رواية وسيم قلبي الفصل السادس 6 بقلم سما محمد

 رواية وسيم قلبي الفصل السادس 6 بقلم سما محمد

رواية وسيم قلبي البارت السادس

رواية وسيم قلبي الجزء السادس

رواية وسيم قلبي الفصل السادس 6 بقلم سما محمد

رواية وسيم قلبي الحلقة السادسة

_اسماعيل بخوف: الحق يا زين زينه راحت الصعيد عند اهلها وهيجوزوها بالغصب 
_زين بخضه: ايييه يعني ايه ومين اللي قالها تروح أصلا انا لازم اروحلها 
الفون رن 
_زينه ببكاء: زين الحقني المأذون وصل تحت يا زين 
_زين: متخافيش يا زينه حاولي تتعطلي شويه وانا هاجي علي طول 
قفل زين ونزل ركب عربيته ومشي بيها بأقصى سرعه
"عند زينه" 
_زهرة بهمس: قالك جاي؟
_زينه: ايوة يارب يلحق يجي يا عمتو انا خايفه 
_زهرة: متقلقيش هنعطلهم 
دخل سالم عليهم فجأه 
_سالم: لسة مجهزتيش حالك المأذون تحت 
_زينه بتوتر: ما ما يعمي يعني اه يعني المأذون تحت والمعازيم مش تحت ف نستنى لحد ما يجوا علشان بتكتب الكتاب قصاد الكل 
_سالم بشك: ماشي يا زينه 
بعد شويه وصل زين المكان اللي زينه بعتته لي في ماسدج بس كان واقف بعد علشان الحراسه اللي علي البوابه 
_زين: الو.. زينه انا وصلت متقلقيش اخرجي بس البلكون اشوف انتي في اني مكان 
خرجت فهو شافها من بعيد وقال: انا جاي اهو لو حد خبط الباب عليكي اعملي اي حاجه تعطل خروجك 
_زينه بخوف: حاضر 
صوت خبط علي باب الأوضه اللي زينه فيها 
_سالم: يلا يا بت سلمي المعازيم والمأذون والعريس وصلوا 
_زينه بخوف وتوتر ظاهر علي نبرة صوتها: حاضر يا عمي بلبس الفستان علي طول اهو 
نط زين من علي السور هو ظابط ف متعود لقى سلم الجنينه وقربه من بلكون اوضة زينه وطلع بسرعه ودخل 
_زينه بصويت: يالهووي 
_زين: يخربيتك اكتمي هتفضحينا 
_زينه بخضه: اتخضيت.. هنخرج ازاي من هنا بقا 
_زين: هننزل من علي السلم اللي طلعت عليه 
فجأة الباب انفتح ودخل سالم بكل غضب 
_زينه بخوف: ا اانت دخلت هنا ازاي انا قافله الباب بالمفتاح 
_سالم بسخريه: هو محدش قالك يا قطه ان الباب بيجفل علي الفاضي 
_زينه تلقائي استخبت ورا ضهر زين... وهو فرح بالحركه دي 
_سالم بغضب: انت مين وبتعمل ايه في اوضة بت اخوي
_زين: بص يا عمي ببساطه كده انا جاي آخد زينه من هنا وامشي 
_سالم: بصفتك مين تاخدها يوم دخلتها 
_زين بهدوء: اول صفة ليا اني ظابط وده جواز بالإجبار والعروسه مش موافقه ف مش هسكت اكيد والصفه دي مش مهمه اووي يعني 
_سالم: والتانيه 
زين خرج زينه من ورا ضهره وحط ايده علي وسطها وابتسم وقال
_زين بإبتسامة: الصفه التانيه انها مراتي مثلاً
شهقة صدمه طلعت من زينه ف بصلها زين عشان يطمنها 
_سالم بصدمه: جولت ايه 
_زين: ايوة ايوة اللي سمعته بالظبط 
_سالم بغضب: اه يا جليلة الربايه يا****
ولسة بيرفع ايده يضربها مسكها زين بعضب 
_زين بعصبيه: لا عاش ولا كان اللي يمد ايده علي حرم زين الحديدي انا بس مش هقل بيك عشان انت راجل في مقام ابويا ومراتي هتطلع من هنا معايا بمزاجك او غصب عنك 
زينه اتطمنت ولسه هيخرجوا وقفهم صوت سالم وهو بيقول 
_سالم بخبث: وانا ايه اللي يضمنلي انها مرتك بجد فين قسيمة الزواج 
زينه خافت واملها انها تطلع من هنا بقا شبه معدوم بس زين اتصرف وقال
_زين: اللي انت متعرفوش ان انا وزينه لسه متجوزين من كام يوم بس وكانت جاية هنا علشان تقولكم الخبر ده ف لسة القسيمة مطلعتش 
_سالم: وانا ايه اللي يضمنلي ان انت جوزها فعلا 
_زين: والله تقدر تنورنا لما القسيمه تطلع نورهالك سهله اهي...عن اذنك بقا اصلها وحشتني واحنا عرسان جداد ف لازم نمشي 
نزل زين وفي ايده زينه بكل غرور وسط المعازيم ونزل وراهم سالم 
_اتكلم العريس وقال: هو مين ده وواخدها علي فين 
_وعمها التاني حسام: ما تجول حاجه يا سالم مين ده وكيف ياخدها من وسطينا أكده 
_جه الجد من وراهم: ايه اللي بيُحصل ومين ده 
_زين بإستفزاز: عن اذنكوا احنا يجماعه بقا علشان لسه قدامنا طريق سفر ويبقى أونكل سالم يعرفكوا انا مين باي باي 
خرج زين من المكان خالص وفي ايده زينه اللي متبت في ايدها كأنها هتهرب وركبوا العربيه ومشيوا لحد ما خرجوا من المكان ده ووقف زين بالعربيه 
_زينه بهدوء: مش عارفه اشكرك ازاي علي اللي عملته معايا حقيقي انا من غيرك كان زماني دلوقتي مع واحد الله اعلم هو مين وشغلته ايه وكان مستقبلي راح 
_زين: انا كان استحاله اسيبك تتجوزي حتى لو كنتي موافقه يا زينه 
_زينه بإستغراب: ليه؟ 
_زين بتوتر: علشان... زينه انا هقولك حاجه بس مترديش عليها دلوقتي 
_زينه: ماشي 
_زين: انا ا اانا 
_زينه: ها انت ايه؟ 
قاطعهم صوت الفون وهو بيرن 
_زينه: معلش يا زين دقيقه.. الوو اه يا عمتو  انا بخير وزين اخدني زي ما قولتلك انا شوفتك واقفه بعيد وكان نفسي اسلم عليكي 
_زهرة: انا كنت واقفه بعيد عشان محدش يعرف اننا متفقين مع بعض... زينه الشاب ده جدع وشكله ابن حلال 
بصت زينه لزين وقالت: ايوة فعلاً يا عمتو 
_زهرة: هو معاكي دلوقتي 
_زينه: اه راجعين اهو 
_زهرة: طب هاتي اكلمه 
_زينه بإستغراب: حاضر... زين عمتو عايزه تكلمك 
_زهرة: ايوة يبني عايزة اشكرك علي اللي عملتو مع زينه 
_زين بإبتسامة: متشكرنيش يا طنط انا معملتش حاجه 
_زهرة: بص يا زين انت شكلك كويس وابن حلال وبيني وبينك نظرة عينك لزينه فيها حب كبير. 
_زين:احم دي حقيقه يا طنط 
_زهرة بفرحه: انا قلبي مطمن عليها معاك المهم العيله مش هتهدى غير لما تتأكد اذا كنتوا متجوزين او لا خصوصاً انهم شكين انكوا مش متجوزين 
_زين: عامل حسابي... ماشي سلام
قفل زين معاها 
_زينه: زين صحيح كنت عايز تقولي ايه 
_زين: اه كنت هقولك متزعليش من اللي حصل ونبدأ من جديد 
_زينه بإبتسامة: ماشي مش زعلانه 
ابتسم زين وكمل الطريق ووقف عند عمارة وقالها انزلي 
_زبنه بإستغراب: انزل فين ده مش البيت... اوعى تكون عايز تخطفني وتطلب فديه والكلام ده 
_زين: اخطفك؟  ده انا لسه مأنقذك من شويه 
_زينه: وجهة نظر بردو 
نزلت وبصت علي العنوان 
_زينه بصدمه: مأذوون؟ 
يُتبع..


لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية وسيم قلبي)
google-playkhamsatmostaqltradent