هنضف

أمل : طبعا طبعا

بعد ربع ساعة

_والله يااازمننن اهئ اهئ اهئ مابأديناااا يااازمننن اهئ زرعنا الشووووك حواليييبنااا يااازمننن اهئ ووالله ياااازمن

_أمل وهى رابطة ايشارب على رأسها وعلى وجنتيها صابون : اغسلى بزمة 

سلمى ببكاء زائف : حاضر وفى نفسها بتقول ( ربنا ع الظااالم)

وبعد مدة طويلة اقضوها الفتاتان فى (مش محتاجة اقول🙃) انتهوا من ماكانوا يفعلونه 

أمل بتعب : ياشتات الشتات ياابا رشدى 

سلمى بتعب وبكاء زائف : الهى ربنا يلزق فخادك فى بعض متعرفيش تفكيهم تبقى عاملة شبه محى فى فول الصين العظيم حسبى الله ونعم الوكيل ياشيخة ربنا ع الظالم والمفترى

أمل وهى تنظر لسلمى ثم تمسك بها من شعرها : كله منك انتى بووومة بومه 

سلمى بتعب : ااه وانا مالى يالمبى 

أمل : اقعدى انتى يانادية ثم اكملت وهى ترى تيليفونها بيرن من رقم ليس معروف : مين اللى امه داعية على امه دة 

سلمى : ردى ردى 

أمل وهى ترد : الووو 

شخص ما على الجهة الاخرى : الو انسة أمل معايا

أمل بأستغراب : ايوة مين؟

شخص على الجهة الاخرى : انا محمد بتاع الدليڤرى فاكرانى؟

أمل بأبتسامة : ااااه وفى نفسها بتقول ( دة انت امك داعيالك ياابنى والله) اذيك يامحمد

محمد على الجهة الاخرى : الحمد لله اذيك انتى 

أمل : بخير 

محمد : طيب انا كنت عاوز احدد ميعاد نيجى فيه انا واهلى يوم الخميس ممكن

أمل بتفاجئ : اه ممكن انا هشوف اهلى كدة وهقولك برضو 

محمد بأستغراب من كلمة (اهلى ): طيب تمام بلغيهم وقوليلى انا منتظر 

أمل بأبتسامة : حاضر مع السلامة 

محمد : سلام(اغلقوا الخط)

سلمى بتساؤل لأمل : مين دة؟

امل بأبتسامة : دة محمد

سلمى : ايوة محمد دة يطلع مين يعنى 

أمل : دة اللى عاوز يخطبنى

سلمى بحماس : طب وقالك ايه

أمل بأبتسامة : قالى عاوز يحدد ميعاد عشان المقابلة وكدة

سلمى : طب فل الفل

أمل وهى ممسكة بتيليفونها تطلب شخص ما : استنى اما اتصل بسمر صاحبتى عشان اقولهم ..الووو

سمر على الناحية الاخرى : الوو اموول عاملة ايه

أمل : الحمد لله انتى ايه اخبارك واخبار بابا وماما

سمر : الحمد لله بخير بيسلموا عليكى

امل بأبتسامة : الله يسلمك ويسلمهم ثم اكملت بقولك ايه

سمر : ايه؟

امل : محمد كلمنى وقاللى عاوز يعرف يوم الخميس الجاى مناسب انه ييجى هو واهله ولا ايه؟

سمر بأبتسامة : بجد طب استنى خليكى معايا هقول لبابا...بابا العريس بتاع امل اللى انا قولتلك عليه عاوز يحدد ميعاد وبيسأل يوم الخميس اللى هو بكرة ممكن..طيب ماشى هقولها

أمل : هااا؟

سمر : بيقولك خليه ييجى يوم الخميس فى البيت عندنا 

أمل : طيب قوليله شكرا يابابا

سمر : شكرا ايه ياعبيطة دة ابوكى وانا اختك وماما امك

أمل بأبتسامة : طبعا ليا الشرف

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

وفى اليوم المنتظر اخر الاسبوع اللى هو طبعا يوم الخميس

أمل وهى تيقظ سلمى : سلمى سلمى ثم احركت يديها 

أمل بخوف وصدمة : سالمااااااااا

يتبع..
لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية املي)
google-playkhamsatmostaqltradent