رواية انتقام الاخوة الفصل الثامن 8 بقلم منة وائل

 رواية انتقام الاخوة الفصل الثامن 8 بقلم منة وائل

رواية انتقام الاخوة البارت الثامن 

رواية انتقام الاخوة الجزء الثامن 

رواية انتقام الاخوة الفصل الثامن 8 بقلم منة وائل


رواية انتقام الاخوة الحلقة الثامنة

(الفصل الثامن)
عاصم ب لهفه:انتي كويسه 
غزل وهيا بتفقد الوعي:متسبنيش 
عدي بخوف:اشتلها وانا هروح ادور العربية 
عشق بخوف:بسرعه ي عاصم انت سرحان في أي 
عاصم بدموع:مش هسيبك واشتالها وراحوا علي المستشفي 
الدكتور:عندها هبوط واضح انها مش بتاكل بقالها 3 ايام 
عاصم بخوف:يعني هيا كويسه 
الدكتور:اه  
عشق ب لهفه:خد ي عاصم شربها العصير دا 
عاصم بعشق:كدا ي غزل عاوزه تسبيني 
غزل بتعب وهيا بتشرب العصير:انت للي سبتني
عاصم بحب:مقدرش انتي للي عاوزه تبعدي
غزل بدموع:ودي آخرة البعد 
عاصم بحنان أخذها الي أحضانه بقوه:انتي بتاعتي لوحدي ي غزل مش هسيبك 
غزل بضعف:مينفعش
عاصم بصراخ:ليييييي لي مينفعش 
غزل بدموع:انت دلوقتي بقيت من عيلة مستواها حلو اي للي هيعجبك فيا 
عاصم بصدمه:انتي عاوزه تبعدي عشان كدا 
غزل بضعف:اه 
عاصم بغضب:غبية ي غزل انا بعشقك من اول يوم شوفتك فية عند ام احمد بنام بقوم صورتك قدامي في كل حته ضحكتك دموعك غضبك في كل حلاتك انتي قدامي لي بتعملي فيا انا كدا لي تحرميني من حبك دا انتي عاوزاني وانا عاوزك لي بتعملي فينا كدا قوليلي لي بتفكري ب دماغك انتي بس مش بتقوليلي لي انتي مش بتحبيني صح بس انا بحبك ي غزل ومستعد اعمل اي حاجه عشانك دلوقتي انا فاضل شخصين عشان عائلتي تكمل انت وحد تاني هتعرفية بعدين بس انت بطريقتك دي بتكسريني لي بتقولي انك مش من مستويا انا قبل يومين كنت من نفس مستواكي ومازال ي غزل والله انا بحبك وتركها وغادر 
عشق بدموع:بيحبك اوي روحي له
غزل بدموع:مش هيسمحني 
عشق:قلبة ابيض 
غزل تركتهم وذهبت خلفه ولقته قاعد علي السلم حاطط رأسه بين ايده 
غزل بدموع:انا بحبك ي عاصم اوي 
عاصم وهو بيمسح دموعه:وانا مش بحبك 
غزل وهيا بتقعد جمبة وحطت رأسها علي كتفه:بس انا بحبك 
عاصم لم يتمالك نفسه ودفسها داخل أحضانه يمنحها الحنان 
عاصم بحب:بعشقك 
غزل:بحبك 
عدي بغضب:بت ي عشق انتي لي مش بتقوليلي كدا 
عشق بغضب:اتنيل انت لسه معترفلي بحبك الصبح 
عدي:اه تصدقي بس حاسس أن احنا بنحب بعض من زمان 
عشق بخجل:م انا بحبك من زمان اوي 
عدي بغمزه لعشق:طب ي عاصم انا هروح انا وعشق عاوز حاجه 
عاصم:لا انا هتمشي مع غزل شوية 
عدي:تمم 
########
عند فهد الجرس بتاع بيته رن وهو قام ب لهفه فتح 
الشخص بثقه:قدامك يوم لو ملحقتش عيلتك هيموتوا واحد ورا التاني افتح الظرف دا  وهتعرف قصدي وفي لحظه اختفي 
فهد بصدمه وتوتر وخوف وكل مشاعر متلخبطه فتح الظرف واتصدم نعم رائهم من قبل
فهد مسك الصوره كويس ونظر الي تماره التي لم يراها بشوق ودموع هذه هيا والدته التي تغير شكلها من بين الصورتين صوره وهما صغيرين مع بعض وصور متفرقع لكل واحد ونظر الي حسن نعم هو الراجل الذي نظر الية شعر أن هناك شئ يربطه به ونظر الي عدي نعم راءه من قبل في المستشفي ونظر الي عاصم التي لم يراه من قبل ونظر إليهم نظره أخيرة والدموع تسيل على جبينه بوجع وفي لحظه افتكر كلام الشخص(يوم وهتخسر عيلتك واحد ورا التاني وافتكر حديث سليم أنه هينفذ العملية بكرا)وفتح الورقه التي مضمونها بكرا الساعه 8 سليم هيقتل ابوك سليم خطفك انت واخوك وانتم صغيرين ورما اخوك في الشارع وخدك انت 
فهد بصدمه ودموع وخوف وتوتر لاول مره يشعر ب الخوف هل سيفقد أباه من وهو يعلم أن سليم لا يعرف شئ عن الرحمه وقاسي وسينفذ العملية لو فيها قتله هل سيفقد الامل واخد مفتاح العربية وسلاحه بتاعته وراح علي فيلا سليم بغضب شديد
سليم ببرود:اهلا عاش من شافك 
فهد بخوف:انت هتنفذ العملية بكرا 
سليم ببرود:اه بتسأل لي 
فهد بخوف:اسمه اي 
سليم ببرود:اسمه حسن الشرقاوي واكمل بخبث جات قلتلك اني هقتله
فهد بتوتر:مين دي 
سليم بغضب:انا مش غبي ياض وصرخ في الحرس احبسوه 
فهد بغضب:انت كنت عارف أنه ابويا 
سليم بخبث:اه واقولك كمان انا غيرت العملية وانت للي هتقتله 
فهد بغضب:مستحيل مش هخليك تقتله 
سليم شاور للحرس وفي لحظه كان فهد متكتف 
سليم بغضب:اي حنيت ولا اي اهلك دول رموك في الشارع وانا للي اخدتك وربيتك وطفحتك لحد م بقيت راجل 
فهد بغضب:خليهم ي سبوني انت كذاب 
سليم بغضب:انا مش كذاب ي حقير بتقول علي ابوك كذاب وصفعه قلم قوي 
فهد وهو ينزف من فمه:هقتلك ي سليم 
سليم ببرود:بجد طب م تقوم تقتلني 
فهد بغضب:فكني ي جبان 
سليم بغضب:فكوه وب الفعل الحرس فكوه وفي لمح النظر 
فهد رفع سلاحه علي سليم 
سليم بغضب:هتقتلني ولا اي 
فهد لسه هيضرب علية نار سليم سبقه وضرب علية رصاصه اتجاة قلبة وقبل م فهد يفقد الوعي ضرب علي سليم رصاصه لكن في الهوا ومن بعدها وقع فاقد للوعي 
تماره بصراخ:فهد وجرت علي فهد 
سليم بخبث:اهلا ب تماره هانم وعدتك انك لما تجيلي هتشوفي ابنك وابنك اهو 
تماره بصراخ:قتلته 
سليم وهو بيقرب منها:اه وهقتل الباقي عشان تكوني بتاعتي لوحدي 
تماره بخوف:انت وعدتني مش هتيجي جمبي 
سليم وهو بيحط ايده علي شعرها:وانا مش هوفي بوعدي 
عاصم بغضب من خلفهم:وانا كمان وهجم علية وضربه 
سليم بغضب للحراس:انتو واقفين تتفرجوا اقتلوه وفي نفس للحظه كان عاصم مربوط في الكرسي 
تماره بخوف:هعمل كل للي انت عاوزه بس ودي فهد المستشفي بسرعه وفك عاصم 
سليم بغضب:انا قولتيلك تيجي لوحدك 
تماره:انا اسفه هعمل للي انت عاوزه بس متأذهوش 
سليم بغضب:نتجوز 
عاصم بغضب:انت حيوان وحقير لو راجل فكني
سليم بغضب:انا ممكن اخليك تحصل اخوك دلوقتي وممكن لي وطلع المسدس ولسه هيضرب النار البوليس حاوطه من كل الجوانب
الظابط:سيب السلاح للي في ايدك 
سليم بغضب:لا هفجر المكان ب للي فية 
الظابط وجهه المسدس ناحيته:هتموت لوحدك وطلق طلقه في رجله وشاور العساكر وخدوه علي العربية 
تماره بخوف:شكرا انك صدقتي بس واكملت بانهيار فهد 
ابني 
الظابط:حالا هتكون الإسعاف هنا 
عاصم بغضب:انتي الزاي ي ماما تيجي المكان دا لوحدك 
تماره بنهيار:اعمل اي حاجه عشان ارجع اخوك فهد ي عاصم 
عاصم بصدمه:فهد وفجاءة دخل الإسعاف واخدوا فهد و تماره وعاصم ركبوا في العربية بتاعت الإسعاف 
تماره بدموع:عرفت الزاي 
عاصم بغضب:من الصبح وانا حاسس ان فيكي حاجه ومش عاوزه تقولي 
تماره بدموع:متزعلش مني ي عاصم انا بعمل كل دا عشان ألم شمل العيلة 
فضل عاصم الصمت وهو ينظر إلي فهد نظرة شوق نعم هو راءة من قبل في المستشفي 
########
في المستشفي 
عدي بغضب:مش فاهم يعني اي ومحدش قالي لي
عاصم بهدوء:عدي اهدي 
عدي بغضب:انا مش مجنون ي عاصم انا عاوز اعرف اي للي حصل
تماره بغضب:انا هقولك ي عدي 
فلاش باك 
تماره قاعده بتقرء قران بعد م حسن و عدي مشوا و عاصم نايم و عشق راحت الجامعه فجأة سمعت الفون بتعها بيرن 
تماره:الو
سليم بشوق:تماره 
تماره بغضب:مين 
سليم:انا سليم 
تماره بغضب:انا هقفل 
سليم:لو عاوزه ابنك فهد تبقي عندي في الفيلا الساعه 8 بليل 
تماره بغضب:انت كذاب 
سليم ببرود:هبعتلك صوره شوفيها كدا 
وفعلا سليم بعت ل تماره صورة فهد 
تماره بدموع:هو عايش 
سليم بخبث:مرضتش اقتله بعد م خطفته هو وأخوه رميت واحد بس الشارع وخدت الكبير وبأمانه كنت بحاول اكره فيكم بس الولا طالع لامه قلبة ابيض بس خليته شبة الحجر المهم العنوان **** هتتأخري دقيقه هقتله وهبعتهولك متقطع في شنط سلام ي قطه 
فلاش باك 
عدي بغضب:هو فين الكلب دا 
عاصم:اتقبض علية 
تماره بخوف:اهم حاجه عندي دلوقتي فهد 
عدي بحزن:للاسف الطلقه قريبة من قلبة
عاصم:هما طولوا جوه لي 
عدي بقلق:انا خايف 
تماره بغضب:هيبقا كويس انا عارفه دا ابني الكبير وهو قوي وهيقاوم
عاصم بخوف:الدكتور خرج 
عدي بخوف:فهد كويس ي دكتور 
الدكتور بحزن:للاسف وقبل م يكمل تماره اغمي عليها

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent