رواية هاربة إلى قلبي الفصل السادس 6 بقلم مريم فهمي

 رواية هاربة إلى قلبي الفصل السادس 6 بقلم مريم فهمي

رواية هاربة إلى قلبي البارت السادس

رواية هاربة إلى قلبي الجزء السادس

رواية هاربة إلى قلبي الفصل السادس 6 بقلم مريم فهمي

رواية هاربة إلى قلبي الحلقة السادسة

كنا واقفين عند لما ادم شرب القهوة 

آدم : اي ده !! 

اسيل بارتباك : اي وحشه 

آدم : لاء وحشة اي دي طلعت جميله اووي 

اسيل : بجد 

آدم : اه جميله جدا بعد كده انتي الي تعملي القهوة 

دخلت هند من غير ما تخبط وماشيه متغاظه جدا 

آدم وهو بيزعق : انتي ازاي تخشي المكتب من غير ما تخبطي 

هند : اسفه يا مستر آدم بس في ورق لازم يتزقع ضروري 

آدم : اي القرف ده مين مصمم الشغل ده 

هند بحزن : انا يا مستر آدم هو مش انا طلبت منك اني اصمم الفساتين دي عشان الافتتاح وكده 

آدم بضيق : هند احنا مش بنهزر انتي ازاي تنفذي ده من دماغك 

باااااااس استنوا بس افهمكوا هو شغلهم عبارة عن اي الشركه دي تعتبر designer بمعني لو في اي افتتاح او افراح او حفلات هم الي بيشيلوا كل حاجه اذا كان توضيب القاعه من اولها لاخرها وبيبقوا واخدين كمان شغل الفساتين وكده يعني الحفله ياخدوها من اول القاعه لحد الفستان والبدله فهمتوا نرجع بقي ..

آدم : هند ودي الشغل ده لرشا وخليها هي الي تعمله 

هند بضيق : رشا قالت انها معاها تصاميم الحفله بتاعت ادهم بيه وشغاله عليها ومش فاضيه 

آدم بزهق : خلاص وديه لحسام 

هند : حسام معاه حفلة ناديه هانم وواخد التصاميم برضه 

آدم صوته علي : معني كده اني مفيش حد يعمل الفساتين دي ولا اي ها وانتي يا هند مش هتقدري تقومي بالمهمه دي خلاص سيبي الفويل ده هنا وانا هتصرف 

طلعت هند وهي بتحاول تخبي دموعها بس نزلت وهي ماشيه (احسن ) 

آدم في نفسه انا كده واقع في مشكله كبيرة لازم التصاميم دي تخلص بسرعه اعمل اي بس 

اسيل كل ده كانت واقفه مستمعه وبس وآدم نسي انها موجوده اصلا 

اسيل : انا هقدر اعمل التصاميم دي 

آدم اتخض : بسم الله الرحمن الرحيم انتي بتطلعي امته وازاي دخلتي اصلا 

اسيل : انا اصلا موجوده ومطلعتش وسمعت كل حاجه انا هقدر اعمل التصميم ده يا آدم 

آدم : اسيل انتي خريجة اي انا لحد الآن معرفش ؟ 

اسيل : يمكن انت مسالتش ،.انا خريجه هندسه ديكور وبحب الرسم جدا وصدقني هقدر اعمل ده 

آدم بقلة حيلة ،: ماشي يا اسيل معاكي يومين بالظبط تعملي فيهم الفويل ده وتصممي الفساتين بنفس الماعيير الي عندك 

اسيل : ممكن اعرف المناسبه اي ؟ 

آدم  : ده افتتاح قاعات الجوهري ..

اسيل : تمم عن اذنك هبدا اشتغل في التصاميم 

آدم : اتفضلي ..وريني شطارتك بقي ولو نفذتي ده ليكي عندي مكافآه كبيرة 

اسيل بمرح : اوعا بقي طب خلاص بعد اذنك 

طلعت اسيل وهي ماسكه الفويل وعدت علي مكتب هند 

هند بتبصلها بغيظ واسيل بصالها بنصر كده وقالتلها ببرود ...ابقي يا هند اعرفي اني البرطمان الي شاورتيلي عليه ده كان ملح مش سكر عشان بس لو عملتي لنفسك قهوة متغلطيش انا عارفه انك اتلغبطي بعد اذنك اروح اعمل الفويل بقي الي آدم طلبه مني ...

ومشيت اسيل بنصر انها اخدت بالها بدل ما كانت هتروح في داهيه بس كله يرجع لربنا ولرشا تعالوا نشوف اي الي حصل لما كانت اسيل بتعمل القهوة 

فلاش باك 

اسيل وهي جيبه برطمان القهوة وحطت القهوة وبعدين بتجيب السكر الي هو ملح عشان كانت هند مشورالها علي الملح جت رشا بسرعه لما لاحظت انها ماسكه برطمان الملح 

رشا : بتعملي اي ؟! 

اسيل : بعمل قهوة ..

رشا : بتعملي قهوة بملح!!! 

اسيل : ملح ده سكر 

رشا : انا شفت هند وهي بتلزق علي البرطمان سكر وهو اصلا ملح شكلها عاوزة توقعك في مشكله مع مستر آدم ..

اسيل بصدمه : دي غلاويه اووي بس علي العموم شكرا ليكي انا اسيل وانتي 

مدت رشا ايديها .، وانا رشا 

اسيل : طب تعرفي تقوليلي مكان السكر فين ؟؟ 

شاورتلها رشا علي مكان برطمان السكر 

رشا : اهو ..

اسيل : اوعي بس يطلع فلفل ولا حاجه 

اسيل ورشا ضحكوا جامد 

رشا : لاء متخافيش انا مش هند 😹

بااك 

فضلت اسيل ترسم وتظبك الالوان لحد ما انجزت فستان وراحت عشان توريه لآدم عشان يقولها تكمل ولا لاء ، قامت اسيل من مكتبها واتجهت لمكتب آدم ..

آدم : ادخل 

اسيل بقلق  : اتفضل انا عملت فستان حلو ده ؟!

آدم مسك التصميم وفضل باصص لمدة دقيقه كده 

اسيل : مش حلو صح انا اسفه خلاص مش هكمل ..

آدم بصلها بذهول 

- ازاي ميكنش حلو! ، ده جميل جداااا جداااا انتي فعلا موهوبه جدا يا اسيل مفيش غيرك هيكمل الشغل ده 

اسيل بخجل وفرحه : شكرا ، بعد اذنك ..

طلعت اسيل وهي طايرة من السعاده بسبب كلامه الي شجعها علي موهبتها وافتكرت بعض المشاهد الي كانت بدور بينها وبين ياسمين علي الرسم 

فلاش باك 

ياسمين : الله يا اسيل الرسمه دي حلوة اووي ده انا وانتي 

اسيل : اه يماما حلوة صح 

ياسمين : رسمك سابق سنك يا قرده انتي حد يصدق اني دي رسمة بنت عندها ٩ سنين 

اسيل : منا طالعه شاطرة زي مامتي 

ياسمين خدتها في حضنها طب تعالي بقي 

وصوت ضحك اسيل كان عالي جدا ...وكانوا فرحانين اووي 

رجعت اسيل لوعيها وكانت دمعه من عنيها نزلت لمجرد انها افتكرت بعض الذكريات الجميله مع مامتها ..! 

اليوم خلص وكان معاد الشغل انتهي وكانوا هيروحوا 

*ركبوا العربيه* 

آدم : رسمك جميل اووي يا اسيل بجد ..

اسيل بخجل : شكرا يا آدم ..ده من ذوقك 

آدم : حاسس اني المرة دي الفساتين هتكون جميله جدا لانها هتكون تحت اشرافك 

اسيل : باذن الله هتكون جميله جدا ولما اروح هتناقش معاك في كذا حاجه كده عشان الافتتاح والفساتين وكده ..

آدم : انا تحت امرك فاي وقت 

جماعه في ريحة شياط اي ده في حاجه بتولع آآآه دي هند بتولع 

هند بغيظ : آه آدم انت مش المفروض تخرجني انهارده 

آدم جاي يتكلم بس اسيل قاطعتها ...آه حلو ونخرج كلنا بقي ونتفسح كمان عشان قمر تخرج معانا اعمل حسابك معانا يا آدم انا وقمر ..

هند ضربت برجليها علي ارض العربيه 

اسيل : براحه يا حبيبتي علي نفسك اعصابك بس كده غلط عليكي 

روحوا وكان قمر موجوده في البيت 

اسيل اول ما دخلت راحت علي حضن قمر 

اسيل : وحشتيني اووي يا خالتو 

قمر : حبيبة خالتو عملتي اي !؟ 

اسيل بضحكه   : لااء دي محتاجه قاعده تعالي بقي نقعد نتكلم سوا واحكيلك ... 

آدم ضحك علي طريقة اسيل وضحكتها ...طلع اوضته وقعد يفكر شويه :

" هو انا فعلا بحب هند ولا خطبتها كده انا عمري ما حسيت هند انها في قلبي عمري ما غيرت عليها عمري ما حسيت معاها شعور الحب او انها تكون مراتي ام عيالي انا لحد الآن مش عارف ليه خطبتها فعلا كان ماما عندها حق لما قالتلي اني هند متنفعنيش ومش نفس طبعي يمكن كنت مضايق لما اسيل دخلت اوضتي لاني كنت متخانق مع هند ولذلك اسيل افتكرت اني مضايق انها دخلت اوضتي ، انهارده انبهرت بموهبتها فعلا عندها موهبه عظيمه هحاول اكبرها هحاول اعوضها عن قسوة ابوها لانها تستاهل ده يمكن كنت ساكت الفترة الي فاتت لاني كنت محتاح افهمها كويس اعرف ازاي بتتصرف بس انهارده بجد ابهرتني ...اي ده انا بفكر في اسيل ليه اصلا ، لا لا مش معقوله لاء ده لسه جيه من يومين اه بسمع سيرتها من زمان وماما كانت ديما بتتكلم عليها وعلي خالتو ياسمين بس لسه شايفها وبعدين انا مرتبط بهند...؛ ومينفعش افكر في اسيل دي تعتبر خيانه .. يوووه بقي 

انا هنزل اقعد في الجنينيه  شويه ونزل ...

&~_~& 

عند.قمر واسيل 

- يخرب عقلك ده كده ممكن تموت بحسرتها 

"عشان تعرفي بس اني انا كنت صابرة عليها لكن انا مبنساش حد يجي عليا في يوم 

- بس انتي كنت قطه مغمضه يا اسيل وكنتي طيبه ليه قلبتي مرة واحده كده 

" الطيبه مش مع كل الناس يا قمر مش مع كل الناس في ناس لو اتعاملتي معاهم بالطيبه هتتاكلي وهيفتكروكي ضعيف لازم تبيني الجانب القوي منك عشان ميدسوش علي طرفك تاني ...

- فعلا كلامك صح ، يعني انتي مبسوطه في الشغل مع آدم 

_ الحمدلله ❤️

&~>~>~>& 

آدم قاعد وسرحان شويتين في اسيل بس جواه حاجتين متنقاضتين حاجه بتقوله مينفعش انت خاطب ، والحاجه التانيه انت هتظلم هند معاك لانك اصلا مبتحبهاش ...

جت هند من وراه وكانت عاوزة تخضه 

- بخخخخخخ 

آدم ببرود :متخضتش علفكرة 

هند : مش عارفه مين يصالح مين بس تمم 

آدم : انا معملتش حاجه عشان اصالحك 

هند : يا راجل لاء عملت يا آدم فضلتها عليا وادتها حلمي بكل بساطه 

آدم وصوته يكاد يكون بيزعق : هند قلت ده شغلي وانا حر فيه وانتي معندكيش الموهبه الي تخليني اثق اني اديكي شغل مهم زي ده احنا مش بنلعب ..

قامت هند بتجري علي اوضتها بتعيط ...

جت اسيل وقمر 

قمر بتريقه : لي يا آدم كده تزعلها ..

اسيل بجديه : آدم مكنش ينفع تقولها كده 

آدم : الي حصل بقي 

اسيل : آدم انا لو هكون السبب في انكم تتفرقوا انا هتنازل عن الشغل ده ..

آدم : لاء طبعا يا اسيل ده مش هيحصل انتي ملكيش ذنب + اني الشغل لازم يخلص ..

اسيل : ارجوك لو هكون السبب في مشاكل فانا هخرج من الشغل ده 

آدم : قلت لاء يا اسيل يعني لاء ..وقوليلي بقي علي المقترحات بتاعتك 

قعدوا هم التلاته ، آدم، قمر ، واسيل وكانت اسيل بتشرح ليهم المخططات بتاعتها وكانوا معجبين بكلامها جدا وآدم قرر ينفذوا 

وكانت هند بتبص عليهم من بعيد ...ماشي يا اسيل انا هوريكي انا هعمل فيكي اي عشان خدتي مني حاجه انا عاوزاها ......

يتبع..
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية هاربة إلى قلبي)
google-playkhamsatmostaqltradent