رواية املي الفصل الثامن 8 بقلم سلمى ابراهيم

 رواية املي الفصل الثامن 8 بقلم سلمى ابراهيم

رواية املي البارت الثامن

رواية املي الجزء الثامن

رواية املي الفصل الثامن 8 بقلم سلمى ابراهيم

رواية املي الحلقة الثامنة

_محمد جاءه اتصال من من والدته 
محمد :الوووو
_الوو الحقنى يامحمد انا بموت
_محمد بخوف :مالك ياامى حاسة بأيه
_حاسة بوجع فى قلبى ومش قادرة اخد نفسى 
محمد : مين معاكى ياماما
_محدش انا لوحدى
_محمد : طب انا جاي ياماما خليكى قاعدة ماتعمليش حاجة
_طيب بسرعة يامحمد (اغلقوا الخط)
بعد وقت ليس بكثير غادر محمد المطعم وذهب مسرعا الى والدته 
_محمد بعدما وصل الى والدته : ماما ماما انتى فين ثم وقف بصدمة : ليه كدة ياماما ليييه 
~~~~~~~~~~~~~~~~~ ~~~~~~~~~~
عند سمر 
_بت ياسماااااار انتى يازفتة 
_سمر تعالى 
_سمر هاتيلى اكل
_انتى يابت ياسماااار 
_بااااااااس الواحد ميعرفش يقعد فى البيت دة اييه فى ايييه عاوزين ايه
والده سمر :روحى السوق هاتيلى خمسة كيلو بطاطس وثلاثة كيلو طماطم وكيلو خيار وهاتى فاكهة وعدى على الجزار هاتى اللحمة بس اوعى يضحك عليكى ويديكى حتة وحشة وبعدين عدى ع المكوجى هاتى الهدوم واعى تكسريهم وبعدين ها 
قاطعتها سمر وهى تقول :طاايب هروح انام انا بقى 
والد سمر بتسقيف لابنته : احسنت ياابنى والله
والده سمر : خمس دقايق وتكونى قدامى عشان تجبيلى اللى قولتلك عليه
سمر بتزمر : يووه بقى هو مفيش غيرى
والدتها : اه ياحلوة مفيش غيرك مشطبلنا على خزين البيت معدتك عاملة شبه البلاعة عمالة تشفط وخلاص
سمر وهى تفرد كفى يديها :ليه ياماما دة هما خمسسس اطباق اللى باكلهم خمسسة بسس 
والدتها وهى تحدفها بالشبشب : امشى يابنت الجز***روحى هاتى الحاجة 
_سمر وهى تجرى : خلااص متزقيش 
وبعد مدة ذهبت سمر حتى تجهز طلبات والدتها
~~~~~~~ .~~~~~~~~. ~~~~~~ .~~~~
عند امل 
_امل وهى تشاهد التلفاز بتركيز شديد : يالاهوااااى كل دة يحصل منك انتى ياولية ياحيزبونة وعاملالى فيها كيوت وانتى عاملة شبه البرص الجعان قال كارولين قال دة انتى اخرك ام احمد بتاعت الفجل
ثم اكملت بشفقة : عينى عليكى ياجميلة يااختى 
امل وهى تغلق التلفاز وتقوم : انا هقوم انضف الشقة عشان انا بهدلتها اوى الصراحة 
ثم قامت بتشغيل اغنية ما على التيليفون 
امل وهى تسحب مفترش الفراش : فى نصيب وبيتشال لينا مش حب كلام فى اغانى ف بنقفل بابنا علينا نستنى النص التااانى ياااه بقيت ويااه وياه دى احلى حياه دة قالهالى حبيبى قالهالى وبقى بالنسبالى اه بكل الناس ومين غيره ملكنى بتأثيره.....
بعد مدة قضتها أمل فى حب ومرح مع نفسها كانت انهت كل ماكانت تفعله فى منزلها البسيط 
أمل وهى تلهس بتعب : يااختاااى صحتى راااحت ع الشقة دى ثم اكملت وهى تذهب الى المطبخ : انا هعمل اكل واكل عشان جوعت الصراحة (مفيش امل فى أمل والله😂😂)
~~~~ •~~~~~ • ~~~~~ • ~~~~~~~ •~~
عند على 
_على بيتحدث هو وصديقه فى التيليفون 
_على لصديقه : ياابنى بقولك هكلمها ونحدد ميعاد عشان نجيب الشبكة ونعمل الخطوبة بقى 
صديق على على الناحية الاخرى : ربنا يتمملك على خير ياصاحبى 
على بأبتسامة : يارب ونفرح بيك بقى عشان انا تعبتلك 
صديقه على الناحية الاخرى بضحك : انا فرحان تعالى  افرح معايا
على بضحك : يااخى خنقتنى 
بعد وقت قليل اغلق كل منهما الخط وعلى قام بالاتصال بسمر ولكن خطها مغلق 
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
_محمد بصدمة : ليه كدة ياماما ليه 
والدته بضحك : بضحك معاك ياواد 
محمد بيأس : بتضحكى ايه ياماما بس حرام عليكى والله
عمار بضحك وهو يدخل عليهم  : بيس ياماما بيس 
محمد بزعل لأخيه : انت كمان كنت معاها ثم اكمل : انتو عارفين انى فى شغلى تعملوا كدة
نور بضحك هى الاخرى : ماخلاص بقى ياعم متبقاش قفوش
محمد :عوض عليا عوض الصابرين يارب
والدته : ولا يامحمااا انا عندى ليك عروسة عارف البت سعاد بنت خالتك ام احمد 
محمد : بااااس انا اللى عندى ليا عروسة 
والدته بسعادة : بجد مييين ها مين
محمد : بنت اسمها أمل كنت بوصلها طلبات كتير وبعدين فاتحتها فى الموضوع دة وقولتلها الاسبوع الجاى نروحلها 
والدته وأشقائه بسعادة شديدة : بجد طيب وريلنا شكلها 
محمد بضحك : اوريهلكم ازاى يعنى انتو هتشوفوها هى اللهم بارك جميلة وقلبها اجمل ثم اكمل بتذكر : اه على فكرة هى عايشة لوحدها امها وابوها متوفيين واهلها مش بيشوفوها خالص ولا هى بتشوفهم 
والدتها : ياقلب امك يابنتى مش مهم احنا هنكون اهلها 
محمد بحب : الحمد لله ثم اكمل وهو يغادر ثانيتا : هروح انا بقى الشغل اللى هتطرد منه قريب دة
••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••
عند سمر 
_سمر بتدق على الباب بعدما جهزت طلبات والدتها 
سمر بتعب ودق شديد على الباب : افتحوا بقى 
والدها وهو يفتح : عينى عليكى يابنتى معلش بقى اكل العيش مر 
سمر بتعب وهى تدلف الى المنزل : الشمس هى اللى مُرة والله 
والدة سمر وهى تنظر فى الاكياس : جبتى كل حاجة 
سمر بتعب : جبتلك اللحمة والبطاطس والطماطم والخيار والفاكهة وعديت على المكوجى جبتلك المكواء 
والدتها : جدعة 
بعد مدة اتصلت سمر على أمل حتى تطمئن عليها 
سمر لأمل على الناحية الاخرى : الوو ايه ياكلب البحر قافلة التيليفون من امبارح ليه قلقتينى عليكى 
أمل على الناحية الاخرى : اسكوووتى مش انا***** وقصت عليها كل ماحدث 
سمر : ياااه اما قصة عبرة بصحيح ثم انتى متصلتيش عليا ليه 
أمل : محبتش اقلقك وعاوزة اقولك على حاجة 
سمر : قولى
أمل : عارفة الراجل بتاع الدليفرى اللى طلبنا منه قبل كدة لما كنتى عندى 
سمر : اه ماله
أمل : ماهو دة اللى كسر الباب وودانى المستشفى عشان كنت طالبة منه قبل مايحصلى كدة  وبعد ماطلعت من المستشفى وصلنى لحد البيت وقاللى ******وقصت عليها كل ماقال لها محمد 
سمر : لولولولولولولولى مبروك ياأمول 
أمل : الله يبارك فيكى ياسوسو 
سمر :احنا بقى نعمل الخطوبة احنا الاتنين مع بعض 
أمل : ان شاء الله بس هو لما ييجى هيتكلم مع مين بقى 
سمر : طبعا هيتكلم مع بابا وماما 
أمل بحب لصديقتها : ربنا يخليكو ليا 
سمر : ويخليكى لينا يا أمول 
بعد مدة اغلقوا الخط 
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
عند أمل 
أمل غيرت هدومها لبيجامة بيت رقيقة باللون البينك السادة ومشطت شعرها مايسمى (كحكتين😂😂) 
وجلست تشاهد التلفاز 
أمل تذكرت اهلها وبكت :كان نفسى تكونو معايا كان نفسى مابقاش لوحدى فأى يوم من الايام 
ثم سمعت صوت دق على الباب 
أمل بأستغراب : ميين 
أمل بصدمة بعدما فتحت : سلمى 
يتبع..
لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية املي)


google-playkhamsatmostaqltradent