رواية رهف الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم ندى رأفت

 رواية رهف الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم ندى رأفت

رواية رهف الجزء الثاني البارت الثامن 

رواية رهف الجزء الثاني الجزء الثامن 

رواية رهف الجزء الثاني الفصل الثامن 8 بقلم ندى رأفت


رواية رهف الجزء الثاني الحلقة الثامنة

#رهف_2
البارت الثامن 
الكاتبه :  Miyano Shiho  (ندى رأفت ) 
ياسين :  لسه ...انتي مشوفتيش حاجه..راح مسك ياسين أيد رهف راح فتح باب الڤلا راح طلع رهف ..وقال: أمشي من هنا مش عايز اشوف وشك تاني ...برااااا.......راح قفل باب الڤلا ..رهف واقفه مصدومه ..وبتعيط وبتقول : أكي ..د ...دا .. كابوس..ودا مش ياسين ..وكل دا ..انا نايمه ..خلاص يارهف ...فوقي ..اصحي ...يا رهف من الكابوس .. دا ..راحت قعدت رهف على الأرض. قدام الڤلا ..وقعدت تعيط ..
وياسين جوا الڤلا واقف على الباب ومصدوم ..
والده ياسين : إهدى يا أبني ..
وكانت هتحط إيدها على كتفه راح بعد ياسين وقال : لو سمحتي يا ماما ...انا محتاج ..اقعد لوحدي شويه .. وطلع ياسين أوضته ..وقفل الباب ...
وبعد فتره ....
في منزل والده رهف ...
خبط باب البيت ..
والده رهف : مين الي جاي في الوقت دا ..راحت فتحت لقت رهف منهاره في العياط ..
والده رهف برعب : مالك يا بنتي ..إيه الي حصل ..في إيه بتعيطي ليه ..راح حضنت رهف والدتها .. جامد وقالت : انا محتجاكي ..يا ماما ..متسبنيش ..
والده رهف : مش هسيبك يا حبيبتي متخفيش ..خشي ..قفلت والده رهف الباب .. وقعدت رهف على كرسي وقالت : احكيلي مالك ..
رهف : معلش يا ماما ..مش قادره احكي أي حاجه دلوقتي ..انا عايزه اخش انام ..ينفع تيجي تنامي جنبي ..
والده رهف : ماشي يا حبيتي ..بس فهميني ..اتخانقتوا انتي وياسين ..يعني ..
رهف والدموع بتنزل من عينيها وكاتمه العياط : حاجه ..زي كدا ..
والده رهف : شكلك مش عجبني يا حبيتي ..فضفضي معايا علشان ترتاحي ..
رهف : والله يا ماما ما قادره انا عايزه أنام ..ومسكت إيد مامتها جامد وقالت : تعالي نامي معايا متسبنيش ..ارجوكي ..
والده رهف بقلق : وهسيبك ليه يا حبيبتي ..إهدي ..راحت قومتها وقالت : تعالي يا حبيتي ..ودخلتها الأوضه ..ونيمتها على السرير ولسه راحه تجيب الغطاء ..
رهف مسكت إيد والدتها  : انتي راحه فين يا ماما .. 
والده رهف  بصت على إيد بنتها لقتها حمرا فقالت بقلق : هجبلك ... الغطاء يا حبيتي.. متقلقيش ..راحت غطتها ونامت جنبها ..
في أوضه  ياسين ..
ياسين قاعد على الأرض وبيفتكر كل الي حصل ...
ياسين : ليه كدا يا رهف انتي مش عارفه ..انا بحبك قد إيه ..ليه عملتي معايا كدا ..
الكاتبه :Miyano Shiho (ندى رأفت )
الصبح ...
في الڤلا خبط الباب راح فتح راجي ..راح اتصدم ...وقال : انسه انچي ..
أنچي بصتله وضحكت وقالت :براڤوا عليك يا راجي انا مبسوطه منك اوي ..وتستاهل مكافأه وطلعت من شطنتها ظرف فيه فلوس ..وقالت:اتفضل ..
راجي بيترعش : شكرا ليكي ..وكان هيمشي راحت والده ياسين قالت : استنى يا راجي خد دي مكافأه مني انا كمان ..راحت بصت لأنچي وقالت : مش انا قولتلك إني هخلي ياسين يطردها بنفسه ...
أنچي : الڤلا حلوه اوي من غيرها ..
والده ياسين : معاكي حق ...تعالي اقعدي ..راجي روح صحي ياسين ..
راجي : أوامر حضرتك ...
انچي : ياااا ..انا مبسوطه على الاخر ..
والده ياسين : وانا اكتر والله انا عمري ..ما حبيت البنت دي ولا هحبيها ..أبدا ..فجأه نزل راجي بسرعه ..وقال : يا هانم ..يا هانم ..
والده ياسين : في إيه ..
راجي : الاستاذ ياسين مش في أوضته ..
انجي : يمكن راح شغله ..
والده ياسين : إنهارده أجازه  من الشغل ..
انچي : أاومال هيكون راح فين يعني ...
والده ياسين بصدمه :يوسف ..يوسف فين ..
انچي : في مؤتمر في اسكندريه ..
والده ياسين : ياسين يعرف ..
انچي : معرفش ..
ياسين في العربيه ... افتكر .. وهو بيكلم يوسف ..في التليفون ..
(ياسين : يوسف مبنقعدش مع بعضنا زي ايام زمان ..إيه رأيك نروح اي حته بكره هكون اجازه ..
يوسف : لا يا ياسين بكره مش هينفع ..انا مسافر اسكندريه عندي مؤتمر هناك ..) 
ياسين : ........ 
وفي منزل والده رهف  ...
والده رهف : رهف ..رهف ..اصحي يا حبيتي مش كفايه نوم .. كدا ..هي بارده كدا ليه .....رهف ....رهف ....يتبع 

google-playkhamsatmostaqltradent