رواية لماذا هذا الفصل السابع 7 بقلم إسراء احمد

 رواية لماذا هذا الفصل السابع 7 بقلم إسراء احمد

رواية لماذا هذا البارت السابع

رواية لماذا هذا الجزء السابع

رواية لماذا هذا الفصل السابع 7 بقلم إسراء احمد

رواية لماذا هذا الحلقة السابعة

عبدالله قرب علي ليان... وهي بترجع لورا 

_بغضب شديد:مين الي سمحلك تدخلي هنا 

_ليان كانت بتعيط خايفه ومردتش علية

_عبدالله مسكها من دراعها جامد: انتي هنا مجرد خدامة.. إياكي تقربي من الاوضه دي تاني مفهوم 

ليان كان دراعها بيوجعها اوي وبصتلو وعيونها كانت مليانه دموع ووشها احمر اوي :مفهوم 

_عبدالله زقها ووقعت علي الارض :قومي يلا شوفي شغلك 

ليان قامت ومشيت وهي بتعيط 

عبدالله مسح بأيدو علي وشو بضيق وكان هيمشي بس لفتت صورة حور وهي مرميه علي الارض

خدها وبص عليها بحزن شديد 

_انا اسف يا حور.. انا السبب في كل ده 

وحضن الصورة بتاعتها وخدها وخرج من الاوضه ودخل اوضته 

***********************

في الجانب الأخر في المستشفي وبتحديد اوضة العنايه المركزه 

كان ادهم نايم ومتكسر  ..ومتعلق سلوك كتير في جسمو.. 

دخل الدكتور هو والممرضه 

_ضربات قلبه منتظمه 

_اه يا دكتور منتظمه

_تمام.. اديلو حقنه عشان يفوق 

الممرضه اديت لأدهم الحقنه وخرجت هي والدكتور 

_هو مفيش حد من اهلو جه يطمن عليه 

_لأ تقريبا كده ملوش حد 

_امممم.. طب لو حد يعرفو جه قوليلي

_حاضر ي دكتور

********************

عند ليان 

كانت قاعدة في اوضتها وعلي السرير وضمة رجليها وبتعيط 

_انا ليه بيحصل معايا كده... انا مكنتش عايزه اشتغل الشغل ده ..بس أعمل ايه مضطرة اشتغل عشان اقدر اعيش واصرف علي نفسي... يارب هوّن عليا عشان انا تعبت اوي و نفسي ارتاح 

فضلت تعيط وسوسن دخلت الاوضه 

_ليان... انتي عملتي ايه بظبط

_طنت سوسن.. انا انا معملتش حاجه غير إني دخلت الاوضه الِ جمب اوضة يوسف بيه 

_دخلتيها!مش انا قولتلك متقربيش منها 

_انا مكنتش اعرف ان ده كلو هيحصل 

_خلاص بعد كده تسمعي كلامي فوراً

_حاضر 

_تعالي معايا يلا عشان نخلص الشغل الِ ورانا ده 

ليان راحت مع سوسن 

في اوضة عبدالله 

عبدالله كان مضايق اوي... لانه مش لاقي المستندات بتاعت الشغل وعمال بيرن علي أدهم ومبيردش وكان هيتجنن 

_ياترا يا أدهم الكلب فينك ومبتردش ليه ده كلو.... أكيد موجود في نفس المكان هو مفيش غيرو الي بيروحو 

عبدالله نزل بسرعة وركب عربيتة ومشي 

بعد وقت مش طويل اوي وصل للمكان ده دخل ع طول

كانت نوجه واقفه بعيد شويه ولمحت عبدالله بصتلو بأعجاب وراحت نحيتو 

_اتكلمت بدلع:عبدالله بيه ..تعالي اتفضل

_بضيق:أدهم موجود هنا 

_نوجه اضايقت مجرد م سمعت اسمه:لأ كان امبارح هنا ومشي 

_طيب 

عبدالله كان هيمشي بس نوجه مسكت ايدو وقفتو

_استني ...انت ملحقتش تقعد 

بصلها بقرف وشال ايديا ومشي 

_والله يا ادهم لندمك انت وهو

عبدالله ركب عربيته وراح عند شقه ادهم ..قبل م يطلع سأل البواب 

_هو أدهم جه امبارح 

_لا يابيه مجاش 

_انت متأكد 

_اه متأكد انا كنت سهران طول الليل امبارح ومشفتوش

_طب لو شفتو ابقي عرفو ان انا جيت 

_تؤمورني يابيه 

عبدالله مشي وكان بيفكر في أدهم 

_غريبه عمره م اختفي كده ..أي مكان بيروحو لازم يقولي رايح فين وهيرجع امتى...انا حاسس ان جرالو جاحه.. مش مطمن 

**********************

عند شادي 

كان قاعد مهموم وبيفكر في ليان 

_انا مش فاهم خالتي مش عايزه تقولي مكان ليان ليه...

فجأه تلفون رن ...وكان حسن صاحبه

_ايوه يا حسن 

_ايه ياعم فينك...مش بتيجي الشغل ليه 

_بضيق:مش هشتغل معاكو تاني 

_انت بتهزر 

_بتكلم بجد.. كفاية حياتي ادمرت بسبب الشغل ده 

_انت عارف لو المعلم عرف انك مش جاي تاني هيعمل فيك ايه 

_يعمل الي يعملو.. مبقاش يفرق معايا سلام

شادي قعد مضايق اوي علي حالو وعلي ليان 

_انا لازم الاقي ليان وارجعها البيت تعيش معايا...ولازم اراقب خالتي وهناء هما الي هيعرفوني هي فين 

***********************

عند أدهم 

أدهم اب

أدهم بدأ يفوق..والممرضه كانت معاه ف الاوضه

_ااااااااه يا ماغي 

_أدهم بيه 

_بدون وعي:انا.. انا فيييين 

_حضرتك في المستشفي ...انت عملت حادثه امبارح وناس نقالوك المستشفي 

_عبدالله.... عبدالله 

_الممرضه بدون فهم:عبدالله مين 

_عايز عبدالله ..اااااه

الممرضه خرجت عشان تنده للدكتور 

_دكتور

_خير في ايه 

_ادهم فاق ..وكان بيقول انه عايز واحد اسمو عبدالله 

_طب استني انا هاجي معاكي 

الدكتور دخل علي أدهم.. وكان لسه بيخرف ..وبيتألم 

_كلم عبدالله قوله يجي

_عبدالله مين.. احنا منعرفوش 

_عبدالله السيوفي

_الدكتور أول م سمع اسمه عرفو ع طول :حاضر  هنكلمو 

_بقولك ايه اديلو حقنه مسكن عشان الألم ونا هحاول أكلم  عبدالله بيه 

_حاضر يدكتور

*****************************

عبدالله كان قاعد ف مكتبهُ ومضايق اوي فجأه دخلت سكرتيره ادهم (حبيبة) 

_عبدالله بيه حضرتك كنت عايزني 

_اتفضلي اقعدي يا حبيبه 

_خير يا عبدالله بيه 

_ادهم جه الشركه انهارده قبلي

_لا

_طب كلمك 

_لا مكلمنيش... بس انا كنت برن عليه وتلفونه مقفول 

_ايوه م انا كمان برن عليه مبيردش 

_بقلق:يعني حضرتك متعرفش ادهم بيه فين 

_لا معرفش 

فجأه تلفون عبدالله رن 

_عبدالله السيوفي معايا 

_ايوه مين

_حضرتك معاك الدكتور محسن 

_عايز ايه

_تعرف واحد اسمو أدهم الريان

_ايوه اعرفو 

_طب هو عمل حادثه امبارح وهو حالياً موجود في المستشفي

_عبدالله اتخض وقام وقف :مستشفي ايه

 _مستشفي****

_طب انا جاي حالا

_هو فيه ايه 

_ادهم ادهم عمل حادثه وفي المستشفي 

_ايييه 

عبدالله سابها ومشي بسرعة.

حبيبه كانت خايفه عليه اوي.. وبتعيط 

*****************************

عبدالله وصل المستشفي وراح عند الدكتور

_فين ادهم 

_حضرتك هو لسه فايق وموجود في الاوضه دي 

الدكتور شاور علي الاوضه وعبدالله دخل بسرعه لقي أدهم نايم وجسمو كلو متكسر ...ايدو ورجلو ودماغه ..عبدالله شافو بالمنظر وقلبه وجعو ..راح عليه بسرعه وقعد جمبو 

_بقلق:ادهم اي الي حصلك 

أدهم بص عليه واتكلم بألم: ع عملت حادثه.. و ومحستش ب نفسي غير و ونا هنا

_سلامتك.. طب انت بقيت كويس 

_أدهم حاول يتحرك بس ايدو وجعتو:اااه 

_خليك زي م انت متتحركش

_انا مش عايز افضل هنا كتير 

_بحده:انت مش شايف نفسك عامل ازاي دا مفيش حته سليمه في جسمك. 

_انت عارف اني بكره المستشفيات 

_كلها كام يوم وهتخرج.. مش هتطول بس أهم حاجه تكون خفيت شويه

_انا عارف إني تعبك معايا في كل حاجه..معلش ياصاحبي استحملني شويه

_بضيق:لدرجادي انا بقيت غريب عشان تقولي الكلام.. وبعدين انت زي اخويا بظبط.. احنا عشره 

أدهم بصلو وابتسم بآلم 

_انا هسيبك ترتاح شويه وهبقي اجيلك بكره 

_ماشي 

عبدالله مشي وأدهم كانت حالته وحشه اوي :لأول مره أحس اني وحيد بالشكل ده..مفيش حد جمبي ويوسيني ويفضل معايا..مليش حد... كان نفسي ابويا وأمي يفضلو معايا.

************************

عبدالله وصل البيت ودخل اوضته ع طول

خد الشاور بتاعو.. ولبس ترنج لونه رمادي وسرح شعرو.. ونزل يقعد في الجنينه 

عند ليان ...كانت قاعده في اوضتها لوحدها وبتفكر في حياتها :انا حاسه إني هعيش بقيت حياتي كده.. مرمطه وبهدله وتعب ..نفسي ارتاح من كل حاجه.. عايزه اروح عند بابا وماما 

فجاه دخلت سوسن

_ليان انتي نمتي 

_لا لسه هنام شويه 

_طب تعالي خدي العصير ده و وديه لعبدالله بيه قاعد في الجنينه 

_ليان مكنتش عايزه تروحلو :طنت سوسن انا خايفه ليزعقلي زي الصبح.. وديها انتي معلش 

_طيب ياليان 

ليان حست براحة وشكرت سوسن

سوسن خدت كوبايه العصير و وديتها لعبدالله 

_اتفضل يابيه العصير بتاعك 

_متشكر ياسوسن 

_تؤمر بحاجه تانيه يا بيه 

_لأ ...استني بس هي ليان نايمه 

_بأستغراب:لأ صاحيه 

_طب ممكن تخليها تيجي 

_حاضر يا بيه

سوسن دخلت اوضه ليان 

_ليان.. انتي يابت 

_نعم في ايه 

_عبدالله بيه عايزك

بخوف وتوتر:ايييه عايزني ليه 

_معرفش بس هو قالي انو عايزك

_طب طب اعمل ايه انا مش عايزه ارحلو 

_لا لازم تروحي يلا قومي 

_بقلق :حاضر 

ليان لبست الطرحه بتاعتها وخرجت من الاوضه راحت عند عبدالله

_عبدالله بيه 

_بص عليها لقها منزله راسها وباين انها خايفه :اقعدي يا ليان 

_ليان قعدت وبتفرك في ايديها:متخافيش انا مش وحش ...اتنهد وكمل كلامه: انا اسف علي الي حصل الصبح.. انا عارف اني زعقت فيكي جامد.. بس انا مش بحب حد غريب يدخل الاوضه دي بذات 

_يابيه انا الي غلطت واستاهل عشان مسمعتش كلام طنت سوسن 

_مش هي الي قالتلك تنضفيها 

_لالا هي قالت متدخليش الاوضه.. بس انا حبيت اشوف فيها ايه مش أكتر 

_امممممم طيب ياستي خلاص

_صحيح انتي في سنه كام 

_بحزن :انا مش بروح المدرسه 

_ليه 

_اخويا خرجني من المدرسه.. بعد م بابا مات 

_وخرجك ليه يعني 

_عشان مكنش معانا فلوس 

_اممممم تمام ...طب انتي عايزه تكملي تعليمك 

_كان نفسي...بس خلاص اخويا مش هيوافق ونا مش هقدر اروح عشان الشغل هنا 

_لا م انتي هتروحي المدرسه وهتفضلي هنا برضو 

بفرحه:بجد ..طب ازاي 

_بصي انا هقدملك ع المدرسة وهتفضلي هنا في الفيلا ومصاريفك كلها ملزمه مني انا.. عشان متشغليش بالك 

ليان حست بفرحه كبيره اوي :بجد يا عبدالله بيه 

بأبتسامه:ايوه بجد 

_انت شخص لطيف اوي 

_بضحك:لطيف ..متشكر

_اها ..بجد انا مش عارفه اشكرك ازاي 

_متشكرنيش 

_انت بتعمل معايا كده ليه 

_عبدالله سرح في ملامحها وقد ايه هي جميله اوي ورقيقه: مش عارف 

_ليان اتحرجت من نظراته :طب انا همشي يا عبدالله بيه 

_ماشي ياليان 

ليان دخلت اوضتها وهي قلبها طاير من الفرحه ..وحست ان ربنا حققلها حلمها وهتكمل تعليم وتبقي دكتور زي م هي كانت بتحلم ...غمضت عنيها ونامت ع طول 

***************************

في المستشفي وبتحديدًا اوضة حور 

كانت نايمه زي م هي.. وجمبها الممرضه 

حور حركت عنييها وايديها واخيرا فاقت من الغيبوبه 

الممرضه شافت حركتها وجريت علي الدكتور 

_دكتور عمر 

_ايه يا اسما في ايه

_حور فاقت 

_بتتكلمي بجد 

_ايوه يا دكتور..انا شفتها وهي بتكرك ايديها وعنيها بتحول تفتحها 

_طب تعالي

دخلو عند حور ولقوها مفتحه عنيها وبتعيط

_انا انا فين والدنيا ضلمه كده ليه 

_انسه حور اهدي شويه انتي في المستشفي 

_انا انا مش شايفه حاجه

_اهدي بس 

_بصراخ:بقووولك اناا مش شايفه ..هو انا اتعميت 

_الدكتور ادلها حقنه مهدأه. وهديت شويه

_احنا لازم نقول لعبدالله بيه 

_ايوه. م انا هكلمو دلوقتي

***************************

عبدالله كان صاحي وقاعد في الجنينه 

فجأه تلفونه رن 

_الو يا عبدالله بيه حور فاقت 

_عبدالله قام وقت واتكلم بخوف وقلق: ......

يُتبع

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية لماذا هذا

google-playkhamsatmostaqltradent