رواية وماذا بعد الفصل السابع 7 بقلم سهيله فهد

 رواية وماذا بعد الفصل السابع 7 بقلم سهيله فهد

 رواية وماذا بعد البارت السابع

 رواية وماذا بعد الجزء السابع

رواية وماذا بعد الفصل السابع 7 بقلم سهيله فهد

 رواية وماذا بعد الحلقة السابعة

تانى يوم الصبح صحت سيلا لقت نفسها ف حضن آدم وافتكرت كل احداث الليلة الماضية ابتسمت سيلا بخجل 
وبعدين جت تقوم لقت آدم مسكها من ايديها 
آدم : ع فين ي وحش 
سيلا :طب قول صباح الخير الاول 
آدم : صباح الخير ي وحش 
سيلا: آدم اية وحش دى 
آدم : انتى مشوفتيش نفسك كنت وحش امبارح بليل وغمزلها 
سيلا اتكسرت  وخبت وشها 
آدم : ي بهنوى ع الفراولها دى شكلى هعيد ليلة امبارح تانى 
سيلا: لا لا خلاص 
آدم : تعالى بس هقولك كلمة سر 
سيلا :مش هيا سر  انا مش عاوزة اعرفها 
آدم : بقا كدا طب تعالى بقا
حاول آدم يمسك سيلا بس هى كانت اسرع وطلعت جرى ٧ الحمام 
بقلمي Söhila fahd 
اخدت سيلا شاور وطلعت صلت الصبح وخرجت عشان تحضر الفطار 
وكان آدم دخل اخد شوار وطلع صلى هو كمان ولقى سيلا مجهزة الفطار قعدو فطرو هما الاتنين 
آدم : سيلا بعد الفطار جهزى نفسك عشان احنا مسافرين  بكرا 
سيلا بصدمة : مسافرين فين 
آدم بغمزة : مفاجأة
سيلا  بدلع: والنبى ي دومى قولى 
آدم : سيلا بلاش الطريقة دى متخلنيش اتهور
سيلا فهمت قصدو ف سكتت 
شوية والباب خبط 
طلع آدم وفتح الباب لقى اهله برا دخلهم وجت سيلا وسلمت عليهم قوعدو شوية ومشيو 
وبعدها جم اها سيلا وحصل نفس الحوار ومشيو 
آدم غمز لسيلا وقالها : تعالى عاوز اقولك كلمة سر
سيلا : آدم ع فكرة انت قليل الادب 
آدم بصدمة مصتنعة : انا قليل الادب طب انا هوريكى قلة الأدب بقاا 
شالها آدم شهقت سيلا بصدمة وقالت : نزلى ي آدم 
ولا حيات لمن تنادي 
أخدها آدم ودخلو الاوضة وقفل الباب وسكتت شهرزاد 
(والله الواد آدم دا بارد طلعنى برا الاوضة تانية 😂😂😂)
بقلمي Söhila fahd 
صحيو آدم وسيلا وقامت سيلا اخدت شاور وصلت وفضلت  تجهز الشنط 
صحى آدم واخد شور وصلى وقعد ع السرير يتفرج ع سيلا 
سيلا لحظت ان آدم بيبصلها اتوترت
سيلا : آدم بتبصلى كدا لية 
آدم :مش مصدق انك معايا دلوقتى وخلاص بقيت مراتى 
 سيلا : يااااه لدرجة دى 
آدم : واكترمن كدا انتى متعرفيش انتى بالنسبالى اية 
عارفة ي سيلا انا حبيتك من اول يوم شفتك فية والسنة ونص دول انا فضلت ادعى ربنا انو يجمعنى بيكى ف الحلال 
سيلا بصت لادم بفرحة وقالتو وانا كمان 
آدم بصمة وانتى كمان اية : انا كمان اعجبت بيك من اول نظرة وبعدين فضلت ادعى ربنا انو يجنعنى بيك والحمد لله حصل ويوم ما شوفتك انت ونسرين ف المكتب افتكرت ان فية حاجة بينكو وكنت هموت من القهرة وحسيت ان الدنيا خلاص ضلمت ف وشى وكان غالبا ه يجيلى آكتئاب
آدم : يااااه لدرجة دى بتحبينى 
سيلا بخجل : انا بعشقك مش بحبك 
آدم : وانا بعشق التراب اللى بتمشي علية 
خلصت سيلا تجهيز الشنط وجهزت اكل واكلة وفضلو ساهرانين ع التلفزيون شوية 
وبعدين قامو نامو  عشان عندهم سفر الصبح    
صحيو الصبح صلو ولبسو واخد آدم الشنط حطها ف العربية 
زركبو العربية وكان آدم متوجه اللى دهب 
وصلو وسيلاكانت مبسوطة قوى وقالت انها كان نفسهامن زمان اروح سينا  
آدم : منا عارف 
سيلا بتعجب:  عرفت ازاى 
Flash back 
آدم : بقولك ي آسر اية تكتر مكان سيلا بتحق تروحو او نفيها تروح لية 
آسر : هى من زمان نفسها تسافر سينا وخصوصا دهب 
آدم : امممم تمام شكرا ي آسر 
آسر :عفوا و ي بخت مين وفق راسين ف الحلال .
آدم : غور يلا من هنا 
آسر ضحك ومشى 
Back
سيلا حضنت آدم وقالت : شكرا ي حبيبى بجد  انت اجمل راجل ف الدنيا وانا اسعد واحدة ف الدنيا❤❤
آدم :حببتى اوعدك انى  هفضل اخليكى اسعد واحدة ف ال دنيا 
وبعدين اخدها آدم وراحو الشالية 
غيرو وصلو فروضهم وآدم طلب أكل واكلوا وارتاحو عشان كانو تعبانين من السفر 
بقلمي Söhila fahd 
صحيو الساعة  ١٠ اتوضو وصلو 
آدم : اية رأيك نخرج نتعشى برا ونغير جوا 
سيلا بفرحة : انا موافقة 
قامت سيلا ولبست هدومها وآدم نفس الحوار 
وخرجو اخدها آدم ع مطعم جامد 
وطلبو أكل واكلوا واخدها آدم ومشيو ع البحر لحد الساعة ٢ 
سيلا : يالله نرجع ي آدم عاوزة انام 
آدم : حاضر ي عيون آدم 
ابتسمت سيلا بخجل ومشيت مع آدم 
ف هذة اللحظة كانت هناك عيون تراقبهم وتدبر لهم المكيدة
وصلو الشالية وغيرو هدومة وصلو الفجر لان الفجر كان أذن ونامو 
صحيو الصبح اخد آدم سيلا وقالها: تعالى معايا ي حببتى 
سيلا : هنروح فين 
آدم: خليها مفاجأه
سيلا ابتسمت وسكتت 
اخدها آدم وصلو وسيلا شهقت من الصدمة وحضنت آدم 
سيلا : انا بعشقك ي آدم 
وآدم : وانا بموت فيكى ي روح قلب آدم
آدم : تعالى يالله عشان نلحق اليوم من اوله
واخدها ودخلو 
وركبو قطر الموت وسيلا طبعا آدم يقولها هتتعبى سيلا تقولو انت مش واثق ف مراتك حبيبتك 
آدم سابها ع راحتها 
سيلا اول ما القطر اتحرك 
مسكت ايد آدم : عاااااااااا.عااااااااا نزلنى وقف نزلنى ع جنب هنا والنبى ي عم ي سواق القمر نزلنى عاااااااا
ي عم اوقف نزلنى وكمل عااااااا
وآدم قاعد جنبها هيموت من الضحك وسيلا شغالة صويت جنبه فضلت ع الحال دا لحد ما القطر وقف 
نزلت وآدم كان ساعدها وهى  شوية وهيغمى عليها 
سيلا شافت لعبت المقص : الله دى جميلة قوى ي آدم تعالى نركبها 
آدم : ي شيخة اتلهى انتى فيكى صحة لكدا 
سيلا:  أية ي آدم انت مش واثق ف مراتك حبيبتك ولا اية 
آدم : بعد اللى شوفتة من شوية لا مش واثق 
سيلا بطريقة طفولية طب انا هركب لو عاوز تيجى تعالى مش عاوز براحتك
آدم خاف يحصلها حاجة ف راح وركب معاها  سيلا اول ما اللعبة اشتغلت يختااااااى كأن حد من قريبها مات تصوت وتصرخ وتشم الراجل وآدم هيموت ضحك عليها 😂😂😂😂
خلصت اللعب ونزلت سيلا كانت  خلاص معدتها اتدمرت
اخدها آدم وقعدو شوية لحد ما ارتاحت 
 وهما ماشيين شافت لعبة الشواية 
آدم بسرعة  :ورحمة امى ما هتركبى حاجة تانية 
سيلا ببكاء مصطنع : لية ي دومى 
آدم : بلا دومى بلا زفت كفاية كدا 
سيلا سكتت وقالت طب انا عاوز غزل البنات وايس كريم 
آدم بص وضحك ع طفلتة وراح جبلها غزل بنات وآيس كريم فضلو يلفو شوية ورجعو البيت فاصلين 
آدم طلب أكل واكلوا ونامو قامت سيلا ف نص الليل وهى بتصرخ من المغص اللى ف بطنها 
آدم خاف عليها اخده وجرى ع المستشفى 
 وصلو  وآدم فضل ينده ع دكتور لحد ما جالو دكتور واخدو سيلا عشان يعملوها تحاليل 
بعد نص ساعة خرج الدكتور 
آدم بسرعة  : خير ي دكتور طمنى 
الدكتور : اطمن  هى دلوقتى بخير بس عاوز اسأل حضرتك سؤال اية اخر حاجة اكلتها 
آدم : فراخ بانية  وكنا طلبينها دليفري 
الدكتور: تمام 
آدم : خير ي دكتور فية حاجة 
الدكتور : المدام كان عندها حالة تسمم بس الحمد لله للحقناه
آدم بصدمة :اية 
الدكتور : اطمن الحمد لله هى كويسة دلوقتى 
 آدم اقدر اشوفها 
الدكتور :ايوة اتفضل 
دخل آدم اطمن ع سيلا لانو كان قلقان عليها قوى وفضل قاعد جنبها وهوب جالو تليفون خرج آدم يرد ع الفون 
ورجع بص ع السرير ملقاش سيلا 
ولقى رسالة مكتوب فيها : انت اخترتها هى بس انا مش هخليك تفرح بيها 
آدم بغضب : سيرين .....
يتبع 
لقراءة الفصل التالي : اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية وماذا بعد)
google-playkhamsatmostaqltradent