رواية أحببت والدي الفصل التاسع 9 بقلم رؤيا محمد

 رواية أحببت والدي الفصل التاسع 9 بقلم رؤيا محمد

رواية أحببت والدي البارت التاسع

رواية أحببت والدي الجزء التاسع

رواية أحببت والدي الفصل التاسع 9 بقلم رؤيا محمد

رواية أحببت والدي الحلقة التاسعة

_عايز اتقدم لـ بنت حضرتك..

_بـغضب:نعم يا روح امك..

_في ايه يا عمي، حضرتك بتتكلم كده ليه..

عامر وهو يلكمه:

_عمى الدبب، بقى جاي تُخطب مراتي، ده أنتَ ليلة اهلك كُحلي..

عامر فضل يضربه وسليم بيحاول يصدلُه الضربات دي..أسر كان بيحاول يبعد عامر عن سليم..لكن عامر مكنش شايف قُدامه..ولا حاسس كُل اللِ شايفه ان ده واحد بص لـ حبيبته وتخيلها كـ زوجة لُه...

اسر قدر اخيرًا يبعد عامر عن سليم اللِ بقى شبه مُغمى عليه من كُتر الضرب..

_سيبني عليه يا أسر ابن****.

_اسر بزعيق:أنتَ مجنون كان هيموت في ايدك!

_بغضب وصوت عالي:وأنتَ عايزني اسمعه بيقول عايز يتقدم لـ مراتي واسكت؟

_لا تموته!

وكمل:

_وبعدين هو اصلًا مكنش يعرف انها مراتك!، هو شافها في الشركة عادي أُعجب بيها جَه يتقدملها!

عامر بصله بغضب وخرج برا الشركة، وركب العربيه وساق بغضب وسرعة..لحد ما وصل البيت ونزل من العربية لقى ريحانه قاعده في الجنينة..قرب منها وقومها بغضب..

_ريحانه بغضب: في ايه؟

_في ايه؟، في ان الست هانم جايلها عريس!

_ببرود:ايوه في ايه برضو..

 قال بغضب من برودها وهي بيضغط على ايديها جامد:

_ريحانه اتعدلي بدل ما اعدلك!

ريحانه سحبت ايديها بقوة، وقالت:

_عامر، طلقني..

_بزعيق:بقولك ايه، شيلي الكلمه دي من قاموسك عشان مُستحيل تحصل فاهمه ولا لأ..

_بصوت عالي:لأ مش فاهمه يا عامر، عايز تتجوز طلقني واتجوز بعديها براحتك!، عشان انا مُستحيل افضل متجوزاك..

_بغضب:مش هيحصل يا ريحانه ومش هطلقك..

وهي تضربه في صدره، ودموعها بتنزل بـقهر:

_اعععع حرام عليك بقا انا تعبت حرام..

عامر كان موجوع لكن مش من ضربتها، كان موجوع عشان وجعها...عامر اخدها في حُضنه لحد ما هديت...شالها وطلعها الأوضه وباس راسها ونزل مكتبه..

خبطت العامله المنزل وعامر سمحلها الدخول، دخلت وقالت بـأحترام:

_في حد مستني حضرتك يا أستاذ عامر..

_مقالش مين؟

_لأ مقالش حضرتك..

_تمام اتفضلي أنتِ وانا جاي..

________________

عند أسر كان راجع مِن الشركة، وكان بيسوق وهو سرحان في سبب اللِ يخلي عامر يعمل كده مع ريحانه..فجأه شاف سِت كبيرة واقفه قدام العربيه، فرمل بُسرعة ونزل بـلهفة، وقال:

_أنتِ كويسة يا أمي؟

السِت كانت هترُد لكن قاطعه صوت بيقول بغضب:

_أنتِ كويسه يا ماما؟، مش تفتح يا أستاذ لما أنتم مبتعرفوش تسوقوا بتتنيلوا ليه هه؟

_حضرتك انا غلطان فعلًا انا آسف بجد..مُستعد لـ أي تعويض!

رفعت ذات النُقاب وشها للمرة الأولى وقالت بـ حدة وغضب:

_تعويض أيه وبتاع أيه؟، مش عايزين حاجه منك، خُد التعويض ده وشوف مكان تتعلم في السواقه بدل ما أنتَ اعمى في السواقه كده!

أسر بص ليها بـغضب وكان هيتكلم لـكنه سرح في عيونها البُندقيه اللِ شبه القُطط ورموشها الكثيفه، ونُقابها ولباسُها الفِضفاض..كانت شبه الملاك، اسر سرح في جمالها..

_أنتَ يا أخ؟، يا عم أنتَ روحت فين؟ياااااا عم..

_أسر بتوهان:أيه في ايه!..ااا انا آسف..

_ السِت بطيبة:ولا يهمك يا بني، حصل خير..

_البنت بأعتراض:حصل خير ايه يا ماما بس..

_خلاص يا ميرنا الراجل ميقصدش..يلا بقى

مشِت ميرنا ومامتها غافله عن اللِ قلبه دق ليها، أسر ركب عربيته..ورجع البيت وهو مُبتسم..

________________

عند ريحانه كانت نايمه لكن حست بحد بيصحيها..

_صفيه:ريحانه..ريحانه اصحي..

_بنوم:في أيه يا صفيه؟

_استاذ عامر عايزك تحت..

_احم طيب قوليله جايه..

_ماشي..

ريحانه قامت وسرحت شعرها وغيرت هدومها..ونزلت السِلم وهي بتضحك..وكانت بتطنطت وهي نازله..

_ريحانه ببتسامه:نعم يا عامر..ومين عمو اللِ قاعد ده؟

_بجمود مُصتنع:ده عَمك، حضري هدومك عشان هتروحي معاه..

يتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent