رواية زئير الاسد الفصل الثامن 8 بقلم ايه محمد

 رواية زئير الاسد الفصل الثامن 8 بقلم ايه محمد 

رواية زئير الاسد البارت الثامن

رواية زئير الاسد الجزء الثامن

رواية زئير الاسد الفصل الثامن 8 بقلم ايه محمد 

رواية زئير الاسد الحلقة الثامنة

دخل تيم و ثائر الي قصرهم اعلي الجبل و كان الوضع هادئ تماما  يقطع هذا الهدوء قمر التي ضهرت من اللا شئ محتضنه تيم بقوه 

و يظهر فراس بهيئه مصاص الدماء ورائها و سحاول الهجوم عليها لكن ثائر يتصدي له بينما اخذ تيم قمر و هرب بها من القصر لكن المشكله كانت في الخارج ليس الداخل 

_________________________

لتين : كانت قاعده بتفتكر يوم الغابه 

هناك الكثير من الاسأله تداعب راسها 

هل مات حيدر بعد مهربها ؟

هل اختها ماتت حقا فهي لم تجد لها جثه ؟

كيف عاشت هي دون عن الجميع ؟

ما هذه العلامه التي علي ظهرها اذا لم يهاجمها اسود في ذالك اليوم ؟

ابتسم حيدر و هو جالس بجوارها مختفي عن نظارها لانه ببساطه قراء افكارها 

رن جرس الباب لتجري لتين لتفتحه و حيدر ماذال جالس بصمت فيدخل ما هو غير متوقع 

لتين بفرحه : خالوا ازيك 

دخل خالها و نظره اتجه لمكان حيدر علما بأن حيدر ماذال مختفي 

ابتسم خالها : عامله اي يا حبيبتي 

لتين : كويسه يا خالوا اتفضل 

خالها : لتين انا هسافر 

لتين بحزن : انا مش فاهمه يا جدع اي الشغل الي بيظهر فاجئه ده في فصل الشتاء

خالها مركز نظره نحيت حيدر بعيون ثاقبه 

خالها : حبيبتي ممكن تعمليلي عصير 

لتين :اه طبعا من عينيا و خرجت لتين من الصالون لتدخل المطبخ الذي بعيد عن مكان خالها تماما 

حيدر اتوتر من نظراته خصوصا انه مش قادر يقري افكاره حس للحظه ان خالها شايفوا فقام و اتجة بخطوات حظره جدا الي الخارج 

خالها بدون ميبصله : حبتها 

صدم حيدر للحظه و لف وجهه لخالها 

ليلف خالها وجهه و نظره مسلط علي حيدر 

بلع حيدر ريقه بتوتر 

خالها: اسمك اي 

حيدر في افكاره رد منغير وعي : حيدر 

خالها : حلو الاسم ده 

صدم حيدر للمره التانيه 

خالها : نتقابل عند بئر الموت في الغابه امشي دلوقت 

حيدر في افكاره سأل بدون وعي : انت شايفني 

خالها ابتسم بأتساع : ايوا شايفك امشي دلوقت 

يفزع حيدر و يرحل في صمت ليختفي و يظهر في القصر من الداخل 

و يجد ثائر و فراس يتعاركوا 

فيهدئهم : مالكوا 

ثائر اتجرح في ايده من اظافر فراس 

فراس رجع لون عيونه للاصفر الداكن 

فراس : انقذتوها ليه 

ثائر هدر به : دي مش بشريه اصلا يا غبي 

فراس هدر هو الاخر  : ازاي يعني

ثائر : دي عندها صفات الاسود و المستذئبين بس بجسد بشري 

فراس : نتيجه غلطه يعني 

ثائر بقرف لفراس و هو ينظر لجرحه : حاجه شبه كده 

فراس بأسف : انا اسف معرفتش اسيطر علي نفسي الجرح عميق 

ثائر بوجع : جدا 

حيدر بزهق : خلصتوا دراما في البنتين و تيم كمان 

فراس : تيم و البت خرجوا 

ثائر : البت التانيه تلقيها فوق لسه 

حيدر انا هخرج ادور عليهم و انت روح لحبيبتك يلا 

فيجري ثأئر علي غرفته ليجدها نائمه فيبتسم بخفه و يقترب منها و يقبلها برقه و يبعد فور سماعه لزئير فراس المتألم و الطالب للنجده في الاسفل 

يخرج و ينظر بحذر  ليجد .....

يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent