رواية عريس الغفله الفصل الثامن 8 بقلم الاء فرج

 رواية عريس الغفله الفصل الثامن 8 بقلم الاء فرج

 رواية عريس الغفله البارت الثامن

 رواية عريس الغفله الجزء الثامن

رواية عريس الغفله الفصل الثامن 8 بقلم الاء فرج

 رواية عريس الغفله الحلقة الثامنة

ناهد ببكاء : انا مش فاكره حاجة انا مش فاكره حاجة خالص ااااااااه يا دماغي
حازم بصدمه : اهدي اهدي ده أكيد مطرح الخبطه شويه وهتفتكري كل حاجة
ناهد بصريخ :ابعد عنيييييي انت مين اصلا واي المكان ده انا عايزه ماما وبابا عاااااااااااااا
حازم بصدمه : وطي صوتك اهدي خالص  انا هاخدك عند الدكتور ثانيه واحده هعمل مكالمه
خرج حازم من الكوخ بسرعه ووقف قدام العربيه واتصل علي أريان
عند أريان كان بيجري علي السلم عشان يلحق رنا ولقى مكالمه من حازم قفل التليفون وكمل جري
عند حازم
نفخ حازم بعصبيه بسبب ان أريان مش بيرد على الاتصال دخل الكوخ تاني مالقاش ناهد
حازم بصريخ :ناااااااااااااااهد
عند ناهد
اول لما خرج حازم من الكوخ خرجت بسرعه وفضلت تجري تجري
ناهد ببكاء: مش هسمحلك يا حازم ايوه انا ما فقدش الذاكره ولا حاجة بس لو ما كنتش قولت ان انا فقدت الذاكره ما كنتش عارفه هتعمل فيا اي اااااااه يارب ساعدني انا ماليش غيرك
فضلت تجري ناهد بس دماغها وجعتها جامد وحست بدوخه كبيره بسبب الخبطه
لقيت ناهد عربيه سوداء كبيره جايه من هناك ونزل منها شاب لابس شال على وشه ومش باين منه غير عينه الزرقاء
الشاب : يا انسه أنت كويسه محتاجه مساعده
ناهد بتعب : انا كويسه الحمد لله بس ممكن تخرجني من الصحراء دي
الشاب بخبث :من عيني اتفضلي اتفضلي
بصتله ناهد بعدم ارتياح ولكن ما كانش قدامها فرصه تانيه ركبت ناهد معاه العربيه واول لما ركبت
طلع الشاب مسدس من جيبه وخبطها في دماغها واغم عليها ناهد والشاب ابتسم بخبث
( دماغ ناهد دي ببلاش كل شويه حد يخبطها في دماغها 😂😂😂😂)
الشاب بخبث : ما تثقيش في شاب ماشي في الصحراء بعربيه كبيره ولابس شال على وشه هههههه
عند حازم
قعد حازم في الكوخ وجاتله الحاله وفضل يعيط جامد ويتصل على أريان واريان مش بيرد ومره واحده اغم عليه حازم
عند أريان
نزل من الفندق لقى رنا بتجري وفي آخر الشارع
فضل يجري وراها أريان وينادي عليها
أريان بزعيق :رنا رنا رنا استنى عندك بقولك
رنا ببكاء :سيبني في حالي عااااااااا
مسكها أريان وعمال ينهج من كتر الجري ورنا عماله تعيط
أريان بغضب : انت مشيتي ليه انت هبله
رنا ببكاء :مالكش دعوه بيا يا اييان *اريان سيبني في حالي
أريان بأبتسامة  :شكلك حلو وانت بتعيطي
ضحكت رنا من بين دموعها وبعدين رجعت تعيط تاني
أريان بضيق :يخربيت النكد خلاص بقا امسحى دموعك، يلهويييي 
رنا :في اي
أريان بصدمه :حازم رن عليا كتييير 
رنا :طب ما تيد *ترد عليه ممكن في حاجة مهمه
أريان بقلق :طب تعالي معايا نركب العربيه هشوفه راح فين استنى هرن عليه
ركب أريان ورنا العربيه وفضلوا يرنوا علي حازم ومش بيرد
أريان بقلق :لأ كده في حاجة استنى كده هرن على البت ناهد
عند ناهد
فتحت ناهد عينها لقيت نفسها مرميه على الأرض ومش مربوطه في مخزن كبيرر  وفي راجل مرمى جمبها وشه كله محروق وميت جمبها
بصت عليه ناهد برعب وفضلت تعيط من غير صوت ومره واحده لقيت تليفونها بيرن
جابت ناهد التليفون جري من جيبها وبصت في الشاشه لقيته أريان
ردت ناهد بسرعه وسمعت صوت أريان بيقول
أريان بخوف :اهي ردت اهو يا رنا الو الو يا ناهد انت فين انت وحازم انت كويسه
ناهد ببكاء : ا.. لو ا. ريان انا مخطوفه في مكان غريب وفيه جثه ااااه دماغي وجعاني اوي تعالي انقذني بسرعه يا أريان
اريان بخوف :اهدي اهدي فين حازم وان فين اي اللي حصل
صوتت ناهد جامد ووقع منها التليفون لما لقيت ثعبان كبييير اوي جاي ناحيتها وفتح الشاب اللي كان لابس شال على وشه باب المخزن وجاء ناحيتها
الشاب بشر : في كاميرات هنا يا حلوه وعقابك بقا الثعبان ده خليه يعمل معاكي الواجب ده البوص موصيني اوي عليكي هههههه
يتبع..

لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية عريس الغفله)
google-playkhamsatmostaqltradent