رواية الشبكة الفصل الثامن 8 بقلم اية حسن

 رواية الشبكة الفصل الثامن 8 بقلم اية حسن

 رواية الشبكة البارت الثامن

 رواية الشبكة الجزء الثامن

رواية الشبكة الفصل الثامن 8 بقلم اية حسن

 رواية الشبكة الحلقة الثامنة

..... طبيب شرعي ايه ، انت هتعيش الدور يا روح النونة هو انا اغتصبتك!!
بصلها بتأثر ..... انتي كمان عاوزة تغتصبيني اااااه يا سنيني السودة طبعاً مهو التحمرش مكفكيش ... هي رجالة الناس إيه لعبة ف ايديكم!! .. مين يرضى بيا بعد اللي حصلي لكن لااا انا مش ممكن أفرط ف عرضي أبداً اللي انتي سلبتيه مني ، وهثبت قدام العالم اني أشرف من الشرف وانك انتي السبب ف اللي انا فيه
.... انت بتستعبط ياض ، وبعدين انا ايه اللي عرفني انك شريف مش يمكن انت مشيك بطال 
ردحلها .... ليه يختي انتي شايفاني كل يوم ف حضن شبكة
.... ماشي يابو شرف إلا ربع 
"وف لحظة بصتله وضيقت عينيها بشر وقامت ضربته تحت الحزام"
..... دي عشان يتكشف عليك كويس
"حاطط ايده أسفل بطنه وبيتألم"
..... شايف سعادتك عايزة تضيعني خالص عشان مطاوعتهاش...
الظابط بحدة ..... ارجعي يا ست انتي 
......  انا مش هتنازل ، لازم يبقى ف قانون بيحمينا من البنات المتحرشة دي واللي بيعملوه فينا ولازم يتحاكموا...
وهتف بأعلى صوته .... احنا بنضيييييع يا حكوووومة 
.... حيث كدة بقا انا كمان متهماه بالسرقة وخلينا كلنا نتسجن بقا
الظابط ..... والله انتوا الاتنين مجانين .. قصره هتتنازل ولا نعملكوا انتوا الاتنين محاضر 
"بص للظابط وبعدين بصلها وقال بوجع"
..... هتنازل ، وحسبي الله ونعم الوكيل فيكي يا شيخة ، الاهي يتحرشوا برجالة عيلتك كلها .. انا مظلوم وربنا مش هيسيب حقي 
الظابط ..... طيب لازم حد ييجي يضمنكم لأني مش ضامن انكم مترجعوش تاني .. ولو حصل هحبسكم انتوا الاتنين
"الأتنين بصوا لبعض ومسكوا تليفوناتهم وكل واحد فيهم اتصل بحد"
*بعد شوية وصل سليم ، وهنا وخرجوهم*
..... ف ايه يا جماعة ايه اللي حصل 
..... الهانم صاحبتك استغلت برائتي وطيبتي وكانت عايزة....
"سكت وحط صوابعه بين عينيه بتأثر ودموع"
.... مش قادر أكمل ، مشيني من هنا يا سليم أنا مجروح
.... يا عم متنطق وخلصنا 
..... الأستاذة المحترمة اتحمرشت بيا ف الشارع يا سليم
"وحضن سليم وفضل يبكي بتأثر"
..... ياض وربنا هفتحلك نفوخك ، يابن النصابين انت
..... اتحمرشت بيك ازاي ياض انت 
..... ايه الكلام اللي بيقوله دة يا رحمة متفهميني 
بعصبية .... انتي هتصدقي ابن المهفوفة دة ، دة مجنون 
..... مجنون أه ، تنكري انك كنتي عايزة تحطي ايدك عليا! .. انطقي
"بصتله بذهول ومش عارفة تنطق"
..... هي للدرجادي البنات بقت عينها مكشوفة كدة ، بتستغلي ضعف الراجل وتقومي تعملي فيه كدة
..... وربنا لضربك انت كمان ، يا اهبل يابن الهبلة
.... خلاص يا سليم ، دي شبكة متستاهلش عتاب ، كفاية عليها تأنيب ضميرها دة لو كان عندها ضمير أصلاً 
.... لا معنديش ضمير ، بس عندي شبشب هيطرقع ع نفوخك دلوقتي لو مغورتش من قدامي 
سليم بابتسامة بلهاء هو باصص لـ هنا .... طب هي الشبكة التانية اتحمرشت بحد ولا مستنية فرصة!
.... نعم؟ .. يلا بينا يا رحمة 
.... سلام يابو شرف إلا ربع 
*بعد ما مشيت*
..... الله يخربيتك يا مفضوح ، تحرش ايه دة هههههههه
.... أمال أجيب حقي منها ازاي ، وديني لقرفها ليل نهار لغاية ما تقول حقي برقبتي 
..... هههههه طب بقولك ايه متشوفلي صاحبتها ، وبعدين أخوك نفسه يتأهل
..... انت معندكش دم خالص ، بقا صاحبك اتعرض للتحمرش وانت عاوز تشبك .. امشي قدامي يلا
..... ااااه ياني بقا انا اروح اقسام بوليس ويتهموني بالتحرش ، ان ما وريتك يا عمر 
..... خلاص يا بنتي اهدي .. وبعدين حد قالك تستغليه وتزنقيه  
صرخت ف وشها ..... زنقت مين يا بت المتسلخين انتي 
..... الله وانا مالي مش هو اللي بيقول 
..... خلاص غوري بقا سيبيني لوحدي 
"بالليل ورحمة نايمة تليفونها رن وصحيت ردت"
بصوت ناعس ...... ألووو
..... ليكي نفس تنامي وانتي معتدية عليا ، ضميرك مات للدرجة دي 
..... ارحمني يخربيت أهلك ، دة انت متخلف .. مش سايبني ليل ولا نهار  
.... ومش هسيبك الا لما آخد حقي ، ومش معنى اني اتنازلت يبقى مسامحك .. انتي دبحتيني 
..... انت مصدق نفسك يا عمر ، يابني انا ملحقتش ألمسك أصلاً ولميت عليا الناس 
.... انتي كمان عايزة تلمسيني هي حصلت يا لحم مفروم ، طيب حاضر اصبري عليا 
.... لخص وجيب آخرك 
.... بكرة هتعرفي آخري ايه .. سلام يا شبكبك
بقلق ..... ابن المهفوفة دة ناوي يعمل ايه!!!.........
يُتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent